المخاطر المرتبطة بعملية تكبير الصدر

 

إن جراحة تركيب غرسات الثدي مرتبطة بعدد من المضاعفات مثل أي نوع من العمليات.

قد يرتبط ذلك بعملية تكبير الصدر نفسها أو قد تحدث في وقت لاحق نتيجة وجود مشكلة بالغرسة.

قد يكون هناك حاجة إلى عملية جراحية إضافية لعلاج المشاكل المتطورة في بعض الحالات.

 

المخاطر العامة لجراحة تكبير الصدر

تحمل جميع أشكال الجراحة بعض الخطر إلى حد ما. قد تصيب المضاعفات أي شخص خضع للجراحة وتشمل:

  • رد فعل ضائر على التخدير
  • نزيف شديد
  • إنتان
  • جلطات دموية

 

هناك أيضاً مضاعفات مرتبطة تحديداً مع جراحة تكبير الصدر. سيُناقش بعضها أدناه.

 

التقلص المحفظي

سينشئ جسمك محفظة من أنسجة ندبية ليفية حول الغرسة كجزء من عملية الشفاء بعد إجراء عملية تكبير الصدر. إنه رد فعل طبيعي يحدث عندما يُغرس أي جسم غريب جراحياً داخل الجسم.

سيبدأ النسيج الندبي بالانكماش مع مرور الوقت. يعرف هذا الانكماش بالتقلص المحفظي. يتباين معدل ومدى حدوث الانكماش من شخص لآخر. يمكن أن تشد المحفظة وتعصر الغرسة عند بعض الأشخاص، مما يسبب شعور بالصلابة بالثدي. قد تعاني أيضاً من ألم وعدم راحة.

التقلص المحفظي من مضاعفات جراحة غرسة الثدي التي لا يمكن تجنبها. سيعاني كل شخص أجرى غرسات الثدي من التقلص المحفظي إلى حد ما وسيكون هناك حاجة لإجراء جراحة أخرى محتملة لحل المشكلة في المستقبل.

 

التمزق

التمزق هو انشطار يحدث في قشرة الغرسة. يمكن أن يحدث إذا أصبحت قشرة الغرسة الخارجية أضعف مع مرور الوقت، تأذت الغرسة خلال العملية، هناك خلل في الغرسة، أو تأذى الثدي.

عندما ظهرت الغرسات لأول مرة، كان لها جدران رقيقة جداً وكان التمزق مشكلة شائعة. إذا تمزقت غرستك، من المستحسن إزالتها واستبدالها بأخرى جديدة.

ليس من الممكن دائماً معرفة ما إذا قد تمزقت غرسة الثدي، ولكن يمكن أن تشمل العلامات التكتل، التورم، الاحمرار وإيلام الثدي.

إذا أجريتِ جراحة غرسة مالحة (ماء مالح)، يجب ألا يسبب أي تسرب من الغرسة المشاكل لك. بما أن الغرسة المالحة هي محلول مائي مالح، فإن جسمك قادر على امتصاصه بأمان.  

إذا أجريتِ جراحة غرسات السيليكون، قد يسبب السيليكون المتسرب خارج الغرسة المتمزقة مشاكل مثل تكتلات سيليكونية أو نزيف هلامي.

إذا تم تركيب غرستك على حسابك الخاص، قد تحتاجين إلى دفع تكلفة أي استقصاءات خاصة مطلوبة لتأكيد تمزق الغرسة المشتبه به.

 

التكتلات السيليكونية

إذا أجريتِ غرسة ثدي سيليكونية وتمزقت، قد ينتشر السيليكون خارج المحفظة الندبية وإلى داخل صدرك. يمكن أن يؤدي ذلك إلى كتل صغيرة تُعرف بظهور التكتلات السيليكونية.

يمكن أن تكون تكتلات السيليكون لينة باللمس وربما تحتاج إلى إزالتها إذا سببت ألم شديد. يمكن أن ينتشر السيليكون في حالات نادرة الى إلعضلات تحت الثدي والعقد الليمفاوية (الغدد) تحت الإبط أو حول الأعصاب في ذراعك.

