فقر الدم، نقص الحديد

المقدمة

فقر الدم هو حالة تكون فيها كمية الهيموجلوبين في الدم أقل من المستوى العادي، أو يكون عدد خلايا الدم الحمراء أقل من المعتاد.

هناك عدة أنواع مختلفة من فقر الدم ولكل منها سبب مختلف، على الرغم من أن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هو النوع الأكثر شيوعاً .

قد تنجم أشكال أخرى من فقر الدم بسبب نقص فيتامين ب12 أو حمض الفوليك في الجسم. اقرأ المزيد عن فيتامين ب12 وفقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك.

أعراض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

أهم أعراض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد هي التعب والخمول (عدم وجود الطاقة).وتتضمن الأعراض الأخرى:

•     ضيق في التنفس (بحة في الصوت)

•     تغييرات في مظهرك، مثل البشرة الشاحبة والأظافر الجافة

تكلم مع طبيبك إذا لاحظت أياً من هذه الأعراض. وسيكون قادراً على تشخيص فقر الدم الناتج عن نقص الحديد من خلال

اختبار دم بسيط.

ومع ذلك، في معظم الحالات لا تظهر أية أعراض على الإطلاق، ولا سيما إذا كان السبب هو الخسارة البطيئة للدم.

 

 

 

ما هي أسباب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد؟

يحدث فقر الدم الناتج عن نقص الحديد عند عدم توفر ما يكفي من الحديد في الجسم. يتواجد الحديد في اللحوم والفواكه المجففة وبعض الخضروات. يُستخدم الحديد في الجسم لصنع الهيموجلوبين، ممّا يساعد على تخزين ونقل الأوكسجين في خلايا الدم الحمراء.

وهذا يعني أنه إذا كان هناك نقص حديد في الدم، فإن الأعضاء والأنسجة لن تتلقى كمية كبيرة من الأوكسجين كالتي تتلقاها عادةً.

هناك عدة ظروف يمكن أن تؤدي إلى نقص الحديد. عند الرجال، والنساء بعد انقطاع الطمث فالسبب الأكثر شيوعاً هو نزيف في المعدة والأمعاء. يمكن أن يحدث هذا بسبب:

•     الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية (المسكنات)

•     قرحة هضمية

•     سرطان المعدة أو سرطان الأمعاء

بالنسبة للنساء في سن الإنجاب، فالأسباب الأكثر شيوعاً لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد هي:

•     الدورات الشهرية الغزيرة

•     الحمل - لأن جسمك يحتاج إلى كميات إضافية من الحديد لطفلك

علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد

يتضمن علاج فقر الدم الناتج عن نقص الحديد تناول مكمّلات الحديد لزيادة مستويات الحديد المنخفضة في الجسم. تكون فعّالة عادة و نادراً ما تسبّب مضاعفات.

ستحتاج للمراقبة كل بضعة أشهر للتحقق من جدوى العلاج وعودة مستويات الحديد لديك إلى وضعها الطبيعي.

يجب أيضاً معالجة السبب الكامن وراء ذلك حتى لا يعود فقر الدم.

الأطعمة الغنية بالحديد

تشمل الأطعمة التي تحتوي على الحديد ما يلي:

•     الخضار الورقية داكنة الخضرة، مثل الجرجير واللفت المجعّد

•     الفاصولياء

•     المكسرات

•     لحم

•     الفواكه المجففة

يمكن أن تجعل بعض الأطعمة والأدوية من الصعب امتصاص الحديد في جسمك. قد تشمل هذه ما يلي:

•     الشاي والقهوة

•     الكالسيوم، وجدت في منتجات الألبان مثل الحليب

•     مضادّات الحموضة (الأدوية للمساعدة في تخفيف عسر الهضم)

المضاعفات

إذا ما تُرك فقر الدم الناتج عن نقص الحديد دون علاج فإن ذلك قد يجعلك أكثر عرضةً للمرض والعدوى، فنقص الحديد في الجسم يؤثر على جهازك المناعي (نظام الدفاع الطبيعي للجسم).

قد يزيد فقر الدم الناتج عن نقص الحديد الشديد من خطر الإصابة بمضاعفات تؤثّر على القلب أو الرئتين مثل:

•     عدم انتظام دقات القلب (سرعة ضربات القلب غير طبيعية)

•     أزمة قلبية، عندما لا يضخ قلبك الدم في جميع أنحاء الجسم بكفاءة عالية

والمرأة الحامل أيضاً أكثر عرضةً للمضاعفات قبل الولادة وبعدها.

