ألم العصب الوركي / عرق النسا

المقدمة

عرق النسا أو ألم العصب الوركي هو الإسم الذي يُطلق على أي نوع من الألم الذي يسببه تَهيّج أو ضغط على العصب الوركي.

العصب الوركي هو أطول عصب في جسمك. يتم تشغيله من الجزء الخلفي من حوضك ، من خلال أردافك، وعلى طول الطريق إلى أسفل ساقيك، وينتهي عند قدميك.

عندما يضغط أو يُهيّج شيء العصب الوركي، فإنه يمكن أن يسبب الألم الذي يشعّ خارجاً من أسفل ظهرك وينتقل على طول ساقك إلى ربلتك. يمكن أن تتراوح الآلام الوركية بين كونها معتدلة ومؤلمة جداً.

أسباب ألم عرق النسا

انزلاق غضروفي هو السبب الأكثر شيوعاً الذي تمّ تحديده لألم العصب الوركي، ولكن في بعض الحالات لا يوجد سبب واضح.

تشمل الأسباب الأقل شيوعاً تضيّق العمود الفقري (تضيّق الممرّات العصبية في العمود الفقري)، إصابات أو عدوى أو نمو في العمود الفقري.

متى عليك مراجعة طبيبك

يجد معظم الناس أنّ آلامهم الوركيّة تنتهي بشكل طبيعي في غضون بضعة أيام أو أسابيع. ومع ذلك، راجع طبيبك إذا:

•     كنت تواجه أي أعراض أخرى جنباً إلى جنب مع ألم في ظهرك وساقك، مثل فقدان الوزن أو فقدان السيطرة على الأمعاء أو المثانة

•     واجهتَ بشكل متزايد المزيد من الألم وعدم الراحة

•     كان الألم شديد جداً لإدارته مع تدابير المساعدة الذاتية

في هذه الحالات، يجب أن يتحقّق طبيبك مما إذا كانت هناك مشكلة أكثر خطورة تسبِّب الألم.

علاج ألم عرق النسا

تمرُّ معظم الحالات قصيرة الأجل المعروفة باسم (الحادّة) من ألم العصب الوركي دون الحاجة لتلقِّي العلاج. يمكن لمزيج من الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل، مثل أخذ المسكنات دون وصفة طبية ، ممارسة الرياضة و الكمّادات الساخنة أو الباردة تخفيف الأعراض عادةً.

لألم العصب الوركي الثابت (المعروف باسم المزمن)، قد تُنصح بتجريب ممارسة برنامج منظّم تحت إشراف أخصّائي في العلاج الطبيعي. في حالات نادرة جداً، قد تكون هناك حاجة لعملية جراحية للسيطرة على الأعراض.

الوقاية من ألم عرق النسا

هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتّخاذها لتقليل المخاطر الخاصة بك من انزلاق غضروفي أو إصابة في الظهر التي يمكن أن تؤدي إلى ألم العصب الوركي. يشمل هذا:

•     تحسين التموضع وتقنيات الرّفع في العمل

•     التّمدّد قبل وبعد ممارسة الرياضة

•     ممارسة تمارين رياضية منتظمة وبسيطة لتحسين المرونة

الأعراض

يمكن أن تتراوح آلام عرق النسا بين كونها معتدلة ومؤلمة جداً ويمكن أن تستمر لبضعة أيام فقط أو لعدة أشهر. إذا استمرّ الألم لأكثر من ستة أسابيع، يُعتبر ألم العصب الوركي مستمراً(مزمناً) .

ألم العصب الوركي مختلف عن آلام الظهر العامّة. لا يكاد يؤثّر ألم عرق النسا على الظّهر على الإطلاق، بل ينتشر خارجاً من أسفل الظهر، لأسفل الأرداف وإلى واحد أو كل من الساقين، وصولاً إلى الربلة.

