هشاشة العظام

المقدمة

هشاشة العظام هي حالة مرضية تُؤثر على المفاصل. ويعد هذا النوع من التهاب المفاصل الأكثر شيوعاً.

أعراض هشاشة العظام

تختلف أعراض هشاشة العظام اختلافاً كبيراً من شخص إلى شخص، وبين المفاصل المتضررة المختلفة.

على سبيل المثال، قد يكون المفصل متضرراً بشدة دون أن يتسبّب بأعراض، أو قد تكون الأعراض شديدةً دون أن تؤثر على حركة المفصل.

ثلاثة خصائص رئيسية لهشاشة العظام هي:

•     التهاب خفيف للأنسجة في المفاصل وحولها

•     الأضرار التي لحقت بالغضروف، السطح الأملس القوي الذي يُبطّن العظام ويسمح بحركة المفاصل بسهولة ودون احتكاك

•     زوائد عظمية تتشكّل حول حافة المفاصل

يمكن أن يؤدي هذا إلى ألم، تيبّس وصعوبة القيام بنشاطات معينة.

تحصل هشاشة العظام غالباً في الركبتين، الوركين، العمود الفقري، المفاصل الصغيرة في اليدين وقاعدة إصبع القدم الكبير. ومع ذلك، يمكن أن يُصاب أي مفصل تقريباً.

من يصاب بهشاشة العظام؟

تحدث هشاشة العظام عادةً لدى الناس الذين هم فوق الخمسين عاماً، وهي أكثر شيوعاً لدى النساء من الرجال.

ويُعتقد عموماً أن هشاشة العظام جزء لا يتجزأ من مرحلة التقدم في السن، ولكن هذا ليس صحيحاً تماماً. في حين أنه بالنسبة للكبار في السن يمكن رؤية التغييرات بسبب هشاشة العظام بالأشعة السينية، إلا أنهم لا يعانون دائماً من ألم أو مشاكل متعلقة بوظيفة المفصل.

ويمكن أن يتأثر الشباب أيضاً بهشاشة العظام، وغالباً ما يكون نتيجةً لإصابة أو حالة مرضية أخرى في المفصل.

السيطرة على هشاشة العظام

لا يوجد علاج لالتهاب المفاصل، ولكن يمكن تخفيف الأعراض عن طريق العديد من العلاجات المختلفة. ويمكن في كثير من الأحيان السيطرة على الأعراض الخفيفة عن طريق ممارسة التمارين الرياضية أو من خلال ارتداء أحذية مناسبة. ومع ذلك، في الحالات الأكثر تقدماً من هشاشة العظام، قد يكون من الضروري الخضوع لعلاجات أخرى.

قد تشمل خيارات العلاج ما يلي:

•     العلاجات غيرالدوائية، مثل العلاج الطبيعي وفقدان الوزن

•     الأدوية، مثل المسكّنات

•     الجراحة في عدد قليل من الحالات، مثل استبدال الركبة أو استبدال مفصل الورك

التعايش مع هشاشة العظام

بما أن هشاشة العظام حالة طويلة الأمد، فمن المهم أن تحصل على الدعم المناسب لمساعدتك في التعامل مع أي مشاكل مثل صعوبة الحركة والمشورة بشأن أي دعم مالي لازم.

بالإضافة للدعم من فريق رعايتك الصحية، من المهم أن تعتني بصحتك وسلامتك. ويتضمن هذا أخذ دواءك بشكل منتظم واتباع أسلوب حياة صحي إذا أمكن.

قد يجد بعض الناس أنه من المفيد أيضاً التحدث للطبيب أو أشخاص آخرين ممّن يعانون من نفس الحالة حيث يكون هناك أسئلة أو مخاوف تريد مشاركتها.

الأعراض

تشمل أهم أعراض هشاشة العظام تشمل الألم والتيبّس في مفاصلك. قد تجد صعوبة بتحريك المفاصل المصابة أو القيام بنشاطات معينة.

ومع ذلك، في بعض حالات هشاشة العظام، قد لا يكون لديك أي أعراض على الإطلاق، حيث يأتي الألم على شكل نوبات. في كثير من الأحيان، ستواجه الأعراض في مفصل واحد فقط أو عدد من المفاصل في نفس الوقت. قد تتطور أعراضك ببطء أيضاً.

تشمل الأعراض الأخرى قد تلاحظها أنت أو طبيبك ما يلي:

•     ترقق المفصل

•     زيادة الألم وتيبس عند عدم تحريك مفاصلك لفترة من الوقت

•     المفاصل التي تظهر أكبر قليلاً أو أكثر 'نتوءاً' من المعتاد

•     إحساس أو صوت مزعج أوطقطقة في المفاصل

•     مجال محدود من حركة المفاصل

•     ضعف وإجهاد في العضلات (فقدان حجم العضلات)

قد تكون أكثر عرضةً للإصابة بهشاشة العظام في مفاصل الركبتين، الأوراك، العمود الفقري أو اليدين.

