مراحل وعلامات الولادة

علامات الولادة

إنه من غير المحتمل أن تخطئي في علامات الولادة عندما يحين الوقت، ولكن إذا كان لديك أي شك فلا تترددي في الاتصال بالقابلة.

المؤشرات الرئيسية لبدء الولادة هي التقلصات القوية العادية، و 'العلامات'. تحصل العلامة عندما يخرج القابس من مخاط عنق الرحم. والمؤشرات الأخرى التي تدل على دخولك في المخاض يمكن أن تتضمن سيلان مياه الرحم (تمزق الأغشية)، وآلام الظهر ورغبة ملحة للذهاب إلى المرحاض ناجمة عن ضغط رأس طفلك على أمعائك.

التقلصات العادية

عندما يكون لديك تقلصات، فالرحم يكون ضيقاً ثم يرتخي. قد تكون لديك تقلصات طوال فترة الحمل، وخاصة قرب نهاية فترة الحمل. وخلال فترة الحمل تسمى هذه التضيقات غير المؤلمة بتقلصات "براكستون هيكس".

عندما تواجهين التقلصات العادية والمؤلمة التي تبدو أقوى وتستمر أكثر من 30 ثانية، يمكن أن يكون قد بدأ المخاض. كلما تقدم المخاض تصبح التقلصات أطول وأقوى وأكثر تكراراً.

وخلال التقلص تنقبض عضلات بطنك ويزداد الألم شدة. عندما تضعين يدك على بطنك يمكنك الشعوربأنه يزداد صلابة. عندما تسترخي العضلات يتلاشى الألم و تشعر يدك بارتخاء وقلة في الصلابة. تدفع التقلصات طفلك إلى الأسفل وتفتح عنق الرحم وتجعله جاهزا لمرور طفلك من خلاله.

وربما تنصح القابلة بالبقاء في المنزل حتى تشتد التقلصات. إذا استمرت التقلصات لـ 30-60 ثانية، وتتكرر كل خمس دقائق، اتصلي بالقابلة للحصول على المشورة. أو إذا كنت تخططين لولادة جنينك في المستشفى، فاتصلي هاتفيا بالمستشفى.

قد تكون الاشارات التالية موجودة أو قد لا تكون:

آلام الظهر

قد تكونين مصابة إما بآلام الظهر أو بالألم الذي يشبه الشعور الثقيل الذي يصيب بعض النساء مع بداية فترة الحيض الشهرية.

'عرض'

عندما تكونين حاملا تكون المكونات من المخاط موجودة في عنق الرحم. قبل بدء المخاض، أو في وقت مبكر من المخاض، يخرج هذا القابس من خلال المهبل. وهذه الكمية الصغيرة من المخاط الوردي اللزج المماثل للهلام تسمى العلامة.

يمكن أن تخرج في دفعة واحدة، أو في عدة قطع. و تكون وردية اللون لأنه ملطخ بالدم، ومن الطبيعي أن تخرج كمية صغيرة من الدم مختلطة بالمخاط.إذا فقدت المزيد من الدم، فإنه يمكن أن يكون علامة على أن هناك شيئا خطأ، فاتصلي هاتفيا بمستشفاك أو القابلة على الفور.

تشير العلامة إلى أن عنق الرحم قد بدأ يفتح، وممكن أن يليه المخاض بسرعة، أو قد يستغرق بضعة أيام. و قد لا يظهر العرض عند بعض النساء.

سيلان مياه الرحم

تسيل مياه الرحم عند معظم النساء أثناء المخاض، ولكن يمكن أيضاً أن يحدث ذلك قبل بدء المخاض. ينمو الجنين داخل كيس من السوائل يسمى الكيس الأمنيوسي. وعندما يحين وقت الولادة، يتمزق الكيس و يسيل السائل الذي يحيط بالجنين من خلال المهبل. هذا هو سيلان مياه الرحم.

قد تشعرين بسيلان بطيء، أو تدفق مفاجئ لمياه الرحم فلا تتمكنين من السيطرة عليها. للتحضير لهذا يمكنك وضع الفوط الصحية (ولكن ليس السدادات الصحية) عندما تخرجين، وضعي مشمعاً من البلاستيك على سريرك.