 

 

الأعراض

تظهر عند العديد من الناس الذين يعانون من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فقط بضع مؤشرات أو أعراض للمرض.

وتشمل الأعراض الأكثر شيوعاً :

•     التعب

•     الخمول (عدم وجود الطاقة)

•     ضيق في التنفس (بحة في الصوت)

وتشمل أعراض أقل شيوعاً:

•     صداع  

•     طنين الأذن - تخيل وجود ضوضاء في واحدة أو كلتا الأذنين أو في رأسك تأتي من داخل الجسم، مثل رنين في أذنيك

•     الشعور بتغير الطعمة

•     بيكا - الرغبة في تناول المواد غير الغذائية، مثل الجليد أو الورق أو الطين

•     التهاب اللسان

•     الشعور بالحكة

•     تساقط الشعر

•     صعوبة في البلع (عسر البلع)

تغير المظهر

كما قد تلاحظ تغييرات في مظهرك. على سبيل المثال، مؤشرات قد تظهر بسبب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد و تتضمن:

•     بشرة شاحبة

•     لسان ناعم بشكل غير طبيعي

•     تقرحات مؤلمة (القروح المفتوحة) على زوايا فمك

•     الجفاف، تساقط الأظافر

•     أظافر على شكل ملعقة

الأعراض بطيئة التطور

تعتمد شدة الأعراض على مدى سرعة تطور فقر الدم لديك. على سبيل المثال، قد تلاحظ بعض الأعراض أو أنها قد تتطور

تدريجياً إذا كان فقر الدم لديك نتيجةً لفقدان دم مزمن (طويل الأجل) وبطيء، مثل قرحة المعدة.

الأسباب

يحدث فقر الدم الناتج عن نقص الحديد عندما لا يحتوي الجسم على ما يكفي من الحديد. يحدث نقص الحديد نتيجة لعدد من العوامل.

ترد بعض الأسباب أدناه .

الدورة الشهرية

بالنسبة النساء في سن الإنجاب، تُعتبر الدورة الشهرية السبب الأكثر شيوعاً لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد.

عادة، يحصل فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فقط عند النساء اللواتي تعانين من دورات شهرية غزيرة. إذا كان لديك نزيف حاد على مدى عدة دورات شهرية متتالية، فهذا يُعرف بغزارة الطمث.

الحمل

من الشائع جداً أن يتطور نقص الحديد عند المرأة خلال فترة الحمل. و ذلك لأن الجسم يحتاج حديداً إضافياً ليحصل الطفل على إمدادات كافية من الدم و يتلقى الأوكسجين والمواد المغذية الضرورية. تحتاج العديد من النساء الحوامل لمكمّلات الحديد، ولا سيما بدءاً من الأسبوع 20 من الحمل.

نزيف الدم المعوي

جهازك الهضمي هو الجزء المسؤول عن هضم الطعام. و يتكوّن من:

•     معدة - تشبه الكيس- و هي العضو الذي يساعد على هضم الطعام من خلال تحريكه، وخلطه مع الأحماض لتفكيكه إلى أجزاء أصغر

•     الأمعاء - التي تهضم وتمتص الطعام والسوائل

نزيف المعدة والأمعاء هو السبب الأكثر شيوعاً لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد عند الرجال وعند النساء اللواتي مررن بفترة انقطاع الطمث (عندما تتوقف الدورة الشهرية للمرأة).

بعض أسباب نزيف الجهاز الهضمي مذكورة أدناه.

الأدوية غير الستيروئيدية المضادّة للالتهابات (المسكّنات)

الأدوية غير الستيروئيدية المضادة للالتهابات (المسكنات) يمكن أن تتسبّب في حدوث نزيف في المعدة. إيبوبروفين والأسبرين نوعان من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية التي توصف عادةً.

إذا اشتبه طبيبك بأن دوائك يسبّب النزيف المعوي، فإنه قد يصف لك دواءً أقل ضرراً كبديل. لا تتوقف عن أخذ الدواء الموصوف لك ما لم ينصحك الطبيب بذلك.

