التنظيم الطبيعي للأسرة (الوعي بالخصوبة)

التنظيم الطبيعي للأسرة هو طريقة يُعمل بها عندما تكون المرأة في أكثر الأوقات خصوبة حيث تتجنب ممارسة الجنس غير الآمن في ذلك الوقت لمنع الحمل. يسمى أحياناً بالوعي بالخصوبة.

يمكن للمرأة أن تحمل إذا وصلت الحيوانات المنوية للرجل إلى إحدى بيوضها (بويضة). تحاول موانع الحمل منع ذلك من خلال الحفاظ على البويضة والحيوانات المنوية متباعدة عن بعضها البعض أو من خلال إيقاف إنتاج البويضات. أحد وسائل منع الحمل هو تنظيم الأسرة الطبيعي.

لمحة: حقائق حول تنظيم الأسرة الطبيعي

كيف يعمل؟

من هن اللواتي يستطعن استخدامه

المزايا والمساوئ

طريقة الرضاعة وانقطاع الحيض (LAM)

التنظيم الطبيعي للأسرة هو الطريقة التي تعلمكِ كيفية معرفة الوقت الذي يمكنكِ ممارسة الجنس فيه دون وسائل منع الحمل مع انخفاض خطر حدوث الحمل.

يعمل عن طريق تحديد الأوقات من الشهر التي تكونين فيها في فترة الخصوبة، وعندما لا تكونين. تتعلمين كيفية تسجيل إشارات الخصوبة، مثل درجة حرارة جسمك وإفرازات عنق الرحم (السوائل، أو المخاط)، لتحديد الوقت الأكثر أماناً لممارسة الجنس. يكون التنظيم الطبيعي للأسرة أكثر فعاليةً عندما يتم رصد أكثر من إشارة خصوبة واحدة.

لا يمكنكِ تعلم التنظيم الطبيعي للأسرة من كتاب. لا بد من تعلمها عن طريق معلم متخصص.

لمحة: حقائق حول التنظيم الطبيعي للأسرة

•     يمكن لوسائل التنظيم الطبيعي للأسرة تكون فعالة بنسبة أكبر من 99٪أن إذا ما اتُبعت التعليمات بشكل صحيح وهذا يتوقف على نوعية الوسائل المستخدمة. يعني هذا أن 1 من كل 100 من النساء من اللواتي يستخدمن التنظيم الطبيعي للأسرة سيصبحنَ حواملاً في غضون سنة.

•    سيصبح أقل فعاليةً إذا لم يتم استخدامه وفقاً للتعليمات - فهو يستغرق التزاماً ووقتاً لتحقيق فعالية 99٪

•    لا يوجد أي آثار جانبية جسدية، ويمكنكِ استخدامه للتخطيط لموعد حدوث الحمل.

•    يجب عليكِ الاحتفاظ بسجل يومي لإشارات خصوبتك، مثل درجة حرارتك والسوائل القادمة من عنق الرحم- يستغرق 3-6 دورات شهرية (شهرياً) لتعلم الأسلوب.

•    يمكن أن تتأثر إشارات خصوبتك بعوامل مثل المرض، الإجهاد والسفر.

•    إذا كنت ترغبين بممارسة الجنس خلال الوقت الذي من الممكن أن تصبحي حاملاً به ستحتاجين لاستخدام الواقي الذكري، الغشاء أو القبعة.

•    باستخدام الواقي الذكري بالإضافة للتنظيم الطبيعي للأسرة، ستساعدين على حماية نفسك من الأمراض المنقولة جنسياً (STIs).

كيف يعمل التنظيم الطبيعي للأسرة

كيف يمنع حدوث الحمل

دورتك الشهرية  

طريقة درجة الحرارة

أسلوب مراقبة إفرازات عنق الرحم

الجمع بين أساليب الوعي بالخصوبة

مدى فعالية التنظيم الطبيعي للأسرة

كيف يمنع حصول الحمل

إن الهدف من التنظيم الطبيعي للأسرة هو منع الحمل عن طريق تجنب ممارسة الجنس، أو باستخدام الوسائل الحاجزية لمنع الحمل، خلال فترة خصوبة المرأة. يشمل التنظيم الطبيعي للأسرة استخدام علامات وأعراض جسمك لتقييم ما إذا كنتِ في فترة الخصوبة حالياً واحتمال حدوث حمل إذا مارستِ الجنس.

من المهم أن يتم تعليمكِ التنظيم الطبيعي للأسرة من قبل مدرس مؤهل تأهيلاً مناسباً.

