الانزلاق الغضروفي

المقدمة

يحدث الانزلاق الغضروفي، والمعروف أيضاً باسم الغضروف المنفتق أو الهابط، عندما يتمزق أحد الغضاريف في عمودك الفقري ويتسرب الجل من داخله للخارج.

يمكن لهذا أن يسبب آلاماً في الظهر وكذلك ألم في مناطق أخرى من الجسم.

غالباً ما يتأثر العصب الوركي في حالات الانزلاق الغضروفي. وهو أطول عصب في الجسم ويمتد من الجزء الخلفي من الحوض، خلال الأرداف وأسفل الساقين إلى القدمين.

إذا تم الضغط على العصب الوركي فهذا يمكن أن يسبب:

•     وجع دائم ومؤلم

•     خدر

•     إحساس بالوخز في إحدى أو كلتا الساقين

العمود الفقري

يتكون العمود الفقري من 24 فقرةً تسمى العظام الفردية تتوضع فوق بعضها البعض.

بين كل فقرة هناك منصات دائرية واقية غضروفية (أنسجة ضامة) تدعى الغضاريف. تمتلك حافظة ليفية قاسية تحتوي على مادة هلامية أكثر ليونةً. تساعد الغضاريف في تلطيف حركة الفقرات عند التحرك.

يمر الحبل الشوكي عبر منتصف العمود الفقري وهو حساس للغاية. يحتوي على خلايا عصبية وحزم من الألياف العصبية التي تربط جميع أجزاء الجسم بالدماغ.

ما هي أسباب الانزلاق الغضروفي؟

يحدث الانزلاق الغضروفي عندما تتمزق الحافظة الخارجية للغضروف (انشقاقات)، مما يؤدي إلى انتفاخ الهلام في الداخل وخروجه من الغضروف.

يمكن للغضروف التالف أن يضغط على الحبل الشوكي كلياً أو على جذر عصب واحد. هذا يعني أن الانزلاق الغضروفي يمكن أن يسبب ألماً في منطقة الغضروف المنتفخ وفي منطقة الجسم التي يسيطر عليها العصب الذي يضغط الغضروف عليه.

ليس من الواضح دائماً ما الذي يسبب انهيار الغضروف، على الرغم من أن العمر هو السبب الشائع في كثير من الحالات. عندما تتقدم في العمر، تبدأ غضاريفك الشوكية بفقدان محتواها من المياه، مما يجعلها أقل مرونةً وأكثر عرضةً للتمزق.

تشخيص الانزلاق الغضروفي

سيتمكن طبيبك عادةً من تشخيص إصابتك بالانزلاق الغضروفي من خلال أعراضك وتاريخك الطبي. قد يقوم أيضاً بإجراء

فحص بدني لاختبار:

•     ردود فعلك

•     قوتك العضلية

•     قدرتك على المشي

•     إحساسك بأطرافك

علاج الانزلاق الغضروفي

يمكن أن تستغرق حوالي 4-6 أسابيع لتتعافى من الانزلاق الغضروفي. يحتوي العلاج عادةً على مزيج من العلاج الطبيعي، مثل التدليك، ممارسة التمارين الرياضية والأدوية لتخفيف الألم.

قد يتم إجراء عملية جراحية لتحرير العصب المضغوط وإزالة جزء من الغضروف في الحالات الشديدة، أو إذا استمر الألم لفترة أطول من ستة أسابيع.

في كثير من الحالات، سينكمش الانزلاق الغضروفي في النهاية مبتعداً عن العصب، وسيخف الألم عندما يتوقف ضغط الغضروف على العصب المتضرر.

إذا كنت مصاباً بانزلاق غضروفي، من المهم جداً أن تبقى نشيطاً. في البداية، قد يكون من الصعب التحرك ولكن بعد أن تستريح لبضعة أيام يجب أن تبدأ بالتحرك. هذا سيساعدك في الحفاظ على حركة ظهرك وسيسرع شفائك.

يجب على أي تمرين تقوم به أن يكون لطيفاً و لا يشكل ضغطاً على ظهرك. السباحة مثالية لأن المياه تقوم بدعم وزنك، ويكون الضغط الموضوع على مفاصلك قليل .