السائل المحيط بالجنين واضح ولونه باهت. ويكون أحياناً من الصعب تمييز السائل المحيط بالجنين من البول. عندما تسيل مياه الرحم، قد يكون الماء ملطخاً بالدم قليلا في البدء. أخبري القابلة على الفور إذا كانت المياه ذات رائحة كريهة أو ملونة أو إذا كان هناك دم، فهذا يعني أنك وطفلك بحاجة إلى رعاية عاجلة.

إذا سالت مياه الرحم قبل بدء المخاض، فعليك أن تتصلي بالقابلة أو المستشفى للمشورة. بدون السائل المحيط بالجنين لايبقى طفلك محمياً وهناك خطر عليه من العدوى.

مراحل الولادة 

هناك ثلاث مراحل للولادة:

  • المرحلة الأولى، عندما  تجعل التقلصات عنق الرحم ينفتح تدريجيا (يتمدد). هذه هي عادة أطول مرحلة.
  • المرحلة الثانية هي عندما يكون عنق الرحم مفتوحا تماما. هذا جزء من المخاض حيث تساعدين طفلك على التحرك من خلال المهبل عن طريق الدفع بتقلصاتك.
  • المرحلة الثالثة هي بعد ولادة طفلك، عندما يتقلص بطنك و يدفع المشيمة إلى الخروج من خلال المهبل.

التكيف مع بداية الولادة

في بداية الولادة:

  • يمكنك النهوض والتحرك إذا كنت ترغبين بذلك.
  • يمكنك شرب السوائل و قد تجدين المشروبات الرياضية مفيدة في الحفاظ على مستويات طاقتك.
  • يمكنك أيضا تناول وجبة خفيفة، على الرغم من أن العديد من النساء لا يشعرن بجوع شديد وتشعر بعضهن بالتوعك.
  • كلما كانت التقلصات أقوى وأكثر إيلاماً، يمكنك محاولة القيام برياضات الاسترخاء والتنفس –و يمكن أن يساعدك شريكك في الولادة بالقيام بها.
  • يمكن أن يقوم شريكك في الولادة بفرك ظهرك لأنه قد يساعد في تخفيف الألم.

المرحلة الأولى من الولادة- التوسع

المطلوب أن يكون عنق الرحم مفتوح لنحو 10سم ليمر الطفل من خلاله. وهذا ما يسمى 'توسعاً بشكل كامل'. تساعد التقلصات في بداية المخاض في تليين عنق الرحم بحيث ينفتح تدريجياً.

وفي بعض الأحيان من الممكن أن تستغرق عملية التليين عدة ساعات قبل أن تدخلي في ما تسميه القابلات 'المخاض المحكم'. المخاض المحكم أو المستقر، يبدأ عندما يتوسع عنق الرحم لأكثر من 3 سنتمتر. إذا ذهبت إلى مستشفاك أو وحدتك للقبالة قبل إحكام المخاض، فقد تسألين ان كنت تفضلين العودة إلى المنزل مرة أخرى لفترة من الوقت بدلا من قضاء الكثير من الساعات الإضافية في مستشفى أو وحدة القبالة. إذا أنت فضلتِ أن تعودي إلى البيت، فعليك التأكد من  تناول المأكولات والمشروبات، بما أنك بحاجة إلى استعادة قوتك.

و أثناء الليل حاولي الاستراحة والاسترخاء. إذا كان بإمكانك فحاولي النوم. قد يساعدك حمام دافئ أو سريع في الاسترخاء. وخلال النهار حاولي النهوض وأن تكوني فعالة بلطف. سيساعد ذلك الطفل على التحرك إلى الأسفل و سيساعد عنق الرحم على التوسع.

وعندما يستحكم مخاضك فإن القابلة تتحقق من وقت لآخر لترى مدى تطور المخاض. يتراوح الوقت من بداية المخاض المستحكم إلى التوسع الكامل عادة بين 6 و 12 ساعة. أما في حالات الحمل اللاحقة تكون العملية عادةً أسرع.

قد تطلب منك القابلة ألا تحاولي الدفع حتى يكون عنق الرحم متوسعاً تماما ويمكن رؤية رأس الطفل.