تم سرد المعلومات في هذا القسم لتكون بمثابة لمحة عامة فقط. وليست بديلاً عن التعليمات والتدرب الملائمين.

هناك ثلاث طرق مختلفة يمكنكِ استخدامها مجتمعة لزيادة فعالية التنظيم الطبيعي للأسرة. وهي:

•     الحساب لمعرفة الوقت في دورتك الشهرية

•     أخذ قراءات يومية لدرجة حرارة جسمك

•     مراقبة التغيرات في عنق رحمك، وتحديداً إفرازات المخاط من عنق الرحم

يُناقش كل أسلوب بالمزيد من التفاصيل أدناه.

دورتك الشهرية

تستمر دورتك الشهرية من اليوم الأول من بداية الحيض إلى قبل يوم من بداية فترة الحيض التالي. يمكن لطول دورة المرأة الشهرية أن تختلف. أي فترة من 24-35 يوماً هي فترة شائعة، على الرغم من أنها يمكن أن تكون أطول أو أقصر من ذلك. متوسط ​​طول الدورة الشهرية هو 28 يوماً.  

الإباضة

خلال دورتك الشهرية:

•     يتم إطلاق الهرمونات لتحفيز المبايض

•     تبدأ بويضة صغيرة مخزنة في أحد المبيضين بالنمو النضج

•      عندما تكون البويضة ناضجة، يتم إطلاقها من مبيضك (وتسمى العملية بالإباضة)، وتنتقل في قناة فالوب

يتم أحياناً إطلاق بويضة أخرى، خلال 24 ساعة من إطلاق أول بويضة.

تحدث الإباضة في منتصف دورتك الشهرية تقريباً، عادةً قبل حوالي 10 إلى 16 يوماً من بدء الحيض التالي. يمكن أن تحدث الإباضة في وقت سابق أو في وقت لاحق من هذا، اعتماداً على طول دورتك الشهرية.

عند حساب وقت خصوبتكِ، يجب أن تأخذي بعين الاعتبار حالة عدم التأكد بشأن وقت بدء الإباضة بالتحديد.

تحتاج الحيوانات المنوية للقاء البويضة لتخصيبها لكي يحدث الحمل. يمكن للحيوانات المنوية أن تعيش في جسم المرأة لمدة تصل إلى سبعة أيام بعد ممارسة الجنس.

بما أن طول الدورة الشهرية يمكن أن يختلف مع مرور الوقت، ستحتاجين لحساب دورتك الشهرية على مدى ستة أشهر للتأكد من أن حساباتك دقيقة قدر الإمكان، . يوجد طريقة واحدة للقيام بذلك تعرف بطريقة التقويم.

وهي تشمل الخطوات التالية:

•      سجلي طول دورتك الشهرية كل شهر لمدة ستة أشهر

•      سجلي فترة أقصر دورة شهرية، وفترة أطول دورة شهرية

•      اطرحي 18 يوماً من فترة أقصر دورة شهرية - وهذا هو اليوم الأول من فترة خصوبتك

•       اطرحي 11 يوماً من فترة أطول دورة شهرية - وهذا هو اليوم الأخير من فترة خصوبتك

•      لا تمارسي الجنس من أول يوم إلى آخر يوم في فترة خصوبتك، أو استخدامي الواقي الذكري أو الغشاء إذا مارست الجنس

على سبيل المثال، إذا كانت أقصر دورة شهرية 25 يوماً وأطول دورة شهرية 33 يوماً:

•     ستطرحين 18 من 25 لتعطي 7

•     ستطرحين 11 من 33 لتعطي 22

•     لذلك يجب عليكِ تجنب ممارسة الجنس من اليوم 7 إلى اليوم 22 من دورتك الشهرية

طريقة قياس درجة الحرارة

تستند طريقة قياس درجة الحرارة على حقيقة أن درجة حرارة الجسم سترتفع بشكل طفيف بعد أن تحدث الإباضة.

ستحتاجين إلى استخدام إما ميزان حرارة رقمي أو ميزان حرارة صمم خصيصاً لاستخدامه في التنظيم الطبيعي للأسرة. تتوفرة هذه الموازين في الصيدليات. لا تكون موازين الحرارة الأذنية أو الجبهية دقيقةً بما يكفي لاستخدامها لهذا الغرض.

تتضمن طريقة قياس درجة الحرارة:

•     قياس درجة حرارتكِ كل صباح قبل النهوض من السرير. ينبغي القيام بهذا قبل أكل أو شرب أي شيء، وقبل التدخين أيضاً وبشكل مثالي في نفس الوقت كل صباح.  