الوقاية من الانزلاق الغضروفي

يمكن لاتخاذ بعض الاحتياطات المعقولة، مثل عيش نمط حياة صحي، أن تساعد في منع آلام الظهر وتخفيض خطر إصابتك بالانزلاق الغضروفي. على سبيل المثال، يجب عليك:

•     ممارسة التمارين الرياضية بانتظام

•     استخدام تقنية آمنة عند رفع أشياء ثقيلة

•     الحفاظ دائماً على وضعية جيدة عند الجلوس والوقوف

الأعراض

يعاني معظم الأشخاص المصابون بالانزلاق الغضروفي من الألم الذي يبدأ عادةً في أسفل الظهر قبل أن ينتشر أحياناً إلى أجزاء أخرى من الجسم.

ومع ذلك، فإن بعض الأشخاص المصابين بالانزلاق الغضروفي قد لا يكون لديهم أي أعراض واضحة. يحصل هذا عادةً لأن الجزء المنتفخ من الانزلاق الغضروفي يكون صغيراً أو لا يضغط على الأعصاب أو الحبل الشوكي .

ألم العصب الوركي (عرق النّسا)

في معظم حالات الانزلاق الغضروفي، يحدث الألم عندما يبدأ جزء من الغضروف بالضغط على أحد الأعصاب الموجودة على طول العمود الفقري. إن أجزاء العصب الوركي هي الأكثر تضرراً.

العصب الوركي هو أطول عصب في الجسم ويتكون من عدة أعصاب أصغر. يمتد من الجزء الخلفي من الحوض، من خلال الأرداف وأسفل الساقين إلى القدمين.

يمكن للضغط الموضوع على العصب الوركي أن يسبب:

•     وجع دائم ومؤلم

•     خدر

•     إحساس بالوخز في إحدى أو كلا الساقين

وغالباً ما تبدأ هذه الأعراض في أسفل الظهر وتمتد لأسفل الأرداف، في أي من الساقين.

اقرأ المزيد عن عرق النسا.

الأعصاب الأخرى

إذا ضغط الغضروف المنزلق على أي من الأعصاب الأخرى التي توجد أسفل الحبل الشوكي، فإن أعراضك قد تشمل:

•     شلل العضلات  

•     تشنج العضلات - حيث تتقلص عضلاتك فجأةً وبشكل مؤلم

•     سلس البول (فقدان السيطرة على المثانة)

غالباً ما يحدث التشنج العضلي والشلل في ذراعيك، ساقيك وأردافك. وععادةً مايكون الألم الذي تختبره عندما يضغط الغضروف على العصب أسوأ منه عندما تضع ضغط على العصب. يمكن لهذا أن يحدث عند السعال، العطس أو الجلوس.

متلازمة ذيل الفرس

متلازمة ذيل الفرس هي حالة خطيرة حيث تنضغط الأعصاب في أسفل الحبل الشوكي بشكل كبير جداً.

و تتضمن الأعراض:

•     آلام في أسفل الظهر

•     خدر في فخذك

•     شلل في إحدى أو كلتا الساقين

•     ألم المستقيم

•     اضطراب الأمعاء

•     عدم القدرة على التبول أو سلس البول

•     ألم داخل فخذيك

يجب عليك طلب المساعدة الطبية على الفور إذا كنت مصاباً بهذه الأعراض. قم بزيارة طبيبك أو قسم الحوادث والطوارئ في أقرب مستشفى.

إذا لم يتم علاج متلازمة ذيل الفرس على وجه السرعة، قد تتلف أعصاب مثانتك وأمعائك بشكل دائم.

الأسباب

يحدث الانزلاق الغضروفي عندما تنهار دائرة النسيج الضام المحيطة بالغضروف. يسمح هذا للجزء اللين، مثل الجل من الغضروف بالانتفاخ والبروز خارجاً.

إن السبب في انهيار النسيج الضام ليس واضح بشكل دائم. ومع ذلك، غالباً ما يكون الانزلاق الغضروفي نتيجةً لزيادة العمر .

عندما تتقدم بالعمر، تبدأ غضاريفك الشوكية بفقدان محتواها من المياه. وهذا ما يجعلها أقل مرونةً وأكثر عرضةً للتمزق (الانقسام).