للمساعدة في التغلب على الرغبة في الدفع، حاولي أن تتنفسي ببطء وبلطف و إذا كانت الرغبة قوية جداً فيمكن التنفس بسرعة. ويجد بعض الناس أن التمدد على الجانب أو على الركب والمرفقين أسهل، للحد من ضغط رأس الطفل على عنق الرحم.

مراقبة قلب الجنين

تتم مراقبة معدل ضربات قلب طفلك طوال المخاض. تراقب القابلة كل تغير ملحوظ في معدل ضربات القلب، حيث يمكن أن يكون دليلا على أن يكون الطفل في خطر ولا بد من القيام بإجراء ما بهذا الشأن. هناك طرق مختلفة لمراقبة نبضات قلب الطفل:

  • يمكن أن تستمع القابلة لقلب طفلك بشكل متقطع لدقيقة واحدة على الأقل كل 15 دقيقة بعد أن تكوني في مرحلة المخاض المحكم باستخدام جهاز الموجات فوق الصوتية المحمول باليد. هذا الأسلوب يسمح لك أن تكوني حرة في التحرك.
  • ويمكن أيضا مراقبة نبضات قلب طفلك و التقلصات إلكترونيا من خلال جهاز مراقبة مرتبط بجهاز يسمى (جهاز مراقبة قلب الجنين). ويكون جهاز المراقبة مربوطا بالبطن على حزام. يمكنك النهوض والتحرك مع وجود هذا الجهاز. و يعتمد مدى قدرتك على التحرك على نوع الجهاز.
  • إذا لم يكن من الممكن الحصول على قراءة جيدة لمعدل ضربات قلب طفلك من خلال بطنك، فإن القابلة قد توصي بوضع مقطع على رأس الطفل لتسجيل معدل ضربات القلب. ويوضع المقطع هذا أثناء الفحص المهبلي و ستسيل مياه رحمك إذا لم تكن قد سالت حتى ذلك الحين. اطلبي من طبيبك أو القابلة أن يشرحا لماذا يرون المقطع ضروريا لطفلك.

إن كنت لا تشعرين  بالراحة تجاه استخدام أي من هذه الأساليب، فعليكِ اخبار القابلة.

تسريع الولادة

قد يكون مخاضك أبطأ من المتوقع إذا لم تكن تقلصاتك متكررة أو قوية جدا، أو لأن طفلك في وضع حرج. إذا كان ذلك هو الحال، فإن الطبيب أو القابلة ستشرح لك لماذا يعتقدون أنه يتعين تسريع المخاض وقد يوصى بالأساليب التالية لتسريع المخاض:

  • سيلان مياهك (إذا كان هذا لم يحدث مسبقا) خلال الفحص المهبلي - وهذا في كثير من الأحيان كافٍ لتسريع الأمور.
  • إذا لم يجدِ ذلك، فيمكن اعطاء تنقيط لمصل يحتوي على المخدرات، يتم اعطاؤها عن طريق الوريد في ذراعك لزيادة التقلصات - قد ترغبين بشيئ من مسكنات الآلام قبل بدء التنقيط.
  • بعد بدء التنقيط، ينبغي مراقبة تقلصاتك بشكل مستمر، و لنبضات قلب طفلك بجهاز مراقبة قلب الجنين

المرحلة الثانية من الولادة

تبدأ هذه المرحلة عندما يتسع عنق الرحم تماماً وتستمر حتى ولادة طفلك. ستساعدك القابلة  في التوضع بطريقة مريحة و ستساعدك عندما تشعرين بحاجة إلى الدفع.

ايجاد الوضعية المناسبة

عليكي ايجاد الوضعية التي تفضلينها والتي تجعل المخاض أسهل لك. قد ترغبين في البقاء على سريرك ساندة ظهرك بالوسائد، أو الوقوف، أو الجلوس، أو الركوع أو جلوس القرفصاء (القرفصاء قد يبدو صعبا إذا كنت غير معتادة عليه).

إذا كنت متعبة جدا، فقد يكون التمدد على جنبك مريحاً لك بدلا من إسناد الظهر بالوسائد للخلف. إذا كنت مصابة بألم الظهر في المخاض فقد يكون الركوع على الركبتين و الأكواع مفيدا. إن ذلك يعتمد عليك أنت. ويمكن أن يساعد أن تكوني قد جربت بعض هذه الوضعيات مسبقا.

