ابيضاض الدم النخاعي المزمن

المقدمة

  

ابيضاض الدم هو سرطان يصيب كريات الدم البيضاء. ابيضاض الدم المزمن يعني أن تقدم الحالة بطيء على مدى سنوات عديدة. ويصنف ابيضاض الدم المزمن وفقاً لنوع خلايا الدم البيضاء التي تتأثر بالسرطان. هناك نوعان رئيسيان:

•     الخلايا اللمفاوية- تستخدم في الغالب لمحاربة الإنتانات الفيروسية

•    خلايا الدم النخاعية- التي تؤدي عدداً من الوظائف المختلفة، مثل مكافحة الإنتانات البكتيرية والدفاع عن الجسم ضد الطفيليات ومنع انتشار الأذيات النسيجية.

تركز هذه الصفحات على ابيضاض الدم النخاعي المزمن، وهو سرطان خلايا الدم النخاعي. الأنواع الأخرى التالية من سرطان الدم معالجة في مكان آخر:

علامات تحذيرية لحدوث ابيضاض الدم النخاعي المزمن

لا يسبب ابيضاض الدم النخاعي المزمن عادةً أي أعراض ملحوظة في مراحله المبكرة. تشمل الأعراض مع تطور المرض:

•   تعب

•   خسارة في الوزن

•   تعرّق ليلي

•   شعور بتطبل البطن

•   كدمات

•   آلام في العظام

ما الذي يحدث عند الإصابة بابيضاض الدم المزمن

يتم إنتاج جميع خلايا الدم في الجسم عن طريق نخاع العظام. نقي العظم هو مادة إسفنجية موجودة داخل العظام. ويعتبر مهماً لأنه ينتج خلايا خاصة تدعى الخلايا الجذعية.

إن الخلايا الجذعية مفيدة جداً لأن لديها القدرة على إنتاج خلايا متخصصة أخرى تقوم بوظائف هامة. تُنتج الخلايا الجذعية في نقي العظم ثلاثة أنواع هامة من خلايا الدم:

•     خلايا الدم الحمراء- التي تحمل الأوكسجين إلى جميع أنحاء الجسم

•     خلايا الدم البيضاء- التي تساعد على مكافحة الإنتانات

•     الصفيحات الدموية- التي تساعد على وقف النزيف

يبدأ السرطان في الخلايا الجذعية في ابيضاض الدم ويسبب في إنتاجهم المزيد من خلايا الدم البيضاء أكثر مما هو مطلوب. تتراكم خلايا الدم البيضاء السرطانية مع مرور الوقت مما يعطل التوازن الطبيعي للخلايا في الدم.

هذا يعني أن الجسم لا يملك ما يكفي من كريات الدم الحمراء أو الصفيحات الدموية. يمكن لهذا أن يسبب أعراض فقر الدم مثل التعب، فضلاً عن زيادة احتمال النزيف.

كم هو شائع ابيضاض الدم النخاعي المزمن؟

ابيضاض الدم المزمن هو نوع نادر من السرطان. يمكن أن يؤثر على الناس من أي عمر، ولكنه أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40-60. ليس هناك أدلة على أنه متوارث في الأسر.

التوقعات المستقبلية

يعتمد مستقبل ابيضاض الدم النخاعي المزمن إلى حد كبير على مدى استجابة الشخص للعلاج.

يستفيد معظم المرضى (60-65٪) بشكل جيد حقاً من أقراص إماتينيب، التي تؤخذ كل يوم مدى الحياة.

قد يستجيب المرضى الذين لا يستفيدون من إماتينيب نصف استجابة إلى واحد من الأدوية البديلة (نيلوتينيب، داساتينيب أو البوسوتينيب).

سيقدم لأولئك الذين لا يستفيدون من هذه الأدوية أو الذين لا يمكنهم تحمل بوناتينيب أو زرع نخاع العظام.

الأعراض

لا يسبب ابيضاض الدم النخاعي المزمن عادةً أي أعراض ملحوظة في مراحله المبكرة.

