تنمية مهارات الأطفال: أفكار للعب والقراءة

أفكار لمساعدة طفلك على اللعب والتعلم

يمكنك إعطاء طفلك الكثير من فرص اللعب المختلفة التي ليس ضرورياً ان تكون صعبة أو مكلفة.

•     تصفحي الكتب وغني الأغاني وأغاني الأطفال مع طفلك. فهي ممتعة، وستساعدهم على تطوير مهارات اللغة والتواصل.

•     استخدمي الأشياء الموجودة في أنحاء المنزل. وجرّبي بعض الأفكار المذكورة أدناه.

•     شاركي بنفسكِ. سيتعلم طفلك منك أكثر من تعلمه من أي لعبى أخرى.

في أيّ عمر

اللّعب بالماء يحب الرضّع، الأطفال الدّارجون و الأطفال الصغار اللعب بالماء في الحمام، أحواض لعب الأطفال أو حتى استخدام حوض الغسل أو الأواني البلاسيكية.

استخدمي الزجاجات البلاستيكية لسكب و رش الماء على بعضكما، الأنابيب البلاستيكية، الاسفنجة، المصفاة، مصاصات الشرب، القمع، الملاعق و أي شيء آخر يكون غير قابل للكسر.

قد يتبلّل كلاكما، لذا غطي ملابسك. لا تتركي أبداً طفلاً صغيراً وحيداً في الماء. فيمكن أن يغرق الرضيع أو الولد الصغير في خمس سانيمترات فقط (بوصتين) من المياه. القراءة يمكنكِ البدء في تصفح الكتب مع طفلكِ في سن مبكرة.

سيساعدهم ذلك على التعلم في المستقبل. كما أن الوقت الذي تقضينه في تصفح الكتب مع طفلكِ يسمح لك بتوطيد علاقتك معه ويُعتبر جيداً للسعادة العاطفية.

سيستمتع الطفل بقراءتك له حتى قبل أن يتعلم الكلام. سيمنحه الاستماع لكِ إحساساً بالأصوات، الإيقاعات و قوافي اللغة. حتى الأطفال الصغار يستمتعون بالنظر إلى الصور في الكتب.

عادة ما يتواجد في المكتبات المحلية مجموعة جيدة من كتب الأطفال. يدير بعضها دورات لقصص الأطفال الصغار. إن تصفّح الكتب مع طفلكِ سيساعده على بناء مهارات هامة و يشجع اهتمامه في القراءة، حتى لو كانت لمدة 10 دقائق فقط في اليوم.

من الشهر الرابع

خشخيشات اغسلي سدادة زجاجة بلاستيكية و ضعي في داخلها العدس أو الفاصوليا الجافة. قومي بهزّها أمام طفلكِ، و سوف يتعلم كيف يصدر الأصوات باستخدامها.  

لأن بعض الفاصوليا المجففة سامّة و يمكن أن يختنق الأطفال الصغار بالأشياء الصغيرة، فمن الأفضل وضع الغراء على السدادة بشكل آمن بحيث لا تنفصل.

من الشهر 18

لعبة العجين يمكنكِ صنع لعبة العجين. ضعي كوباً من الماء، كوب واحد من الدقيق العادي، ملعقتين من كريم الطرطير، نصف كوب من الملح، ملعقة واحدة من زيت الطبخ وبعض ملونات الطعام أو مسحوق الطلاء في قدر.

حرّكي المزيج على نار متوسطة حتى تُشكل عجينة. عندما تبرد العجينة، بيّني لطفلكِ كيف يصنع أشكالاً مختلفة. احتفظي بها في علبة بلاستيكية في الثلاجة حتى تتمكني من استخدامها مرةأخرى.

التظاهر بالطبخ استخدامي وعاءً وملاعق لقياس كميات صغيرة من مكونات "حقيقية" (طحين، عدس، أرز، سكر ومسحوق الكسترد). يمكنكِ أنت و طفلكِ مزجهم بالماء في أوعية أو في أكواب بيض.