عوامل الخطر

هناك عدة عوامل يمكن أن تضع ضغطاً وإجهاداً زائداً على عمودك الفقري. وتشمل:

•     الانحناء برعونة

•     الوظائف التي تتضمن رفع الأحمال الثقيلة

•     الوظائف التي تتضمن الكثير من الجلوس، وخاصةً القيادة

•     التدخين

•     زيادة الوزن

•     رياضات حمل الأوزان، مثل رفع الأثقال

•     إصابة مؤلمة في ظهرك، مثل السقوط أو حادث سيارة

يمكن لمثل هذه الحالات إضعاف أنسجة الغضروف ويمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى الانزلاق الغضروفي .

الاختبارات

سيتمكن الأطباء عادةً من تشخيص إصابتك بالانزلاق الغضروفي من خلال أعراضك وتاريخك الطبي.

ستخضع أيضاً لفحص بدني، وخلاله سيقوم الأطباء باختبار:

•     ردود فعلك

•     قوتك العضلية

•     قدرتك على المشي

•     إحساسك بأطرافك

اختبار رفع الساق بشكل مستقيم

بينما أنت مستلقٍ بشكل مستقيم، سيقوم طبيبك ببطء برفع كلٍ من ساقيك، واحدة في كل مرة، لمعرفة ما اذا كان يسبب أي ألم أو إزعاج في ساقيك أو ظهرك. يُعرف هذا باسم اختبار رفع الساق بشكل مستقيم .

سيكون معظم الأشخاص المصابين بانزلاق غضروفي غير قادرين على رفع الساق على أكثر من ثلثي الطريق من دون الشعور بالوخز، الخدر والألم.

الفحوصات الإضافية

لا يُطلب عادةً إجراء المزيد من الاختبارات لأن أعراض الانزلاق الغضروفي تستقر في غضون بضعة أسابيع في معظم

الحالات.

ومع ذلك، إذا لم تخف أعراضك بعد أربعة إلى ستة أسابيع، قد تكون هناك حاجة لإجراء المزيد من الاختبارات لاستبعاد غيرها من الحالات والتحقق من حجم وموضع الانزلاق الغضروفي.

بعض هذه الاختبارات التي يمكن أن تجريها قد تم وصفها أدناه.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي مجالاً مغناطيسياً قوياً وموجات راديو لإنتاج صور مفصلة لداخل جسمك.

تكون فحوصات الرنين المغناطيسي فعالةً في إظهار موضع وحجم الانزلاق الغضروفي. يمكنها أيضاً تحديد مكان الأعصاب المتضررة.

التصوير المقطعي المحوسب

يستخدم التصوير المقطعي المحوسب سلسلة من الأشعة السينية لفحص أجزاء من جسمك. ثم يتم استخدام الكمبيوتر لبناء صور تفصيلية لجسمك.

ينتج ذلك صوراً مقطعيةً لعمودك الفقري والبنية التي تحيط به. مثل التصوير بالرنين المغناطيسي، يمكن للأشعة المقطعية تحديد موضع الانزلاق الغضروفي، على الرغم من أنها غالباً ما تكون غير فعالة.

تصوير الغضروف

تصوير الغضروف هو اختبار يتم فيه حقن صبغة خاصة في الغضروف في عمودك الفقري.

ثم يتم التصوير بالأشعة السينية لإظهار كيفية انتشار الصبغة حول ظهرك. ستكشف الصورة عن أي تمزقات أو تسريبات من غضروفك.

أسباب أخرى

يمكن استخدام الاختبارات المذكورة أعلاه للتأكد من أن آلام ظهرك ليست ناجمةً عن حالة صحية أخرى مثل:

•     ورم (نتوء)

•     التهاب

•     التهاب المفاصل - حالة مؤلمة تؤثر على المفاصل والعظام

العلاج

في معظم الحالات، سيتراجع الانزلاق الغضروفي في النهاية من تلقاء نفسه. و عادةً ما يخف الألم عندما يتوقف الغضروف عن الضغط على العصب المتضرر.

يستغرق التعافي من الانزلاق الغضروفي 4-6 أسابيع بشكل عام. سيحتاج معظم الأشخاص إلى القيام ببعض التمارين اللطيفة، وربما يحتاجون إلى تناول دواء مسكن للألم .