غالباً ما يسوء الألم مع مرور الوقت ويمكن أيضاً أن يزداد سوءاً بسبب:

•     العطس، السّعال أو الضّحك (دفعة ألم )

•     الوقوف أو الجلوس لفترة طويلة من الزّمن

•     الإنحناء الى الوراء

أعراض أخرى

إذا كان لديك ألم عرق النسا، قد تواجه أيضاً الأعراض التالية حول الساقين والقدمين:

•     خدر

•     وخز

•     ضعف العضلات

•     فقدان المنعكسات الوترية

الأسباب

يحدث ألم عرق النسا بواسطة تهيّج أو ضرر في العصب الوركي. انزلاق غضروفي (أو فتق) هو السبب الأكثر شيوعاً الذي تم تحديده لألم العصب الوركي.

انزلاق غضروفي (أو فتق)

يتكون عمودك الفقري من فقرات، غضاريف وأعصاب. الفقرات هي كتل من العظام التي تشكل هيكل عمودك الفقري وتحمي الأعصاب.

يتم دعم الفقرات وتلطيف حركتها عن طريق الغضاريف. تُصنع الغضاريف من صندوق قاسي ليفي،   يحتوي على مادة ليّنة مثل الهلام. يحدث انزلاق غضروفي عندما يتمزّق الجزء الخارجي من الغضروف (ينشق)، سامحاً للهلام في الداخل بالإنتفاخ والبروز إلى الخارج بين الفقرات.عندما يضغط هذا بشدّة على العصب الوركي، فإنه يمكن أن يسبّب ألم العصب الوركي.

عندما يكبرالشخص تصبح الغضاريف أقسى، أمتن وأكثر جفافاً. يعني التعب المتكرِّر في الظهر أن هناك فرصة أكبر لتقسيم و لتمزّق غضروف متصلِّب.

تضيُّق العمود الفقري

تضيّق العمود الفقري هو تضييّق الممرّات العصبية في العمود الفقري. يحدث عندما تضغط العظام، الأربطة أو غضاريف العمود الفقري على أعصاب العمود الفقري (عادةً ما يكون العصب الوركي) مسببّة الألم، عادةً في أسفل الظهر والساقين. يؤثر بشكل رئيسي على الأشخاص في آخر منتصف العمر وكبار السن.

تتضمّن أسباب التضيّق في العمود الفقري :

•     التغيّرات المرتبطة بالعمر في العمود الفقري

•     التغيّرات في الأربطة في العمود الفقري

•     أمراض العظام، مثل مرض باجيت

أسباب أخرى

أقل شيوعاً، قد يكون ألم عرق النسا ناجم عن:

•     التهاب

•     جرح

•     نمو داخل العمود الفقري، مثل ورم

متلازمة ذيل الفرس

متلازمة ذيل الفرس هي حالة نادرة ولكنها خطيرة يمكن أن تسبّب ألم العصب الوركي. ذيل الفرس هي حزمة من الأعصاب التي تخرج من نهاية الحبل الشوكي. تحدث متلازمة ذيل الفرس عندما يتم ضغط وتلف هذه الأعصاب .

إذا تُركت دون علاج يمكن أن تؤدي في النهاية إلى الشّلل.

واحدة من علامات التحذير من متلازمة ذيل الفرس هي فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء فجأة.إذا حدث هذا، راجع الطبيب فوراً.

عوامل الخطر

اقرأ المزيد عن أسباب ألم عرق النسا.

الاختبارات

إذا كانت أعراض ألم عرق النسا خفيفة و لم تَدُم أكثر من ستة أسابيع، ليس هناك حاجة لتشخيص طبي عادةً . هذا لأن ألم عرق النسا المعتدل ذو المدى القصير (الحاد) عادةً ليس مدعاة للقلق، وسوف يتحسّن بدون علاج.

مع ذلك، إذا كانت الأعراض شديدة أو استمرّت الحالة لأكثر من ستة أسابيع، راجع الطبيب لاستبعاد أي ظرف من الظروف الخطيرة التي يمكن أن تسبّب ألم العصب الوركي لديك.

اختبار رفع الساق بشكل مستقيم

يجب أن يكون طبيبك قادراًعلى التأكيد أن الألم ناجم عن العصب الوركي باستخدام الإختبار السلبي لرفع الساق بشكل مستقيم.

