المرأة وتساقط الشعر: نصائح التعامل

 

يمكن أن يكون فقدان تاجك صعباً خاصة لدى النساء. لكن هناك طرقاً للتعامل.

يمكن أن يؤثر فقدان شعرك كامرأة على ثقتك بشكل سيء، خاصةً إذا كنتِ شابة أو في فترة ضعف في حياتك.

تقول جاكي مكيلوب المتحدثة عن الثعلبة في المملكة المتحدة والممرضة الصغرى في مستشفى أدينبروكس في كامبريدج بأن المجتمع يعتبر الشعر جزءاً هاماً من مظهرك.

تقول: "هناك سمة اجتماعية مرتبطة بالصلع بالنسبة للنساء. يمكن أن يؤثر تساقط الشعرعلى شهوانيتك وكيفية إدراكك لنفسك. هناك محاولات انفعالية و محن عند حدوثه عادةً."

"تتساءل بعض النساء عما إذا كان شريكها سيبقى يحبها. عرفت نساء أخريات أصبحن منعزلات اجتماعياً وتخلين عن أنشطة ممتعة مثل السباحة والذهاب الى صالة الالعاب الرياضية، لأنهن لا يستطعن تحمل استخدام غرف تغيير الملابس المشتركة خوفاً من اكتشاف تساقط شعرهن".

تساقط الشعر المعروف طبياً بالثعلبة هو أمر شائع. مثلاً يُقدر بأن حوالي 50٪ من النساء فوق سن 65 يعانين من نمط الصلع لدى الإناث - النوع الأكثر شيوعاً لتساقط الشعر والذي يُعتقد أنه وراثي.

أنواع تساقط الشعر المختلفة

هناك أنواع كثيرة مختلفة لتساقط الشعر. يمكن أن يأخذ شكل شعر خفيف أو يتضمن تساقط تام للشعر. يمكن أن يكون تدريجياً أو مفاجئاً، كما يمكن أن يصيب كبار السن والشباب.

يمكن أن يكون تساقط الشعر وراثياً أو نتيجة التوتر الشديد أو حالة طبية أو معالجة.

إن تساقط الشعر هو أحد الآثار الجانبية المعروفة للعلاج الكيماوي، وتفقد حوالي 50٪ من النساء شعراً أكثر من المعتاد بعد الإنجاب.

علاجات تساقط الشعر

تقول جاكي مكيلوب التي فقدت كل شعرها أنه يمكن المساعدة في معالجة الجوانب الفيزيولوجية لتساقط الشعر. حاولي معرفة كل ما تستطيعين حول تساقط الشعر وخيارات العلاج المتاحة لك.

العلاج المثبت لنمط الصلع لدى الإناث هو غسول الشعر الذي يحتوي على المينوكسيديل. تلحظ معظم النساء تحسنات بعد استخدامه متضمنة تباطؤ أو توقف الصلع كلياً، ويصبح الشعر أكثف. أحست حتى 25٪ من النساء عودة نمو الشعر حين استخدامه.

اتصلي بطبيبك أو طبيب الجلدية للحصول على المشورة قبل البدء أو الانتهاء من أي علاج أو دواء لداء الثعلبة.

طرق التعامل مع تساقط الشعر

إن معالجة الآثار النفسية لتساقط الشعر أمر هام أيضاً. إذا كنت قد فقدت شعرك ولو مؤقتاً، ستكون الحياة أسهل إذا أمكنك تقبل ما حدث وتعلمتي التعايش مع مظهرك المتغير.

تقول جاكي: "يعتمد مدى حسن تعاملك مع النظر إلى نفسك في المرآة على استراتيجات تعاملك وشخصيتك واحترام ذاتك والدعم من حولك. إن محاولة تعزيز الإيجابية في حياتك أمر مهم حقاً.

 

انضمي إلى مجموعة الدعم: هناك مجموعات في جميع أنحاء البلاد حيث يمكنكِ أن تقابلي وتندمجي مع آخرين مصابين بالثعلبة.

اتصلي بالانترنت: إذا كنت تفضلين الاتصال بالانترنت للتحدث مع الآخرين.

تقبلي الأمر: ليس أمراً سهلاً لكن حاولي تقبل تساقط شعرك. ويعتبر إنشاء قائمة بجميع ميزاتك وتركيز طاقتك على إحياء هذه الصفات إحدى طرق القيام بذلك.

تحدثي حول ذلك: ناقشي تساقط شعرك مع أصدقائك والعائلة والأحباء، ويفضل أن يكون في البداية. دعهيم يعرفون كيف تشعرين حيال ذلك ونوع الدعم الذي تحتاجين. إذا أثر تساقط شعرك على علاقتك مع شريك حياتك، قد يساعدك الذهاب للعلاج أو مستشارة الأزواج.

التغطية: ابحثي عن إخفاء وتغطية تساقط شعرك بأشياء مثل الشعر المستعار، وصلات الشعر، الأوشحة والماكياج. استمري حتى تجدي المستحضر والنمط الذي يناسبك. تقول جاكي: "قد تفضلين عدم تغطيته إطلاقاً". مهما كان الأفضل لك.

كوني صبورة: العديد من حالات تساقط الشعر لدى النساء مؤقتة. يقال أن عودة النمو أمر لا يمكن التنبؤ به. ويمكن أن يستغرق سنوات. تذكري أن شعرك الجديد يمكن أن يكون بأي لون وملمس.

تجنبي العلاجات السحرية: لا تنخدعي بمزاعم المستحضرات السحرية. لا يوجد علاجات لتساقط شعر الإناث. 

 

 

Last Review Date

2015-10-15

Next Review Date

2017-10-15

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الشعر

^ اعلى الصفحة