احم جلدك وعينيك في الشمس

 

سرطان الجلد هو واحد من أكثر أنواع السرطان انتشاراً في الشرق الأوسط، ويمكن للتعرض إلى الكثير من أشعة الشمس أن يزيد من خطر إصابتك.  كما أن التعرض لأشعة الشمس يمكن أن يؤثر على عينيك أيضاً.  يرد فيما يلي كيفية حماية جلدك وتقليل المخاطر على عينيك. 

تحدث سرطانات الجلد نتيجة الضرر من التعرض لأشعة الشمس فوق البنفسجية (UV). يمكن لحماية الجلد من أشعة الشمس أن يساعد في الوقاية من هذه السرطانات. 

كيف تسبب الشمس الضرر للجلد؟

تتغلغل الأشعة فوق البنفسجية عميقاً في الجلد وتسبب الضرر للخلايا. ثم تصبح هذه الخلايا معرضةً لخطر أن تصبح سرطانيةً. لا يمكنك أن تشعر بالضرر الذي تسببه الأشعة فوق البنفسجية لجلدك ويحدث هذا الأمر حتى عندما لا تشعر بحرارة الشمس.

يمكن للتعرض لحرق الشمس أن يسبب قيام الطبقات العليا من الجلد بإطلاق مواد كيميائية تجعل الأوعية الدموية تنتفخ وتُسرب السوائل. يتحول الجلد للون الأحمر وتشعر بالحرارة والألم، ويمكن لحروق الشمس الشديدة أن تؤدي إلى التورم وتشكل نفطات.

تقول كاتي سكاميل من سن سمارت لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة "حروق الشمس أمر خطير في أي عمر، لكنها ضارة بشكل خاص لدى الأطفال والشباب". "يمكن لحروق الشمس في مرحلة الطفولة أن تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بسرطان الجلد في وقت لاحق من الحياة."

بعد أن تصاب بحرق الشمس، يقشر الجلد للتخلص من الخلايا التالفة. سيشفى الجلد في نهاية المطاف ويبدو صحيّاً، ولكن قد يكون حدث ضرر دائم. يعتقد بعض الخبراء أن تعرضك لمرة واحدة فقط لحروق الشمس المترافقة مع تنفط قبل سن 20 يمكن أن يضاعف فرصتك في الإصابة بسرطان الجلد الخبيث. 

من هم المعرضون لخطر الإصابة؟

يمكن لسرطان الجلد أن يصيب أي شخص، ولكن أكثر الناس المعرضين لخطر الإصابة يملكون: 

  • بشرةً فاتحةً تحترق في أشعة الشمس القوية
  • شعر أحمر أو أشقر
  • الكثير من الشامات أو النمش
  • تاريخ شخصي أو عائلي في الإصابة بسرطان الجلد
  • سبق وتعرضوا لحروق الشمس، خاصةً في فترة الشباب 

يعتبر الأشخاص ذوي البشرة السمراء أو الغامقة بشكل طبيعي هم أقل عرضةً للإصابة بسرطان الجلد بما أن البشرة الداكنة تمتلك بعض الحماية ضد الأشعة فوق البنفسجية.  لكن لا يزال من الممكن أن يحدث سرطان الجلد. 

كن آمناً في الشمس

لا تحدث الأضرار بسبب أشعة الشمس فقط عندما تكون تتعرض للشمس في العطلة. يمكن أن تحدث عندما لا تتوقع حدوثها، على سبيل المثال عند ذهابك في نزهة أو جلوسك في حديقتك.

تقول سكاميل "الوقاية من الشمس هو أمر عليك الانتباه له كل يوم في الصيف. يمكنك حماية نفسك باتباع نصائح سن سمارت سواء في العطلة او في المنزل".

  • قم بقضاء الوقت بين 11:00 صباحاً حتى 03:00 ظهراً في الظل.
  • كن متأكداً من أنك لن تتعرض للحروق.
  • اعمل على تغطية نفسك بواسطة بلوزة، قبعة ونظارات شمسية.
  • تذكر أن تبدي عناية إضافية بالأطفال.
  • ومن ثم استخدم الواقي الشمسي ذو العامل 15+. 

قم بإبلاغ طبيبك عن أي تغييرات تطرأ على الشامات أو زوائد جلدية غير طبيعية.