تشمل الأعراض عادةً عندما تتطور:

•     التعب

•     فقدان الشهية

•     خسارة في الوزن

•     شعور بتطبل البطن

يمكن لابيضاض الدم النخاعي المزمن أن يسبب أيضاً تورم في الطحال (الجهاز الذي يساعد على تصفية الشوائب من الدم). يمكن لهذا أن يسبب ظهور ورم على الجانب الأيسر من البطن، والذي قد يكون مؤلماً عند لمسه. ويمكن لتورم الطحال أن يشكل أيضاً ضغطاً على معدتك، مما يسبب فقداناً في الشهية وعسر الهضم.

ستكون أعراض ابيضاض الدم النخاعي المزمن أكثر وضوحاً وإزعاجاً في المرحلة المتقدمة. وتشمل:

•    تعب شديد

•    آلام العظام

•    تعرّق ليلي

•    حمى

•    تكدم الجلد بسهولة

الأسباب

يبدأ سرطان الدم النخاعي المزمن مع تغيير في بنية الحمض النووي الموجودة في الخلايا الجذعية المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم البيضاء. يُعروف هذا باسم الطفرة الجينية.

يزود الحمض النووي الخلايا بمجموعة أساسية من التعليمات، مثل وقت النمو والتكاثر. تُغيّر الطفرة في الحمض النووي هذه التعليمات بحيث تنتج الخلايا الجذعية خلايا دم بيضاء أكثر مما هو مطلوب.

يتم إنتاج خلايا الدم البيضاء أيضاً وهي ما تزال غير ناضجة، لذلك فهي لا تمتلك خصائص مكافحة الإنتان التي تمتلكها خلايا الدم البيضاء السليمة "البالغة".

تؤدي زيادة عدد الخلايا غير الناضجة (الخلايا الأرومية) في نهاية المطاف إلى انخفاض مماثل في خلايا الدم الحمراء والصفائح الدموية. يسبب هذا الانخفاض في الأنواع الأخرى من خلايا الدم السليمة العديد من أعراض ابيضاض الدم المزمن.

المحرضات المحتملة لابيضاض الدم المزمن

ما يسبب حدوث ابيضاض الدم المزمن ويسبب طفرة أولية في الخلايا الجذعية غير معروف.عامل الخطر الوحيد المثبت هو التعرض للإشعاع.

لكن يشكل الإشعاع خطراً كبيراً إذا كانت مستوياته مرتفعةً للغاية فقط، مثل تلك التي سجلت بعد انفجار قنبلة ذرية، أو تلك التي أطلقت بعد حادث مفاعل نووي، مثل الذي حدث في تشيرنوبل.

البنزين

هناك أدلة محدودة على أن التعرض لفترات طويلة للبنزين الكيميائي يؤدي إلى زيادة خطر ابيضاض الدم النخاعي المزمن. يوجد البنزين في الوقود، ويستخدم أيضاً في صناعة المطاط ولكن هناك ضوابط صارمة لحماية الناس من التعرض له لفترات طويلة.

يوجد البنزين أيضاً في السجائر. لكن يُعتقد أن التدخين هو العامل أكثر خطورةً في ابيضاض الدم الحاد مما هو عليه في ابيضاض الدم المزمن.

المخاطر المهنية

تم ربط عدد من المهن في زيادة خطر الإصابة بابيضاض الدم المزمن، ربما بسبب التعرض لبعض المواد مثل المبيدات الحشرية أو المواد الكيميائية.

وتشمل هذه المهن:

•    جميع أنواع العمال الزراعيين

•    الأشخاص الذين يشاركون في تصنيع المطاط أو البلاستيك

•    الخياطين والخياطات

•    عمال النظافة

•    عامل المباني

عوامل الخطر

الاختبارات

يتم الكشف عادةً عن الحالات المشتبه فيها لابيضاض الدم النخاعي المزمن لأول مرة بعد فحص الدم، والذي كثيراً ما يقود لتشخيص حالة أخرى لا علاقة لها.

يكشف فحص الدم عن مستويات مرتفعة بشكل غير طبيعي لخلايا الدم البيضاء التي يمكن أن تكون علامة لابيضاض الدم المزمن. إذا جاء اختبار دمك مع نتائج غير طبيعية، سيتم إحالتك إلى أخصائي بأمراض الدم (متخصص في علاج أمراض الدم) لإجراء مزيد من التجارب.