أعراض هشاشة العظام في الركبتين

إذا كان لديك هشاشة عظام في ركبتيك، فمن المرجح أن تتأثر كلا الركبتين مع مرور الوقت، ما لم يكن قد حدث ذلك نتيجة لإصابة أو حالة أخرى تؤثر على ركبة واحدة فقط.

قد تؤلمك ركبتيك بشكل أكبرعند المشي، خاصةً عند المشي صعوداً أو صعود الدرج. وأحياناً، قد 'تتلف' ركبتيك تحتك أو يكون من الصعب عليك أن تقوّم ساقيك. قد تسمع أيضاً صوتاً مزعجاً خفيفاً عند تحريك المفصل المصاب.

أعراض هشاشة العظام في الوركين

تسبّب هشاشة العظام في الوركين غالباً صعوبة في تحريك مفاصل الورك. قد تجد أنه من الصعب ارتداء حذائك وجواربك أو الدخول والخروج من السيارة.

إذا كان لديك هشاشة عظام في الوركين، ستشعر عادةً بألم في الفخذ أو خارج الورك، والذي يسوء أكثر عند تحريك الورك.لكن في بعض الأحيان سيقوم دماغك بتحديد الألم في الركبة وليس في الورك، بسبب 'النواقل ' التي تنقل

في معظم الحالات، سيكون الألم في أسوأ حالاته عند المشي، برغم أنها يمكن أن تؤلمك أيضاً عندما تستريح. إذا شعرت بألم شديد في الليل، فقد يحولك الطبيب إلى جرّاح العظام، في حال لزم إجراء عملية استبدال للمفصل.

أعراض هشاشة العظام في العمود الفقري

مناطق العمود الفقري الأكثر احتمالاً أن تتعرض للإصابة هي الرقبة وأسفل الظهر حيث أنها الأجزاء الأكثر تحركاً في العمود الفقري.

إذا أُصيبت الرقبة قد تكون أقل قدرةً على تحريك مفاصل الرقبة ممّا قد يؤثر على قدرتك على تحريك رأسك. قد تشعر بألم أيضاً إذا توضعت الرقبة والرأس في نفس الوضع لفترات طويلة أو كانت في وضع غير مريح. يمكن أن يوجد أيضاً تشنّج عضلي مرافق في الرقبة، ويمكن في بعض الأحيان أن تشعر بألم الرقبة في الكتفين والذراعين.

إذا أُصيب أسفل الظهر، قد يكون هناك ألم عند القيام بالكثير من الانحناء أو الرفع. وغالباً ما يحدث التصلب عندما تستريح بعد تمرين أو انحناء. قد ينتقل أيضاً ألم أسفل الظهر أحياناً إلى الوركين والساقين.   

أعراض هشاشة العظام في اليدين

غالباً ما تؤثر هشاشة العظام على ثلاثة مناطق رئيسية في يدك: قاعدة إبهامك، المفاصل الأقرب إلى أطراف أصابعك ومفاصل منتصف أصابعك.

قد تصبح أصابعك متيبّسة، مؤلمة ومتورمة وربما تتشكل نتوءات على مفاصل الإصيع. على أي حال، قد ينقص الألم في أصابعك مع مرور الوقت الألم ويختفي في النهاية تماماً، لكن قد تبقى النتوءات والتورّم.

قد تنحني أصابعك عند المفاصل المتضررة للجانب قليلاً أو ربما تُصاب بكُييسات مؤلمة (كتل مملوءة بسائل) على ظهر أصابعك.

في بعض الحالات، يمكن أن يتشكل نتوء أيضاً في قاعدة إبهامك حيث يمتد لمعصمك. ممّا يجعلك تشعر بالألم وقد تجد صعوبة في القيام بمهام يدوية، مثل الكتابة، فتح المرطبانات أو تدوير المفاتيح.

الأسباب

تحدث هشاشة العظام عندما يكون هناك ضرر في المفاصل وحولها لا يستطيع الجسم إصلاحها. لا تُعرف الأسباب الحقيقية ولكن هناك عدة عوامل يُعتقد أنها تزيد من خطر إصابتك بالمرض.

كجزء من الحياة الطبيعية، تتعرض مفاصلك لمستوى ثابت ومنخفض من الضرر. سيقوم جسمك في معظم الحالات بإصلاح الأضرار ذاتياً. عادةً، تمرعملية الإصلاح دون أن تُلاحظ، ولن تعاني أي أعراض.

تشمل أنواع من الضرر التي يمكن أن تُؤدي إلى هشاشة العظام ما يلي:

•     مشاكل الأربطة أو الأوتار

•     التهاب في داخل المفصل نفسه أو داخل العظم

•     أضرارفي الطبقة الواقية التي تسمح بنحرك المفاصل بسلاسة (الغضروف)

قد تصبح مفاصلك كثيرة الكتل، حيث تبدأ عظامك بالبروز وتشكيل كتل عظمية تسمى النابتات العظمية. حيث تثخن عظامك وتتسع، فتصبح مفاصلك قاسية، مؤلمة وصعبة الحركة. قد يكون هناك أيضاً تراكم للسوائل في المفاصل بسبب الإلتهاب، الذي يمكن أن يسبّب انتفاخها.