هذا الإختبار ينطوي على الإستلقاء على ظهرك مع مد ساقيك . سوف يطلب منك الطبيب رفع ساق واحدة، ومن ثم ّ سيطلب منك رفع قدمك عالياً .إذا كان هذا يسبّب الألم أو يجعل الألم أسوأ ، فإنه عادةً ما يكون مؤشراً على أن ألمك ناجم عن العصب الوركي.

علامات التحذير

سوف يسألك طبيبك أيضاً أسئلة حول تاريخك الطبّي والظروف الفردية.سيبحث عن علامات تحذير بأن ألم العصب الوركي الخاص بك ناجم عن حالة خطيرة، مثل ذيل الفرس، عدوى في العمود الفقري، أو السرطان.

يشير الأطباء إلى هذه العلامات التحذيرية باسم 'الأعلام الحمراء'.

الأعلام الحمراء التي تشير إلى متلازمة ذيل الفرس هي:

•     خدر في مؤخرتك، أسفل ظهرك و ساقك

•     فقدان السيطرة على المثانة و / أو الأمعاء

•     الشعور بالضعف في ساقك وقدمك

الأعلام الحمراء التي تشير إلى سرطان أو التهاب هي:

•     إذا كنت تبلغ أكثر من 50 سنة من العمر ولم يكن لديك أي آلام ظهر سابقة

•     لديك تاريخ من السرطان

•     لديك أعراض حمى، قشعريرة أو فقدان وزن غير مبرًر

•     إذا كان لديك مؤخراً عدوى بكتيرية ، مثل عدوى المسالك البولية

•     إذا كنت تحقن المخدرات غير المشروعة، مثل الهيروين أو الكوكايين (عوامل الخطر الرئيسية لأمراض العمود الفقري)

•     إذا كان لديك حالة تُضعِف نظام مناعتك، مثل فيروس نقص المناعة البشرية

•     إذا كان لديك تشوُّه هيكلي للعمود الفقري

إذا كان لديك واحد أو أكثر من الأعلام الحمراء، من الممكن أن يوصي الطبيب بأن تقوم بمزيد من الإختبارات. إذا كان لديك أيّ من الأعلام الحمراء التي تشير إلى ذيل الفرس، سيحرصون على إدخالك إلى المستشفى على الفور.

مزيد من الإختبارات

اعتماداً على الأعراض الخاصة بك، قد يشعر طبيبك أنه من الضروري إجراء مزيد من الإختبارات التي قد تشمل ما يلي:

•     فحص الدم لاستبعاد الإلتهاب

•     الأشعة السينية

•     اختبارات التصوير مثل التصوير المقطعي المحوسب أو التصوير بالرنين المغناطيسي

تستخدم فحوصات الرنين المغناطيسي موجات مغناطيسية قوية لبناء صورة مفصّلة لداخل جسمك. ينبغي أن يكون التصوير بالرنين المغناطيسي قادراًعلى الكشف عن أي مشاكل مع الأعصاب وبنية عمودك الفقري .

العلاج

يمكن علاج معظم حالات ألم عرق النسا الحاد في المنزل مع المسكنات. عادةً ما يتطلّب ألم العصب الوركي المزمن مجموعة من تقنيات المساعدة الذاتية والعلاج الطبي.

علاج ألم العصب الوركي قصير الأجل

مسكنات الألم

عادةً ما تكون المسكنات من دون وصفة طبيّة فعّالة في تخفيف الألم. يُعتقد أن مسكّنات الألم المعروفة باسم   الأدوية المضادة للإلتهابات غير الستيرويدية (المسكنات)، مثل ايبوبروفين، تعمل بشكل أفضل.

مضادات الإلتهاب غير الستيروئيدية قد لا تكون مناسبة إذا كنت مصاباً بالربو، ارتفاع ضغط الدم، أمراض الكبد، أمراض القلب أو لديك تاريخ من اضطرابات في المعدة والجهاز الهضمي.في هذه الظروف، من المرجّح أن يكون الباراسيتامول مسكن الألم الأكثر ملاءمة لك. سيكون طبيبك أو الصيدلي قادراً على تقديم النّصح.

إذا كانت مسكنات الألم من دون وصفة طبية غير فعّالة في تخفيف ألمك ، قد يصف الطبيب مسكّناً معتدلاً أفيوني الأساس، مثل الكوديين، أو إذا كانت الأعراض شديدة جداً، مرخّي العضلات مثل الديازيبام.