قرحة المعدة

يمكن أن يأكل الحمض الموجود في معدتك (والذي يساعد جسمك عادةً على هضم الطعام) أحياناً بطانة المعدة. عندما يحدث هذا، يشكّل الحمض قرحة (قرحة مفتوحة). ويعرف أيضاً باسم القرحة الهضمية.

يمكن أن تسبب قرحات المعدة نزيفاً في بطانة معدتك و فقدان الدم هذا يمكن أن يؤدي إلى فقر الدم. يمكن أن يؤدي فقدان الدم في بعض الحالات إلى تقيؤ الدم أو تخريج الدم في البراز (البراز). ولكن، إذا كانت القرحة تنزف ببطء، قد لا تظهر لديك أية أعراض.

في بعض الحالات النادرة، يمكن أن يحدث النزيف المعوي بسبب السرطان، وعادة سرطان المعدة أو القولون (جزء من الأمعاء، يقوم بوصل الجهاز الهضمي).

في تشخيص سبب فقر الدم لديك، سيتحقق طبيبك من وجود مؤشرات محتملة للسرطان إذا اشتبه طبيبك بوجود السرطان، ستُحال فوراً إلى طبيب الجهاز الهضمي (متخص~ص في علاج حالات الجهاز الهضمي) لإجراء فحص شامل أكثر. بهذه الطريقة، إذا تم العثور على سرطان، فإنه يمكن معالجته بأسرع وقت ممكن.

اقرأ مزيد من المعلومات حول سرطان المعدة و سرطان الأمعاء.

خلل التنسّج الوعائي

ويمكن أيضاً أن يكون سبب النزيف المعوي نتيجة لحالة تسمى خلل التنسج الوعائي. إنه الشذوذ في الأوعية الدموية ضمن الجهاز الهضمي الذي يمكن أن يسبّب النزيف.

مرض الكلى المزمن

يتطور لدى كثير ممّن يعانون من مرض الكلى المزمن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.

تُعطى مكملات الحديد لمعظم الناس الذين يعانون من مرض الكلى و ذلك من خلال حقن تُعطى عن طريق الوريد (في الوريد). ومع ذلك، يمكن تجربة أقراص كبريتات الحديدوز أولاً.

أسباب أخرى

قد تسبّب ظروف أو حالات أخرى فقدان الدم ويمكن أن تؤدي إلى فقر الدم الناتج عن نقص الحديد و تتضمن:

•     مرض التهاب الأمعاء - حالة تسبّب التهاب (احمرار وتورّم) في الجهاز الهضمي، مثل مرض كرون و التهاب القولون التقرّحي  

•     التهاب المري - يحدث التهاب المريء نتيجة تسرّب حمض المعدة إلى المريء

•     البلهارسيا - عدوى تسببها الطفيليات ظهرت أساساً في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى

•     التبرع بالدم: التبرع بكمية كبيرة من الدم قد يؤدي إلى فقر الدم

•     الصدمة - حادث خطير، مثل حادث سيارة، قد يؤدي إلى فقدان الكثير من الدم

•     نزيف الأنف - إن كنت تعاني من نزيف الأنف كثيراً، قد يؤدي إلى فقر الدم، على الرغم من أنه أمر نادر

•     البيلة الدموية (الدم في البول) - أيضاً نادرة، و قد يكون من أعراض حالة أخرى

سوء الامتصاص

سوء الامتصاص (عندما لا يستطيع الجسم امتصاص الحديد من الغذاء) هو سبب محتمل آخر لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد. قد يحدث هذا إن كنت تعاني من:

•     مرض الاضطرابات الهضمية، حالة تسبّب ضرراً في بطانة الأمعاء

•     استئصال المعدة، إجراء طبي لإزالة معدتك جراحياً، على سبيل المثال لعلاج سرطان المعدة

عوامل الخطر

اقرأ المزيد عن أسباب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.

الاختبارات

راجع طبيبك إذا كنت تعاني من أعراض فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. يستطيع اختبار الدم تأكيد التشخيص.

قد يطرح طبيبك أيضاً بعض الأسئلة و يجري فحصاً بدنياً لمعرفة سبب فقر الدم لديك .

اختبارات الدم

لتشخيص فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، يتم أخذ عينة الدم من الوريد في ذراعك ويتم إجراء إحصاء كامل للدم . هذا يعني أنه سيتم قياس جميع أنواع خلايا الدم المختلفة في العينة.

