كيفية إنعاش وإسعاف الأطفال

فيما يلي، تسلسل كامل و مفصل لإنعاش القلب والرئتين للرضع والأطفال. يوصى بشدة أن يذهب كل من الوالدين لحضور دورة في الإسعافات الأولية لأنها تجعل هذه العملية أسهل بكثير للفهم وللتذكر.

1.  اضمني أن المنطقة آمنة

•     تحققي من عدم وجود مخاطر، مثل المعدات الكهربائية أو عوائق لسهولة الحركة.

2.  تحققي من استجابة طفلك

•     حفزّي الطفل بلطف واسأليه بصوت عالٍ، "هل أنت بخير؟ "

•     لا تهزي الرضع أو الأطفال الذين يعانون من إصابات مشتبه بها في الرقبة.

3 أ. إذا كان طفلك يستجيب عن طريق الإجابة أو الحركة

•     دعيه في الوضعية التي وُجِد بها (بشرط أن لا يكون في خطر).

•     تحققي من حالته واحصلي على المساعدة إذا لزم الأمر.

•     أعيدي تقييم الحالة بانتظام.

3 ب. إذا لم يستجب طفلك

•     اصرخي طلباً للمساعدة.

إذا كان الطفل دون السنة الأولى من العمر:

•     تأكدي من أن الرأس في وضعية معتدلة، بحيث يكون الرأس على امتداد الرقبة وليس مائلاً.

•     في الوقت نفسه، وبرؤوس أصبعك/أصابعك ومن تحت نتوء ذقن طفلك، ارفعي الذقن. لا تضغطي على الأنسجة الرخوة تحت الذقن لأن هذا قد يؤدي إلى إغلاق مجرى الهواء.  

إذا كان عمر الطفل أكثر من سنة واحدة:

•     افتحي مجرى الهواء لطفلك عن طريق إمالة الرأس ورفع الذقن.

•     للقيام بذلك، ضعي يدك على جبينه و اثني رأسه للخلف برفق، واتركيه في نفس الوضعية التي وجدتيه فيها.

•     في الوقت نفسه، وبرؤوس أصبعك/أصابعك ومن تحت نتوء ذقن طفلك، ارفعي الذقن. لا تضغطي على الأنسجة الرخوة تحت الذقن لأن هذا قد يؤدي إلى إغلاق مجرى الهواء.

•     قد يكون ذلك أسهل إذا تم إسناد الطفل بعناية إلى ظهره.

إذا كنت تعتقدين أنه هناك إصابة في الرقبة، اثني الرأس بعناية، وبمقدار صغير في كل مرة، حتى يتم فتح مجرى الهواء.

4.  أبقي على مجرى الهواء مفتوحاً، راقبي، اسمعي واشعري بالتنفس الطبيعي عن طريق وضع وجهك

بالقرب من وجه طفلك و بالنظر مطوّلاً إلى صدره

•     راقبي حركات الصدر.

•     استمعي لأصوات التنفس من أنف الطفل وفمه.

•     اشعري بحركة الهواء على خدك.

راقبي، اسمعي واشعري لمدة لا تزيد عن 10 ثوان قبل أن تقرري أنه لا يتنفس.

5 أ. إذا كان طفلك يتنفس بشكل طبيعي

•     اقلبيه على جانبه.

•     تحققي من استمرار التنفس.

5 ب. إذا كان طفلك لا يتنفس أو يتنفس بشكل غير منتظم وغير متواتر:

•     أزيلي بعناية أي انسداد واضح في الفم.

•     نفذي التنفس الإصطناعي خمس مرات مبدئياً (انظري أدناه).

•     أثناء تنفيذك لذلك، لاحظي أي استجابة كتحريك الفكين أو السعال. سيشكل ظهور هذه الاستجابات، أو غيابها، جزءاً من تقييمك لعلامات الحياة (انظري أدناه).

التنفس الإصطناعي (أو الإنعاش الفموي) للطفل تحت سن السنة الواحدة:

•     تأكدي من أن الرأس في وضعية معتدلة وارفعي الذقن.

•     خذي نفساً وغطي فم طفلك وأنفه بفمك، وتأكدي من كونهما محكمي الإغلاق. إذا لم تكوني تستطيعين أن تغطي كلا من الفم والأنف في نفس الوقت، أغلقي أحدهما فقط بفمك. إذا اخترت الأنف، أغلقي الشفتين لوقف تسريب الهواء.

•     انفخي خمس زفرات في فم الطفل وأنفه لمدة من ثانية واحدة إلى 1.5 ثانية. وينبغي أن تكون كافية لجعل الصدر يرتفع بشكل ملحوظ.

•     حافظي على رأسه مائلاً وذقنه مرفوعاً، أبعدي فمك وشاهدي صدره ينخفض أثناء خروج الهواء.

•     خذي نفسا آخر وكرري هذا التسلسل خمس مرات.

التنفس الإصطناعي (أو الإنعاش الفموي) لطفل فوق سن الواحدة:

•     اثني الرأس وارفعي الذقن.