عوامل الخطر

لم يُعرف سبب حدوث الضعف في عملية الإصلاح الذي يؤدي إلى هشاشة العظام. ومع ذلك، يُعتقد أن العديد من العوامل تساهم في حدوث هشاشة العظام. وهي واردة أدناه.

•     المفصل المصاب - يمكن أن تحدث هشاشة العظام في مفصل تضرر من إصابة أو عملية. يمكن أن يسهم الاستعمال المفرط لمفصلك دون إعطاءه الوقت الكافي للشفاء بعد إصابة أو عملية أيضاً في حدوث هشاشة العظام في وقت لاحق في الحياة.

•     الحالات الأخرى (التهاب المفاصل الثانوية) - في بعض الأحيان، يمكن أن تحدث هشاشة العظام في المفاصل المتضررة بشدة من جراء حالة سابقة أو حالية، مثل التهاب المفاصل الروماتزمي أو النقرس. من الممكن أن تحدث هشاشة العظام الثانوية بعد سنوات عديدة من حصول الضرر الأولي لمفصلك.

•     العمر- يزداد خطر الإصابة بهشاشة العظام كلما تقدمت بالعمر بسبب ضعف العضلات أو المفاصل التي تكون قد أصبحت مُتآكلة.

•     التاريخ العائلي - في بعض الحالات، قد تنتشر هشاشة العظام في العائلات. لم تحدد الدراسات الوراثية مورّثة واحدة مسئولة، لذلك يبدو من المرجح أن تقدم العديد من المورّثات مساهمات صغيرة. ممّا يعني أنه من غير المرجّح أن يصبح الاختبار الجيني لهشاشة العظام متاحاً في المستقبل القريب.

•     البدانة - أظهرت أبحاث في أسباب هشاشة العظام أن البدانة  تضع ضغطاً زائداً على مفاصلك، وخاصةً تلك التي تتحمل معظم وزنك، مثل الركبتين و الوركين. ونتيجةً لذلك، يمكن غالباً لهشاشة العظام أن تكون أسوأ لدى الناس الذين يعانون من السمنة المفرطة.

الاختبارات

راجع طبيبك إذا كنت تعتقد أنك مصاب بهشاشة العظام. لا يوجد اختبار مؤكد لتشخيص الحالة، لذا سيسأل طبيبك عن الأعراض ويفحص مفاصلك وعضلاتك.

قد يشك طبيبك بهشاشة العظام إذا كنت:

•     فوق الخمسين عاماً

•     تعاني من آلام مستمرة في المفاصل، تزداد سوءاً كلما استخدمت مفاصلك

•     لا تعاني تصلب مفاصل في الصباح، أو تعاني تصلباً يستمر مدةً لا تزيد على نصف ساعة

إذا اختلفت أعراضك قليلاً عن تلك المذكورة أعلاه، قد يشك طبيبك بإصابتك بشكل آخر من أشكال التهاب المفاصل. على سبيل المثال، إذا كان لديك تصلب مفاصل في الصباح الذي يستمر لفترة أطول من ساعة، قد يكون لديك شكل أكثر التهاباً من التهاب المفاصل.

مزيد من الإختبارات

يمكن إجراء مزيد من الاختبارات، مثل الأشعة السينية أو اختبارات الدم، لاستبعاد أسباب محتملة أخرى لأعراضك، مثل التهاب المفاصل الروماتزمي أو كسور العظام.

ومع ذلك، لا تُطلب دائماً لتأكيد تشخيص هشاشة العظام.

العلاج

تغييرات في نمط الحياة

يمكن التحكم بهشاشة العظام عن طريق تحسين صحتك العامة. قد يوصي طبيبك بطرق يمكنك من خلالها مساعدة نفسك، مثل ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وفقدان الوزن .

التمارين الرياضية

يعد التمرين الرياضي أهم علاج للأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام، مهما كان عمرك أو مستوى لياقتك البدنية. ينبغي أن يشمل نشاطك البدني مزيجاً من التمارين لتقوية عضلاتك وتمارين لتحسين لياقتك البدنية العامة.

إذا سبّبت لك هشاشة العظام الألم والتيبّس، قد تعتقد أن ممارسة التمارين ستجعل أعراضك أسوأ. ولكن عادةً، التمارين الرياضية المنتظمة التي تبقيك نشيطاً ومتحركاً وتبني العضلات، وتقوّي المفاصل بالتالي، ستُحسّن الأعراض. تُعتبر ممارسة التمارين جيدة أيضاً لتخفيف التوتر، فقدان الوزن وتحسين وقفتك، وستعمل جميعها على تخفيف الأعراض.

سيقوم طبيبك، أو ربما أخصائي العلاج الطبيعي، بمناقشة الفوائد التي يمكن أن تتوقعها من برنامج التمارين ويمكن أن يعطيك خطة تمرين تتّبعها في المنزل. ومن المهم اتباع هذه الخطة لأن هناك خطر صغير بأن تؤدي ممارسة نوع خاطئ من التمارين إلى تلف في المفاصل.

اقرأ المزيد عن الصحة واللياقة البدنية بما في ذلك طرق بسيطة لممارسة الرياضة في المنزل.