يمكن أن يتم الإدمان على اليازيبام، لذلك لن يقوم الطبيب بوصف أكثر من دورة لمدة 7 أيام من الدواء عادةً.

ممارسة التمارين الرياضية

إذا كان لديك ألم عرق النسا، فمن المهم بالنسبة لك أن تبقى نشيطاً بدنياً قدر الإمكان.بينما قد توفّرالراحة في الفراش بعض تخفيف الآلام المؤقتة، قد يكون لا لزوم لفترات طويلة من الراحة في الفراش . وتشمل التدريبات الموصى بها المشي وتدريبات التمدّد بلطف.

إذا كان عليك أخذ إجازة من العمل بسبب ألم العصب الوركي، يجب أن تهدف إلى العودة إلى العمل في أقرب وقت ممكن.

كمادات ضغط

يجد كثير من الأشخاص أن استخدام كمادات ضغط إما ساخنة أو باردة تساعد على تقليل الألم. يمكنك أن تصنع كمادات الضغط الباردة بواسطة لف حزمة من البازلاء المجمّدة في منشفة. عادةً ما تكون كمادات الضغط الساخنة متاحة في الصيدليات الكبرى. قد تجد أنه من المجدي استخدام نوع واحد من الكمّادات يليها الآخر.

علاج ألم العصب الوركي الثابت

عادةً ما يتطلّب ألم العصب الوركي الثابت (المزمن) مجموعة من تقنيات المساعدة الذاتية والعلاج الطبّي. وتردُ أدناه خيارات العلاج.

مسكنات الألم

لا ينصح عادة ًباستخدام مضادّات الإلتهاب غير الستيروئيدية على المدى الطويل كوسيلة للتحكّم بالألم لأنها يمكن أن تسبّب مشاكل مع معدتك والجهاز الهضمي، مثل القرح أو النزيف الداخلي.

إذا كنت في حاجة لمسكّن الآلام على مدى فترة زمنية طويلة، يمكن استخدام المسكّنات المذكورة أدناه :

•     الباراسيتامول

•     الكوديين (غالباً ما يوصف الباراسيتامول في تركيبة مع الكودين)

•     ثلاثية الحلقات المضادة للإكتئاب، مثل أميتريبتيلين

•     جابابنتين لآلام الأعصاب (حيث يُعتقد أن تكون الأعصاب ملتهبة)، أو، في كبسولات، وهو دواء مماثل يُدعى بريغابالين

تم تصميم الميتريبتيلين أصلاً لعلاج الإكتئاب ولكن وجد الأطباء الآن أنه مفيد لعلاج الآلام العصبية أيضاً.

تم تصميم الجابابنتين أصلاً لمنع النوبات لدى الأشخاص الذين يعانون من الصرع. ومع ذلك، مثل الأميتريبتيلين، وُجِد أنه مفيد لعلاج الآلام العصبية.

لا تتوقف فجأة عن أخذ الجابابنتين فقد تعاني من أعراض الإنسحاب مثل القلق، الأرق، الغثيان، الألم والتعرّق.إذا كنت ترغب في التوقّف عن تناول الجابابنتين أو لم تعد بحاجة إلى أخذه، سوف يرتّب طبيبك لتخفيض الجرعة ببطء على مدى أسبوع حتى لا تعاني من أعراض الإنسحاب.

حقن كورتيكوستيرويد

إذا لم تنفع الوسائل الأخرى لتخفيف الألم، قد يحولّك طبيبك إلى أخصائي لحقن الستيرويد فوق الجافية.يقوم هذا بإيصال الأدوية المضادة للإلتهابات القويّة مباشرةً إلى المنطقة الملتهبة حول أعصاب عمودك الفقري . ينبغي لهذا أن يخفف الضغط على عصبك الوركي و يحدّ من الألم.

التمارين الرياضية والعلاج الطبيعي

يجب عليك أيضاً محاولة البقاء نشيط بدنياً قدر الإمكان مع ألم العصب الوركي الثابت لأن هذا سوف يقلّل من شدة الأعراض الخاصة بك. ويُوصى أيضاً بالاستمرار في العمل أو العودة إليه في أقرب وقت ممكن.

تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام على تقوية العضلات التي تدعم الظهر. أيضاً تُحفز ممارسة التمارين إنتاج الاندورفين، التي هي مواد كيميائية مسكًنة طبيعية.

قد يوصي طبيبك بخطة تمرين مناسبة لك أو يُحيلك إلى أخصائي في العلاج الطبيعي. يمكن أن يعلّمك أخصائي العلاج الطبيعي مجموعة من التمارين التي تقوّي العضلات التي تدعم الظهر وتحسِّن مرونة عمودك الفقري كما أنه يمكن أن يعلًمك كيفية تحسين وقفتك والحد من أي تقوّس مستقبليّ في ظهرك.

العلاج المعرفي السلوكي

أظهرت بعض الدراسات أن العلاج المعرفي السلوكي يمكن أن يساعد في إدارة الألم المزمن الذي يسببّه ألم العصب الوركي.

يستند العلاج المعرفي السلوكي على مبدأ أن الطريقة التي نشعر بها تعتمد جزئياً على الطريقة التي نفكّر بها حول الأشياء. أظهرت الأبحاث أن الناس الذين يدرِّبون أنفسهم على التفاعل بشكل مختلف مع آلامهم، وذلك باستخدام تقنيات الإسترخاء والحفاظ على موقف إيجابي، يظهرون انخفاضاً في مستويات الألم الذي يتعرضون له.

هم أيضاً أكثرعرضة للبقاء نشطين و تحدّ ممارسة تمارين رياضيّة أكثر، من شدّة أعراضهم.

العمل الجراحي

قد تكون الجراحة خياراً لعلاج حالات ألم عرق النسا المزمن في الحالات التالية:

•     هناك سبب محدّد، مثل انزلاق غضروفي أو فتق

•     لم تستجب الأعراض إلى أشكال أخرى من العلاج

•     تزداد الأعراض سوءاً تدريجياً

يعتمد نوع الجراحة التي ستُوصى بها على سبب ألم العصب الوركي الخاص بك. وتشمل بعض الخيارات الجراحيّة:

•     استئصال الغضروف - حيث تتم إزالة الجزء من الْانزلاق الغضروفي الذي يضغط على العصب الخاص بك (وهذا هو النوع الأكثر شيوعاً من الجراحة المطلوبة)

•     جراحة الإنصهار - إذا كانت فقرة قد تراجعت من مكانها، قد يكون من الممكن دمجها في مكان باستخدام تطعيم العظام التي تدعمها قضبان معدنية

•     الثقب -غالباً ما يستخدم هذا الإجراء لعلاج التضيّق في العمود الفقري، يؤدي هذا إلى إزالة أو تقليم القوس من الفقرة لتخفيف الضغط على الأعصاب

يحصل العديد من الناس على نتيجة إيجابية من العملية الجراحيّة، ولكن كما هو الحال مع جميع العمليات الجراحيّة تحمل جراحة العمود الفقري بعض المخاطر. هناك خطر من الإلتهاب والجراحة الفاشلة، وخطر منخفض من تلف الأعصاب في العمود الفقري أثناء الجراحة.  هذا يمكن أن يؤدّي إلى ضعف العضلات.

قبل اختيارك للعملية الجراحية في العمود الفقري، سيُناقش الجّراح المخاطر والمنافع النسبيّة معك.

اقرأ عن جراحة مزيلة للضغط قطني لمزيد من المعلومات حول جراحة العمود الفقري.

نمط الحياة

على الرغم من أنه ليس من الممكن دائماً الوقاية من ألم عرق النسا، هناك عدّة أشياء يمكنك القيام بها للمساعدة في منع الإنزلاق الغضروفي أو إصابات أخرى في الظّهر التي يمكن أن تؤدي إلى ألم العصب الوركي.

الرّفع و الحمل

أحد أهم أسباب إصابة الظهر، بشكل خاص خلال العمل، هو رفع و حمل الأشياء بشكل غير صحيح من قبل الناس. إن تعلّم واتباع الطريقة الصحيحة لرفع و حمل الأشياء يساعد على منع ألم الظهر.

