سلامة الطفل من حروق الشمس

إن تعريض الطفل لأشعة الشمس أكثر من اللازم قد يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الجلد في وقت لاحق في الحياة. يمكن لحروق الشمس أيضاَ أن تسبب ألماً شديداً وعدم راحة في المدى القصير.

تساعدك النصائح التالية على حماية طفلك:

شجعي طفلك على اللعب في الظل، على سبيل المثال تحت الأشجار، خصوصا بين الساعة 11:00 والساعة 15:00 عندما تكون الشمس في أقوى حالاتها.

احفظي الرضّع تحت سن ستة أشهر بعيداً عن أشعة الشمس المباشرة، خصوصاً في منتصف النهار.

غطي الأجزاء المكشوفة من جلد طفلك بواقي شمسي، حتى في الأيام الغائمة جزئيا أو الملبدة بالغيوم. استخدمي واقياً يحتوي على عامل حماية من الشمس أو أعلى وفعال ضد الأشعة فوق البنفسجية الطويله (الضوء الأسود) و الأمواج فوق البنفسجية المتوسطة (ب). لا تنسي أن تطبقيه على أكتافه، الأنف، الأذنين، الخدين وقمم القدمين. أعيدي تطبيقه عدة مرات على مدار اليوم.

كوني حذرة لحماية أكتاف طفلك خصوصاً والجزء الخلفي من رقبته عندما يلعب لأن هذه المناطق هي الأكثر عرضة للإصابة بحروق الشمس.

غطي طفلك بالملابس القطنية الفضفاضة، مثل قميص أكبر من المعتاد وله أكمام .

اجعلي طفلك يرتدي قبعة عريضة واسعة الحواف لتظلل وجهه ورقبته.

إذا كان طفلك يسبح، استخدمي واقي شمسي عاكس لأشعة الشمس وضد الماء بعامل حماية 15 أو أعلى. أعيدي تطبيقه بعد جفافه.

Last Review Date

2011-08-18

Next Review Date

2013-08-18 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الحوادث وسلامة الطفل

^ اعلى الصفحة