عشر طرق لتعزيز صحتك

عندما يتعلق الأمر بالصحة الجيدة، ليس هناك سرُّ عظيم يُخفى. فيما يلي 10 أشياء يمكنك القيام بها اليوم لتحسين صحتك.

1.  تفقّد وزنك

يعاني ما يقارب ثلاث من كل 10 نساء وأربعة من كل 10 رجال من زيادة الوزن. تسبّب البدانة آلاف الحالات من الوفاة المبكرة كل عام وتقلّل، وسطياً، من متوسط ​​العمر المتوقع إلى تسع سنوات. استخدم حاسبة مؤشر كتلة الجسم لمعرفة ما إذا كان وزنك صحي أو ما إذا كنت عرضة لمشاكل صحيةٍ خطيرة، مثل مرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان. إذا كان عليك تخفيض وزنك، ستجد كل شيء تحتاج إلى معرفته في أقسام إنقاص الوزن والصحة واللياقة البدنية.

2.  اشرب كمية أقل

لا يدرك معظم الناس أن الشرب باستمرار يمكن أن يؤدي إلى عدد كبير من المشاكل الصحية على المدى الطويل، بما في ذلك السرطان والسكتات الدماغية، والنوبات القلبية. على سبيل المثال، الرجال الذين يشربون باستمرار أكثر من 3-4 وحدات يومياً يكونون عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية أكثر بثلاث مرات.

3.  تناول كميات أقل من الملح والدهون

تعدّ زيادة الملح والدهون في وجباتنا الغذائية أحد الأسباب الرئيسية للأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية، ومرض السكري. يمكن أن تسبّب الزيادة الكبيرة للملح في طعامك ارتفاع ضغط الدم وتجعلك عرضة للإصابة بمرض القلب أو السكتة الدماغية أكثر بثلاث مرات. يتناول ثلثي الناس الكثير من الدهون المشبعة في وجباتهم الغذائية، مما يعرضهم لزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية. احصل على نصائح حول خفض الدهون وتناول الملح في خفّض كوليسترولك و قل لا للملح .

4.  مارس الرياضة بانتظام

لا تقتصر فوائد ممارسة الرياضة على فقدان الوزن. حتى لو كنت نحيفاً ستحصل على الفوائد الصحية من ممارسة الرياضة. يمكن حتى لكمية قليلة من التمارين المنتظمة أن تقلّل من مخاطر الإصابة بالأمراض الرئيسية المزمنة مثل مرض القلب التاجي، والسكتة الدماغية، ومرض السكري من النوع 2 بنسبة تصل إلى 50٪. حيت يمكن لممارسة التمارين الرياضية بانتظام تقليل خطر الوفاة المبكرة بنسبة 20-30٪. ستجد الكثير من الأفكار الممتعة والعملية التي تساعدك على التحرك في قسمنا الخاص بالصحة واللياقة البدنية.

5.  تناول المزيد من الفاكهة والخضار

من أجل نظام غذائيّ صحي ومتوازن، حاول أن تتناول خمس حصص من الفاكهة والخضار يومياً. تبيّن البحوث أن تناول 400 غ على الأقل من الفاكهة والخضار يومياً يمكن أن يخفّض خطر التعرض لمشاكل صحيّة خطيرة مثل أمراض القلب، السكتة الدماغية، ومرض السكري من النوع 2، والسُّمنة. سواء كنت تطبخ لأسرة، تتناول وجبات جاهزة، أو كانت ميزانيتك محدودة، يمكن لنصائحنا ووصفاتنا أن تساعدك على الحصول على حصصك الخمسة يومياً.

6.  أبقِ التوتر تحت المراقبة

تعدُّ المشاكل النفسية، بما في ذلك التوتر، السبب الكامن وراء أحد خمس زياراتٍ إلى الطبيب. إذا تم تجاهله، يمكن أن يؤدي التوتر إلى مزيد من المشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم، القلق، والاكتئاب. تعلّم كيفية معالجة التوتر بشكل أفضل لدينا مع أفضل 10 طرق تخفيف التوتر، وخذ المشورة بشأن الإدارة الجيدة للوقت، ونصائح الاسترخاء.

7. حسِّن نومك

يعاني كل شخص تقريباً مشاكل في النوم في مرحلة ما من حياته. ويُعتقد أن ثلث الناس لديهم نوبات أرق. ينام معظم البالغين الأصحاء لمدة متوسطها 7 إلى 9 ساعات كل ليلة. إذا لم تكن تحصل على قسط كافٍ من النوم، يمكن أن يؤثر هذا على العلاقات، أدائك في العمل، ويمكن أن يؤخّر الشفاء من المرض.  يبدأ النوم الجيد بطقوس وقت النوم الجيدة وبعض التغييرات البسيطة في أسلوب الحياة.

8.  أقلع عن التدخين

تظهر الفوائد الصحية للإقلاع عن التدخين على الفور. حيث يعود ضغط الدم والنبض بعد 20 دقيقة إلى الطبيعي. بعد 24 ساعة، تبدأ رئتيك بالتنظيف. يمكنك بعد ثلاثة أيام يمكنك التنفس بسهولة أكبر، وتزداد طاقك. حافظ على ذلك وستضيف سنوات إلى حياتك. تبيّن البحوث أن الناس الذين يقلعون عن التدخين قبل سن 30 يضيفون 10 سنوات إلى حياتهم. للمساعدة على الإقلاع عن التدخين، بما في ذلك ما يمكن لطبيبك القيام به والعلاجات البديلة للنيكوتين، قم بزيارة مركز التوقف عن التدخين.

9. إجراء اختبار الصحة الجنسية 

لا يلاحظ كثير من الناس أي أعراض عندما يصابون بعدوى منقولة جنسياً، مثل الكلاميديا ​​أو السيلان. لكن إذا تركت دون علاج، يمكن أن تؤثر الكلاميديا ​​على قدرة المرأة على الحمل. لا تستطيع أن تقول من خلال النظر إلى شخص ما أن لديه عدوى، لذلك فمن المهم إجراء فحص طبي إن سبق لك أن مارست الجنس دون وقاية. إن إجراء اختبار العدوى المنقولة جنسياً ومعالجتها أسهل مما تعتقد، حيث يمكن علاج معظم حالات العدوى.

10.  افحص تلك الكتلة

يتم تشخيص السرطان لدى واحد من كل ثلاثة أشخاص في وقت ما من حياتهم. يصيب السرطان عادةً كبار السن، ولكن يمكن أن يحدث في أي عمر. يعني الكشف المبكر عن معظم أنواع السرطانات أن من المرجّح أن يكون العلاج ناجحاً. في بعض الأحيان، يمكن لملاحظة تغيير طفيف، مثل كتلة، تغييرات على شامة، أو فقدان الوزن غير المبرر، أن يحدث فرقاً كبيراً على صحتك. للحصول على نصائح حول اكتشاف العلامات المبكرة للسرطان، قم بقراءة أعراض السرطان .

Last Review Date

2012-10-12

Next Review Date

2014-10-12

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى أفضل عشر مقالات

^ اعلى الصفحة