قشرة الرأس

المقدمة

أسباب قشرة الرأس

تشخيص قشرة الرأس

علاج قشرة الرأس

 

المقدمة

قشرة الرأس هي حالة جلدية شائعة والتي تسبب رقائق جافة بيضاء أو رمادية من الجلد الميت لتظهر في فروة الرأس أو الشعر.

إذا وقعت الرقائق من فروة رأسك إلى كتفيك فغالباً ما تكون ملاحظة. قد تشعر أيضاً بجفاف وحكة في فروة رأسك.

ليست معدية في العادة ولا تشكل خطراً على الصحة، ولكن يمكن أن تكون مزعجة ومحرجة.

يمكن أن تتراوح قشرة الرأس بين معتدلة إلى شديدة.

ما هي أسباب قشرة الرأس؟

يطرح الجسم خلايا الجلد الميتة باستمرار كما تتشكل خلايا جديدة. وهي عملية تدريجية تجري دون أن تتم ملاحظتها في معظم الحالات.

ولكن يمكن أن تتسرع هذه العملية ويتم إنتاج كميات كبيرة من خلايا الجلد الميتة مما يسبب القشرة.

من غير الواضح دائماً لما يحدث هذا، ولكن تتضمن الأسباب المحتملة التهاب الجلد الدهني (انظر أدناه)، وهي حالة جلدية شائعة والتي تنتج البشرة الدهنية.

هناك أشياء معينة يمكن أن تجعل من القشرة أكثر سوءاً وإن لم تكن مسؤولة عنها بشكل مباشر، مثل:

  • الإفراط في استخدام منتجات الشعر
  • الضغط النفسي
  • غسل شعرك أكثر من اللازم أو أقل من اللازم.

التهاب الجلد الدهني

قد تواجه أعراضاً إضافية أيضاً إذا ارتبطت قشرة الرأس لديك بالتهاب الجلد الدهني.

يمكن أن يشمل ذلك التقشر وحكة في الجلد. تشمل مناطق الجسم الأكثر تضرراً:

  • فروة الرأس
  • الوجه
  • حول الأذنين وداخلهما
  • الجزء الأمامي من الصدر وبين لوحي الكتف
  • المناطق حيث ينطوي الجلد كالإبطين ,الأربية والجزء الداخلي من الفخذين.

يمكن أن يتراوح التقشر من مجموعة بقع وردية خفيفة إلى قشور سميكة واسعة من الجلد.

يمكن أن تصاب الحراشف بالإنتان في بعض الحالات، والذي يمكن أن يؤدي إلى أن تصبح البقع حمراء ومؤلمة ويتم تفريغ القيح والسوائل.

يمكن أن تؤدي الحالات الشديدة من التبقعات على فروة الرأس إلى درجة معينة من فقدان الشعر. ولكن إذا لم يوجد تندّب، يجب أن ينمو الشعر.

علاج قشرة الرأس

إنّ العلاج الرئيسي هو الشامبو المضاد لقشرة الرأس. هناك عدد من أنواع مختلفة متاحة من معظم الصيادلة ومحلات السوبر ماركت دون وصفة طبية.

تعمل هذه بطرق مختلفة اعتماداً على النوع لذلك إذا كان أحد الأنواع غير فعال فقد تحتاج لتجريب النوع الآخر.

راجع طبيبك إذا فشل العلاج في تنظيف فروة رأسك المتقشرة بعد بضعة أسابيع أو عانيت من الحكة بشكل بارز في فروة رأسك. قد تحتاج إلى شامبو علاجي أقوى أو علاج قصير من محلول الستيرويد.

تستجيب قشرة الرأس عادةً للعلاج بشكل جيد، لكنه من الشائع أن تتكرر الإصابة بها. يجد بعض الناس أنفسهم مرتاحين من الأعراض لفترة من الوقت قبل أن يعانوا "اهتياج" حيث تكون الأعراض سيئة بشكل بارز.

قد تحتاج إلى استخدام الشامبو المضاد لقشرة الرأس بشكل منتظم أو شبه منتظم في بعض الحالات لمنع عودة قشرة الرأس.

متى يجب عليك مراجعة طبيبك

راجع طبيبك إذا لم تُظهر الأعراض أي علامات تحسن بعد استخدام الشامبو المضاد لقشرة الرأس لمدة أسبوعين. قد تحتاج إلى وصفة طبية أقوى للعلاج.

يمكن لطبيبك أن يفحص فروة رأسك لاستبعاد الأمراض الجلدية كالتهاب الجلد الدهني أو الصدفية، مما قد يتطلب أيضاً وصفة طبية للعلاج.

إذا كان طبيبك يعتقد أنها قد تكون عدوى فطرية موجودة في فروة الرأس (على سبيل المثال: سعفة فروة الرأس) يمكن أن تُؤخذ عينة من الجلد ويتم إرسالها إلى المختبر للفحص.

