مشاكل الرضاعة الطبيعية

من الممكن لطلب المساعدة أن يكون أمر صعبٌ بالنسبة لكِ، ولكن معالجة مشاكل الرضاعة الطبيعية بسرعة سيعطيكِ المزيد من الوقت للإستمتاع بأيام طفلك الأولى. في كثير من الحالات، يكون الحل بسيطاً كتغيير وضعية طفلك أو إطعامه بتكرار أكبر.

مشاكل الرضاعة الطبيعية: إذا كان طفلك غير مستقر

إن كان طفلك يضطرب من الثدي ولا يبدو راضياً عن الطعام، فقد لا يكون مثبتاً إلى الثدي بشكل صحيح. اذهبي إلى الرضاعة الطبيعية: الوضعيات والمرفقات للتأكد من أن طفلك يرضع جيداً. من المفيد أيضاً أن تطلبي مُعيناً في الرضاعة الطبيعية ليعمل معك على تطوير وضعيتك و تثبيت طفلك. انظري التعليمات والدعم للرضاعة الطبيعية للحصول على معلومات حول مكان إيجاد أحد ما في منطقتك.

الحلمات المتقرحة أو المتشققة

إذا آلمتك حلمتيكي، أبعدي طفلك عن ثديك وأعيدي الكرة من جديد. للقيام بذلك مرري اصبعاً برفق على زاوية فم الطفل حتى يسترخي لسانه. المكابرة على الألم قد تجعل الأمور أكثر سوءاً. إذا استمر الألم أو بدأت الحلمتين بالتشقق أو النزيف، اطلبي من مساعداً في الرضاعة الطبيعية أن يساعدك في جعل طفلك مثبتاً بطريقة مجدية. إن الألم ليس أمراً طبيعياً، لذلك اطلبي المساعدة والدعم. قد تجدين المساعدة فيما يلي:

•     أخرجي قطرة أو اثنتين من حليبك بعد إنهاء الإرضاع وافركيها برفق على جلدك.

•     دعي حلمتيكي تجفان قبل ارتداء ملابسك مرة أخرى.

•     تغيير منصات الثدي في كل رضعة (إذا كان ممكناً من دون استخدام منصات مدعومة بالبلاستيك).

•     لا تستخدمي الصابون، فإنه يجفف جلدك.

•     ارتدِ حمالة صدر قطنية بحيث يمكن للهواء أن يمر.

•     عالجي أي شقوق أو نزيف بمسحة رقيقة من البارافين الأبيض الطري أو اللانولين المنقى. ضعي مرهم على

التشققات (وليس على الحلمة كلها) لمساعدتها على الشفاء ومنع الإصابة بالجرب.

•     ليس هناك حاجة لإيقاف الرضاعة. ستجدين بمساعدة خبير أن الرضاعة سرعان ما ستصبح أكثر راحةً مرة أخرى.  

تقرّح الثديين، انسداد القنوات الناقلة والتهاب الثدي

يمكن لدفعة زائدة من الحليب أن تتراكم في الثديين لعدة أسباب متنوعة. إذا لم يتم تثبيت طفلك جيداً فسيكون من الصعب بالنسبة له أخذ الحليب بطريقة فعّالة، وقد توجد بعض الأجزاء من الثدي التي لم يتم تفريغها أثناء الرضاعة. قد تشعرين بتقرّح أو ألم في هذه المنطقة من الثدي. وسيكون من المجدي أن تجري اختباراً لمعرفة ما إذا كان هنالك سبب معقول بحيث يمكنك منع حدوث ذلك مرة أخرى. إذا لم تكوني متأكدة، اطلبي المساعدة. تتضمن الأسباب الشائعة الأخرى ارتداء صدرية ضيقة جداً، ضربة أو لطمة على الثدي أو رضعة فائتة.

من المهم معالجة التهاب الثدي أو القنوات المسدودة في أقرب وقت ممكن بحيث لا يؤدي إلى التهاب الثدي .