المحافظة على نشاطك

من المهم جداً أن تحافظ على نشاطك إذا كان لديك انزلاق غضروفي.

في البداية، قد يكون من الصعب عليك التحرك وإذا كان لديك ألم شديد، قد تحتاج إلى راحة تامة خلال أول يومين.

ومع ذلك، بعد هذه الفترة، يجب عليك أن تبدأ في التحرك بأسرع وقت ممكن. سيبقي هذا ظهرك متحركاً ويسرع شفائك.

يجب عليك التأكد من أن أي تمرين تقوم به هو تمرين لطيف ولا يشكل ضغطاً على ظهرك. السباحة هي شكل مثالي من التمارين الرياضية لأن المياه تدعم وزنك، و تضع ضغطاً قليلاً جداً على مفاصلك.

ستساعد الحركة وممارسة التمارين الرياضية أيضاً على تقوية أي عضلات أصبحت ضعيفة. تجنب أي أنشطة يمكن أن تؤدي إلى تفاقم حالتك مثل تلك التي تنطوي على:

•     محاولة الوصول لشيء ما

•     رفع الأشياء

•     الجلوس لفترة طويلة من الزمن

العلاج الفيزيائي

كجزء من برنامجك العلاجي، قد يتم تحويلك إلى أخصائي العلاج الفيزيائي. المعالجون الفيزيائيون هم المتخصصون في الرعاية الصحية الذين يستخدمون الطرق الفيزيائية، مثل التدليك والتلاعب.

سيضع لك المعالج الفيزيائي خطة فردية لممارسة التمارين. سيساعدك ذلك على البقاء نشيطاً، يقلل الألم ويساعد على منع حدوث المزيد من الضرر لظهرك.

تقويم العمود الفقري والعظام

يختار بعض الأشخاص محاولة تقويم العظام أو رؤية مقوم للعمود الفقري. ويتم استخدام كلا النوعين من العلاج لعلاج آلام الظهر.

الأدوية

قد يوصف لك عدد من الأدوية المختلفة لمساعدتك في تخفيف أعراض الانزلاق الغضروفي المؤلمة. وهي مذكورة أدناه.

المسكنات

المسكنات هي مهدئات للألم، مثل الباراسيتامول. هي متوفرة دون وصفة طبية من الصيدليات، أو بوصفة طبية.

اقرأ إرشادات الشركة المصنعة قبل استخدام المسكنات.

مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية

يمكن للأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (المسكنات)، مثل الايبوبروفين، الديكلوفيناك والنابروكسين، أن تساعد في تخفيف الألم والحد من أي التهاب.

قد لا تكون هذه المسكنات مناسبة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم (ضغط الدم المرتفع)، الربو، قصور القلب أو الفشل الكلوي. مرةً أخرى، يجب عليك دائماً قراءة إرشادات الشركة المصنعة قبل الاستخدام.

الكوديين

الكوديين هو مسكن أقوى للألم غالباً ما يؤخذ بالإضافة إلى الباراسيتامول. يوصف عادةً فقط عندما لا تنجح المسكنات ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الأخرى.

يمكن للكوديين أن يسبب آثاراً جانبيةً، مثل الإمساك (عدم القدرة على إفراغ أمعائك).

الكورتيزون

الكورتيزون هو نوع من الأدوية التي تحتوي على الهرمونات (مواداً كيميائيةً قويةً لديها مجموعة واسعة من الآثار على جسمك). قد يتم حقنها في أسفل عمودك الفقري للمساعدة في تقليل الالتهاب.

مرخيات العضلات

قد يتم وصف مرخيات العضلات، مثل الديازيبام، لتأخذها لبضعة أيام إذا كان ظهرك أو عضلات ساقك متشنجة جداً.

الجراحة

يتم إجراء عملية جراحية في حوالي 1 من كل 10 حالات من الانزلاق الغضروفي. يمكن إجراءها إذا:

•     كان هناك دليل على ضغط شديد على العصب

•     لم تتحسن أعراضك باستخدام العلاجات الأخرى

•     كنت تواجه صعوبة في الوقوف أو المشي

•     كان لديك أعراض حادة جداً، مثل ضعف العضلات التدريجي أو تغيير وظيفة المثانة

الهدف من الجراحة هو قطع جزء من الغضروف المنتفخ. يعرف هذا باسم استئصال الغضروف ويمكن أن يتم ذلك بعدة طرق.

