دعونا نتحدث عن الجنس

إذا كانت حياتك الجنسية غير مرضية، هناك خطوات يمكنك اتخاذها لجعلها أفضل. كبداية جيدة تحدث مع شريك حياتك عن شعورك حول الجنس.

دينيس نولز هو معالج نفسي في "الربط (Relate)"، وهي مؤسسة خيرية تعطي مشورة حول العلاقات. يعطي دينيس النصيحة بشأن الحديث عن الجنس، سواء كان ذلك بحال وجود مشكلة أو أن تقول لشريك حياتك ما تحب وما تكره ببساطة.

لماذا يعتبر الحديث عن الجنس جيد

إنّ التواصل مهم في أي علاقة صحية لأنه يتيح لكما مشاركة مشاعركما ومعالجة المشاكل معاً. هذا ينطبق أيضاً على حياتك الجنسية، وخاصةً إذا كان هناك ما يبعث على القلق لديك.

يقول دينيس "إذا كنت تستطيع الحديث عن الأشياء التي تجري في حياتك الجنسية، لن تضطرعندها لدفن مشاكلك". ويضيف "عندما تحاول التكتم على مشكلة يبدأ الناس في معظم الأحيان بالقلق حول ما قد يكون خاطئاً. وذلك عندما تنشأ مسافة في العلاقة يوماً بعد يوم ".

على سبيل المثال، إذا كنت تريد ممارسة الجنس بدرجة أقل من شريك حياتك لكنك لا تتحدث عن ذلك، قد يشعر شريك حياتك بالقلق حول ما إذا توقفت عن حبه، أو بأنك قد تكون تعيش علاقة غرامية. إذا تحدثت عن ذلك (ربما كنت تشعر بالتوتر بسبب العمل، أو كنت مقبلاً على ظروف ترتبط بتغييرات بجسمك كلما تقدمت بالعمر)، سيعرف شريكك الحقيقة، ويمكن لكلٍ منكما أن يعمل على إدارة المشكلة.

يقول دينيس "هناك الكثير من الأزواج ممن يقولون بأنهم يتواصلون بشكل جيد، ولكن عندما يتعلق الأمر بعلاقتهم الجنسية، يظهرون بأنهم أقل قدرة على التواصل". "قد يكون ذلك جزئياً لأن الشخص لم يكن متأكداً من رد فعل شريكه، وبسبب احتياجاته وحرجه من طلبه بتلبيتها."

كيف ومتى يمكن التحدث عن الجنس

يوافق دينيس على أن الكثير من الناس يجدون صعوبة في التحدث بصراحة عن الجنس، لا سيما إذا كانوا لا يتحدثون أبداً عن ذلك مع شريكهم. ولكن يمكنك فعل ذلك.

يقول دينيس بأنه "عليك أن تختار اللحظة المناسبة". إذا كنت قلقاً بشأن حياتك الجنسية، لا تناقش ذلك إذا كنت قد انتهيت للتو من محاولة ممارسة الحب و لم تجدي محاولتك. كما يقول بأنّ "الجنس هو موضوع عاطفي، وستكون في حالة شاعرية في ذلك الوقت". "كن مطمئناً، وقل:" حسناً، ولكن أعتقد أننا بحاجة للحديث عن هذا في وقت آخر ". لا تقل لشريكك أن كل شيء على ما يرام، لأنه ليس كذلك ".

اختار اللحظة التي يمكن أن تكونا فيها وحدكما معاً ولن يقطعها رنين الهواتف أو الأطفال العائدين من المدرسة.

فكر في الكلمات التي ستستخدمها. يقول دينيس "لا يقول الكثير من الأزواج شيئاً خوفاً من إيذاء مشاعر شركائهم". "ولكن إذا كنت غير سعيد في حياتك الجنسية، لا بأس أن تكون صادقاً في الحديث عن تأثير ذلك عليك."