إذا كنت مصابة بالتهاب الثدي فمن المحتمل أن يكون لديك على الأقل اثنين من الأعراض التالية:

•     الشعور بالحرارة أو الوهن في أحد الثديين أو كلاهما

•     بقعة حمراء من الجلد يؤلمك لمسها

•     شعور عام بالمرض، كما لو كنت مصابة بالانفلونزا

•     شعور بالألم، التعب وسيلان الدموع

•     قد يكون هناك ارتفاع في درجة الحرارة

يمكن لهذا الأمر أن يحدث بشكل مفاجئ جداً ويمكن أن يزداد سوءاً بسرعة كبيرة. من المهم الإستمرار في الرضاعة الطبيعية لأن ذلك يساعد على تسريع الشفاء. إذا كنت تعتقدين أنه لديك قناة مسدودة أو التهاب ثدي، حاولي القيام بما يلي:  

•     تحققي من و حسّني تثبيت طفلك إلى الثدي - اسألي القابلة، الممرضة المنزلية أو المتطوعين المؤيدين للرضاعة الطبيعية.

•     أطعمي طفلك المزيد من المرات.

•     اجعلي طفلك يرضع الثدي الواهن أولاً.

•     إن كنت لا تزالي تشعرين بامتلاء ثدييك بعد الرضاعة أو أن طفلك لا يستطيع الرضاعة، اضغطي بيدك لتمرير بعض الحليب للتخفيف من الإمتلاء.

•     يمكن لتدفئة الثدي قبل الرضاعة أن تساعد على تدفق الحليب وجعلك تشعرين براحة أكبر. جربي فانيلات دافئة، استحمي أو خذي دشاً.

•     أثناء إرضاع طفلك، قومي بتمسيد المنطقة العقدية أو الواهنة نحو الحلمة بأطراف أصابعك. ينبغي أن يساعد ذلك على تدفق الحليب.

•     احصلي على أكبر قدر ممكن من الراحة. بالذهاب إلى الفراش إذا كنت تستطيعين.

•     إذا كان بإمكانك، تناولي مسكن للألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين.

قد يكون التهاب الثدي دلالة على حدوث عدوى. إذا لم يكن هناك أي تحسن في غضون 12 إلى 24 ساعة، أو إذا بدأت تشعرين بأنك أكثر سوءاً ، اتصلي بطبيبك أو بخبير الرعاية الصحية. إذا لزم الأمر، يمكنهم وصف المضادات الحيوية لك لتناولها أثناء الرضاعة الطبيعية. إن إيقاف الرضاعة الطبيعية يجعل الأعراض أسوأ، لذلك يجب طلب المساعدة والدعم في وقت مبكر.

القُلاع

إذا ظهر لديك فجأة تقرح، تورّد في الحلمتين بعد قيامك بالإرضاع لفترة من الوقت بدون مشاكل، قد يكون تكوّن لديك الإصابة المعروفة باسم القُلاع. اسألي الممرضة المنزلية أو مساعد آخر في الرضاعة للتأكد من أن طفلك مثبت على نحو مجدٍ. نظمي موعداً مع طبيبك.

ستحتاجين أنت وطفلك إلى العلاج. فبإمكانكما بسهولة أن تنقلا القلاع إلى بعضكما البعض، لذلك إذا كان لدى طفلك قلاعاً في فمه فإنك ستحتاجين إلى كريم معين للحلمتين أو قرص القلاع الفموي لوقف انتقاله لك. قد تحتاجين لسؤال الصيدلاني للحصول على معلومات. فإن بعض الكريمات المضادة للفطريات يمكن شراؤها دون وصفة طبية من الصيدلية.

احصلي على المزيد من المعلومات والمساعدة من الممرضة المنزلية أو الطبيب إذا استمرت الأعراض لدى طفلك.

التصاق اللسان

يولد بعض الأطفال مع قطعة صغيرة من الجلد بين الجانب السفلي من اللسان وأرضية الفم. وذلك معروف بإسم التصاق اللسان الذي من شأنه أن يؤثر على الإرضاع عن طريق جعل تثبيت طفلك إلى ثديك بطريقة فعالة أصعب. يتم علاج التصاق اللسان بسهولة. إذا كان لديك أية مخاوف، تحدثي مع القابلة، الممرضة المنزلية أو الطبيب.

