كيفية إجراء مصّ الشحم

 

يجب على الجراح مناقشة الإجراء معك قبل إجراء مص الشحم للتأكد من موافقتك لهذا النوع من التخدير المطلوب والتقنيات المستخدمة.

سيُطلب منك إجراء اختبارات الصحة العامة أيضاً للتحقق من ملاءمتك لإجراء الجراحة.

قد يطلب الجراح منك اتباع بعض الإرشادات في الأسابيع التي تسبق إجراء الجراحة. قد يُطلب منك مثلاً:

  • تجنب الأدوية المضادة للالتهاب والأسبرين.
  • التوقف عن تناول حبوب منع الحمل
  • تناول مكملات الحديد إذا كنت مصاباً بفقر الدم
  • الإقلاع عن التدخين.

 

سيُطلب منك التوقيع على استمارة الموافقة قبل أن يتم إجراء عمليتك للتأكد من استيعابك للمخاطر والفوائد والبدائل الممكنه للعملية.

 

العملية

سيتم تحديد المنطقة المعالجة على جسمك بقلم. قد يُطلب منك السماح بتصوير المنطقة حتى يمكن مقارنة نتائج العملية مع مظهرها قبل الجراحة.

تستغرق معظم عمليات مص الشحم بين ساعة إلى ثلاث ساعات وتُجرى تحت التخدير العام. يمكن استخدام التخدير فوق الجافية لعلاجات أسفل الجسم. يخدر ذلك الجزء السفلي من الجسم بينما تكون مستيقظاً.

المخدر الموضعي (حيث يتم تخدير منطقة واحدة من الجسم وأنت مستيقظ) مناسب فقط عندما يتم إجراء مص الشحم في مناطق صغيرة جداً من الجسم.

يبدأ الجراح بتحضير المنطقة المُراد إزالة الدهون منها. يتضمن ذلك عادةً حقن المنطقة بمزيج من مخدر ومحلول ملحي ودواء يُدعى أدرينالين للحد من فقدان الدم والتكدم والتورم.

قد يشمل التحضير أيضاً تفتيت الخلايا الدهنية في المنطقة المعالجة بحيث تصبح إزالتها أسهل. يمكن إجراء ذلك بالاهتزازات عالية التردد أو نبض ليزري ضعيف أو نفث مياه تحت الضغط العالي.

ثم يُجري الجراح قطع صغير في جلد المنطقة المعالجة. قد يتوجب إجراء عدة قطوع إذا كانت المنطقة كبيرة. يُوصل أنبوب يدعى قُنية مكروية إلى آلة تخلية متخصصة، ثم يُدخل في القطع. يُمرر الأنبوب ذهاباً وإياباً داخل المنطقة المعالجة لتفكيك الدهون ومصها.

ينزح الجراح أي سوائل و دم زائد باستخدام أنابيب نزح صغيرة. قد يتوجب القيام بذلك عدة مرات بعد العملية.

اقرأ معلومات حول التعافي من مص الشحم.

 

Last Review Date

2015-05-12 

Next Review Date

2017-05-12 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى شفط الدهون

^ اعلى الصفحة