•     فكّر قبلَ أن ترفع - هل يمكنك القيام بعمليّة الرفع؟ هل هناك أية أدوات للمساعدة يمكنك استخدامها؟

•     ابدأ بوضع جيد   - يجب أن تكون قدميك بعيدتان مع ساق واحدة إلى الأمام قليلاً للحفاظ على التوازن.عند الرّفع،

اسمح لساقيك بالإلتواء - احني ظهرك، ركبتيك ووركيك قليلاً ولكن لا تنحدر أو تقوم بالقرفصاء. ضيَّق عضلات معدتك. لا تصوَّب ساقيك قبل الرّفع فقد تُجهد ظهرك عند الصعود.

•     الإبقاء على الحِمْل قريباً من الخصر - أبقِ الحِمْل على مقربة من جسمك لأطول فترة ممكنة مع جعل الطّرف الأثقل أقرب إليك.

•     تَجنَّب التواء ظهرك أو الميلان جانبياً - وخصوصاً عندما يكون ظهرك مقوّساً. يجب أن يكون مستوى كتفيك مواجهاً في نفس اتجاه الوركين. الإلتفات عن طريق تحريك قدميك أفضل من الرّفع والإلتواء في نفس الوقت.

•     أبقِ رأسك مرفوعاً -بمجرد رفع الحِمْل ، انظر إلى الأمام، وليس إلى الأسفل باتجاه الحِمْل.

•     اعرف حدودك - هناك فرق كبير بين ما يمكنك أن ترفعه وما يمكنك أن ترفعه بأمان، إذا كنت تشكّ في قدرتك على الرفع، فاحصل على المساعدة.

•     ادفع بدلاً من أن تسحب - إذا كان عليك تحريك جسمٍ ثقيل على الأرض، فمن الأفضل أن تدفعه بدلاً من أن تسحبه.

•     توزيع الوزن بالتساوي - إذا كنت تحمل أكياس التسوُّق أو الأمتعة، فحاول توزيع الوزن بالتساوي على جانبي الجسم.

الوضعية

يمكن أن يكون لطريقة جلوسك، وقوفك و استلقائك تأثيراً مهماً على ظهرك. يجب أن تساعد النصائح التالية في الحفاظ على وضعيّة جيدة.

الوقوف

قف بشكلٍ مستقيم، ورأسك متجهاً إلى الأمام وظهرك بوضعٍ مستقيم. وازن وزنك بالتساوي على كلا القدمين وحافظ

على ساقيك مستقيمتان.

الجلوس

يجب أن تكون قادرأً على الجلوس في وضع مستقيم مع دعم الجزء الضيّق من ظهرك. يجب أن تكون كل من ركبتيك ووركيك بمستوى واحد و أن تكون قدميك مسطّحة على الأرض (استخدم مسند القدمين إذا لَزِم الأمر). يجد بعض الناس أنه من المفيد استخدام وسادة صغيرة أو منشفة ملفوفة لدعم الجزء الضيّق من الظهر.

إذا كنت تستخدم لوحة المفاتيح، تأكّد من أن ساعديك بوضعٍ أفقي و أن مرفقيك بزوايا قائمة.

القيادة

تأكّد من أن أسفل ظهرك مسنود بشكل صحيح. إن وضعَ المرايا الجانبية بشكلٍ صحيح سيمنعك من الإلتفاف جانباً. يجب أن تكون الدوّاسات أمام قدميك بشكل مباشر. إذا كنت تقود لمسافات طويلة، فخذ فترات استراحة منتظمة بحيث يمكنك تمديدُ ساقيك.

النوم

ينبغي أن يكون فراشك ثابتاً بما يكفي لسند جسمك و إسناد وزن كتفيك و أردافك، والحفاظ على عمودك الفقري مستقيماً. إذا كان فراشك ليناً جداً، فضع لوحاً ثابتاً (السماكة المثالية 2 سم) على الجزء العلوي من قاعدة سريرك وتحت الفراش. ادعم رأسك مع وضع وسادة، ولكن تأكّد أن رقبتك ليست متوضعة قسرياً بزاوية حادّة.