أن بعض هذه الإجراءات موضحة بمزيد من التفصيل أدناه.

الاستئصال المفتوح للغضروف

الاستئصال المفتوح للغضروف هو إجراء لإزالة جزء من أو كل الغضروف المنزلق. سيتم تنفيذه تحت التخدير (دواء مسكن للألم).

يتم إجراء شق في عمودك الفقري وتتم إزالة الغضروف. 

الغضاريف الفقرية الصناعية البديلة

ينطوي استبدال الغضاريف الفقرية الصناعية على إدخال غضروف(صناعي) في ظهرك لتحل محل الغضروف المنزلق.

يتم إجراء شق في عمودك الفقري ويتم إزالة الغضروف المعطوب إما جزئياً كلياً. ثم يتم إدخال الغضروف البديل في الفراغ.

وجدت إحدى الدراسات أن 87٪ من الأشخاص شعروا بأن نوعية حياتهم تحسنت بعد ثلاثة أشهر من استبدال الغضروف الفقري الصناعي. ولكن، بما أنالجراحة لا تزال جديدةً للغاية، فالنتائج على المدى الطويل ليست متاحة بعد.

استئصال الغضروف بالتنظير الليزري

خلال عملية استئصال الغضروف بالتنظير الليزري، سيتم إجراء شق صغير للوصول إلى عمودك الفقري وسيتم استخدام منظار لعرض الغضروف. المنظار هو أنبوب طويل، رقيق ومرن مع ضوء وكاميرا في إحدى النهايات.

يتم إجراء هذه الجراحة إما تحت التخدير الموضعي أو التخدير العام، تبعاً لمكان وجود الغضروف المنزلق في عمودك الفقري.

بعد أن يتم إجراء الشق، سيتم تحرير العصب المضغوط الذي يسبب لك الألم وستتم إزالة جزء من الغضروف مع الليزر.

وجدت دراسة أن 67٪ من الأشخاص يمكن أن يتحركوا بسهولة أكبر بعد ستة أشهر من إجراء الجراحة بمنظار الليزر، وحوالي 30٪ سيحتاجون مسكنات الألم بدرجة أقل. حوالي 2-4٪ من الأشخاص سيحتاجون الى عملية جراحية أخرى.

وذكرت دراسة أخرى أنه بعد إجراء الجراحة بمنظار الليزر، عاد الأشخاص بشكل وسطي إلى العمل بعد سبعة أسابيع. 

لا تزال الجراحة بمنظار الليزر إجراء جديد نسبياً، وغالباً ما يتم تنفيذها فقط مع ترتيبات خاصة - على سبيل المثال، كجزء من تجربة سريرية (وهو نوع من البحوث الطبية الذي يختبر نوعاً واحداً من العلاج مقارنةً بآخر).

التعافي

بالنسبة لمعظم الأشخاص الذين يعانون من أعراض شديدة للانزلاق الغضروفي، ستساعد جراحة في الظهر على تخفيف أعراضهم.

ستكون عادةً قادراً على العودة إلى العمل بعد 2-6 أسابيع. ومع ذلك، فإن العملية الجراحية لا تنفع الجميع، وقد تحتاج إلى الخضوع لمزيد من العمليات والمعالجة إذا كانت الجراحة الأولية غير فعالة.

يمكن أن تشمل المضاعفات المحتملة الناتجة عن الجراحة:

•        التهاب

•        تلف العصب

•        نزف (نزيف حاد)

•        فقدان الإحساس مؤقتاً (إحساس ضعيف - على سبيل المثال، فقدان حاسة اللمس)

قبل إجراء الجراحة، يجب عليك أن تسأل الجراح ما إذا كان هناك خطر من حصول مضاعفات وكم من الوقت ستسغرق لتتعافى. قد يتم إعطاؤك برنامج إعادة تأهيل لتخضع له.