فقدان الوزن

فرط الوزن أوالسمنة يجعل هشاشة العظام أسوأ. حيث يضع الوزن الزائد المزيد من الضغط على المفاصل المتضررة، التي لديها قدرة قليلة على إصلاح نفسها. وتكون المفاصل في الأطراف السفلية، التي تحمل الوزن، تحت ضغط معيّن إذا كنت بديناً أو سميناً.

لمعرفة ما إذا كنت بديناً أو تعاني من السمنة المفرطة، استخدم جهاز قياس الوزن الصحي.

إذا كنت بديناً، حاول إنقاص وزنك عن طريق القيام بالمزيد من النشاط البدني واتباع نظام غذائي صحي. ناقش أي خطة جديدة لممارسة التمارين مع طبيبك أو أخصائي العلاج الطبيعي قبل البدء. فيمكن أن يساعدوا في وضع برنامج تدريب مناسب. يمكن أيضاً لطبيبك وممرضة متمرسة تقديم المشورة حول كيفية فقدان الوزن ببطء وبشكل آمن.

اقرأ المزيد من المعلومات والنصائح حول فقدان الوزن.

أدوية هشاشة العظام

سيُحدّثك طبيبك عن الأدوية المساعدة في السيطرة على أعراض هشاشة العظام، بما في ذلك المسكّنات. وقد تستدعي الحاجة في كثير من الأحيان للقيام بمجومعة من العلاجات، بما في ذلك الأدوية، الأجهزة أو الجراحة.

مسكنات الألم

يعتمد نوع مسكن الألم الذي قد يصفه طبيبك على شدة الألم وحالات أخرى أو مشاكل صحية لديك.

الباراسيتامول

إذا كان لديك ألم ناجم عن هشاشة العظام، قد يقترح طبيبك أن تبدأ بأخذ الباراسيتامول. الذي يتوفر في الصيدليات دون وصفة طبية. من الأفضل أن تأخذه بانتظام بدلاً من الانتظار حتى يصبح الألم غير محمولاً.

على أي حال، عندما تأخذ الباراسيتامول، اتبع دائماً الجرعة التي أوصى بها طبيبك ولا تتجاوز الحد الأقصى للجرعة المحدد على العلبة.

الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب

إذا لم يتحكم الباراسيتامول بفعالية بآلام هشاشة العظام، قد يصف طبيبك مسكّن أقوى. وقد تكون أدوية غير ستيرويدية مضادة للالتهاب. ةالأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب هي مسكّنات تعمل عن طريق الحد من الالتهابات. هناك نوعان من الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب، وتعمل بطرق مختلفة قليلاً. والأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب التقليدية (مثل الإيبوبروفين، النابروكسين أو الديكلوفيناك) ومثبطات أنزيمات الأكسدة الحلقية، وغالباً ما تسمى كوكسيبس(مثل السيليكوكسيب و الإيتوريكوكسيب).

كما تتوفرالأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب على شكل كريمات (مسكّنات موضعية) التي تضعها مباشرةً على المفاصل المصابة. وتتوفر بعض المسكنات الموضعية دون وصفة طبية. يمكن أن تكون فعالةً بشكل خاص إذا كان لديك هشاشة عظام في ركبتيك أو يديك. بالإضافة إلى المساعدة في تخفيف الألم، يمكنها أيضاً أن تساعد في الحد من أي تورم في مفاصلك.

سيناقش طبيبك معك نوع الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب التي يجب أن تأخذها والفوائد والمخاطر المرتبطة بها. قد تكون أقراص الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب غير مناسبة للأشخاص الذين يعانون من حالات معينة، مثل الربو، القرحة الهضمية أو الذبحة الصدرية، أو إذا تعرضت لنوبة قلبية أو سكتة دماغية. لا تأخذ إيبوبروفين أو ديكلوفيناك دون وصفة طبية إذا كان لديك أي من هذه الحالات. وإذا أخذت جرعة منخفضة من الأسبرين، اسأل طبيبك ما إذا كان يجب أن تستخدم الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب.

إذا أوصى طبيبك أو وصف الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب التي تؤخذ عن طريق الفم، فإنه عادةً سيصف أدوية تسمى مثبطات مضخة البروتون أيضاً لتأخذها بنفس الوقت. حيث يمكن أن تقوم الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهاب بإضعاف بطانة المعدة التي تحميها من حمض المعدة. فتقلل مثبطات مضخة البروتون من كمية الحمض الذي تنتجه المعدة، مما يقلّل خطر الأضرار التي تلحق ببطانة المعدة. تسبب أدوية الأكسدة الحلقية مخاطر أقل في المعدة، ولكن لا تزال هناك حاجة لاستخدامها مع مثبطات مضخة البروتون إذا كنت تأخذها باستمرار.

المواد الأفيونية

المواد الأفيونية، مثل الكوديين، هي نوع آخر من المسكنات التي قد تخفف من ألمك إذا لم ينفع الباراسيتامول. يمكن أن تساعد المواد الأفيونية في تخفيف الألم الشديد، ولكن يمكن أيضاً أن تسبّب آثاراً جانبيةً مثل النعاس والغثيان والإمساك.