الدفع

عندما يتسع عنق الرحم تماما يمكنك البدء بالدفع عندما تشعرين بأنك بحاجة إليه أثناء التقلصات:

  • خذي نفسين عميقين كلما بدأ التقلص، وادفعي إلى الأسفل.
  • خذي نفسا آخر عندما تشعرين بحاجة إليه.
  • أعطي العديد من الدفعات إلى أن ينتهي التقلص.
  • بعد كل تقلص، استريحي واستجمعي قوتك للتقلص المقبل.

هذه المرحلة من المخاض شاقة، ولكن القابلة ستساعدك وتشجعك طوال هذا الوقت. يمكن شريكك أيضا أن يوفرلك الكثير من الدعم. قد تستغرق هذه المرحلة ساعة أو أكثر، وبالتالي فإنه من المفيد معرفة حالتك. يمكنك أنت وشريكك معرفة المزيد حول ما يمكن لشريكك في الولادة القيام به.

الولادة

خلال المرحلة الثانية من المخاض يتحرك رأس الطفل إلى أسفل المهبل حتى يصبح من الممكن رؤيته. عندما يكون الرأس جاهزا تقريبا للولادة، فإن القابلة تطلب منك التوقف عن الدفع أواللهث أو التنفس بضعة أنفاس قصيرة و سريعة من خلال فمك. و ذلك لكي يخرج رأس طفلك ببطء وبلطف، و لإعطاء الجلد وعضلات العجان (المنطقة الواقعة بين المهبل والشرج) متسعا للامتداد دون حدوث تمزق.

جلد العجان عادة يمتد بشكل جيد، ولكن قد يتمزق. وفي بعض الأحيان، لتجنب التمزق أو لتسريع الولادة، يضخ الطبيب أو القابلة المخدر الموضعي ويجري عملية بضع الفرج. وبعد ذلك يتم تقطيب الجرح أو الخرق للمساعدة في الشفاء. تعرفي على جسمك بعد الولادة، بما فيه كيفية التعامل مع الغرز.

بمجرد خروج رأس طفلك، ينتهي الجزء الأكثر صعوبة في المخاض. مع دفعة واحدة خفيفة أخرى يولد الطفل بسرعة وسهولة. يمكنك رفع طفلك مباشرة بعد الولادة إلى صدرك قبل أن يتم قطع الحبل السري من قبل القابلة أو شريكك في الولادة.

يمكن أن يولد طفلك مغطى بشيء أبيض دهني معروف باسم الطبقة الدهنية التي تقوم بدور الحماية في الرحم.

ملامسة الجلد بالجلد

ملامسة الجلد بالجلد تساعد حقاً على الترابط، لذلك فإن رفع طفلك لصدرك قبل أن يتم قطع حبله السري فكرة جيدة لتتمكني من أن تشعري وتتقربي وليدك على الفور.

عندما يشد الحبل السري ويقطع، يجفف الطفل لمنعه من الإصابة بالبرد، وتكونين عندها قادرة على حضن و تدليل وعناق طفلك. طفلك قد يكون بحالة فوضوية للغاية، مع بعض من دمك وربما بعض من الطبقة الدهنية على الجلد. إن كنت تفضلين، فيمكنك أن تطلبي من القابلة مسح طفلك ولفه ببطانية قبل عناقك له.

لابد من إزالة المخاط من أنف الطفل و من الفم أحياناً. بعض الأطفال يحتاجون إلى مساعدة إضافية لضبط التنفس ويمكن أن يؤخذ إلى منطقة خاصة في الغرفة لإعطائه الأكسجين. ولا يجب أن يوضع طفلك بعيداً عنك لمدة أطول من اللازم.

المرحلة الثالثة من الولادة - المشيمة

بعد ولادة طفلك، تحصل المزيد من التقلصات التي تدفع المشيمة إلى الخارج. وتقدم القابلة لك حقنة في الفخذ تماما أثناء ولادة طفلك، وستسبب هذه الحقنة خروج المشيمة بسرعة. تحتوي الحقنة على دواء مخدر، الأمر الذي يجعل الرحم يتقلص ويساعد على منع النزيف الحاد (النزف بعد الوضع).