من يُصاب به

إنّ قشرة الرأس حالة شائعة. وتشير التقديرات أن نصف الناس سيصابون بقشرة الرأس في مرحلة ما من حياتهم.

تحدث قشرة الرأس غالباً بعد البلوغ وهي أكثر شيوعاً لدى الناس في العشرينات الأولى من عمرهم وتستمر إلى منتصف العمر.

وقد سُجّل أن قشرة الرأس أكثر شيوعاً لدى الرجال مما هي عند النساء. ويُعتقد أنها تؤثر على جميع المجموعات العرقية على حدٍ سواء. 

أسباب قشرة الرأس

تنتج قشرة الرأس عندما يحدث تسريع في الدورة الطبيعية لتجديد البشرة.

يؤدي هذا إلى تشكل بقع من الجلد الميت على سطح فروة الرأس، والتي تتغلغل عميقاً في الشعر مؤدية لظهور رقائق مرتبطة بقشرة الرأس.

إنّ ما يسبب تسريع دورة تجديد البشرة ليس واضحاً دائماً. وقد تشمل العوامل المحتملة:

  • التهاب الجلد الدهني - وهي حالة شائعة تسبب البشرة الدهنية. إن الأشخاص الذين يعانون من التهاب الجلد الدهني يمكن أن يعانوا أيضاً من تقشير في أجزاء أخرى من الجسم كالحاجبين، جانب الأنف وأي مكان حيث يكون هناك طيات جلدية كالإبطين
  • الملاسيزيّة - وهي نوع من الفطريات التي تعيش عادةً دون أن تسبب أذى على الجلد، ولكن إذا كانت تنمو بشكل غير مسيطر عليه، يمكن أن تسرّع من إنتاج الجلد الجديد.

يُعتقد أن تكون هذه العوامل مترابطة. قد يثير وجود الفطريات على الجلد استجابة غير طبيعية من جهاز المناعة (دفاع الجسم ضد العدوى)، والذي يمكن أن يسبب أن تصبح البشرة دهنية.

قد تشجع دهنية البشرة بدورها على زيادة نمو الفطريات، والتي تسبب أيضاً أعراض قشرة الرأس.

تشمل عوامل الخطر المحتملة الأخرى لقشرة الرأس ما يلي:

  • الضغط النفسي
  • عدم غسل شعرك أو على العكس غسل شعرك أكثر من اللازم- يمكن أن تتهيج فروة الرأس لدى بعض الناس إذا قاموا بغسل الشعر كثيراً
  • استخدام منتجات شعر أخرى كمثبتات الشعر وجل الشعر وموس الشعر
  • المناخ الحار جداً أو البارد جداً
  • الأمراض الجلدية الأخرى كمرض الصدفية أو الأكزيما- وهما اثنتان من الحالات الجلدية الشائعة التي يمكن أن تسبب جفاف الجلد احمراره وتقشره.
  • البدانة
  • وجود جهاز مناعي ضعيف والذي يمكن أن يكون نتيجة لحالة كفيروس نقص المناعة البشرية (HIV) أو كآثار جانبية لعلاج كالعلاج الكيميائي. 

تظهر كلاً من القشرة والتهاب الجلد الدهني غالباً لدى الأشخاص المصابين بأمراض عصبية كمرض باركنسون، السكتة الدماغية أو إصابات خطيرة في الرأس أو لأسباب غير واضحة.

تشخيص قشرة الرأس

لا تحتاج قشرة الرأس عادةً لتشخيصها رسمياً بسبب أعراضها الواضحة. إنّ الرقائق البيضاء الجافة المميزة على فروة الرأس أو في شعرك نموذجية لهذه الحالة.

التهاب الجلد الدهني

راجع طبيبك إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالتهاب الجلد الدهني. يمكنه تشخيص الحالة من خلال البحث عن طفح أحمر على جلدك. لا تُطلب الاختبارات عادة.

استبعاد الأمراض الجلدية الأخرى

سيقوم الطبيب بفحص احمرار ولون التقشر على فروة رأسك لتأكيد تشخيص التهاب الجلد الدهني.

سيمكّن هذا الطبيب من استبعاد حالة جلدية أخرى تدعى بالصدفية والتي تسبب بقع قشرية من الجلد، حمراء، متقشرة وحراشف فضية ولها أعراض مشابهة لالتهاب الجلد الدهني.

إذا كان طبيبك يعتقد أنها قد تكون عدوى فطرية موجودة في فروة الرأس (على سبيل المثال: سعفة فروة الرأس)، يمكن أن تؤخذ عينة من الجلد وتُرسل إلى المختبر للفحص.

