آلام الشرج

يمكن أن تكون آلام الشرج (ألم في المؤخرة) حالة مزعجة ولكن غالباً ما تكون مجرد نتيجة لحالة طفيفة يمكن علاجها. راجع طبيبك لتشخيص المشكلة وللحصول على مشورة للعلاج.

يعاني كثير من الناس ممن لديهم آلام الشرج من الإمساك، والذي يمكن أن يزيد الانزعاج سوءاً عند الذهاب إلى المرحاض .

يجب أن يكون طبيبك قادراً على تشخيص سبب ألمك بعد عملية فحص لمؤخرتك أو بعد إجراء فحص بسيط للمستقيم.

في كثير من الحالات يكون السبب إما:

•     شق شرجي (تمزُّق)

•     باسور يحتوي على تجلط الدم

•     خرّاج (انظر الأسباب الشائعة)

قد يحيلك طبيبك إلى أخصائي إذا لم يتّضح السبب على الفور للحصول على المشورة وإجراء فحوص أخرى، مثل الفحص بالتنظير الداخلي (حيث يتم إدخال أداة مرنة رقيقة مصحوبة بكاميرا في مؤخرتك).

قد يصف لك طبيبك أدوية لتخفيف الألم، ويقدم لك النصح حول كيفية التعامل مع أي إمساك.قد يكون هذا كل العلاج الذي تحتاجه.

الأسباب الشّائعة

إن أسباب آلام الشرج الأكثر احتمالاً هي:

الشق الشرجي  

الشق الشرجي هو تمزق صغير في جلد فتحة الشرج، والذي يمكن أن يسبب ألم حاد مثل السكين عند فتح أمعائك. يمكن أن يكون سببه مرور البراز الصلب.

قد يكون هناك كمية صغيرة من الدم على ورق التواليت بعد المسح (اقرأ المزيد عن نزيف المستقيم).

تُشفى الكثير من الشقوق الشرجية من تلقاء نفسها مع الوقت. قد تحتاج مرهم خاص إذا استمرت، والذي يمكنه أن يرخّي حلقة العضلات حول فتحة شرجك. قد تحتاج في بعض الأحيان إلى فحص تحت تخدير من قبل اختصاصي في المستشفى.

الخرَّاج الشرجي

يسبب الخرَّاج الشرجي (كتلة مليئة بالقيح) عادة ألم النبض والذي يتفاقم على مدى بضعة أيام. قد يُفرَغ الخراج إذا كان صغيراً بشكل طبيعي ويختفي من دون أي علاج.

من الممكن أن يصف طبيبك المضادات الحيوية في المراحل المبكرة.وقد تحتاج إلى تفريغ الخرَّاج إذا استمر في المستشفى لإطلاق القيح، وعادة ما يتم هذا تحت التخدير العام.

الأكوام (البواسير)، والأورم الدموية المحيطة بالشرج

يمكن أن تكون الأكوام أو الأورام الدموية المحيطة بالشرج (انفجار الأوعية الدموية تحت الجلد عند حافة فتحة الشرج) في بعض الأحيان سبب ألم الشرج.

يمكن أن تصبح الأكوام مؤلمة عندما تصبح "مختنقة" ومنتفخة خارج فتحة الشرج، مسببة تجلط الدم. يتم التعامل معها عادة بالمسكنات والمراهم وأحياناً كمادات الثلج، ولكن في بعض الأحيان تكون العملية الجراحية ضرورية.

يتم إزالة الورم الدموي المحيط بالشرج بواسطة إجراء بسيط لإزالة التجلط باستخدام مخدر موضعي، ويقوم طبيبك بهذا الإجراء في بعض الأحيان.

الأسباب الأقل شيوعاً

قد تنتج آلام الشرج في بعض الأحيان من خلل ليس له سبب محدد، مثل تشنجات العضلات غير المبررة في مؤخرتك.

وتتضمن الأسباب الأخرى الأقل شيوعاً لآلام الشرج:

•     مرض التهاب الأمعاء مثل مرض كرون، حيث قد تكون هناك شقوق وخرَّاجات الشرج وكذلك التهاب في المستقيم.

•     مشكلة تتعلق بالعظام مثل ألم العصعص (ألم في العصعص لديك) أو ألم رجيع من أسفل الظهر، الحوض أو الوركين الناجم عن التهاب المفاصل أو ورم في العظام.

•     مشكلة المسالك البولية مثل التهاب البروستات (التهاب أو عدوى تصيب غدة البروستات).

•     سرطان الشرج أو المستقيم السفلي.

•     ألم المستقيم العابر: هو ألم عابر لسبب غير معروف، عادة ما يتم تشخيصه عندما يتم استبعاد الأسباب الأخرى للألم. قد يوفر الباراسيتامول والحمام الدافئ بعض الراحة.

يمكنك النقر على الروابط أعلاه لمزيد من المعلومات حول هذه الحالات.

References

http://www.nhs.uk/conditions/anal-pain/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-07-17 

Next Review Date

2014-07-17 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأعراض

^ اعلى الصفحة