إذا كنت تعاني من فقر الدم:

•     ستكون مستويات الهيموغلوبين لديك (البروتين الذي ينقل الأوكسجين) أقل من المعدل الطبيعي

•     سيكون عدد خلايا الدم الحمراء لديك (الخلايا التي تحتوي على الهيموغلوبين) أقل من المعتاد

•     قد تكون خلايا الدم الحمراء أصغر حجماً وأكثر شحوباً من المعتاد

قد يجري طبيبك أيضاً hختباراً لمادة تسمى الفيريتين، وهو البروتين الذي يقوم بتخزين الحديد. إذا كانت مستويات الفيريتين الخاصة بك منخفضة، فإنك لا تملك الكثير من الحديد المخزّن في جسمك، ويمكن أن تعاني من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.

اقرأ مزيد من المعلومات عن اختبارات الدم.

فيتامين ب12 وحامض الفوليك

إذا شكّ طبيبك بأن فقر الدم لديك يُعزى لوجود فيتامين ب12 ونقص حمض الفوليك، بدلاً من نقص الحديد، يمكن اختبار مستويات هذه المواد لديك. يعمل حمض الفوليك مع فيتامين ب12 على مساعدة جسمك على إنتاج خلايا الدم الحمراء.

فيتامين ب12 وفقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك هو أكثر شيوعاً في الأشخاص الذين تجاوزوا 75 سنة من العمر.

إيجاد السبب

لتحديد السبب الكامن وراء فقر الدم، قد يطلب الطبيب أسئلة حول نمط حياتك، والتاريخ الطبي.على سبيل المثال، قد يسألك عن:

•     نظامك الغذائي - لمعرفة ما تأكل عادةً وما إذا كان يشمل أية أطعمة غنية بالحديد

•     أية أدوية تتناولها - لمعرفة ما إذا كنت تتناول بانتظام نوعاً من الأدوية التي يمكن أن تسبّب النزيف المعوي (نزيف من المعدة والأمعاء)، مثل الإيبوبروفين أو الأسبرين

•     نمط الطمث عندكِ - إذا كنت امرأة، قد يسأل طبيبك تحديداً عمّا إذا كنت تعانين من دورات شهرية غزيرة وخاصة (غزارة الطمث)

•     تاريخ عائلتك - سيسألك عمّا إذا كانت عائلتك تعاني فقر الدم أو لديها خلفية طبية مع النزيف المعوي أو اضطرابات الدم

•     التبرع بالدم - إذا كنت تتبرع بالدم بانتظام أو لديك تاريخ من النزيف

•     ظروف طبية أخرى - قد يسألك طبيبك عما إذا عانيت مؤخراً من مرض آخر أو عانيت أعراضاً أخرى، مثل فقدان الوزن

الفحص البدني

يكون الفحص البدني ضرورياً عادةً فقط عندما لا يتم العثور على سبب لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد لديك.

طبيبك قد:

•     يفحص البطن (المعدة) كون النزيف المعوي سبب شائع لفقر الدم

•     يبحث عن مؤشرات فشل قلبي (عندما لا يضخ قلبك الدم في جميع أنحاء الجسم بكفاءة عالية)، مثل تورم الكاحلين، وأهم أعراض الأزمة القلبية هو التعب الشديد

قد يُجرى لك نوعين آخرين من الفحص البدني مشروحين تالياً.

فحص المستقيم

فحص المستقيم عموماً ضروري فقط إذا كان هناك نزيف في المستقيم. هذا إجراء شائع يمكن أن يساعد طبيبك على تحديد ما إذا كان هناك شيء يسبّب النزيف في قناتك الهضمية. سيقوم طبيبك بإدخال إصبعه المشحم و المغطى بالقفازات، في المستقيم ليتمكن من تحسس الشذوذ.

لا يعد فحص المستقيم شيئاً يدفع للشعور بالإحراج طالما أنه إجراء تعود طبيبك على القيام به. فإنه لا ينبغي أن يسبّب آلام كبيرة أو شعور بعدم الراحة، وستشعر عادةً فقط بإحساس طفيف بأن أمعائك تتحرك.

فحص الحوض

قد يُجرى للمرأة فحص الحوض إذا شك الطبيب بأن نزيف الحيض الغزير (غزارة الطمث) قد يكون سبباً لفقر الدم لديها.