 

النزيف الهلامي

يحدث النزيف الهلامي في كل غرسات الثدي إلى حد ما. حيث تنفصل جزيئات صغيرة من بوليمير السيليكون من سطح الغرسة وتتابع إلى الأنسجة المحيطة أو الجهاز الليمفاوي (شبكة من الأوعية التي تساعد الجسم على مقاومة الإنتان وموجودة في عدة أماكن من الجسم منها الإبط) .

إذا دخلت جزيئات السيليكون في الجهاز اللمفاوي، فقد تسبب تورم قليل في العقد الليمفاوية (الغدد). هذه مشكلة بسيطة عادة ولكن يمكن أن تصبح الغدد الليمفاوية المتضخمة غير مريحة في بعض الحالات.

 

التورم المصلي

يمكن أن تتراكم السوائل حول غرستك بعد إجراء جراحة غرسة الثدي. يعرف ذلك بالتورم المصلي وهو أمر شائع إلى حد ما. قد تكون هناك حاجة إلى عملية جراحية إضافية لارتشاح السوائل في الحالات الشديدة، ولكن معظم التورمات المصلية تنحل دون الحاجة إلى ارتشاحها.

 

التندب

ستعاني من بعض التندب بعد جراحة تكبير الصدر. يكون التندب في معظم الحالات معتدل نسبياً.

لكن يكون التندب في بعض الحالات أكثر وخامة. قد تكون الندبات حمراء أو متكتلة أو سميكة أو مؤلمة عند هؤلاء النساء.

يجب أن تتحسن هذه الأعراض تدريجياً وستبدأ الندبات بالتلاشي مع مرور الوقت.  لكن قد يستغرق ذلك في بعض الحالات عدة سنوات قبل أن يكون هناك تحسن ملحوظ.

 

التغضن والطيات

يمكن ان تؤثر غرسة الثدي على مظهر الجلد على صدرك أحياناً. قد تجدين مثلاً بعد العملية تغضنات أو التواءات أو طيات أو تموجات على جلدك.

يميل التغضن والطيات لأن يكونا أكثر شيوعاً لدى النساء اللواتي لهن أثداء صغيرة جداً قبل إجراء عملية تكبير الصدر.

 

الإحساس المتغير بالحلمة

تجد واحدة من كل سبع نساء أن حلمات أثدائهن أقل حساسية أو أزيلت حساسيتها تماماً بعد جراحة غرسة الثدي (ليس لديهن إحساس إطلاقاً).

قد تكون الحلمتين بدلاً من ذلك أكثر حساسية بعد إجراء جراحة غرسة الثدي. يمكن أن تصبح الحلمات حساسة جداً أحياناً  فهي مؤلمة. تستمر زيادة الحساسية لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر عادةً.

إذا كانت الحلمتان مؤلمتين، تحدثي مع طبيبك الجراح حول ذلك.

 

مشاكل الرضاعة الطبيعية

يجب ألا يمنعكِ إجراء عملية تكبير الصدر من الرضاعة الطبيعية، رغم أن بعض النساء يجدن أنهن غير قادرات على الإرضاع الطبيعي بعد غرسات الثدي. يمكن أن تنتجي حليب ثدي أقل بقليل مما كان ممكن إنتاجه قبل إجراء الغرسات.

لن يعاني طفلك من أي تأثيرات جانبية إذا أجريتِ غرسات و قمت بالإرضاع الطبيعي.

 

الإنتان والنزيف

الإنتان والنزيف نادران نسبياً بعد جراحة تكبير الصدر. لكن إذا أجريتِ تركيب غرسة لاستبناء الثدي بعد استئصال الثدي (إزالة الثدي)، قد تكونين عرضة لخطر أكبر من الإنتان والنزيف.

يمكن علاج معظم حالات العدوى باستخدام المضادات الحيوية. لكن إذا أصيب ثدياكِ بإنتان شديد، قد تحتاجين لإزالة الغرسة لمنع حدوث مضاعفات إضافية. يجب أن تكوني قادرةً على إعادة تركيب الغرسة بعد التخلص من الإنتان.