دعي طفلك يتغذى بالرضاعة الطبيعية بعد أن يولد. إذ ان الرضاعة الطبيعية مفيدة للإرضاع فيما بعد و تساعد أيضا في تقلص الرحم. الأطفال الرضع يبدؤون المص فورا، على الرغم من أن ذلك قد يستمر لفترة قصيرة فقط. قد يحلو لمولود كالشعور ببقاء الحلمة في فمه.

بعد الولادة

طفلك يحب أن يكون قريبا منك فقط بعد الولادة. قضاء الوقت وحدك مع شريك حياتك وطفلك يحتل خصوصية بالغة. وسيتم فحص طفلك من القابلة أو طبيب الأطفال ثم يوزن، وربما يقاس، وعليه وشاح مكتوب عليه اسمك.

الفيتامين-ك

سيتم عرض حقنة الفيتامين- ك لطفلك، وهي الطريق الأكثر فعالية للمساعدة في منع اضطراب النزيف النادر (مرض النزفية لدى الوليد).و يحسن أن تناقش قابلتك هذا الامر معك مسبقاً. إذا كنت تفضلين أن لا يعطى طفلك هذه الحقنة، فالجرعات (عن طريق الفم) من الفيتامين- ك متوفرة أيضاً. ستكون جرعات أخرى ضرورية في هذه الحالة.

الغرزات

غالبا ما تترك الخروق والشقوق الصغيرة والجروح تلتئم دون غرز لأنها غالبا ما تلتئم بشكل أفضل بهذه الطريقة. إن أنت بحاجة إلى الغرز أو العلاجات الأخرى، فمن الممكن أن يستمر حضن طفلك. وتساعدك القابلة في هذا بقدر ما تستطيع.

إذا كنت مصابة بخرق كبير أو تم اجراء بضع الفرج لك، فقد تكونين بحاجة إلى غرزات. وإذا جرت لك عملية التخدير فوق الجافية، فيمكن رفع الجرعة. أما إذا لم تجري هذه الاجراءات، فيمكن عرض حقن مخدر موضعي.

ستساعدك القابلة أو موظفة دعم الأمومة والتوليد على الاغتسال قبل أن تغادري جناح المخاض للعودة إلى المنزل أو إلى منطقة ما بعد الولادة.

النزيف بعد الولادة

النزف التالي للوضع هو من المضاعفات التي يمكن أن تحدث أثناء المرحلة الثالثة من المخاض، بعد ولادة الطفل. النزف التالي للوضع غير شائع. فقدان بعض الدم أثناء الولادة يعتبر أمرا طبيعيا. النزف التالي للوضع هو نزيف مهبلي يحدث بعد ولادة الطفل.

هناك نوعان من النزف التالي للوضع ، اعتمادا على مصدر النزيف:

  • الابتدائي أو الفوري - النزيف الذي يحدث خلال 24 ساعة من ولادة الطفل
  • المرحلة الثانوية أو المتأخرة- النزيف الذي يحدث بعد الـ 24 ساعة الأولى، و يصل إلى ستة أسابيع من الولادة 

اعتمادا على نوع النزف التالي للوضع، و تتضمن أسبابه:

  • تقلص مطلق للرحم بعد ولادة الطفل (ونى الرحم)
  • ترك جزء من المشيمة في الرحم (و تعرف هذه الحالة باسم 'المشيمة المحتبسة' أو 'منتجات الحمل المحتفظ بها')
  • العدوى في الغشاء المبطن للرحم (بطانة الرحم)

للمساعدة في منع النزف التالي للوضع، ستوفر لك حقنة بعد ولادة طفلك مباشرة، مما يحفز التقلصات ويساعد على دفع المشيمة إلى الخارج.

اعرفي المزيد عن:

ولادة التوائم

التوليد بالملقط أو الشفط

الولادة القيصرية

الولادة المبكرة

تأخر الولادة

Last Review Date

2013-01-21

Next Review Date

2015-01-21

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى المخاض والولادة

^ اعلى الصفحة