عشر خرافات عن فقدان الوزن

يُقال الكثير عن فقدان الوزن لدرجة تجعل من الصعب معرفة الحقيقة من الخيال. هنا الحقيقة حول عشر خرافات شائعة عن فقدان الوزن .

1. تجويع نفسي هو أفضل وسيلة لإنقاص الوزن

من غير المرجّح أن تؤدي الحمية الغذائية القاسية إلى فقدان الوزن على المدى الطويل. في الواقع، من الممكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى زيادة الوزن على المدى الطويل. والمشكلة الرئيسية هي أنّ من الصعب جداً متابعة هذا النوع من النظام الغذائي. سيعاني جسمك من نقص في الطاقة، مما سيسبّب لك رغبة ملحّة للأطعمة الغنية بالدهون والسكر.

عندما تستسلم أخيراً وتأكل هذه الأطعمة، فإنك عادةً ستأكل سعرات حرارية أكثر ممّا تحتاج، ممّا يسبّب زيادة الوزن. اعرف المزيد عن نظام غذائي صحي في ثمانية نصائح لتناول الطعام الصحي.

2. نظام تمرين رياضي قاسي هي الطريقة الوحيدة لإنقاص الوزن

ليس صحيحاً. يتطلّب فقدان الوزن الناجح إجراء تغييرات صغيرة يمكنك اعتمادها لفترة طويلة. و يعني هذا إدخال النشاط البدني المنتظم في روتينك اليومي. يجب أن يحصل البالغين بين 19 و 64 عاماً على 150 دقيقة على الأقل من النشاط البدني - مثل المشي السريع أو ركوب الدراجات كل أسبوع، ومن المحتمل أن يحتاج أولئك الذين يعانون من زيادة الوزن إلى أكثر من هذا لإنقاص وزنهم. لإنقاص وزنك، تحتاج لحرق سعرات حرارية أكثر مما تستهلك. ويمكن تحقيق ذلك من خلال أكل أقل، تحرّك أكثر، أو الأفضل من ذلك كله، هو المزج بين الاثنين.

3. حبوب التنحيف فعالة لإنقاص الوزن على المدى الطويل

لا، ليست كذلك. لن تساعد حبوب التنحيف وحدها في الحفاظ على الوزن الذي خسرته لمدة طويلة. يجب أن تُستخدم فقط عند وصفها من قبل الطبيب.

4. الأطعمة الصحية هي أكثر تكلفةً

في الواقع، الأطعمة الصحية ليست بالضرورة أكثر تكلفةً من بدائلها الغير صحيّة. فإنك تدفع عادةً لوجبة جاهزة غنية بالدهون والملح أكثر ممّا إذا كنت قد اشتريت مكوّنات طازجة وصنعت الوجبة بنفسك.

5. الأطعمة المصنّفة "قليلة الدهون" أو "منخفضة الدهون" هي دائماً خيار صحي

كن حذراً. يجب أن تستوفي الأطعمة التي تُصنّف على أنها "قليلة الدسم" المعايير القانونية لاستخدام تلك التسمية. لا تستوفي جميع التسميات مثل "منخض الدهون" المعايير نفسها، ويمكن أن تكون مضلّلةً. يجب أن تحتوي الوجبة قليلة الدسم على دهون أقل من الوجبة كاملة الدسم، ولكن لا يجعلها هذا خياراً صحياً تلقائياً: فقد لا تزال تحتوي دهون أكثر من، مثلاً، حصة من الفاكهة. تحتوي الأطعمة قليلة الدهون أحياناً على مستويات عالية من السكر أيضاً.

6. السَمنة تحتوي على دهون أقل من الزبدة

تحتوي السَمنة والزبدة على أنواع مختلفة من الدهون. عادةً ما تحتوي السّمنة نسبة من الدهون المشبعة أقل من الزبدة. لكن من المرجّح أن تحتوي على الدهون المهدرجة. الدهون المهدرجة، تسمى أيضاً بالدهون غير المشبعة، قد تكون أكثر ضرراً على الصحة من الدهون المشبعة. لإنقاص الوزن، ولقلب سليم، قلّل من كمية الدهون المشبعة والمهدرجة التي تتناولها. إذا كان الزيت الموجود في السمنة مهدرجاً، يجب أن يتم إدراج هذا في قائمة المكوّنات على العبوة، لذلك تحقق من العلامات بعناية. اعرف المزيد عن تناول دهون مشبعة أقل.

7. الكربوهيدرات تجعلك تكسب المزيد من الوزن

إذا تم تناولها بكميات مناسبة، فلن تسبّب الكربوهيدرات زيادة في الوزن. خلصت دراسة أجريت عام 2003 نشرت في مجلة (نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين) أن الذين يخضعون للحميات الغذائية المعروفة بالنظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات، حمية "اكتينز"، يخسرون الوزن ليس لأنهم يأكلون كربوهيدرات أقل، ولكن ببساطة لأنهم يأكلون أقل عموماً. تناول الحبوب الكاملة والحبوب النشوية الكاملة مثل الأرز البني والخبز المصنوع من الحنطة الكاملة، ولا تقلي الأطعمة النشوية عند محاولتك إنقاص وزنك. اعرف المزيد عن الأطعمة النشوية.

8. إيقاف الوجبات الخفيفة يساعدك على فقدان الوزن

ليس تناول الوجبات الخفيفة هو المشكلة عند محاولة إنقاص الوزن: إنما هو نوع الوجبة الخفيفة. حيث يحتاج العديد من الناس لتناول وجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية للحفاظ على مستويات الطاقة، خاصةً إذا كان لديهم نمط حياة نشط. اختر الفواكه أو الخضروات بدلاً من رقائق البطاطس، الشوكولاته والوجبات الخفيفة الأخرى الغنية بالسكر أو الدهون المشبعة.

9. شرب المياه يساعدك على فقدان الوزن

لا يسبّب الماء فقدان الوزن، لكنه يبقيك رطباً وقد يساعدك على التقليل من تناول الوجبات الخفيفة. الماء ضروري للصحة والسلامة الجيدة. يمكن في بعض الأحيان الخلط بين العطش والجوع - إذا كنت عطشاناً يمكن أن تتناول وجبات خفيفة أكثر. توصي وزارة الصحة بشرب نحو 1.2 لتر من السوائل كل يوم. اعرف المزيد عن الماء والمشروبات.

10. تخطي وجبات الطعام هو وسيلة جيدة لإنقاص الوزن

تخطي وجبات الطعام ليس فكرةً جيدةً. لإنقاص الوزن والإبقاء عليه، عليك أن تقلّل من كمية السعرات الحرارية التي تستهلكها أو أن تزيد من كمية السعرات الحرارية التي تحرقها خلال ممارسة الرياضة. لكن يمكن لتخطي وجبات الطعام تماماً أن يؤدي إلى التعب وسوء التغذية. ستكون أيضاً أكثر عرضةً لتناول وجبات خفيفة غنية بالدهون والسكر، والتي يمكن أن تؤدي إلى زيادة الوزن.

Last Review Date

2013-09-20 

Next Review Date

2015-09-20

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى أفضل عشر مقالات

^ اعلى الصفحة