سيقوم الطبيب أثناء فحص الحوض، بالكشف على الفرج والشفرين (الأعضاء التناسلية الخارجية) بحثاً عن علامات النزيف أو العدوى. كما أنه قد يفحصك داخلياً. و هذا سيشمل إدخال الطبيب أصابعه المشحمة، المغطاة بالقفازات في المهبل ليتحسس فيما إذا كانت المبايض والرحم (الرحم) ضامرة أو متضخمة.

لن يتم إجراء فحص الحوض دون موافقتك، وسيكون لديك الخيار في وجود شخص معك أثناء العملية.

فترة الحمل

فقر الدم الناتج عن نقص الحديد شائع أثناء الحمل فإن طبيبك سيبحث فقط عن سبب بديل إذا كان مستوى الهيموغلوبين لديك تحديداً هو المنخفض، أو إذا كانت أعراضك أو تاريخك الطبي يوحي بأن فقر الدم لديك تانج عن سبب آخر.

الإحالة

قد يحولك طبيبك إلى طبيب الجهاز الهضمي (متخصّص في علاج حالات الجهاز الهضمي)، الذي سيكون قادراً على إجراء فحص أكثر دقة، إذا:

•     تم الكشف عن خلل أثناء فحص المستقيم

•     كنت مصاباً بفقر الدم وعانيت من فقدان مفاجئ أو غير مبّرر للوزن

•     كنت امرأة لا تحيض (تمر بدورة شهرية) و مستوى الهيموغلوبين لديك منخفض جداً

إذا كنت امرأة تمر بدورات شهرية غزيرة (غزارة الطمث)، قد يتم تحويلك إلى طبيب نسائي إذا فشلتِ في الاستجابة للعلاج مع مكمّلات الحديد.

العلاج

عادة ما يتضمن علاج فقرالدم الناتج عن نقص الحديد أخذ مكمّلات الحديد لتحل محل الحديد الناقص وإجراء التغييرات اللازمة لمعالجة السبب الكامن خلفه.

مكمّلات الحديد

سيصف لك طبيبك مكمّلات الحديد لاستعادة الحديد المفقود من الجسم. المكمّل الذي يتم وصفه على نطاق واسع هو كبريتات الحديدوز، يؤخذ فموياً (عن طريق الفم) مرتين أو ثلاث مرات في اليوم .

يعاني بعض الناس آثاراً جانبية عند تناول مكمّلات الحديد بما في ذلك:

• الغثيان (الشعور بالحاجة إلى التقيؤ)

•   المرض

•   الألم البطني (البطن)

•    حرقة المعدة

• الإمساك

•     الإسهال

•     براز أسود (البراز)

ينبغي أن تستقر هذه الآثار الجانبية مع مرور الوقت. قد يساعد تناول كبريتات الحديدوز مع الطعام أو بعد تناوله بوقت قصير في تقليل الآثار الجانبية. قد يوصي طبيبك أيضاً أن تأخذ فقط قرصاً أو قرصين يومياً، بدلاً من ثلاث، إذا كنت تواجه آثار

جانبية يصعب التعامل معها.

إذا لم تكن كبريتات الحديدوز مناسبة بسبب الآثار الجانبية، قد يمكن وصف مكمل حديد مختلف يسمى غلوكونات الحديدوز. يجب أن يتسبّب هذا المكمّل بآثار جانبية أقل لأنه يحتوي على جرعة أقل تركيزاً من الحديد. ولكن، قد يستغرق وقتاً أطول لإعادة كميات الحديد في الجسم إلى مستواها.

تخزين مكمّلات الحديد

إذا كان لديك أطفال صغار، فمن المهم أن تخزّن مكملات الحديد بعيداً عن متناول أيديهم. لأن تناول الأطفال الصغار لجرعة زائدة من مكملات الحديد يمكن أن تكون قاتلة.

نصيحة عن الحمية الغذائية

إذا كان يُعتقد أن نقص الحديد في حميتك الغذائية يساهم في حدوث فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، سينصحك الطبيب حول كيفية تضمين المزيد من الحديد في حميتك الغذائية .

تشمل الأطعمة الغنيّة بالحديد ما يلي:

•     الخضار الورقية داكنة الخضرة، مثل الجرجير واللفت المجعّد

•     الحبوب المدعّمة بالحديد

•     الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني

•     الفاصولياء

•     المكسّرات

•     اللحم

•     المشمش

•     الخوخ

•     الزبيب

لضمان وجود نظام غذائي صحي ومتوازن، تناول أطعمة تضمّ جميع المجموعات الغذائية الرئيسية في نظامك الغذائي إذا كنت تعاني من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد، فعليك تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد، كتلك المذكورة أعلاه.

