ندبات الجدرة والندبات المتضخمة

 

تنمو بعض الندبات بشكل كتل وأكبر من الجرح الذي تشفيه. وهذا ما يسمى بتندب الجدرة. يمكن أن تحدث لأي شخص، ولكنها أكثر شيوعاً لدى الأشخاص ذوي البشرة الداكنة، مثل الأشخاص من أفريقيا والمجتمعات الأفريقية الكاريبية وجنوب الهند.

تقوم أنسجة الجسم بشفاء نفسها بشكل طبيعي عند تعرضها للتلف.  ويمكن لعملية الشفاء هذه أن تسبب ظهور الندبات. 

إذا جُرح الجلد (على سبيل المثال: بسبب جرح، لدغة، خدش، حرق، حب الشباب أو ثقب)، يقوم الجسم بإنتاج المزيد من بروتين يسمى الكولاجين.  

ما هي ندبات الجدرة؟

يقوم الكولاجين بالتجمع حول المكان المتضرر ويتراكم لمساعدة الجرح على الختم. تتلاشى الندبة الناتجة عادةً مع مرور الوقت، وتصبح أنعم وأقل وضوحاً.

لكن بعض الندبات لا تتوقف عن النمو. فهي "تغزو" الجلد السليم المحيط بها، وتصبح أكبر من الجرح الأصلي. وتُعرف باسم ندبات الجدرة.

تصبح بعض الندبات حمراء وتنمو داخل حجم الجرح الأصلي. وتسمى بالندبات الضخامية. اعرف المزيد عن الندبات الضخامية.

يقول هيرميون لوسون من مؤسسة الجلد البريطانية "ندبة الجدرة هي ندبة مفرطة النمو يمكن أن تنتشر خارج المنطقة الأصلية للجلد المتضرر. تكون ندبات الجدرة لامعةً ودون شعر، وتنمو فوق الجلد المحيط بها، ويمكن أن تكون ذات ملمس صلب ومطاطي."

تؤثر الجدرة على حوالي 10-15٪ من عدد الجروح الكلية. يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم، ولكن عادةً ما تتشكل على الكتفين والرأس والعنق.

يمكن أن تستمر لسنوات، ولا تتشكل في بعض الأحيان إلا بعد أشهر أو سنوات من الإصابة الأولية. تكون ندبات الجدرة الجديدة في بعض الأحيان حمراء أو أرجوانيةً. لا تكون غير مؤلمةً عادةً، ولكن قد يشعر بعض الناس بالحرج أو بالضيق إذا كانوا يعتقدون أن الندبة تسبب لهم التشوه.

لا يفهم الخبراء تماماً لماذا تحدث ندبات الجدرة، ولكن هذه الندبات غير معدية (لا تنتقل) وليس هناك خطر من تحولها إلى سرطان.

من الذي يصاب بندبات الجدرة؟

يمكن لندبات الجدرة أن تؤثر على أي شخص، ولكن بعض الناس أكثر عرضةً من غيرهم للإصابة بها. يقول لوسون "ايصاب لأشخاص ذوي البشرة الداكنة بالجدرة بسهولة أكثر بكثير من الناس ذوي البشرة الفاتحة، وهي شائعة لدى الناس ذوي البشرة السوداء". ويُعتقد أن تندب الجدرة ينتشر في الأسر.

يمكن أن تحدث ندبات الجدرة حتى بعد إصابة طفيفة جداً. يقول لوسون "يمكن للحروق وندبات حب الشباب والجروح التي تصاب بالالتهاب أن تُشكل بشكل خاص الجدرة".

"يكون خطر إصابتك بندبة الجدرة أعلى إذا كنت قد أصبت بواحدة من قبل."

هل يمكنني تقليل الخطر؟

لا يمكنك إيقاف حدوث الجدرة، ولكن يمكنك تجنب أي جروح أو خدوش متعمدة في الجلد مثل الوشم أو الثقب، بما في ذلك على صيوان الأذن.

ما هو علاج ندبات الجدرة؟

هناك العديد من العلاجات المتوفرة، ولكن لم يتبين أن هناك علاج أكثر فعاليةً من غيره. يمكن للعلاج أن يكون صعباً وغير ناجح دائماً. تشمل العلاجات التي قد تساعد على تسطيح الجدرة ما يلي:

  • حقن الستيروئيد
  • وضع شريط مشبع بالستيروئيد على المنطقة لمدة 12 ساعةً يومياً
  • وضع ضمادات جيل السيليكون على المنطقة لعدة أشهر، على الرغم من أن العديد من الدراسات قد أظهرت أنه من غير الواضح ما إذا كانت ناجحةً أو لا في منع أو علاج ندبات الجدرة.

الخيارات الأخرى هي:

  • تجميد الجدرة في وقت مبكر بواسطة النيتروجين السائل لمنعها من النمو
  • العلاج بالليزر لتقليل الإحمرار ( لن يجعل هذا الندبة تبدو أصغر)
  • الجراحة لإزالة الجدرة (لكن يمكن للجدرة أن تعود للظهور مرةً أخرى، وربما تكون أكبر من ذي قبل).

إذا كنت منزعجاً بسبب ندبة الجدرة وتريد المساعدةً، راجع طبيبك.

 

 

Last Review Date

2014-06-12

Next Review Date

2016-06-11

 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى البشرة

^ اعلى الصفحة