يتواجد الكوديين ممزوجاً مع الباراسيتامول في مستحضرات شائعة مثل الكو-كودامول. المواد الأفيونية الأخرى التي قد توصف لهشاشة العظام تشمل   الترامادول (تشمل الأسماء التجارية الزامادول والزيدول)، وثنائي هيدرو كودين (اسم العلامة التجارية "DF 118 Forte"). ويأتي النوعان على شكل أقراص وحقن. الترامادول ليس مناسباً إذا كنت مصاباً ب مرض الصرع، و ثنائي هيدروكودين ليس مستحسناً للمرضى الذين يعانون من مرض الانسداد الرئوي المزمن. يجب على النساء الحوامل عدم أخذ أي مواد أفيونية.

إذا كنت بحاجة لأخذ المواد الأفيونية باستمرار، قد يصف لك طبيبك مليّن لتأخذه معها لعلاج الإمساك.

كريم كابسيسين

إذا كان لديك هشاشة عظام في يديك أو ركبتيك ولم تكن المسكنات الموضعية فعالةً في تخفيف ألمك، قد يصف لك طبيبك كريم كابسيسين .

يعمل كريم كابسيسين عن طريق عرقلة الأعصاب التي ترسل رسائل الألم. وقد تضطر لاستخدامه لفترة من الوقت قبل أن يظهر تأثيره. ستشعر ببعض الراحة من الآلم خلال الأسبوعين الأولين من استخدام الكريم، ولكن قد يستغرق فترة تصل الى شهر ليكون العلاج فعالاً بشكل كامل.

ضع كمية بحجم حبة البازلاء من كريم كابسيسين على المفاصل المتضررة أربع مرات في اليوم، ولكن ليس أكثر من كل أربع ساعات. لا تستخدم كريم كابسيسين على كسر أو جلد ملتهب واغسل يديك دائماً بعد دهنه.

إحرص على عدم وضع أي كريم كابسيسين على المناطق الحساسة، مثل العينين، الفم، الأنف والأعضاء التناسلية. يُصنع كابسيسين من الفلفل، لذلك إذا وضعته على المناطق الحساسة من جسمك، فمن المرجح أن تشعر بألم شديد لبضع ساعات. ومع ذلك، فإنه لن يسبب أي ضرر.

قد تلاحظ إحساس حرق على بشرتك بعد وضع كريم كابسيسين. لا يدعو هذا للقلق، وكلما استخدمته أكثر، كلما قل حدوث ذلك. ومع ذلك، تجنب استخدام الكثير من الكريم أو أخذ حمام ساخن أو الاستحمام قبل أو بعد دهنه، لأنه يمكن أن يجعل الحرقة أسوأ.

الحقن داخل المفصل

إذا كانت هشاشة عظامك حادةً، قد لا يكفي العلاج باستخدام المسكنات للسيطرة على الألم. وقد تكون في هذه الحالة قادراً على أخذ نوع من العلاج حيث يتم حقن الدواء في أجزاء من جسمك متأثرة بهشاشة العظام. الذي يُعرف باسم العلاج داخل المفصل ويتم حقنه داخل المفاصل المتضررة.

إذا كنت بحاجة إلى حقن داخل المفصل، فمن المرجح أنك ستأخذ حقن الكورتيكوستيرويد، دواء يقلّل من التورم والألم.

يمكن تكراره إذا دامت استجابتك للحقن لفترات طويلة. لكن إذا لم تستجب للحقن، أو كان لديك مفصل مثل الورك، ويحتاج إلى حقن موجه، يمكن لطبيبك أن يحيلك لحقن موجه بشكل موضعي.

علاجات داعمة

تحفيز العصب كهربائياً عبر الجلد

يستخدم تحفيز العصب كهربائياً عبر الجلد  آلةً قد تساعد في تخفيف الألم الناجم عن هشاشة عظامك. ويعمل عن طريق تخدير نهايات العصب في الحبل الشوكي الذي يسيطر على الألم، بحيث لا تشعر به بعد ذلك.

عادة يتم إجراء العلاج بتحفيز العصب كهربائياً عبر الجلد من قبل أخصائي العلاج الطبيعي. يتم وضع أقطاب كهربائية صغيرة على الجلد فوق المفصل المصاب. حيث تقوم هذه الأقطاب بإرسال نبضات كهربائية صغيرة عن طريق آلة تحفيز العصب كهربائياً عبر الجلد. يمكن أن ينصحك أخصائي العلاج الطبيعي بشأن قوة النبضات ومدة استمرار العلاج.

الكمادات الساخنة أو الباردة

يمكن أن يخفّف وضع الكمادات الساخنة أو الباردة (التي تُسمى أحياناً العلاج بالحرارة أو العلاج بالتبريد) على المفاصل الألم وأعراض هشاشة العظام لدى بعض الناس. يمكن لزجاجة المياه الساخنة مملوءة بالماء إما ساخناً أو بارداً ثم وضعها على المنطقة المصابة فعالةً جداً في الحد من الألم. تتوفر أيضاً الكمادات الساخنة والباردة الخاصة التي يمكن إما تبريدها في الثلاجة أو تسخينها في الميكروويف، وتعمل بطريقة مماثلة.