ومع ذلك، يمكن لبعض الأطعمة والأدوية أن تجعل من الصعب على جسمك امتصاص الحديد. و تشمل ما يلي:

•     الشاي والقهوة

•     الكالسيوم، الموجود في منتجات الألبان مثل الحليب.

•     مضادات الحموضة (أدوية مساعدة في تخفيف عسر الهضم).

•     مثبّطات مضخة البروتون، التي تؤثر على إنتاج الحمض في المعدة

•     الحبوب التي تحتوي القمح الكامل - على الرغم من أنها مصدر جيد للحديد بحد ذاتها، فإنها تحتوي على حمض الفيتيك الذي يمكن أن يؤثر على كيفية امتصاص جسمك للحديد من الأطعمة والحبوب الأخرى

إذا كنت تجد صعوبة في تضمين الحديد في نظامك الغذائي، قد يتم تحويلك إلى اختصاصي تغذية (معالج محترف مختص في التغذية). يمكن أن يعطيك دليل مفصّل، و شخصي حول كيفية تغيير نظامك الغذائي.

الأسباب الكامنة وراءه

يحتاج طبيبك أيضاً إلى التأكد من معالجة السبب الكامن وراء فقر الدم حتى لا يصبح فقر الدم مشكلة متكررة.

على سبيل المثال، إذا سبّبت العقاقير المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية (المسكّنات) نزيفاً في المعدة، قد يصف

طبيبك نوع بديل من الأدوية لتساعد في تقليل خطر حدوث نزيف في المعدة.

تُعالج الدورات الشهرية الغزيرة (غزارة الطمث) بعدد من الوسائل المختلفة، باستخدام كل من الأدوية والأجهزة الداخلية الخاصة.

الرصد

سيطلب منك طبيبك العودة لإجراء الفحوص بعد 2-4 أسابيع من بدء في تناولك مكمّلات الحديد لتقييم مدى استجابتك للعلاج. وسيتم فحص مستويات الهيموغلوبين لديك من خلال فحص الدم.

إذا أظهرت نتيجة فحص الدم تحسّناً، سيطلب منك العودة في غضون 2-4 أشهر لإجراء اختبار الدم أيضاً.

عندما تصبح مستويات الهيموغلوبين وخلايا الدم الحمراء لديك بالمستوى الطبيعي، سيوصيك طبيبك عادة بمتابعة تناول مكملات الحديد لمدة ثلاثة أشهر للمساعدة في تجديد مخازن الحديد في الجسم.

بعد هذا، اعتماداً على سبب حصول فقر الدم الناتج عن نقص الحديد لديك، يجب أن تكون قادراً على التوقف عن تناول المكملات الحديدية.وبعد ذلك سيتم مراقبة حالتك كل ثلاثة أشهر لمدة سنة.

الاستمرار في العلاج

عند بعض الناس، بعد أن تم تجديد مخازن الحديد في الجسم، فإنها تبدأ في الانخفاض مرة أخرى. يمكن أن يحدث هذا:

•     إذا كنت لا تتّبع نظام غذائي غني بالحديد

•     إذا كنتِ حاملاً

•     لديك دورة شهرية غزيرة (غزارة الطمث)

في هذه الظروف، قد تُوصف لك مكمّلات الحديد بشكل مستمر. و عادةً ما يكون قرص واحد في اليوم. سيمنع هذا عودة فقر الدم عندك .

إذا فشل العلاج

إذا لم تتحسّن كانت مستويات الحديد لديك، سيسأل طبيبك إلى أي مدى عادة كنت تتناول مكمّلات الحديد بانتظام. يُمنع بعض الناس من تناول الدواء بسبب الآثار الجانبية (انظر أعلاه). أياً يكن، لن تتحسن حالتك مالم تتناول المكملات.

إذا كنت قد تناولت المكملات كما هو مُقرّر ولم تتحسّن مستويات الحديد لديك بعد، قد يحيلك طبيبك لإجراء تقييم مع أخصائي.

نمط الحياة

من النادر أن يحدث فقر الدم الناتج عن نقص الحديد فقط لعدم وجود الحديد في نظامك الغذائي إلا في حال كنتِ حاملاً.

