الخصوبة: الحقائق

الحمل هو أن تخصّب بيضة المرأة من قبل الحيوانات المنوية للرجل، وأن تغرس نفسها في رحم المرأة بعد ذلك. لا توجد مشكلة لدى معظم الأزواج في حدوث الحمل.

تمثل ممارسة الجنس العادية من دون وقاية كل ما يلزم للحمل بطفل لدى معظم الأزواج.

إذا كنتم تحاولون الإنجاب أو تفكرون بالقيام بذلك في المستقبل، يمكن أن تكون معرفة الحقائق الأساسية حول الخصوبة مفيدة.

الدورة الشهرية

تتسبب التغيرات الهرمونية في جسم المرأة بإطلاق المبيضين لبويضة واحدة كل شهر. تمر هذه البيضة في قناة فالوب التي تصل المبيضين بالرحم.

تزداد ثخانة بطانة الرحم في الوقت نفسه. يتم ذلك لتجهيز الرحم لإمكانية تلقي البيضة المخصّبة.

إذا لم يحدث الإخصاب، تتمزق بطانة الرحم وتخرج من خلال المهبل. هذا هو الطمث لدى المرأة. ويتكون الطمث من بطانة الرحم وكمية صغيرة من الدم.

يحدث الطمث لدى النساء في سن الإنجاب كل 28 يوماً تقريباً، على الرغم من أنه يمكن أن تتفاوت مدة كل دورة ما بين 24 و 35 يوماً في العموم.

إذا مارست المرأة الجنس من دون وقاية في وقت قريب من موعد إطلاق البويضة لديها، ستقوم الحيوانات المنوية لشريكها بإخصاب البيضة أثناء وجودها في قناة فالوب.  ستنتقل البيضة المخصبة بعد ذلك إلى الرحم وستنغرس في بطانته، حيث ستبدأ في النمو.

كيف يحدث الحمل

يمكن أن يتم تخصيب البويضة بواسطة الحيوانات المنوية خلال 12 إلى 24 ساعة بعد أن يتم إطلاقها من المبيض.

يمكن للحيوانات المنوية البقاء على قيد الحياة في قناة فالوب لمدة تصل إلى سبعة أيام، لذلك يمكن أن يحدث الإخصاب حتى لو دخلت الحيوانات المنوية قناة فالوب قبل إطلاق البيضة.

تخترق إحدى الحيوانات المنوية للرجل بويضة المرأة أثناء حدوث الحمل. تحمل الحيوانات المنوية جينات الأب، في حين يتم احتواء جينات الأم في البويضة. حالما يتم تخصيب البويضة  بواسطة أحد الحيوانات المنوية، لا يعود بالإمكان دخول المزيد من الحيوانات المنوية.

تستمر البويضة المخصبة، والتي تسمى لاقحة، بالحركة لتصل إلى أسفل قناة فالوب، ومن ثم تصل إلى الرحم. ستغرس نفسها في هذا الوقت في بطانة الرحم (بعد حوالي 6-10 أيام من الإباضة)، حيث تبدأ في النمو.

تسمى البيضة الملقحة المنغرسة مضغة بعد مُضي ثمانية أسابيع بعد الإلقاح. و جنيناً بعد ذلك.

تكون أول علامة للحمل هي غياب الطمث لدى معظم النساء. يمكن لاختبار البول تأكيد الحمل بعد أيام قليلة من غياب الطمث.

تتوفر اختبارات البول لتحري وجود الحمل عن طريق طبيبك أو عيادة تنظيم الأسرة. يمكنكِ شراء اختبار من الصيدليات المحلية أو المحلات التجارية لإجرائه في المنزل.

 References

http://www.nhs.uk/Livewell/Fertility/Pages/Fertilitythefacts.aspx

Last Review Date

2012-10-03

Next Review Date

2014-10-03

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الخصوبة

^ اعلى الصفحة