•     أغلقي الجزء اللين من أنفه باستخدام سبابة وإبهام يدك التي على جبهته.

•     افتحي فمه قليلاً ولكن حافظي على الذقن مرفوعاً للأعلى.

•     خذي نفساً وضعي شفتيكِ حول فمه، وتأكدي من كونه محكم الإغلاق.

•     انفخي خمسة زفرات في فمه لفترة من ثانية واحدة الى 1.5 ثانية مع مشاهدة الصدر يرتفع.

•     أبقي رأسه مائلاً وذقنه مرفوعاً، أبعدي فمك وشاهدي صدره ينخفض أثناء خروج الهواء.

•     خذي نفساً آخر وكرري هذا التسلسل خمس مرات. تأكدي من أن صدر طفلك يرتفع وينخفض كما لو كان يتنفس بشكل طبيعي.   

5ج. إذا واجهت صعوبة في إجراء تنفس فعال لطفلك، قد تكون هناك إعاقة في مجرى الهواء

•     افتحي فم الطفل وأزيلي أي انسداد مرئي. لا تحشري أصابعك أو أي جسم بطريقة عشوائية في الفم.

•     تأكدي من أن هناك إمالة للرأس و ارفعي الذقن بما يكفي، ولكن لا تمددي الرقبة بشكل مبالغ.

•     قومي بما يصل إلى خمس محاولات لتحقيق تنفس فعال (تكفي لجعل الصدر يرتفع بشكل واضح). إذا كان لا يزال غير مجدٍ، انتقلي إلى ضغط الصدر.

6.  تأكدي من وجود علامات الحياة  لا تستغرقي أكثر من 10 ثواني للبحث عن علامات سواء حركة، سعال أو تنفس عادي (وليس فقط تنفس لاهث متقطع).

7 أ. إذا تأكدتِ من اكتشاف علامات حياة في غضون 10 ثواني:

•     واصلي تنفيذ التنفس الإصطناعي، حتى يبدأ طفلك التنفس بفعالية من تلقاء نفسه إذا لزم الأمر.

•     اقلبي طفلك إلى جانبه (وضع الإستشفاء) إذا كان لا يزال فاقد الوعي.

•     أعيدي تقييم الحالة بشكل متكرر.

7 ب. إذا لم تكن هناك أي علامات للحياة أو كنت غير متأكدة

•     ابدأي ضغط الصدر.

•     اجمعي بين التنفس الإصطناعي وضغط الصدر.

الضغط على الصدر: إرشادات عامة

•     لتجنب الضغط على المعدة، اعثري على نقطة انضمام أدنى الضلوع في الوسط، ثم بمقدار عرض إصبع واحد إلى أعلى. اضغطي عظمة القص.

•     ادفعي إلى أسفل بنحو ثلث عمق الصدر.

•     افلتي واضغطي، ثم كرري بسرعة بمعدل حوالي 100 ضغطة في الدقيقة.

•     بعد 30 ضغطة، اثني الرأس، ارفعي الذقن واعطيه نفسين فعالين.

•     واصلي الضغط والتنفس الاصطناعي بنسبة نفسين لكل 30 ضغطة.

على الرغم من أن معدل الضغط سيكون 100 في الدقيقة، إلا أن العدد الفعلي المُنفَّذ يكون أقل من 100 بسبب التوقف لإعطاء الأنفاس. تختلف الطريقة الأفضل للضغط قليلاً بين الرضع والأطفال. 

 

ضغط الصدر للأطفال الرضع ممن هم أقل من سنة واحدة من العمر:

•     قومي بالضغط على عظمة القص برأسي اثنين من الأصابع، وليس اليد كلها أو بكلا اليدين.

ضغط الصدر للأطفال ممن بعمر أكثر من سنة واحدة:

•     ضعي مؤخرة يد واحدة على الثلث السفلي من عظمة الصدر (كما هو موضح أعلاه).

•     ارفعي الأصابع للتأكد من أن الضغط لا يُطبَّق على الأضلاع.

•     ضعي نفسك عمودياً فوق الصدر، واجعلي ذراعك مستقيمة، اضغطي الصدر بحيث تضغطين عليه بنسبة ثلث عمق الصدر تقريباً.

•     عند الأطفال ذوي أحجام الأجسام الكبيرة، أو إذا كنت أنتِ صغيرة الحجم، يمكن أن يتم ذلك بسهولة أكبر باستخدام كلتا اليدين و شبك الأصابع، وتجنب الضغط على الأضلاع.

إذا لم يستجب أحد لصراخك للحصول على مساعدة في البداية وكنت لوحدك، واصلي الإنعاش لمدة دقيقة واحدة قبل محاولة الحصول على مساعدة.

8.  مواصلة الإنعاش حتى:

•     يظهر طفلك علامات الحياة (التنفس الطبيعي، السعال، وحركة الذراعين أو الساقين).

•     وصول المساعدين المؤهلين.

•     تُنهكي.

Last Review Date

2011-07-29

Next Review Date

2013-07-29 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الحوادث وسلامة الطفل

^ اعلى الصفحة