علاج قشرة الرأس

إذا كنت تعاني من قشرة رأس خفيفة فيمكن التخلص من هذه الحالة بسهولة.

يمكنك:

  • محاولة غسل شعرك يومياً بشامبو خفيف حتى تزول قشرة الرأس. إن الشامبو الذي يحتوي على زيت شجرة الشاي يكون فعالاً بشكل واضح
  • حاول ألا تخدش فروة رأسك عند استخدام الشامبو. قم بتدليك فروة رأسك بلطف دون خدش بدلاً من ذلك فهذا لن يضر بالشعر أو فروة الرأس
  • تجنب استخدام منتجات الشعر كمثبتات الشعر والجل حتى تزول القشرة. 

يمكن أن يساعد قضاء الوقت في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس على الحد من قشرة الرأس. ولكن تأكد من حماية نفسك من خلال استخدام واقي شمسي مع عامل حماية من الشمس (SPF) مناسب لنوع بشرتك.

شامبو ضد القشرة

إذا كنت تعاني من قشرة رأس أكثر شدة، فستحتاج غالباً لاستخدام شامبو مضاد لقشرة الرأس. هذا الشامبو متاح في معظم محلات السوبر ماركت والصيدليات دون وصفة طبية.

تشمل بعض أنواع الشامبو المضادة للقشرة الأكثر استخداماً على ما يلي:

  • بيريثيون الزنك- الذي يعمل على قتل الفطريات الملاسيزية التي يُعتقد أنها مسؤولة جزئياً عن قشرة الرأس
  • حمض السالساليك- والذي يساعد على إضعاف وطرح خلايا الجلد الميتة عن فروة الرأس (يعاني بعض الناس من جفاف فروة الرأس بعد استخدام حمض السالساليك، لذلك يمكن لاستخدام مصفف الشعر بعد الشامبو أن يساعد في كثير من الأحيان)
  • سلفايد سيلينيوم - وهو يعمل على إبطاء إنتاج خلايا الجلد كما أنه يقتل الفطريات أيضاً
  • شامبو كيتوكونازول - والذي له تأثير مضاد فطري قوي
  • شامبو قطران الفحم - وهو يساعد أيضاً على إخراج خلايا الجلد الميتة بشكل بطيء.

لا يعتبر كل شامبو مناسباً للجميع. على سبيل المثال: قد لا يوصى بسلفايد سيلينيوم للأشخاص ذوي الشعر الأشقر أو المعالج كيميائياً لأن بإمكانه أن يغير لون الشعر.

قد لا يوصى باستخدام أنواع معينة من الشامبو المضاد لقشرة الرأس في حالة الحمل أو الرضاعة الطبيعية كإجراء وقائي. لذلك من المهم دائماً أن تُقرأ التعليمات التي تأتي مع الشامبو بعناية.

إذا كان لديكِ شك، راجعي طبيبك أو الصيدلي للحصول على المشورة.

تطبيق الشامبو

يُنصح عادةً بتطبيق الشامبو المضاد لقشرة الرأس أياً كان النوع الذي قررت استخدامه يومياً أو كل يومين. إن شامبو كيتوكونازول هو استثناء حيث تحتاج عادةً إلى تطبيقه مرتين في الأسبوع فقط.

قد تحتاج إلى استخدام الشامبو مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع فقط عندما تتحسن الأعراض لديك.

قم بتدليك الشامبو على شعرك بلطف. ومن المهم أن تتركه لمدة خمس دقائق على الأقل لتسمح له أن يأخذ مفعوله.

إذا كان أحد أنواع الشامبو لم يثبت فعاليته أو بدأ بفقدان فعاليته، قم بتجريب نوع آخر.

اتصل بطبيبك للحصول على المشورة إذا لم تجد تحسناً في الأعراض بعد بضعة أسابيع من استخدام الشامبو.

التهاب الجلد الدهني

إذا ظهرت لديك أعراض التهاب الجلد الدهني أيضاً حيث كنت تعاني من تقشر الجلد في أجزاء أخرى من الجسم، قد يوصي طبيبك باستخدام كريم أو غسول يحتوي على الكيتوكونازول.

إذا عانيت من توسّع الأعراض، قد يوصف لك علاج قصير المدى من كريم أو محلول ستيروئيدي (كورتيكوستيرويد الموضعي). تستخدم هذه أيضاً في حالة الحكة.

لا يُنصح عادة بالاستخدام الطويل الأمد للكورتيكوستيرويد الموضعي، حيث يمكن أن يؤدي إلى آثار جانبية كترقق الجلد. لكن يمكن استخدامه لفترات قصيرة من الزمن (بشكل متقطع) للسيطرة على الحالة.

 

Last Review Date

2014-09-03 

Next Review Date

2016-09-03 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الشعر

^ اعلى الصفحة