الجراحة التجميلية: هل هي مناسبة لك؟

 

إن إجراء جراحة تجميلية، مثل غرسات الثدي أو رأب الأنف (جراحة تجميل الأنف) هو قرار هام. تقترح استشارية علم النفس إيلين برادبري أن تسأل نفسك 10 أسئلة قبل أن تقرر ما إذا كنت ترغب في ذلك.

إن برادبري مختصة في علم نفس المظهر وعملت لمدة 20 عاماً مع الناس الذين يفكرون في الجراحة التجميلية.

كما تقول "يتم إجراء الجراحة التجميلية لأسباب نفسية واجتماعية وليس لأسباب وظيفية. من المهم أن نفهم الدافع وراء الرغبة بإجراء الجراحة، وإذا ما كان يمكن للجراحة تحقيقه أو لا."

تقول برادبري أنه من المهم جداً أن تكون صادقاً مع نفسك. "أنت الشخص الذي سيعيش مع النتائج" كما تقول. "إذا كنت ستتسرع في إجراء الجراحة دون التفكير بشكل صحيح في ذلك، فقد يترتب عليها نتيجة خاطئة، حتى لو سارت الجراحة بشكل جيد."

إذا كان لدى الجميع في عائلتك نفس الآذان مثلاً وقمت بإجراء جراحة إعادة تشكيل الأذن لتغيير أذنيك، قد تنظر في المرآة وتشعر بانقطاع الروابط الأسرية.

تقول برادبري "لا تجري عملية جراحية لمجرد نزوة. إذا كنت قد فكرت كثيراً في الجراحة والنتيجة سلفاً، فسيكون من الأسهل التعامل معها."

الأسئلة أن يجب أن تطرحها على نفسك عند التفكير في الجراحة

قد يسعى الناس لإجراء جراحة تجميلية من أجل حل مشاكل الحياة أو في أوقات مضطربة من حياتهم عندما يشعرون بشعور سيء تجاه أنفسهم، على سبيل المثال: أثناء الطلاق. تحذر برادبري من أن هذه الأسباب ليست وجيهةًً لإجراء الجراحة.

تنصح الناس أن يسألوا أنفسهم الأسئلة التالية:

•     منذ متى وأنا أفكر بهذه الجراحة؟

•     هل ولّد شيء محدد هذه الرغبة؟

•     ما هو وضع حياتي الراهنة؟

•     لماذا أفكر بالجراحة الآن؟

•     هل هناك طرق أخرى يمكنني من خلالها تحقيق النتائج التي أريد؟

 

اسأل نفسك أيضاً:

•     هل أتوقع أن تغير الجراحة حياتي كمظهري؟

•     هل أفكر في الجراحة التجميلية لنفسي أو لإرضاء شخص آخر؟

•     هل أتوقع أن تحسن الجراحة علاقتي؟

•     هل أتوقع أن تحسن الجراحة مهاراتي الإجتماعية أو فرص العمل؟

•     هل يمكن للجراحة أن تعطيني حقاً المظهر الذي أريد؟

 

إذا كنت تشعر بالقلق حول علاقاتك، الأوضاع الاجتماعية أوالعمل، لا تتوقع أن تجعل الجراحة كل شيء أفضل.

يمكنك التفكير بأخذ مشورة الطبيب بدلاً من ذلك. يمكن للتحدث مع استشاري العلاقات أو المهن أن يساعدك في إيجاد سبل للتغلب على هذه المخاوف وبناء ثقتك بنفسك.

 

مشاكل الصحة النفسية

تقول برادبري "إذا كنت تُعالَج من اضطراب نفسي، مثل القلق أو الإكتئاب السريري، يجب عليك تأجيل اتخاذ القرار. فأنت في موقف ضعيف في هذه المرحلة ولن تأخذ قراراً واعياً.".

إذا قررت الخضوع للجراحة بعد طرح جميع هذه الأسئلة، تذكر أن الجراحة ليست سوى جانب واحد من صحتك. "إنها مثل وجود مدرب شخصي"، تقول برادبري "يجب عليك أن تقوم بغالبية العمل بنفسك ويشمل صحتك، نمط حياتك، التغذية، العمل والحياة الاجتماعية ".

العمليات التجميلية غير الجراحية مثل الحقن، أقل بضعاً من الجراحة لكن لا تزال تحمل المخاطر. اقرأ المزيد حول العمليات التجميلية غير الجراحية.

 

 

Last Review Date

25-7-2014

Next Review Date

2016-07-25 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى جراحات التجميل

^ اعلى الصفحة