خزعة نقي العظم

لتأكيد تشخيص الإصابة بابيضاض الدم المزمن، سيأخذ أخصائي أمراض الدم عينةً صغيرةً من نقي العظام لفحصها تحت المجهر. يُعرف هذا الإجراء بخزعة نقي العظم. يتم إجراء خزعة نقي العظم عادةً تحت تأثير التخدير الموضعي.

سيخدر أخصائي أمراض الدم منطقةً من الجلد تقع في الجزء الخلفي من عظم الورك قبل استخدام الإبرة لإزالة عينة من نقي العظم. يكون هذا الإجراء غير مؤلم عادةً، على الرغم من أنك قد تعاني من بعض التكدّم وعدم الارتياح لبضعة أيام بعد ذلك. يأخذ هذا الإجراء حوالي 15 دقيقة لإتمامه، و ليس عليك البقاء في المستشفى طوال الليل.

سيتم فحص عينة من نخاع العظم لمعرفة ما إذا كان هناك خلايا سرطانية. إذا كانت الخلايا السرطانية موجودة بالفعل، بإمكان الخزعة أن تحدد أيضاً نوع ابيضاض الدم المزمن الموجود.

اختبارات إضافية

هناك عدد من الاختبارات الإضافية التي يمكن استخدامها للمساعدة في الكشف عن مزيد من المعلومات حول مدى تطور وانتشار ابيضاض الدم. ويمكن لها أيضاً أن توفر نظرة عميقة عن كيفية التعامل مع ابيضاض الدم. وهي مذكورة أدناه.

الاختبار الوراثي الخلوي

يتضمن الاختبار الوراثي الخلوي تحديد التركيب الوراثي للخلايا السرطانية. هناك عدد من الاختلافات الجينية المحددة التي يمكن أن تحدث أثناء ابيضاض الدم ويمكن لمعرفة ما هي هذه الاختلافات أن يكون له تأثير هام على العلاج.

على سبيل المثال: 90٪ من الأشخاص الذين يعانون من ابيضاض الدم النخاعي المزمن لديهم صبغي فيلادلفيا. ومن المعروف أن الناس الذين لديهم هذا الصبغي يستجيبون بشكل جيد لدواء يسمى إيماتينيب.

العلاج

يتم عادةً إعطاء أقراص إماتينيب بأسرع وقت ممكن عند تشخيص الإصابة بابيضاض الدم النخاعي المزمن لإبطاء تقدمه. تؤخذ هذه الأقراص كل يوم مدى الحياة، ويستفيد معظم المرضى منها بشكل جيد.

الهدف من العلاج هو تحقيق ما يلي:

•    تصحيح تعداد كريات الدم خلال 3 أشهر

•    تنقية نخاع العظم من الخلايا التي تحتوي على صبغي فيلادلفيا خلال 12 شهر 

•    ستصل لمرحلة حيث لا يمكن الكشف عن ابيضاض الدم إلا عن طريق اختبار جزيئي حساس جداً (التقليص الجزيئي) خلال 18 شهراً

يتم عادةً إعطاء العلاج الكيميائي إذا وصل السرطان إلى مرحلة متقدمة.

يتم شرح هذه العلاجات أدناه.

علاج المرحلة المبكرة من ابيضاض الدم النخاعي المزمن

إماتينيب

هناك دواء يسمى إماتينيب وهو العلاج الرئيسي الموصى به لابيضاض الدم النخاعي المزمن. ويعطى عادةً في أقرب وقت ممكن عندما يتم إجراء التشخيص لأن الدواء مصمم لإبطاء تطور مرض السرطان ومنع المرض من الوصول إلى مرحلة متسارعة أو متقدمة.

إماتينيب هو نوع من مثبطات تيروزين كيناز. هذا يعني أنه يمنع تشكل بروتين يسمى تيروزين كيناز (يساعد تيروزين كيناز على تحفيز نمو الخلايا السرطانية). يقلل هذا من إنتاج خلايا الدم البيضاء غير الطبيعية.

يؤخذ إماتينيب على شكل أقراص. تكون الآثار الجانبية لأماتينيب خفيفةً عادةً، وينبغي أن تتحسن مع مرور الوقت. وتشمل:

•     الغثيان

•     القيء

•     تورم في الوجه والساقين

•     تشنج العضلات

•     طفح جلدي

•     الإسهال

نيلوتينيب

يقدر أن 10-40٪ من الناس الذين يتناولون إماتينيب يصبح لديهم مقاومة لتأثيره، لذلك يطلب علاج بديل.