لقد وجدت مراجعة واحدة لعدد من الدراسات أن برامج التمارين التي بدأت بعد أربعة إلى ستة أسابيع من الخضوع للجراحة في العمود الفقري القطني (أسفل الظهر)، ساعدت في تخفيف الألم وتحسين قدرة الشخص على العمل

نمط الحياة

لتجنب آلام الظهر والمساعدة في منع حصول الانزلاق الغضروفي، يجب أن تستمر بالحركة، تمارس التمارين الرياضية بانتظام، تحافظ على وضعية جيدة وترفع الأشياء الثقيلة بشكل صحيح.

اقرأ المزيد عن الوقاية من ألم الظهر.

التمارين الرياضية

يمكن لممارسة التمارين الرياضية بانتظام أن تبطئ تدهور الغضاريف في ظهرك المرتبط بالتقدم بالعمر. يمكن أن تساعد أيضاً في الحفاظ على عضلات ظهرك الداعمة قويةً ومرنةً .

قبل وبعد أي تمرين أو نشاط رياضي، يجب عليك الاحماء والاسترخاء بشكل صحيح. يجب أن تتضمن تمارين الاحماء والاسترخاء تمارين التمدد.

إذا كنت تتماثل للشفاء من الانزلاق الغضروفي، تجنب الأنشطة ذات التأثير الكبير، مثل الركض وتمارين الأيروبيك.

اقرأ المزيد حول كيفية الاحماء قبل ممارسة التمارين الرياضية والتمدد بعد ممارسة التمارين الرياضة.

الرفع

من المهم جداً عند الرفع أن تستخدم التقنية الصحيحة. يجب عليك عند رفع الأشياء الثقيلة:

•     التفكير قبل أن ترفع والتأكد من إمكانية تحكمك بالوزن

•     إحناء ظهرك، وركيك وركبتيك قليلاً في بداية الرفع

•     الحفاظ على الحِمل قريب من خصرك

•     تجنب التواء ظهرك أو الميل جانباً

•     إبقاء رأسك مرتفعاً ونظرك إلى الأمام عند رفع الحمولة

الجلوس

عند الجلوس أو القيادة لفترات طويلة تأكد من أن مقعدك مريح وداعم. إذا كان ذلك ممكناً، خذ فترات راحة منتظمة لتتمدد وتمشي.

إذا كان عملك يتضمن استخدام الكمبيوتر، خذ فترات راحة منتظمة بعيداً عن شاشة الكمبيوتر. تأكد من أن شاشة الكمبيوتر على مستوى العين و أمامك مباشرةً بحيث لا تلتف أو تنحني لرؤيتها.

اجلس في وضع مريح مع مساحة كافية لتتحرك، ولا تبقى في نفس الوضع لفترة طويلة جداً.

يجب على رب عملك أن يعطيك معلومات حول العمل مع أجهزة الكمبيوتر ويقدم لك المشورة حول أفضل طريقة للجلوس ووضع معداتك.

الوضعية

حاول دائماً الحفاظ على وضعية جيدة. امشي أو قف مع إبقاء رأسك وكتفيك إلى الوراء قليلاً.

عند الجلوس في مكتب، تأكد من أن مقعدك بالارتفاع الصحيح للمكتب. ينبغي أن تكون قدميك موضوعة بشكل مسطح على الأرض مع ثني ركبتيك عند 90 درجة.

المضاعفات

إذا ضغط الانزلاق الغضروفي على أي من الأعصاب الأخرى التي توجد في حبلك الشوكي، ستشمل الأعراض:

•     شلل العضلات  

•     تشنج العضلات - حيث تتقلص عضلاتك فجأةً وبشكل مؤلم

•     سلس البول (فقدان السيطرة على المثانة)

يحدث التشنج العضلي والشلل في ذراعيك، ساقيك وأردافك. غالباً ما يكون الألم الذي تختبره عندما يضغط الغضروف على العصب أسوأ منه عندما تقوم بالضغط على العصب. هذا يمكن أن يحدث عند السعال، العطس أو الجلوس .

ويمكن أن تشمل المضاعفات المحتملة الناتجة عن الجراحة:

•   الالتهاب

•        إصابة العصب

•        النزف (نزيف حاد)

•        عسر لمس مؤقت (الشعور بالضعف- على سبيل المثال، فقدان حاسة اللمس)

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/slipped-disc/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-04-02

Next Review Date

2014/04/02

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى العظام / العضلات

^ اعلى الصفحة