أسئلة شائعة حول الرضاعة الطبيعية

كم من المرات عليّ إرضاع طفلي؟

يختلف الأطفال عن بعضهم، و قد يعتمد ذلك على نوع ولادتك. يجب إن يتم إرضاع طفلك خلال الساعة الأولى بعد الولادة لتكون بداية جيدة. بعد ذلك يخلد الأطفال إلى النوم أحيانا وسيبدؤون بإعطائك علامات عند استعدادهم للرضعة المقبلة.

تتضمن هذه العلامات:

•     يبدأون بالحركة عند الإستيقاظ

•     يحركون رؤوسهم

•     يعثرون على شيء يمصونه، كأصابعهم عادةً

إذا لم يحصل طفلك على الغذاء في الساعة الأولى، جربي أن تحمليه إلى صدرك مرة ثانية، و حاولي إرضاعه في أقرب وقت ممكن حتى لا يُترك من دون تغذية في الساعات الست الأولى.

ما الذي يجعل إرضاع الطفل تبعا لإرادته أمراً هاماً؟

إن معدة المولود الجديد بحجم حبة الجوز فقط، لذا سيحتاج للغذاء "بكميات قليلة ومرات عديدة". هذا ما يجعل التغذية تبعاُ لإرادة الطفل، أو "التغذية عند الطلب" أمر مهم جداً. فقد يحصل طفلك على غذاءٍ كافٍ ويجوع مرة أخرى بسرعة. يغير الأطفال أنماط تغذيتهم كلما كبروا فأحياناً يطلبون المزيد وأحيانا القليل. ولكن السماح لهم بالحصول على الغذاء كلما احتاجوه سيضمن أنهم مطمئنين و يحصلون على الحليب الذي يحتاجون إليه، كلما أرادوه.

لِكم من الوقت يجب أن تستمر كل رضعة؟

يختلف كل طفل عن الآخر. بعض الأطفال يطلبون الرضعات القصيرة المتكررة، والبعض الآخر يفضل رضعات لفترة أطول. دعي طفلك ينتهي من الثدي الأول، ثم قدّمي له الثاني.

أما يزال باستطاعتي الإرضاع إذا كان لدي أكثر من رضيع؟

يمكن للتوائم الثنائية، التوائم الثلاثية، و جميع التوائم أن يحصلوا على رضاعة طبيعية. لأن التوائم أكثر عرضة لأن يولدوا قبل الأوان ويكون لديهم انخفاض في الوزن عند الولادة، وحليب الثدي أمر مهم خاصة لعافيتهم. عند بدئك بالرضاعة الطبيعية قد تجدين أنه من الأسهل إطعام كل من أطفالك على حدة حتى يتم التأسيس للرضاعة بشكل جيد و إلى أن تشعري بالثقة بكونك قادرة على القيام بإرضاعهم في نفس الوقت. و قد يستغرق ذلك عدة أسابيع .

يمكن أن يكون إجراء محادثات مع أمهات أخريات أرضعن توائماً رضاعة طبيعية مفيداً جداً، وذلك إما في دورة ما قبل الولادة أو في لقاء مجموعة التوائم في منطقتك. يمكن إرضاع ثلاثة توائم رضاعة طبيعية إما بإرضاع اثنين معاً، و واحداً عقبهم، أو بتناوب الثلاثة في كل رضعة.

اقرئي المزيد حول تغذية التوائم الثنائيين و المتعددين.

هل يمكنني الإرضاع بعد ولادة قيصرية؟

أجل، يمكنك ذلك. تأكدي أنك ستضمين طفلك إلى صدرك في أسرع وقت تستطيعين به ذلك. قد تساعدك القابلة للحصول على اتصال جسدي مع الطفل في غرفة العمليات، أو في غرفة الإنعاش. إذا أبقيتِ طفلك بجوارك و واصلت تقريبه من صدرك، فغالباً ما ستكونين قادرة على إرضاعه، و سيحفز ذلك مخزون الحليب لديك.

تقترح مستشارة الرضاعة الطبيعية روثي أنه "قد تجدين بعد الولادة القيصرية أن 'عناق الرجبي' [جسد الطفل حولك إلى جانب جسمك بدعم من ذراع الجانب نفسه] أكثر ملاءمة من حمل الطفل الرضيع على معدتك". اطلبي من القابلة مسكن للألم قبل أن تتمكني من إرضاع طفلك بحيث يمكنك إرضاعه بشكل مريح.