وقد أوصى المعهد الوطني للصحة والتفوق السريري (NICE) بالنيلوتينيب لعلاج ابيضاض الدم النخاعي المزمن المقاوم أو تحمل للإماتينيب.

يعمل نيلوتينيب بطريقة مشابهة للإماتينيب حيث يمنع تأثير البروتينات التي تساعد على تحفيز نمو الخلايا السرطانية.

تشمل الآثار الجانبية لنيلوتينيب ما يلي:

•   القيء

•   آلام في البطن

•   آلام في العظام والمفاصل

•   جفاف الجلد

•   فقدان الشهية

•   فقدان الشعر

•   الأرق

•   تعرّق ليلي

•   دوار

•   وخز أو خدر

إذا أصبحت الآثار الجانبية مزعجة بشكل خاص، فإن إيقاف العلاج مؤقتاً يساعد على جعلها تحت السيطرة. ومن ثم يمكن استئناف العلاج، ربما باستخدام جرعة أقل من الدواء.

اقرأ عن مضاعفات ابيضاض الدم النخاعي المزمن لمزيد من المعلومات والنصائح حول أن يكون المريض عرضةً للإنتان والنزيف.

علاج ابيضاض الدم النخاعي المزمن المتقدم

العلاج الكيميائي

عند تقدم ابيضاض الدم النخاعي المزمن إلى مرحلة أكثر تقدماً، فإن العلاج الكيميائي هو العلاج التالي.

تستخدم أقراص العلاج الكيميائي عادةً أولاً لأن لها آثاراً جانبيةً أقل وأخف من حقن العلاج الكيميائي. تشمل الآثار الجانبية:

•     التعب

•     طفح جلدي

•     زيادة التعرض للإنتان

يمكن للعلاج الكيميائي أن يضعف جهاز المناعة، مما يساعد على حمايتك من الإنتانات. يعرف هذا باسم نقص المناعة. انظر إلى ابيضاض الدم المزمن- المضاعفات لمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

إذا استمرت الأعراض أو ازدادت سوءاً، ستحتاج لاستخدام حقن العلاج الكيميائي (العلاج الكيميائي الوريدي). يسبب العلاج الكيميائي الوريدي آثاراً جانبيةً أكثر من أقراص العلاج الكيميائي وهو يميل إلى أن يكون أكثر حدةً.

تشمل الآثار الجانبية:

•     غثيان

•     قيء

•     تعب

•     فقدان الشعر

•     عقم

يجب أن تختفي هذه الآثار الجانبية بعد انتهاء العلاج، على الرغم من أن هناك خطر يتمثل في أن العقم يمكن أن يكون دائماً.

زرع نقي العظم والخلايا الجذعية

يمكن لعملية زرع نخاع العظام أن تقدم علاجاً لابيضاض الدم المزمن، على الرغم من أنها مناسبة وضروريةً لبعض المرضى فقط.

لابد للشخص الذي يتلقى الزرع أن يخضع لجرعة عالية وقوية من العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي لتدمير أي خلايا سرطانية في جسمه قبل إجراء الزرع.

يمكن لهذا أن يشكل ضغطاً هائلاً على الجسم ويمكن أن يتسبب في آثار جانبية كبيرة ومضاعفات محتملة. وتكون نتائج الزرع أفضل إذا كان للمانح نفس نوع الأنسجة التي لدى الشخص الذي يتلقى التبرع. يكون أفضل مرشح عادةً لتقديم التبرع الأخ أو الأخت الذين يملكون نفس نوع الأنسجة.

نظراً لهذه المسائل، يكون الزرع ناجحاً عادةً فقط عندما يُجرى للأطفال والشباب أو للكبار ذوي الصحة الجيدة، وعندما يكون هناك أخ أو أخت مناسبين بإمكانهما تقديم التبرع.

تفوق المخاطر المحتملة من الزرع أي فائدة بكثير في معظم حالات ابيضاض الدم المزمن. على سبيل المثال: تكون فرص شخص مسن يعاني من ابيضاض الدم المزمن المتقدم في نجاح عملية زرع نخاع العظم منخفضة بنسبة واحد من كل خمسة.