الرسم والتلوين استخدامي أقلام التلوين الشمعية، أقلام ليفية أو مسحوق التلوين. يمكنك جعل مسحوق الطلاء أكثر سماكة بإضافة سائل الغسيل و الماء.

في البداية، عّمي طفلكِ كيف يمسك قلم التلوين الشمعي أو فرشاة الرسم. إذا لم يكن لديكِ ورقة، يمكنك استخدام الجانب الداخلي من علب حبوب الفطور  أو المغلّفات القديمة المفتوحة.

 

كيس ورقي أو دمى اليد استخدامي أكياس الورق و المغلّفات القديمة لصنع دمى اليد. ارسمي وجوهاً على الدمى أو ألصقي أشياء لصنع شخصياتك. اجعلي الدمى "تتحدث" مع بعضها البعض أو إليكِ أو لطفلكِ.

المشي شجعي طفلكِ على المشي معك (قد تريدين استخدام حزام الأطفال من أجل السلامة) حالما يستطيعون

المشي. قد يبطئ هذا من سرعتكِ، لكنها طريقة رائعة للحصول على بعض التمارين الرياضية لك ولطفلك.

من الشهر 24

ارتداء الملابس اجمعي القبعات القديمة، الحقائب، القفازات، الأوشحة، ثياب النوم، قطع القماش، مناشف الشاي و الستائر.اطلبي من الأصدقاء و الأقارب أو جربي الأسواق الخيرية.

تأكدي من عدم وجود أسلاك متراخية، خيوط أو شرائط يمكن أن تلتف حول عنق طفلكِ أو تؤدي لتعثر طفلكِ (أو تعثركِ).

تعدّ الصحون الورقية و علب حبوب الفطور المقصوصة أقنعة جيدة. قصي شقوقاً للعينين واربطيها بوجهك باستخدام الخيط.

 

التلفاز حددي مشاهدة طفلكِ للتلفاز بمقدار أقل من ساعتين في اليوم من عمر السنتين، والوضع المثالي هو عدم مشاهدة التلفاز قبل سن الثانية.

يمكن أن يسلّي التلفاز طفلكِ و يعطيك قليلاً من الوقت للقيام بأشياء أخرى. حاول أن لا تشغّلي التلفاز كل الوقت. اعرفي دائماً ما يشاهده طفلك. عند الإمكان، شاهدي التلفاز مع طفلكِ لكي تتحدثا معاً عما تشاهدناه.

لا يُنصح بمشاهدة التلفاز للأطفال دون سن الثانية.

من الشهر 30

صنع نماذج من الخردة اجمعي صناديق من الورق المقوى، علب الكرتون، أواني اللبن وسدادت زجاجات الحليب وأي شيء آخر يمكن أن يخطر لك. اشتري بعض غراء الأطفال (النوع الذي يأتي مع فرشاة يكون أسهل للاستخدام) و ساعديه على صنع ما يحلو له.

ألعاب للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة

يجب أن تكون ألعاب الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة مناسبة لسنهم و قدرتهم التنموية. من الناحية المثالية، ينبغي أن تكون الألعاب ذات ألوانٍ زاهية، تصدر الأصوات و أن تحتوي أجزاءً متحركة.

إ

ذا كان طفلكِ يستخدم لعبة مخصصة لفئة عمرية أصغر سناً، تأكدي من أنها قوية بما فيه الكفاية و لن تُكسر.

إن الأطفال الذين يعانون من إعاقة بصرية سيحتاجون إلى ألعاب ذات ملمس مختلف لاستكشافها بأيديهم و أفواههم.

الأطفال الذين يعانون من إعاقة في السمع بحاجة إلى ألعاب لتحفيز اللغة، مثل الألغاز التي تنطوي على مطابقة الأحرف 'المهجاة بالإشارة' مع الصور المناسبة. 

Last Review Date

2011-07-29 

Next Review Date

2013-07-29 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى سلوك ولعب وتعلم الأطفال

^ اعلى الصفحة