لكن من المهم ألا يتم إعادة تركيب الغرسة في وقت قريب جداً، حيث يمكن أن يزيد ذلك من خطر الإنتان. يوصى عادةً بالانتظار لعدة أشهر بعد إزالة الغرسة.

تشير بعض الأبحاث إلى أن خطر الإنتان والنزيف يمكن أن يزداد إذا كنتِ تدخنين لأن جروحك ستستغرق وقتا أطول للشفاء.  قد يوصي جراحك بعدم التدخين قبل إجراء العملية للحد من خطر حدوث مضاعفات.

 

السرطان

ترتبط جميع أنماط غرسات الثدي مع زيادة طفيفة في خطر السرطان من نوع نادر جداً يدعى لمفومة الخلايا الكشمية الكبيرة (ALCL). لكن من غير الواضح إذا كانت الغرسات نفسها تسبب هذه الحالة مباشرة ولا يزال الخطر الإجمالي صغيرا للغاية.

تبين الرسوم التوضيحية من المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة أنه تم تشخيص فقط حوالي 1 في كل 500,000 امرأة بلمفومة الخلايا الكشمية الكبيرة (ALCL) كل سنة، وتشخيص فقط حوالي 3 من كل 100 مليون بلمفومة الخلايا الكشمية الكبيرة (ALCL) في الثدي.

 

سرطان الثدي

هناك أدلة علمية قوية تشير إلى أن إجراء عملية تكبير الصدر لا تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، ولكن لا يزال من المهم للمرأة التي أجرت غرسات الثدي حضور مواعيد فحص الثدي عند دعوتها لها.

يمكن أن يتأثر تصوير الثدي بغرسات الثدي حيث قد يصبح تفسير صورة الثدي الشعاعية أكثر صعوبة لدى النساء اللواتي أجرين تركيب غرسات. يجب أن تخبري مهني الرعاية الصحية الذي يُجري التصوير أنه لديك غرسات حتى يتمكن من ضمان إجراء أفضل الصور الممكنة. لا يُرجح أن يسبب إجراء صورة ثدي شعاعية تمزق الغرسة إلا إذا كانت متأذية بالفعل.

إذا أجريتِ غرسات ثدي وأصبتِ بسرطان الثدي، لن تتأثر فرصتك في تحقيق شفاء تام، ولكن من المرجح أنكِ ستحتاجين لإزالة غرساتك خلال خطة معالجتك.

 

مخاوف حول مأمونية غرسة السيليكون

تم مناقشة مأمونية غرسات الثدي السيليكونية في السنوات الأخيرة. وأبلغ عدد قليل من النساء عن مضاعفات خطيرة بعد جراحة غرسات الثدي الهلامية السيليكونية. تشمل هذه المضاعفات:

  • ألم و تشنجات العضلات
  • مفاصل مؤلمة ومتورمة
  • أطفاح جلدية
  • تغيرات في سائل اللعاب والعين
  • فقدان الشعر

 

اعتُقد أنه قد حدثت هذه المضاعفات نتيجة لتسرب هلام السيليكون المنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم.

عينت وزارة الصحة مجموعة استعراض مستقلة للتحقيق في مأمونية غرسات السيليكون كرد على هذه المخاوف. لم تجد الجموعة أي دليل علمي لدعم العلاقة بين غرسات السيليكون والمرض لدى النساء.

لكن نصحت وكالة تنظيم منتجات الأدوية والرعاية الصحية (MHRA)) الجراحين في آذار عام 2010 بعدم استخدام بعض الغرسات التي تنتجها شركة تُدعى بدائل الغرسات الصناعية المتعددة (PIP). هذه الغرسات مليئة بنوع من هلام السيليكون غير موافق عليه.

لا يوجد حتى الآن دليل يشير إلى أن الهلام داخلها ضار. لكن تحدثي إلى طبيبك أو العيادة حيث تم تركيب الغرسات إذا أجريتِ هذه الغرسات الهلامية ولديك أي مخاوف منها.

 

  

Last Review Date

2014-07-08 

Next Review Date

2016-07-08 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى جراحة الثدي

^ اعلى الصفحة