تشير بعض الدراسات إلى أن النباتيين هم أكثر عرضةً لخطر فقر الدم الناتج عن نقص الحديد بسبب نقص اللحوم في وجباتهم. ومع ذلك، فمن الممكن الحصول على ما يكفي من الحديد عند اتباع نظام غذائي نباتي أو نباتي صرف من

خلال تناول أنواع أخرى من الطعام مثل:

•     الفاصولياء

•     المكسّرات

•     الفواكه المجففة، مثل المشمش المجفف

•     الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني

•     حبوب الفطور المُدعمة

•     دقيق فول الصويا

•     معظم الخضار الورقية داكنة الخضرة

اقرأ المزيد من المعلومات حول النظام الغذائي النباتي.

يجب على النساء الحوامل زيادة كمية الأطعمة الغنية بالحديد التي يستهلكونها خلال فترة الحمل و ذلك للمساعدة في تجنب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد.

اقرأي مزيد من المعلومات حول مصادر جيدة للحديد.

 

يمكن أن تجعل بعض الأطعمة والأدوية من الصعب امتصاص الحديد في جسمك. قد تشمل هذه ما يلي:

•     الشاي والقهوة

•     الكالسيوم، وجدت في منتجات الألبان مثل الحليب

•     مضادّات الحموضة (الأدوية للمساعدة في تخفيف عسر الهضم)

المضاعفات

نادراً ما يسبّب فقر الدم الناتج عن نقص الحديد مضاعفات خطيرة أو طويلة الأمد. لكن، يجد بعض الناس الذين يعانون من فقر الدم الناتج عن نقص الحديد أن ذلك يؤثر على حياتهم اليومية.

وترد بعض المضاعفات الشائعة أدناه .

التعب

بما أن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد يمكن أن يسبّب لكم التعب والخمول (نقص في الطاقة)، فقد تصبح أقل إنتاجية ونشاطاً في العمل. قد تنخفض قدرتك على البقاء مستيقظاً و مركزاً، وأنك قد لا تشعر بالقدرة على ممارسة الرياضة بانتظام.

جهاز المناعة

أظهرت الأبحاث أن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد يمكن أن يؤثر على جهازك المناعي (نظام الدفاع الطبيعي للجسم)، ويجعلك أكثر عرضة للمرض والعدوى.

مضاعفات القلب والرئة

قد يكون البالغين الذين يعانون من فقر الدم الحاد في خطر تطور المضاعفات التي تؤثر على القلب أو الرئتين.على سبيل المثال، قد يتطور:

•     عدم انتظام دقات القلب (سرعة ضربات القلب بشكل غير طبيعي )

•     أزمة قلبية، عندما لا يضخ قلبك الدم في جميع أنحاء الجسم بكفاءة عالية

فترة الحمل

تعدّ النساء الحوامل المصابات بفقر الدم الحاد في خطر متزايد لتطور المضاعفات، ولا سيما أثناء وبعد الولادة. قد يصبن أيضاً باكتئاب ما بعد الولادة (وهو نوع من الاكتئاب تعانيه بعض النساء بعد إنجاب طفل).

وتشير البحوث إلى أن الأطفال الذين يولدون لأمهات لديهم فقر دم هم أكثر عرضة لمايلي:

•     الولادة قبل الأوان (قبل الأسبوع 37 من الحمل)

•     انخفاض الوزن عند الولادة

•     لديهم مشاكل في مستويات الحديد

•     نتائجهم أسوء في اختبارات القدرة العقلية

متلازمة تململ الساقين

ويُعتقد أن بعض حالات متلازمة تململ الساقين تكون ناجمة عن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد. قد يشير الأطباء إلى

هذا بمتلازمة تململ الساقين الثانوية.

تعدّ متلازمة تململ الساقين حالة شائعة تؤثر على الجهاز العصبي، والتي تسبّب حاجة، غامرة لا تقاوم لتحريك الساقين. كما أنها تسبّب شعور غير مريح في القدمين، الساقين والفخذين.

عادة ما يتم علاج متلازمة تململ الساقين الناجمة عن فقر الدم الناتج عن نقص الحديد عن طريق مكمّلات الحديد.

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/anaemia-iron-deficiency-/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-05-02 

Next Review Date

2014-05-02 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الدم / الحساسية

^ اعلى الصفحة