لكن قد تعني ظروفك الخاصة أن فوائد العلاج تفوق المخاطر.

نمط الحياة

المضاعفات

وجود نقص في المناعة (وجود ضعف في الجهاز المناعي) هو من المضاعفات المحتملة لبعض المرضى الذين يعانون من سرطان الدم المزمن.

هناك سببان لذلك:

•    عدم وجود خلايا دم بيضاء سليمة يعني أن جهازك المناعي أقل قدرة على مكافحة الإنتان

•    العديد من الأدوية المستخدمة لعلاج ابيضاض الدم المزمن يمكن أن تضعف جهاز المناعة

هذا يعني أنك أكثر عرضةً للإصابة بإنتان، وأن أي إنتان تصاب به لديه احتمال متزايد بأن يسبب مضاعفات خطيرة.

قد تُنصح بتناول جرعات منتظمة من المضادات الحيوية للوقاية من الإنتان. يجب عليك إبلاغ طبيبك أو فريقك الطبي فوراً عن أي أعراض محتملة للإنتان لأن العلاج السريع قد يكون مطلوباً لمنع المضاعفات الخطيرة.

تشمل أعراض الإنتان:

•    ارتفاع درجة الحرارة (الحمى) من 38 درجة (101.4 فهرنهايت) أو أعلى

•    صداع

•    ألم في العضلات

•    إسهال

•    تعب

تجنب الاتصال بأي شخص لديه إنتان، حتى لو كان نوع من الإنتانات التي كسبت مناعةً ضدها سابقاً، مثل جدري الماء أو الحصبة. وذلك لأن مناعتك السابقة من المحتمل أن تُكبح (تخفض) في هذه الظروف.

بما أنه من المهم أن تخرج بشكل منتظم لممارسة الرياضة والصحة النفسية، تجنب زيارة الأماكن المزدحمة واستخدام وسائل النقل العامة خلال ساعة الذروة.

تأكد أيضاً من أن تحديث جميع لقاحاتك. وسيقوم طبيبك أو فريق رعايتك الطبي بتقديم النصح حول هذا الموضوع. لن تكون قادراً على أن تأخذ أي لقاح يحتوي على أجزاء نشطة من الفيروسات أو البكتيريا مثل:

•     لقاح النكاف والحصبة والحصبة الألمانية

•     لقاح شلل الأطفال

•     لقاح التيفوئيد الفموي

•     لقاح السل (BCG) (الذي يستخدم للتلقيح ضد السل)

•     لقاح الحمى الصفراء

الآثار النفسية لابيضاض الدم المزمن

يمكن لتلقي تشخيص الإصابة بابيضاض الدم المزمن أن يكون مؤلماً للغاية، وخاصةً إذا كانت إمكانية علاج مرضك مستبعدة. فقد يكون من الصعب عليك بدايةً أن تستوعب الخبر.

يمكن أن يزداد الوضع سوءاً إذا واجهت حقيقة أنه على الرغم من أن ابيضاض الدم قد لا يسبب حالياً أي أعراض، إلا أن بإمكانه أن يكون مشكلةً خطيرةً في الحياة في وقت لاحق. كما يمكن أن يكون الانتظار لعدة سنوات لرؤية تطوّر ابيضاض الدم مرهق للغاية، ويثير مشاعر القلق والاكتئاب.

إذا تم تشخيص إصابتك بابيضاض الدم، قد يساعدك التحدث إلى مستشار أو طبيب نفسي (طبيب متخصص في علاج الأمراض الصحية العقلية) في التغلب على مشاعر الاكتئاب والقلق. وقد تساعدك أيضاً مضادات الاكتئاب أو الأدوية التي تساعد على التخفيف من مشاعر القلق في التعامل بشكل أفضل مع المرض.

قد تجد أنه من المفيد أيضاً التحدث إلى أشخاص آخرين والذين يتعايشون مع ابيضاض الدم. قد يستطيع طبيبك أو الفريق متعدد التخصصات أن يوفر لك تفاصيل عن مجموعات الدعم المحلية.

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/leukaemia-chronic/Pages/Introduction.aspx

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى سرطان

^ اعلى الصفحة