العلاج اليدوي

يمكن أن يسبّب عدم استخدام المفاصل ضموراً في العضلات وربما زيادةً في التيبّس الناجم عن هشاشة العظام. أما العلاج اليدوي فهو علاج يقدمه أخصائي في العلاج الطبيعي.  حيث يستخدم تقنيات التمدد للحفاظ على مفاصلك ليّنة ومرنة.

اقرأ المزيد من المعلومات حول العلاج الطبيعي.

أجهزة مساعدة

إذا سبّبت هشاشة عظامك مشاكل في الحركة أو كان أداء المهام اليومية صعباً، يمكن عندها للعديد من الأجهزة المساعدة. قد يُحيلك طبيبك إلى أخصائي في العلاج الطبيعي أو معالج بالعمل للحصول على مساعدة متخصصة وتقديم المشورة.

إذا كان لديك هشاشة عظام في أطرافك السفلية، مثل الأوراك، الركبتين أو القدمين، فقد يوصي أخصائي العلاج الطبيعي أو العلاج بالعمل بالأحذية الخاصة أو النعال لحذائك. يمكن أن تساعد الأحذية بنعال تمتص الصدمات في تخفيف بعض الضغط عن مفاصل الساقين أثناء المشي.  وقد تساعد النعال الخاصة في توزيع وزنك بتساوٍ أكثر. وتعمل حمالات ودعامات الساق أيضاً بنفس الطريقة.

إذا كان لديك هشاشة عظام في الأوراك أو الركبتين تؤثر على حركتك، فقد تحتاج إلى استخدام أداة مساعدة للمشي، مثل عصا أو عكاز. احملها على الجانب المعاكس من جسنم للساق المصابة بحيث أنها تأخذ بعض من وزنك.

يمكن أيضاً للجبيرة (قطعة من المواد الصلبة تُستخدم لتوفير الدعم للمفصل أوالعظم) أن تكون مفيدةً إذا كنت بحاجة لإراحة مفصل مؤلم. يمكن لأخصائي العلاج الطبيعي أن يضع لك جبيرة ويعطيك نصائح حول كيفية استخدامها بشكل صحيح.

إذا كانت يداك مصابةً بهشاشة العظام، قد تحتاج أيضاً مساعدةً في المهام اليدوية، مثل تدوير الصنبور. يمكن أن تجعل أدوات خاصة، مثل مدير للصنبور، أداء هذه المهام أكثر سهولة. ويمكن أن يقدم المعالج بالعمل لك المساعدة والمشورة حول استخدام هذه الأدوات في منزلك أو مكان العمل.

الجراحة 

يستدعي عدد قليل فقط من حالات هشاشة العظام الجراحة. حيث يمكن أن تكون في بعض الأحيان مفيدة لهشاشة العظام التي تؤثر على الأوراك، الركبتين أو المفاصل، وخاصةً تلك الموجودة في قاعدة الإبهام. قد يقترح طبيبك الجراحة إذا كانت العلاجات الأخرى غير فعالة، أو إذا كان أحد مفاصلك متضرراً بشدّة.

إذا احتجت لعمل جراحي من أجل هشاشة العظام، سيُحيلك طبيبك إلى جرّاح العظام.

قد يُحسّن إجراء عمل جراحي لهشاشة العظام كثيراً من أعراضك، حركتك ونوعية حياتك. مع ذلك، لا يضمن لك العمل الجراحي التخلص من أعراضك تماماً، وقد تستمر معاناتك من الألم والتيبّس الناتج عن حالتك.

توجد عدة أنواع مختلفة من الجراحة من أجل هشاشة العظام. قد تخضع للجراحة لتمليس أسطح المفاصل أو استعادة الغضروف (تنظير). أو قد تخضع للجراحة لاستبدال مفصلك بالكامل، السطح الحامل للوزن (تغطية)، أو لإعادته لوضعه.

تقويم المفاصل

يتم إجراء علاج استبدال المفاصل، والمعروف أيضاً باسم تقويم المفاصل، بشكل شائع لاستبدال مفاصل الورك والركبة.

خلال تقويم المفاصل، سيقوم الجرّاح بإزالة مفصلك المصاب واستبداله بمفصل صناعي (عضو صناعي) مصنوع من بلاستيك ومعدن خاص. يمكن للمفصل الصناعي أن يدوم لمدة تصل إلى 20 عاماً. ومع ذلك، قد يحتاج في نهاية المطاف للاستبدال.

هناك أيضاً نوع أحدث من جراحة استبدال المفاصل تدعى التمليس. تستخدم هذه الجراحة المكونات المعدنية فقط، وقد تكون ملاءمةً أكثر للمرضى الأصغر سناً. سيناقش الجرّاح معك نوع الجراحة الأفضل.

اقرأ المزيد من المعلومات حول استبدال مفصل الورك والركبة.