تذكر القيام بعناية خاصة بجلد الأطفال. أفضل طريقة للقيام بذلك هي عن طريق تغطيتهم وإبقائهم في الظل. 

أجهزة تسمير البشرة غير آمنة

إن أجهزة تسمير البشرة ليست بديلاً آمناً عن الاستلقاء خارجاً في الشمس.  لأن الجلد سيبقى معرضاً للأشعة فوق البنفسجية الضارة. تشمل المخاطر الصحية المرتبطة بأجهزة تسمير البشرة وغيرها من معدات التسمير بالأشعة فوق البنفسجية ما يلي:

  • سرطان الجلد
  • شيخوخة الجلد المبكرة
  • تعرض الجلد للحروق
  • جفاف وحكة
  • طفح جلدي مع بثور
  • تهيج العين
  • الساد 

تقول سكاميل "يزيد استخدام أجهزة تسمير البشرة قبل سن 35 من خطر إصابتك بسرطان الجلد بنسبة تصل إلى 75٪". "كما تعمل أجهزة تسمير البشرة أيضاً على تسريع عملية الشيخوخة الطبيعية للجلد."

إن استخدام أجهزة تسمير البشرة غير قانوني الآن للأشخاص دون سن 18، بما في ذلك في صالونات التسمير، صالونات التجميل، مراكز الاستجمام، صالات الرياضة والفنادق. اعرف المزيد عن هل أجهزة تسمير البشرة آمنة؟

لا تستخدم أجهزة تسمير البشرة أو غيرها من معدات التسمير بالأشعة فوق البنفسجية إذا:

  • كنت قد تعرضت لحرق الشمس في الماضي وخاصةً في مرحلة الطفولة
  • كان لديك بشرة فاتحة تصاب بالحروق بسهولة
  • كان لديك عدد كبير من النمش أو شعر أحمر
  • كان لديك عدد كبير من الشامات
  • كنت تأخذ دواءً يجعل جلدك أكثر حساسيةً لأشعة الشمس
  • أصيب أي شخص في عائلتك بسرطان الجلد في الماضي. 

حماية عينيك

يزيد التعرض لفترة طويلة لأشعة الشمس من خطر الإصابة بنوع من الساد، والذي يرتبط أيضاً بظفرة القرنية (زوائد على سطح العين).

يحذر سيمون كيلي، من الكلية الملكية لأطباء العيون، من أن الشمس يمكن أن تحرق العينين أيضاً. 

يقول: "يمكن للإفراط في التعرض للأشعة فوق البنفسجية، مثل يوم على الشاطئ دون حماية العين بشكل مناسب، أن يسبب حرق مؤقت مشابه لحروق الشمس على الجلد ولكن مؤلم لسطح العين".

ويضيف أن انعكاس ضوء الشمس على الثلج والماء، والضوء الاصطناعي من أجهزة تسمير البشرة، خطير بشكل خاص. تجنب دائماً النظر مباشرةً إلى الشمس. يقول: "يمكن للنظر مباشرةً إلى الشمس أن يسبب ندبةً دائمةً لشبكية العين، المنطقة في الجزء الخلفي من العين المسؤولة عن الرؤية".

وهناك خطر آخر على العيون هو الإصابة بسرطان الجلد، الأمر الذي يمكن أن يؤثر على الجفون ومنطقة حول العينين.  يمكن للتعرض لأشعة الشمس على المدى الطويل أن يزيد من هذه المخاطر.

يمكن لارتداء قبعة واسعة الحواف التقليل من كمية الأشعة فوق البنفسجية التي تصل إلى وجهك وعينيك. يمكن للنظارات الشمسية أيضاً توفير الحماية.

ما الذي يجب أن تبحث عنه في النظارات الشمسية

ليست كل النظارات الشمسية ملائمةً. عند شرائك للنظارات الشمسية، قم باختيار زوج لديه واحد من مما يلي:

  • علامة CE والمواصفات القياسية البريطانية (BS EN ISO 12312-1: 2013)
  • لصاقة التوسيم فوق الأشعة البنفسجية 400
  • تأكيد على أن النظارات الشمسية توفر حماية 100٪ من الأشعة فوق البنفسجية 

عليك التفكير أيضاً في جانبي عينيك، واعتمد النظارات الشمسية ذات الأذرع الواسعة أو الملفوفة.

  

 

Last Review Date

2015-05-12 

Next Review Date

2017-05-12 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى البشرة

^ اعلى الصفحة