•     انتبهي لمدة ثلاثة أيام متتالية عندما تكون درجة حرارتك أعلى من باقي الأيام الستة السابقة. تكون الزيادة في درجة الحرارة طفيفة جداً، عادةً حوالي 0.2 درجة مئوية (0.4 درجة فهرنهايت). فمن المحتمل أنك لم تعودي في فترة خصوبتك في هذا الوقت.

أسلوب مراقبة إفرازات عنق الرحم

يكون هناك تغيير في كمية وتماسك المخاط المفرز من عنق رحمك أثناء أوقات مختلفة من دورتك الشهرية.

يمكنك التحقق من ذلك عن طريق وضع إصبعك الأوسط بلطف في المهبل ودفعه إلى نحو منتصف مفصل إصبعك. قد تجدين أن مهبلك جاف ولا يمكنك الشعور بأي المخاط في الأيام القليلة الأولى بعد الحيض.

عند ارتفاع مستويات الهرمونات لإعداد جسمك للإباضة، تجدين أن عنق رحمك أصبح ينتج المخاط وهو:

•     رطب ولزج

•     أبيض وثخين

هذه هي بداية فترة الخصوبة من دورتك الشهرية. سيصبح المخاط قبل الإباضة مباشرةً:

•     رطباً

•     شفافاً

•     زلقاً، قليلاً مثل بياض البيض

مقالات ذات صلة

هذ هي الفترة الأكثر خصوبة لديكِ.

ثم يجب أن يعود المخاط قريباً إلى كونه أكثر سمكاً ولزوجةً وبعد ثلاثة أيام يجب أن تنتهي فترة الخصوبة لديكِ.

الجمع بين أساليب الوعي بالخصوبة

من الأفضل أن تجمعي بين الأساليب الثلاثة لتعطيكِ صورةً أكثر دقة عن الفترة التي من المحتمل أن تكون الأكثر خصوبة.

يمكنك ِاستخدام مخططات الخصوبة لتسجيل المعلومات من جميع الطرق الثلاث، والتي يمكنكِ تعقبها بعد ذلك على مدى كل دورة شهرية. يمكنكِ تحميل مخططات الخصوبة من موقع ثقافة الخصوبة والتدريب، مع معلومات عن كيفية استخدامها.

يوجد تطبيقات أيضاً يمكنكِ تحميلها للهواتف الذكية أو برامج للكمبيوتر والتي تسمح لك بتتبع هذه المعلومات.

مدى فعالية التنظيم الطبيعي للأسرة

إذا تم استخدام وسائل التنظيم الطبيعي للأسرة وفقاً للتعليمات، يمكن أن تكون فعالةً لنسبة قد تصل إلى 99٪. هذا يعني أن 1من كل 100 امرأة من اللواتي يستخدمن وسائل التنظيم الطبيعي للأسرة بشكل صحيح ستصبح حاملاً.

يتطلب الأمر الالتزام والتدريب لاستخدام التنظيم الطبيعي للأسرة على نحو فعال.

مع الأخذ بعين الاعتبار أنه يمكن للناس أن يخطئوا، ينسوا التعليمات أو أن تحدث مشاكل أخرى. تشير بعض التقديرات إلى أنه يمكن للتنظيم الطبيعي للأسرة أن يكون فعال بنسبة حوالي 75٪. وهذا يعني أن 25 من أصل 100 امرأة من اللواتي تستخدمن وسائل تنظيم الأسرة الطبيعي قد تصبح حاملاً.

إذا قررتِ استخدام التنظيم الطبيعي للأسرة، يمكنكِ التقليل من خطر حدوث الحمل غير المقصود عن طريق التأكد من أن يتم تعليمك التنظيم الطبيعي للأسرة من قبل معلم مؤهل تأهيلاً مناسباً، ومن ثم التأكد من اتباع إرشاداته ونصائحه.

من هن اللواتي يستطعن استخدام التنظيم الطبيعي للأسرة

تستطيع معظم النساء استخدام وسائل التنظيم الطبيعي للأسرة. ومع ذلك، هناك بعض الحالات التي لا ينصح فيها باستخدامه كشكل من أشكال منع الحمل، أو كشكل وحيد لمنع الحمل. قد ترغبين باستخدام طريقة مختلفة إذا:  

•     كان لديك حالة طبية تجعل الحمل خطراً - مثل ارتفاع ضغط الدم غير المسيطر عليه أو أمراض القلب.