تثبيت المفصل

إذا لم استبدال المفصل مناسباً لك، قد يقترح الجرّاح عملية جراحية معروفة باسم تثبيت المفصل، الذي يُثبت المفصل في وضعية دائمة. ممّا يعني أن مفصلك سيكون أقوى بكثير وأقل إيلاماً، على الرغم من أنك لن تكون قادراً على تحريكه.

الخزع العظمي

إذا كان لديك هشاشة عظام في ركبتيك ولكنك صغير جداً لللقيام بجراحة استبدال الركبة (تقويم المفاصل)، قد تكون قادراً على إجراء عملية تسمى الخزع العظمي. وتتضمن أن يقوم الجرّاح بإضافة أو إزالة جزء صغير من العظم إما أعلى أو أسفل مفصل الركبة.

هذا يساعد على إعادة تركيب الركبة بحيث لا يعود وزنك متركزاً على الجزء المتضرر من ركبتك. يمكن للخزع العظمي أن يخفّف أعراض هشاشة العظام لديك، على الرغم من أنك قد لا تزال بحاجة لجراحة استبدال الركبة في نهاية المطاف.

العلاجات التكميلية والبديلة

يُجرّب الكثير من الناس الذين يعانون من هشاشة العظام العلاجات التكميلية والبديلة. هناك أدلة على أن بعض هذه العلاجات قد تساعد الأعراض، لكن يختلف الخبراء عمّا إذا كانت تُبطئ تطوّر المرض.

يعدّ الوخز بالإبر، العلاج بالروائح والتدليك من بعض العلاجات التكميلية شائعة الاستخدام لهشاشة العظام. يجدها بعض الناس مساعدة، على الرغم من أنها يمكن أن تكون مكلفة وتستغرق وقتاً.

المكملات الغذائية

تتوفر عدة مكملات غذائية لعلاج هشاشة العظام. ويعد الكوندرويتين والجلوكوزامين اثنين من اكثر المكملات الغذائية شيوعاً.

لم يظهر لهيدروكلوريد الجلوكوزامين أي آثار مفيدة، ولكن هناك أدلة على أن كبريتات الجلوكوزامين وكبريتات الكوندرويتين تساعد الأعراض ولا تسبّب العديد من الآثار الجانبية. ويمكن لهذه المكملات أن تكون مكلفةً.

الروبيفاسينتس

يتواجد الروبيفاسينتس كمواد هلامية وكريمات تسبّب تأثير دفء و احمرار على جلدك عند دهنه. يمكن استخدام عدة أنواع من الروبيفاسينتس لعلاج ألم المفاصل الناجم عن هشاشة العظام.

وقد أظهرت الأبحاث أن للروبيفاسينتس أثر صغير أو معدوم لعلاج هشاشة العظام.

نمط الحياة

لا يمكن منع هشاشة العظام تماماً. لكن، قد تكون قادراً على تقليل خطر الإصابة من خلال تجنّب الإصابة والبقاء في صحة جيدة قدر الإمكان.

اعتنِ بمفاصلك

مارس بعض التمارين الرياضية العادية، ولكن حاول أن لا تضع الكثير من الضغط على مفاصلك، وخصوصاً وركيك، ركبتيك والمفاصل في يديك.

تجنب التمارين الرياضية التي تضع ضغطاً على مفاصلك وتجبرهم على تحمل عبء زائد، مثل الركض ورفع الأثقال. بدلاً من ذلك، قم بتمارين مثل السباحة وركوب الدراجة، حيث يتم دعم مفاصلك بشكل أفضل ويمكن التحكم بالحمل بشكل

أكبر.

حاول الحفاظ على وضعية جسم جيدة في جميع الأوقات، وتجنب البقاء في نفس الوضع لفترة طويلة جداً. إذا كنت تعمل في مكتب، تأكد من أن كرسيك بالارتفاع الصحيح، وخذ فترات راحة منتظمة للتتحرك.

اقرأ المزيد من المعلومات حول الصحة واللياقة البدنية بما في ذلك نصائح حول تمارين بسيطة يمكنك القيام بها في المنزل.

حافظ على عضلاتك قوية

تساعد عضلاتك في دعم مفاصلك، لذلك امتلاك عضلات قوية سيساعد بقاء مفاصلك قوية جداً.

حاول ممارسة التمارين الرياضية الهوائية لمدة 150 دقيقة على الأقل (ساعتان و ثلاثون دقيقة) بكثافة معتدلة (أي ركوب الدراجة أو المشي السريع) كل أسبوع لبناء قوة عضلاتك.

ينبغي لممارسة التمارين أن تكون ممتعةً، لذلك افعل ما تستمتع به، ولكن حاول ألّا تضع ضغطاً زائداً على المفاصل.

افقد الوزن إذا كنت بديناً أو سميناً

يمكن أن تجعل زيادة الوزن أو البدانة هشاشة العظام أسوأ. لمعرفة ما إذا كنت تعاني أو لاتعاني من زيادة الوزن أو البدانة، استخدم جهاز قياس الوزن الصحي.

اقرأ المزيد من المعلومات حول فقدان الوزن.