ممارسة التمارين الرياضية

ممارسة الرياضة على حدّ سواء وسيلة ممتازة لمنع آلام الظهر والحدّ من أي آلام ظهر قد تُصاب بها. ومع ذلك، إذا كان لديك آلام ظهر مزمنة (ألم دام أكثر من ثلاثة أشهر)، استشر طبيبك قبل البدء بأي برنامج رياضي.

تقوّي التمارين مثل المشي أو السباحة العضلات التي تدعم ظهرك من دون إجهاده أو تعريضه لصدمة مفاجئة.

يمكن للأنشطة مثل اليوغا أو البيلاتيس تحسين مرونة و قوّة عضلات ظهرك. ومن المهم أن تقوم بتنفيذ هذه الأنشطة تحت إشراف مدرّب مؤهّل بشكل صحيح.

هناك أيضاً عدد من التمارين البسيطة التي يمكنك القيام بها في منزلك للمساعدة على منع أو تخفيف آلام الظهر.

•     الإنزلاق على الحائط - قف واضعاً ظهرك على الحائط مع قدميك متباعدتين بمقدارعرض الكتفين. انزلق إلى الأسفل إلى وضعيّة القرفصاء بحيث تنثني الركبتين إلى حوالي 90 درجة. عدّ إلى 5 ثم انزلق على الحائط للأعلى . كرّر التمرين 5 مرات.

•     رفع الساق- استلقِ بشكلٍ تام على ظهرك على الأرض. ارفع كلّ كعب بدوره من على الأرض قليلاً مع الحفاظ على ساقيك مستقيمتين. كرّر التمرين 5 مرات.

•     رفع المقعدة - استلقِ بشكلٍ تام على ظهرك على الأرض. اثنِ ركبتيك بحيث تكون قدماك مسطّحتان على الأرض.

ارفع مقعدتك في الهواء من خلال شدِّ عضلات معدتك مع الحفاظ على ظهرك بشكل مستقيم. كرّر التمرين 5 مرات.

في البداية، يتوجّب عليك أن تمارس هذه التمارين مرّة أو مرّتين في اليوم، قبل زيادتهم تدريجياً إلى 6 مرّات في اليوم، كما تسمح حالة ظهرك.

اقرأ المزيد عن تمارين بسيطة يمكنك القيام بها في المنزل على صفحات الصحّة والّلياقة البدنية.

تُعتبرهذه التمارين مفيدة أيضاً لإحماء ظهرك. كثير من الأشخاص يؤذون ظهورهم عند القيام بالأعمال اليومية في المنزل أو العمل، مثل رفع الأغراض، القيام بأعمال البستنة أو استخدام المكنسة الكهربائية. يمكن أن يساعد 'الإحماء' ظهرك قبل البدء في هذه الأعمال على منع الإصابة.

اقرأ المزيد عن كيفية الإحماء قبل ممارسة التمارين و التمدّد بعد التمرين.

المضاعفات

إذا كنتَ تواجه الأعراض التالية اطلب المساعدة الطبيّة على الفور عن طريق استدعاء سيارة إسعاف:

•     خدر في مؤخرتك، أسفل الظّهر والساق

•     فقدان السيطرة على المثانة و / أو الأمعاء

•     الشّعور بالضّعف في السّاق والقدم

قد تكون هذه الأعراض علامات لوجود حالة نادرة تُعرَف باسم متلازمة ذيل الفرس.

اقرأ المزيد من المعلومات حول كيف يتم تشخيص عرق النَّسا.

متلازمة ذيل الفرس

متلازمة ذيل الفرس هي حالة نادرة ولكنها خطيرة يمكن أن تسبّب ألم عرق النسا. ذيل الفرس هي حزمة من الأعصاب التي تخرج من نهاية الحبل الشوكي. تحدث متلازمة ذيل الفرس عندما يتم ضغط وتلف هذه الأعصاب .

إذا تُركت دون علاج يمكن أن تؤدي في النهاية إلى الشّلل.

واحدة من علامات التحذير من متلازمة ذيل الفرس هي فقدان السيطرة على المثانة أو الأمعاء فجأة.إذا حدث هذا، راجع الطبيب فوراً.

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/sciatica/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-08-14 

Next Review Date

2014-08-14 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى العظام / العضلات

^ اعلى الصفحة