•     كان من المحتمل أن يكون هناك مخاطر صحية على الطفل إذا أصبحتِ حاملاً، على سبيل المثال إذا كنتِ مدمنة على المخدرات أو الكحول، أو تناولين أدوية تسبب تشوهات خلقية.

•     كانت دورتك الشهرية غير منتظمة فيكون من الصعب أو من المستحيل توقع موعد فترة الخصوبة. يمكن لعدم انتظام الدورة الشهرية أن يحدث بسبب مجموعة واسعة من الأسباب، مثل العمر، الإجهاد، زيادة الوزن أو فقدان الوزن السريع، والممارسة المفرطة للتمارين الرياضية ووجود فرط في نشاط في الغدة الدرقية.

•     كان لديكِ حالة مؤقتة تتسبب بتعطيل علامات الخصوبة الطبيعية، مثل مرض التهاب الحوض (PID)، الأمراض المنقولة جنسياً (STIs) أو التهاب المهبل الجرثومي. قد تضطرين لانتظار زوال الالتهاب قبل البدء باستخدام وسائل التنظيم الطبيعي للأسرة.

•     لديكِ حالة طويلة الأمد (أو عوامل كامنة أخرى) والتي تعطل علامات الخصوبة الطبيعية، مثل مرض الكبد، فرط أو قصور الغدة الدرقية، سرطان عنق الرحم أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS). اعرفي المزيد عن الأشياء التي تؤثر على علامات الخصوبة لديكِ.

•    تتناولين أدوية معروفة بتعطيل الإنتاج الطبيعي لمخاط عنق الرحم مما يجعل من الصعب استخدام أساليب الوعي بالخصوبة - وهي يمكن أن تشمل الليثيوم (المستخدم لعلاج عدد من الحالات النفسية الخطيرة، مثل اضطراب ثنائي القطب) وبعض الأنواع القديمة من مضادات الاكتئاب.

•     لديكِ خطورة مرتفعة للإصابة بأمراض المنقولة جنسياً (STIs).

العوامل التي تؤثر على علامات خصوبتك

يمكن لبعض العوامل أن تعطل علامات الخصوبة الطبيعية، على سبيل المثال إذا: 

•     كانت دورتك الشهرية غير منتظمة

•     توقفتِ مؤخراً عن تناول موانع الحمل الهرمونية

•     أجهضتي مؤخراً  

•     أنجبتي مؤخراً، وترضعين

•     كنتِ تسافرين بشكل منتظم عبر مناطق زمنية مختلفة

•     كان لديك التهاب في المهبل مثل السلاق أو أمراض منقولة جنسياً

تشمل العوامل الأخرى التي تؤثر على علامات جسمك الطبيعية:

•     تبديل طريقة ووقت قياس درجة حرارتك

•     شرب الكحول

•     تناول بعض الأدوية

•     مرض

•     بعض الحالات طويلة الأمد

مزايا ومساوئ التنظيم الطبيعي للأسرة

المزايا

•     لا يسبب أي آثار جانبية

• التنظيم الطبيعي للأسرة مقبول لدى جميع الأديان والثقافات

•     يمكن لمعظم النساء استخدام التنظيم الطبيعي للأسرة، إن تم تدريبهن بشكل صحيح من قبل متخصص بوعي الخصوبة، والاحتفاظ بسجلات دقيقة

•   عند تعلم التقنيات لن يكون هناك حاجة لمزيد من المُدخلات من قبل خبراء الصحة

•    يمكن استخدام التنظيم الطبيعي للأسرة لتجنب الحمل أو لأن يحدث الحمل وفقاً لرغباتك

•    لا يتضمن استخدام مواد كيميائية أو مادية

•   يمكن أن يساعدكِ على التعرف على الإفرازات المهبلية العادية وغير العادية، بحيث يمكن أن تكوني على بينة من وجود خمج محتمل

•   يتضمن إشراك شريك حياتكِ في العملية، والذي يمكن أن يساعد على زيادة مشاعر التقارب والثقة

المساوئ

•    لا يحمي التنظيم الطبيعي للأسرة من الأمراض المنقولة جنسياً (STIs) مثل الكلاميديا ​​أو فيروس نقص المناعة البشرية (HIV).

•     ستحتاجين لتجنب ممارسة الجنس، أو تستخدميوسائل منع الحمل مثل الواقي الذكري، خلال الوقت الذي قد تصبحين فيه حامل، الأمر الذي قد يجده بعض الأزواج صعباً.

