أسئلة وأجوبة حول الحماية من الشمس

 

من المهم حماية بشرتك وبشرة أطفالك في الشمس لتجنب حروق الشمس والإنهاك الحراري.

ما هو عامل الحماية من الشمس (SPF) الذي يجب أن استخدمه؟

استخدم واقي شمسي مع عامل حماية من الشمس (SPF) لا يقل عن 15. كلما كان عامل الحماية من الشمس (SPF) مرتفعاً، كان ذلك أفضل. اختر الواقيات الشمسية واسعة الطيف، التي تحمي من الأشعة فوق البنفسجية الضارة ذات الموجات الطويلة (UVA) أو ذات الموجات القصيرة (UVB). تأكد من أن المنتج غير منتهِ الصلاحية. لدى معظم الواقيات الشمسية صلاحية من 2-3 سنوات.

ما هو الطيف الواسع وتصنيف النجوم؟

توفر المنتجات واسعة الطيف الحماية ضد أشعة الشمس فوق البنفسجية ذات الموجات القصيرة (UVB) وذات الموجات الطويلة (UVA). عامل الحماية من الشمس (SPF) هو مقياس لكمية الحماية من الأشعة فوق البنفسجية ذات الموجات القصيرة (UVB). كلما زاد العدد، زادت الحماية.

كم من الوقت يمكنني البقاء في الشمس؟

لا تبق فترة طويلة في الشمس إذا كنت دون واقي شمسي. لا ينبغي استخدام الواقي الشمسي كذريعة للبقاء في الشمس. يوفر بدلاً من ذلك الحماية عند عدم وجود مفر من التعرض للشمس. تكون شمس الصيف أكثر ضرراً لبشرتك في منتصف النهار. اقضِ الوقت بين 11:00 صباحاً حتى 03:00 ظهراً في الظل، تحت المظلات، الأشجار، الخيام أو في الداخل.

هل يجب أن أعيد وضع الواقي الشمسي إذا سبحت؟

يمكن للمياه أن تزيل الواقي الشمسي ويمكن للتأثير البارد للماء أن يجعلك تعتقد بأنك لم تصب بالحروق. تعكس المياه أيضاً الأشعة فوق البنفسجية، مما يزيد فرص التعرض لها. يجب إعادة وضع حتى الواقيات الشمسية "المضادة للماء" بعد النزول في الماء.

ما الذي يجب عليّ فعله إذا أصبت بحروق الشمس؟

يمكن للمسكنات مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين أن تخفف من الألم عن طريق المساعدة في تخفيف الالتهابات الناجمة عن حروق الشمس. امسح بالإسفنج المبلل بالماء البارد على الجلد الملتهب، ثم قم بوضع مهدئ بعد التعرض للشمس أو محلول الكالامين. إذا شعرت بالتوعك أو تورم جلدك بشكل سيئ أو تنفط بالجلد، اطلب المساعدة الطبية. ابق بعيداً عن أشعة الشمس حتى تختفي جميع علامات الإحمرار.

هل الأطفال أكثر عرضةً للإصابة بحروق الشمس؟

تكون البشرة الشابة حساسةً جداً وتتعرض للتلف بسهولة بسبب أشعة الشمس. استخدم عامل حماية من الشمس لا يقل عن 15 واختر علامةً تجاريةً واسعة الطيف لديها تصنيف أربع أو خمس نجوم. ضعه على المناطق غير المحمية بالملابس، مثل الوجه، الأذنين، القدمين وظهر اليدين. اختر الواقيات الشمسية التي تم صنعها لبشرة الأطفال والرضع، لأنها أقل تسبباً بتهيج الجلد.

طفلي يعاني من الأكزيما. ماهو الواقي الشمسي الذي يجب استخدامه؟

يمكن لبعض الواقيات الشمسية أن تُفاقم الأكزيما. تحقق من لصاقة الوسم (المعلومات) للتأكد من وجود أي مكونات تسبب لطفلك الحساسية. قم باختبار أي واقي شمسي جديد على مساحة صغيرة قبل وضعه على الجسم كله. قم بوضع مطريات وستيروئيدات لطفلك أولاً ثم ضع كريم الحماية من الشمس بعد 30 دقيقة. تذكر وضع المزيد من كريم الحماية من الشمس بانتظام طوال اليوم وخصوصاً بعد السباحة.

ما هي أعراض الإنهاك الحراري

يحدث الإنهاك الحراري عندما لا يستطيع الجسم فقدان الحرارة بسرعة كافية. إذا لم يتم علاجه بسرعة، يمكن أن يؤدي إلى ضربة شمس، وهي حالة أكثر خطورةً بكثير. تشمل علامات الإنهاك الحراري الضعف، الدوخة، الخفقان، الغثيان، الصداع، انخفاض ضغط الدم، التعب، الارتباك، فقدان الشهية والهلوسة.

ما الذي يجب عليّ فعله إذا كان لدى شخص ما علامات الإنهاك الحراري؟

اجعله يرتاح في مكان بارد، من الناحية المثالية غرفة يوجد بها مكيف هواء. امنحه الكثير من الماء. تجنب الكحول أو الكافيين لأنه يمكن لهما أن يزيدا من مستويات الجفاف. قم بتبريد جلده بالمياه الباردة. استخدم الدش أو الحمام البارد لتبريده أو إذا لم يكن ذلك ممكناً، قم بترطيب قطع من القماش وأقمشة للوجه في الماء وضعها على جلده. قم بإزالة أي ملابس غير ضرورية وتأكد من حصول الشخص على الكثير من التهوية. راقب وضعه عن كثب.

هل يجب أن أغطي شامتي عندما أكون في الشمس؟

إذا كان لديك الكثير من الشامات أو النمش، فأنت أكثر عرضةً للإصابة بسرطان الجلد، لذلك يجب عليك توخي المزيد من الحذر. تجنب الإصابة بحروق الشمس. استخدم الظل والملابس والواقي الشمسي مع عامل حماية من الشمس 15 على الأقل لحماية نفسك. قم بمراقبة أي تغييرات في بشرتك وأبلغ طبيبك عنها دون تأخير. من السهل جداً علاج سرطان الجلد إذا تم اكتشافه في وقت مبكر.

 

 

Last Review Date

2014-05-26 

Next Review Date

2016-05-26 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى البشرة

^ اعلى الصفحة