هل أنا حامل؟

سواء كنت قد أجريت اختباراً للحمل أم لا فعليك مراجعة الطبيب أو القابلة في أقرب وقت إذا كنت تعتقدين أنك حامل. 

سيقوم طبيبك أو قابلتتك بإخبارك عن خيارات الرعاية لما قبل الولادة (الحمل) في منطقتك المحلية. قد يؤثر حملك على

علاج أي مرض أو حالة صحية قد تعانين منها في الوقت الراهن أو فيما بعد.

يمكنك معرفة المزيد عن علامات و أعراض الحمل و إجراء اختبار الحمل.

معرفة ما إذا كنتِ حامل

عندما تكتشفين أنك حامل، فقد تشعرين بالسعادة و الحماسة، أو الصدمة، أو الارتباك و الانزعاج. يختلف الأمر من شخص إلى آخر، و ليس عليك أن تقلقي إذا كنت لا تشعر بقدر كبير من السعادة كما كنتِ تتوقعين. حتى لو كنت تحاولين أن تحملي، فقد تفاجئك مشاعرك.

قد تكون التغيرات في مستويات الهرمون مسؤولة إلى حد ما عن هذا الأمر، حيث يمكن أن تصبحي أكثر عاطفية. حتى لو كنت تشعرين بالقلق و عدم اليقين الآن، فقد تتغير مشاعرك فيما بعد. تحدثي إلى طبيبك أو إلى قابلتك. حيث سيحاول مساعدتك على التكيف، أو تقديم المشورة لك إذا كنت لا ترغبين بإكمال حملك.  

كما قد يشعر الرجال بمشاعر متضاربة عندما يكتشفون أن زوجاتهم حوامل. قد يجدون صعوبة في الحديث عن هذه المشاعر لأنهم لا يريدون ازعاج الزوجة. يجب على الازواج تشجيع بعضهم البعض للحديث عن مشاعرهم أو أي قلق أو مخاوف قد تكون لديهم.

كيفما كنت تشعرين، فعليك الاتصال بطبيب مختص (على سبيل المثال، قابلة أو طبيب أو ممرضة ممارسة) لكي تتمكني من الحصول على عناية ما قبل الولادة (الحمل). و هي الرعاية التي تحصلين عليها قبل ولادة طفلك.

إخبار الناس أنك حامل

قد تودين اخبار عائلتك و أصدقائك فورا، أو الانتظار حتى تكونين قد سويتِ كيف تشعرين. تفضل العديد من النساء انتظار اجراء فحص الموجات فوق الصوتية الأول اخبار الناس انهن الحوامل.قد يكون لدى أفراد عائلتك القريبين و البعيدين مشاعر مختلطة أو قد يتفاعلون بطرق غير متوقعة تجاه هذه الأخبار. قد ترغبين بمناقشة هذا الأمر مع القابلة. اعرفي المزيد حول كيفية التعامل مع   المشاعر والعلاقات أثناء الحمل.

الانفلونزا و الحمل

يتم عرض لقاح الانفلونزا الموسمية لجميع النساء الحوامل في أي مرحلة من مراحل الحمل. لدى النساء الحوامل اللواتي بلتقطن فيروس الانفلونزا خطر متزايد من حدوث المضاعفات و الاضطرار لدخول المستشفى لسبب مرتبط بالانفلونزا.

تحدثي مع طبيبك أو قابلتك إذا كنت غير متأكدة حول اللقاحات التي يجب أخذها.

Last Review Date

2012-03-07

Next Review Date

2014-03-07 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى كيف يحدث الحمل؟

^ اعلى الصفحة