يمكن لكليكما في علاقة الحب أن تعملا معاً لإيجاد الحل الذي يناسب كلاً منكما على حد سواء.

كن حساساً تجاه مشاعر شريك حياتك

يمكنك طرح اقتراحات أو استفسارات دون إيذاء مشاعر شريكك. كن حساساً و مطمئناً، واسأل شريكك لتبادل أفكاره معك. يقترح دينيس قول شيء مثل، "لقد لاحظت أننا لا نمارس الحب بقدر ما كنا سابقاً، وهذا يزعجني نوعاً ما. ما رأيك بذلك؟ "

إذا سألك شريك حياتك لماذا لم تأت على ذكر ذلك من قبل، كن صادقاً - ربما لأنك لم تكن متأكداً من كيفية قول ذلك، أو كنت تأمل بأن الأمور قد تتحسن.

 سوف تحتاج إلى إعطاء شريك حياتك بعض الوقت عندما تثير هذا الموضوع. يضيف دينيس "يمكن أن يكون ذلك بمثابة الصدمة لشريك حياتك. قد يحتاج كلاكما عندما يُفتح الموضوع للذهاب بعيداً والتفكير بما كنت تشعر به، وما الذي يمكنك أن تفعله بشكل مختلف ".

"ولكن عد إليه. لا يوجد غاية من تصعيد هذا الموضوع، ثم لا تتبعه بتصرف آخر، حتى لو كان هذا التصرف هو نقاش آخر".

يمكنكما العمل معاً على كيفية إدارة الوضع. إذا كان كل منكما صادقاً في مشاعره، ستحصلان على فرصة أفضل لإيجاد حل مجدي لكلٍ منكما. قد يساعد العلاج الجنسي إذا كنتما تشعران بأنه لا يمكنكما إيجاد حل معاً.

يذهب الكثير من الأزواج إلى المعالجين الجنسيين، حيث يمكن للمعالج النفسي أن يساعد على معالجة القضايا التي قد تجدان صعوبة في مواجهتها. كما يمكن أن يقترح طرقاً لتحسين علاقتكما الحميمة وحياتكما الجنسية لتناسب كلاً منكما.

التعامل مع الخيانة الزوجية

ستنكسر الثقة إذا قام أحد الشريكين بالخيانة. قد تشعر أنك لم تعد تثق به على الإطلاق.

يقول دينيس "إذا سألت زوجين في هذه الحالة ما إذا كانوا يثقون ببعضهم البعض لإحضار الأطفال من المدرسة أو قيادة سيارة بعضهم البعض سيقولون نعم". "لذا إن الثقة لم تختفي تماماً. ما نتحدث عنه حقاً هو "أنا لا يمكن أن أثق بألا يخونني/ تخونني مرة أخرى. و يمكن أن يساعدنا هذا على التركيز على الأشياء التي ربما كانت أو لم تكن في هذه العلاقة. "

يمكن أن يتعافى زوجان من علاقة غرامية إذا كان كل منهما يريد ذلك، لكنهما بحاجة إلى الاعتراف بأن علاقتهما لن تكون أبداً كما كانت. ويضيف دينيس "عليهم نسيان العلاقة القديمة وإعادة التفاوض على علاقة جديدة".

إذا خانكَ شريك لك في الماضي، يمكن أن يكون من الصعب عليك أن تثق بأي شخص جديد. يقول دينيس "أنت بحاجة إلى الاعتراف بأن هذا الشخص الجديد ليس هو الشخص الذي خانك". "افهم حقيقة أنه تمت خيانتك، وأخبر شريك حياتك الجديد".سيساعدكَ إذا كان يريد أن يكون في علاقة معك".

References

http://www.nhs.uk/Livewell/Goodsex/Pages/Talkaboutsex.aspx

Last Review Date

2012-01-12

Next Review Date

2014/01/12

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى العلاقات

^ اعلى الصفحة