إذا كان لديك خطة مسبقة للخضوع لقيصرية، تحدثي مع القابلة حول استخراج بعض حليب الثدي قبل مجيء الطفل. سيكون قابلاً للاستخدام بعد ذلك إذا لزم الأمر، إما عن طريق كوب أو بواسطة حقنة.

لكم من الوقت يجب أن أُرضع؟

ينصح بالرضاعة الطبيعية حصرياً (بدون وجود طعام أو شراب آخر) لحوالي الستة أشهر الأولى من حياة الطفل. بعد ذلك، أضيفي أطعمة أخرى جنباً إلى جنب مع الرضاعة الطبيعية تبعاً لرغبتكِ أنتِ وطفلك. يمكن حدوث ذلك في السنة الثانية أو بعدها. للعثور على معلومات حول تعريف طفلك بالأطعمة الصلبة.

إن كل يوم ترضعين به يحدث فرقاً بالنسبة لك ولطفلك. ليس هناك حاجة لتتخذي قراراً من البداية عن المدة التي سوف تستمرين خلالها بالرضاعة الطبيعية. تستمر العديد من الأمهات بالرضاعة الطبيعية عند عودتهم إلى العمل أو الكلية. 

كيف لي أن أعرف ما إذا كان طفلي يحصل على كفايته من الحليب؟

تريد كل الأمهات أن تطمئن إلى أن طفلها يرضع ما يكفيه. عندما تبدأين بالرضاعة الطبيعية للمرة الأولى، قد تتساءلين إذا كان طفلك يحصل على كفايته من الحليب. هناك إشارات واضحة يمكنك البحث عنها. العلامات التي تدل على أن طفلك يرضع جيداً:

•     يرضع طفلك الثدي بملء فمه.

•     ذقن طفلك يلمس الثدي.

•     لا تتسبب لك الرضاعة بالألم(على الرغم من أن المصات القليلة الأولى قد تكون قوية).

•     إذا كنت تستطيعين رؤية البشرة الداكنة حول الحلمة، يجب أن تشاهدي مساحة أكبر من المنطقة الداكنة فوق شفة طفلك العليا من المساحة تحت شفته السفلى.

•     يبقى خدي طفلك منتفخين أثناء المص.

•     يأخذ طفلك مصات منتظمة وطويلة، ويبتلع. من الطبيعي له أن يتوقف في بعض الأحيان.

•     ينتهي طفلك من الرضاعة ويترك الثدي من تلقاء نفسه.

علامات تدل على أن طفلك يحصل على كفايته من الحليب:

•     سيبدو طفلك مطمئناً وراضياً بعد معظم الرضعات.

•     ينبغي أن يبدأ باكتساب الوزن بعد الأسبوعين الأولين.

•     يبنغي أن لا يكون الثديين والحلمتين متقرحين.

•     في ال 48 ساعة الأولى، من المرجح أن طفلك سيبلل اثنين أو ثلاثة حفاضات فقط.

•     ابتداء من اليوم الخامس، ينبغي أن يبدأ بلل الحفاضات بأن يصبح أكثر تواتراً، وعلى الأقل ستة مرات كل 24 ساعة.

•     يجب أن يبدو بصحة جيدة و متنبه أثناء استيقاظه.

المساعدة و الدعم للرضاعة الطبيعية

إذا كان لديك أي أسئلة أو استفسارات حول الرضاعة الطبيعية، فيتوفر الكثير من المساعدة والدعم.

•     يمكنك أن تستفسري من إحدى الصديقات أو إحدى أفراد الأسرة ممن أرضعن.

•     إسألي طبيبك، القابلة أو الممرضة المنزلية.

•     يمكنك أن تبحثي في مصادر موثوق بها على شبكة الإنترنت.

     

Reference

http://www.nhs.uk/Conditions/pregnancy-and-baby/pages/breastfeeding-problems.aspx

Last Review Date

2012-10-02 

Next Review Date

2014-10-02

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة