اعتن ببشرتك

 

تعمل بشرتك بجد لإبقائِك بصحة جيدة، ويمكنك رد الجميل عن طريق العناية بها جيداً. وإليك بعض النصائح لمساعدتك في إبقاء بشرتك تبدو وتشعر بشكل جيد.

يتكون الجلد من طبقة خارجية (البشرة) وطبقة من الأنسجة اللينة تحتها تسمى تحت الأدمة. تنمو البشرة باستمرار باتجاه السطح الخارجي للجلد وتًسقط الخلايا الميتة.

يعمل الجلد كدرع لحماية أجسامنا من البيئة. كما أنه يعمل على تعديل درجة الحرارة وكشف ومحاربة الإنتانات. تجعلنا الأعصاب في الجلد نشعر بالأشياء مثل اللمس. الجلد هو واحد من أكبر وأعقد أعضاء الجسم، ويحتوي على بصيلات الشعر والغدد الزيتية والغدد العرقية والأعصاب والأوعية الدموية.

يقول هيرميون لوسون من مؤسسة الجلد البريطانية: "إذا اعتنيت ببشرتك، فستكون قادرةً على القيام بعملها بشكل أفضل. هناك عدد من الطرق التي يمكنك من خلالها أن تحمي بشرتك للحفاظ على صحتها".

الحماية من الشمس

تحتوي أشعة الشمس على الأشعة فوق البنفسجية (UV)، والتي تعتبر السبب الرئيسي لشيخوخة الجلد ويمكن أن تسبب سرطان الجلد. من المهم حماية الجلد من أضرار أشعة الشمس في أي عمر، ولكن يجب إبداء عناية خاصة بالرضع والأطفال والشباب. يمكن لحروق الشمس المترافقة مع نفطات قبل سن 20 أن تضاعف من خطر الإصابة بسرطان الجلد الخبيث وهو أخطر أنواع سرطان الجلد.

أمضِ الوقت بين 11:00 صباحاً حتى 03:00 ظهراً في الظل لحماية نفسك، احم نفسك بالملابس وقبعة ونظارات شمسية واستخدام الواقي الشمسي مع عامل الحماية من الشمس (SPF) لا يقل عن 15. 

تحتاج لقضاء بعض الوقت في ضوء الشمس حتى يتمكن جسمك من صنع فيتامين د، وهو ضروري لصحة العظام. لمعرفة المزيد حول التوازن بين الحاجة إلى الحصول على فيتامين د وحماية بشرتك من أضرار أشعة الشمس، انظر إلى كيفية الحصول على فيتامين د من أشعة الشمس. 

التدخين

يقول لوسون "هناك أدلة قوية تربط بين التدخين وشيخوخة الجلد، وهو واحد من العوامل البيئية الرئيسية المسببة لشيخوخة الجلد المبكرة". "كما أنه يسبب التجاعيد وتصبّغ الجلد، مما يجعل البشرة تبدو أكبر قبل أوانها".

يُعتقد أن التدخين يقلل من مرونة البشرة الطبيعية عن طريق التسبب في انهيار الكولاجين وتقليل إنتاجه (الكولاجين هو بروتين يُدعّم قوة الجلد).

ينخفض الكولاجين بشكل طبيعي كلما تقدمنا ​​في السن، مما يؤدي إلى تشكل التجاعيد. يجعل التدخين هذا يحدث بشكل أسرع. يقول لوسون "يسبب التدخين أيضاً انقباض الأوعية الدموية الصغيرة في الجلد، مما يؤدي إلى انخفاض إمدادات الأوكسجين إلى الجلد".

احصل على المساعدة للتوقف عن التدخين.

الكحول

يجفف الكحول جسمك وجلدك، مما يجعل البشرة تبدو أكبر عمراً ومتعبةً. تجنب شرب الكحول واشرب الكثير من الماء لترطيب بشرتك.

الحفاظ على البشرة نظيفة

يمكن لغسل الجلد أن يساعد في الوقاية من الروائح والإنتانات، ولكن يمكن للمبالغة في الغسيل أو استخدام الصابون بقسوة أن يزيل الزيوت الطبيعية التي نحتاجها للحفاظ على بشرتنا صحية. استخدم صابون معتدل أو زيوت الحمام.

يقول لوسون "يحمي الترطيب البشرة من العوامل فضلاً عن حمايتها من الجفاف. ليس من الضروري أن يكون المرطب مكلف ليكون أكثر فعاليةً من المرطب الأرخص. ويرجع الأمر إلى التفضيل الشخصي ".

إذا كان لديك بشرة جافة، لا تستخدم المنتجات القاسية ذات الأساس الكحولي بما أنها يمكن أن تسبب تهيج الجلد وجفافه. إذا كان لديك بشرة دهنية، تجنب استخدام المنتجات التي تعتمد على الزيوت واختر ذات الأساس المائي بدلاً من ذلك.

يمكن للناس الذين يعملون في وظائف حيث يجب عليهم أن يستخدموا الماء بشكل مستمر أو يلمسوا بعض المواد الكيميائية أن يصابوا أحياناً بالالتهاب والحكة في أيديهم. ويعرف هذا باسم التهاب الجلد التماسي أو أكزيما الالتماس. يمكن للطبيب أن ينصح بشأن العلاج الذي يتضمن عادةً كريمات خاصة. 

النوم

لا تدع السهر لوقت متأخر من الليل يتلف بشرتك. يقول لوسون "إذا كنت محروم من النوم، فإن هذا الأمر سيجعل بشرتك تبدو أكبر ومتعبة". "ويمكن أن يسبب أيضاً القلق والتهيج والاكتئاب. يمكن لهذا الأمر أن يسبب المزيد من عدم القدرة على النوم وتستمر الدورة. تأكد من حصولك على قسط كاف من النوم للحفاظ على المظهر الصحي لبشرتك".

إذا كنت تضعين الماكياج، أزيليه دائماً قبل الذهاب إلى الفراش للحد من خطر تراكم البكتيريا على جلدك.

يمكن للشعور بالتوتر أن يسبب خلل في أنماط النوم، الأمر الذي يمكن أن يجعلك تبدو متعباً ويشعرك بالانهاك وتعكر المزاج. فكر في القيام بنشاط ما، مثل الجري أو السباحة أو اليوغا.

يقول لوسون "ممارسة الرياضة بشكل منتظم منفذ هام للإجهاد". " ويساعد هذا الجلد على الظهور والشعور بالحيوية."

 

 

Last Review Date

2014-06-22 

Next Review Date

2016-06-22 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى البشرة

^ اعلى الصفحة