•   إذا قررتِ الامتناع يمكن أن يكون هناك في بعض الأحيان 16 يوماً لا تستطيعين خلالها ممارسة الجنس، اعتماداً على دورتك الشهرية.

•   يمكن أن يكون أقل فعاليةً بكثير من الطرق الأخرى لمنع الحمل. اعتماداً على كيفية استخدامه بدقة، قد يصبح مايصل إلى واحدة من بين كل أربع نساء من اللواتي يستخدمن وسائل التنظيم الطبيعي للأسرة الطبيعي حواملاً.

•    لن يكون فعالاً دون الالتزام المستمر والتعاون بينك وبين شريك حياتك.

• يمكن أن يستغرق عدة دورات شهرية قبل أن تصبحي واثقةً من تحديد وقت الخصوبة. يمكن لهذا أن يكون   اثنين أو ثلاث دورات لقياس درجة حرارة الجسم ومراقبة عنق الرحم، وحتى ست دورات لاستخدام طريقة التقويم. ستستخدمين خلال هذا الوقت وسائل منع الحمل الحاجزية، مثل الواقي الذكري.

•    ستحتاجين إلى الاحتفاظ بسجل يومي لعلامات الخصوبة.

•     ليس مناسباً إذا كان لديكِ عدم انتظام ثابت لفترات الحيض.

•   يمكن تعطيل علامات الخصوبة من قبل عوامل مثل الإجهاد، المرض، السفر، نمط الحياة واستخدام العلاجات الهرمونية. يشمل هذا وسائل منع الحمل الفموية الاسعافية. إذا كنتِ تستخدمين حبوب منع الحمل الاسعافية ستحتاجين إلى الانتظار لمدة دورة كاملة قبل الاعتماد على تنظيم الأسرة الطبيعي مرة أخرى.

طريقة الرضاعة وانقطاع الحيض (LAM)

لا يكون لدى النساء فترات حيض خلال فترات الرضاعة الطبيعية (وهذا ما يعرف باسم انقطاع الحيض أثناء الرضاعة)، لذلك يمكن استخدام الرضاعة الطبيعية كشكل من أشكال منع الحمل. ويعرف هذا بطريقة الرضاعة وانقطاع الحيض (LAM).

لا يمكن الاعتماد على علامات الخصوبة المستخدمة في وسائل التنظيم الطبيعي للأسرة لدى النساء المرضعات.

يمكن للنساء المرضعات استخدام طريقة الرضاعة وانقطاع الحيض في الأشهر الستة الأولى بعد ولادة الطفل، طالما أن: 

•     المرأة لديها انقطاع كامل للحيض (لاوجود للحيض على الإطلاق)

•     أنها مرضعة بشكل كامل أو تقريباً بشكل كامل(هذا يعني أن الطفل يتناول حليب الأم فقط، والقليل جداً من الحليب البديل أو لا يتناول البدائل أبداً)

•     إذا كان عمر الطفل أقل من ستة أشهر

عند الاستخدام الصحيح والمستمر، ستصبح واحدة من بين كل 200 امرأة من اللواتي يستخدمن طريقة الرضاعة وانقطاع الحيض (LAM) حاملاً في الأشهر الستة الأولى عند الاس. ومع ذلك، احرصي على استخدام الأسلوب بشكل صحيح. لا تطعمي طفلك أطعمة أخرى لأن هذا قد يقلل من حليبك.

تصبح طريقة الرضاعة وانقطاع الحيض غير موثوقة في الحالات التالية: 

•     عندما يتم يتم استبدال حليب الأم بأطعمة أو سوائل أخرى

•     وصل طفلك لعمر الستة أشهر

بعد ولادة الطفل، من الممكن أن تصبحي حاملاً قبل البدء بالحيض مرةً أخرى. لأن فترة الإباضة لديك تبدأ قبل حوالي الأسبوعين من الحيض. تحدثي مع الزائرة الصحية، القابلة أو الطبيب للمزيد من المعلومات حول الرضاعة الطبيعية، وطريقة الرضاعة وانقطاع الحيض (LAM) وأساليب أخرى موثوق بها لمنع الحمل. يمكنك أيضاً القراءة عن الرضاعة الطبيعية في دليل الحمل والطفل.

 

References

http://www.nhs.uk/Conditions/contraception-guide/Pages/natural-family-planning.aspx

Last Review Date

2013-01-10

Next Review Date

2015-01-10

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى منع الحمل

^ اعلى الصفحة