من خلال الدعم الصحيح، يمكنك أن تعيش حياةً صحيةً ونشطةً مع هشاشة العظام. لا يجب لهشاشة العظام أن تزداد سوءاً ولا تؤدي دائماً للعجز.

الرعاية الذاتية

تعتبر الرعاية الذاتية جزءاً أساسياً من الحياة اليومية. ما يعني أن تتحمل مسؤولية صحتك وسلامتك بدعم من المعنيين برعايتك. وتشمل الرعاية الذاتية الأشياء التي تقوم بها كل يوم للبقاء سليماً، الحفاظ على صحة بدنية وعقلية جيدة، منع المرض أو الحوادث، والتعامل بشكل فعال مع الأمراض البسيطة والحالات المرضية طويلة الأمد.

يمكن أن يستفيد الناس الذين يعيشون مع حالات مرضية طويلة الأمد كثيراً إذا تلقوا الدعم للرعاية الذاتية. يمكن أن يعيشوا مدةً أطول، يعانوا ألماً، قلقاً، اكتئاباً وتعباً أقل، يحصلوا على نوعية حياة أفضل ويكونوا أكثر نشاطاً واستقلالاً.

الحياة الصحية

يساعد اتباع نظام غذائي جيد وممارسة التمارين الرياضية بانتظام في الحفاظ على عضلات قوية والتحكم بوزنك، وهذا أمرجيد لهشاشة العظام، وله أيضاً فوائد صحية أخرى.اقرأ المزيد من المعلومات حول:

•     اتباع نظام غذائي صحّي

•    الصحة واللياقة البدنية

•    فقدان الوزن  

تناول دواءك

من المهم أن تأخذ دواءك حسب الوصفة، حتى لو بدأت تشعر بالتحسن. حيث يمكن أن يساعد الاستمرار في الدواء على منع الألم في بعض الأحيان، ولكن إذا تم وصف أدويتك 'كما هو مطلوب'، قد لا تحتاج إلى أخذها مابين نوبات الألم. إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات حول الدواء الذي تتناوله أو آثاره الجانبية، تحدث الى فريق رعايتك الصحية.

قد يكون من المفيد أيضاً قراءة نشرة المعلومات التي تأتي مع الدواء، التي ستعلمكم عن التفاعلات الممكنة مع أو المكملات الغذائية أو الأدوية الاخرى. تحقق مع فريق رعايتك الصحية إذا كنت تنوي أخذ أي علاجات دون وصفة طبية، مثل المسكّنات، أو أي مكمّلات غذائية حيث يمكنها أحياناً أن تتداخل مع أدويتك.

المراجعات الدوريّة

لأن هشاشة العظام حالة طويلة الأمد، عليك أن تكون على اتصال منتظم مع فريق رعايتك الصحية. تعني العلاقة الجيدة مع الفريق أن بإمكانك مناقشة أعراضك أو ما يقلقك بسهولة. كلما عرف الفريق أكثر، كلما استطاع مساعدتك أكثر.

البقاء سليماً

يُشجّع كل شخص يعاني من حالة طويلة الأمد، مثل هشاشة العظام، للحصول على حقنة انفلونزا سنوية كل خريف للحماية من انفلونزا. كما يُنصح أيضاً بأن يحصل على لقاح ضد التهاب الرئة. وهو حقن لمرة واحدة يحمي من مرض خطير في الصدر تدعى ذات الرئة.

تفهّم مشاعرك

يمكن أن يكون تشخيص الإصابة بهشاشة العظام مربكاً وعاطفياً في البداية. كحال كثير من الناس المصابين بحالة صحية طويلة الأمد، قد يشعر أولئك الذين يكتشفون إصابتهم بهشاشة العظام بالقلق أو الاكتئاب. ولكن هناك أشخاص يمكنك التحدث إليهم ويمكنهم مساعدتك. تحدث لطبيبك إذا كنت تشعر بأنك بحاجة للدعم للتعامل مع مرضك.

المضاعفات

صعوبة التحرك

إذا كان لديك هشاشة عظام، قد تجد أحياناً صعوبةً في التحرك. ممّا يزيد من خطر الحوادث والإصابات مثل التعثر والسقوط.

ألم في القدم

تُؤثرهشاشة العظام في القدمين بشكل كبير على قاعدة إصبع القدم الكبير. حيث يمكن أن تسبّب الألم عند المشي وتؤدي إلى ورم في إبهام القدم (نتوء عظمي) في المفصل المصاب. يمكن لنوع الأحذية التي ترتديها أن يؤثرعلى هذا، لذا تجنب الأحذية ذات الكعوب العالية. وقد تُخفف حمالة الساق من الأعراض.

التهاب المفاصل المتفسخ

إذا أجريت جراحة استبدال مفصل (تبديل المفاصل)، يمكن أن يصبح مفصلك البديل مصاباً. ويعد هذا أحد المضاعفات الشديدة التي تحتاج إلى علاج إسعافي في المستشفى.

اقرأ المزيد عن التهاب المفاصل المتفسخ.

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/osteoarthritis/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-08-15 

Next Review Date

2014-08-15 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى العظام / العضلات

^ اعلى الصفحة