اعتلال الشبكية السكري

المقدمة

إن اعتلال الشبكية السكري من المضاعفات الشائعة لمرض السكري. يحدث عندما تتلف المستويات المرتفعة للسكر في الدم خلايا الجزء الخلفي من العين، المعروفة باسم شبكية العين. إذا لم يتم علاجها، يمكن أن يؤدي إلى العمى.

وبالتالي، فإنه من الهام لمرضى السكري أن يحافظوا على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة. وينبغي أن يخضع جميع الأشخاص المصابين بمرض السكري ممن هم في سن 12 سنة أو أكثر لفحص عيونهم مرة واحدة في السنة من أجل علامات التلف (انظر أدناه).

كيف يمكن للسكري أن يتلف شبكية العين

الشبكية هي طبقة من الخلايا الحساسة للضوء في الجزء الخلفي من العين. تقوم بتحويل الضوء إلى إشارات كهربائية.

يتم إرسال الإشارات إلى الدماغ عبر العصب البصري ويفسرها الدماغ لإنتاج الصور التي تراها.

من أجل العمل بفعالية، تحتاج شبكية العين إلى إمدادات ثابتة من الدم تتلقاها عن طريق شبكة من الأوعية الدموية الدقيقة.

مع مرور الوقت، يمكن للمستوى العالي المستمر لنسبة السكر في الدم أن يجعل الأوعية الدموية مسدودة أو راشحة. يضر ذلك بشبكية العين ويوقفها عن العمل.

أعراض اعتلال الشبكية السكري

أثناء المراحل الأولية، لا يسبب اعتلال الشبكية أية أعراض ملحوظة. قد لا تدرك أن شبكيتك متضررة حتى مراحل لاحقة، عندما تتأثر رؤيتك.

تشمل الأعراض المحتملة لاعتلال الشبكية في مراحله المتأخرة:

•     وجود أشكال عائمة في مجال الرؤية لديك (أجسام عائمة)

•     الرؤية الضبابية

•     انخفاض الرؤية الليلية

•     العمى المفاجئ

إذا كنت مصاباً بمرض السكري وبدأت تلاحظ مشاكل في رؤيتك، اتصل بطبيبك أو فريق رعاية مرضى السكري خاصتك على الفور.

الكشف عن اعتلال الشبكية السكري

باعتبار أن اعتلال الشبكية يمكن أن يسبب العمى، فمن المهم جداً أن يتم تشخيصه وعلاجه في أسرع وقت ممكن.

يتم ذلك عن طريق تشخيص اعتلال الشبكية في مرحلة مبكرة، إذا لزم الأمر، وضمان أن يتم إعطاء العلاج المناسب.

إن جميع من يعانون من مرض السكري ممن هم في سن 12 سنة من العمر أو أكثر مدعوون لإجراء فحص مرة واحدة في السنة.

علاج اعتلال الشبكية السكري

سيعتمد علاج اعتلال الشبكية على المرحلة التي وصلت إليها الحالة.

على سبيل المثال، إذا تم تشخيص اعتلال الشبكية في بداياته، فقد يكون من الممكن علاجه بالسيطرة على مرض السكري بشكل أكثر فعالية.

إذا كان اعتلال الشبكية لديك أكثر تقدماً، قد تحتاج لعملية جراحية بالليزر لمنع المزيد من الضرر لعينيك.

الوقاية من اعتلال الشبكية السكري

للحد من خطر الاصابة باعتلال الشبكية، من المهم السيطرة على مستوى السكر في دمك والحفاظ على ضغط دمك قريب من وضعه الطبيعي قدر الإمكان.

تشمل الخطوات الأخرى التي يمكنك القيام بها لتساعدك على الوقاية من اعتلال الشبكية:

•     حضور موعد الفحص السنوي الخاص بك

•     إبلاغ طبيبك إذا لاحظت أي تغييرات في رؤيتك (لا تنتظر حتى موعد الفحص المقبل الخاص بك)

•     تناول الدواء على النحو الموصوف به

•     فقدان الوزن (إذا كنت بديناً) وتناول نظام غذائي صحي ومتوازن

•     ممارسة التمارين بشكل منتظم  

•     الإقلاع عن التدخين (إذا كنت مدخناً)

الأعراض

لا يسبب اعتلال الشبكية السكري عادةً أي أعراض ظاهرة حتى يصل إلى مرحلة متقدمة.

إذا لم يتم التعرف على اعتلال الشبكية وعلاجه، يمكن أن يؤدي إلى العمى المفاجئ.

وهذا سبب الأهمية البالغة جداً لحضورك الفحص المنتظم إذا كنتَ مصاباً بمرض السكري.

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى لاعتلال الشبكية المتقدم:

•     وجود أشكال عائمة في مجال الرؤية لديك (أجسام عائمة)

•    الرؤية الضبابية

•    انخفاض الرؤية الليلية

•     فقدان مفاجئ للبصر

متى تطلب المشورة الطبية

إذا كنت مصاباً بمرض السكري، فإنك أكثر عرضة بـ20 مرة من باقي الأشخاص للإصابة بمشاكل في الرؤية. من الهام أن تأخذ أي مشاكل تصيب عينيك على محمل الجد.

اتصل بطبيبك أو فريق رعاية مرضى السكري خاصتك على الفور إذا كنت تواجه أي من الأعراض المذكورة أعلاه، أو إذا كان لديك أي مشاكل أخرى مع نظرك.

مراحل اعتلال الشبكية السكري

تصبح علامات وأعراض اعتلال الشبكية السكري أكثر خطورة مع تقدم الحالة خلال المراحل التالية:

•     المرحلة الأولى: اعتلال الشبكية الخلفي - تظهر انتفاخات صغيرة (نزيف نقطي) في الأوعية الدموية في العين، ويمكنها أن تُسرّب الدم

•     المرحلة الثانية: ﻤﺎ ﻗﺒل ﺍﻋﺘﻼل ﺍﻟﺸﺒﻜﻴﺔ ﺍﻟﺘﻜﺎﺜﺭي - ستكون هناك أوعية دموية جديدة قد تشكلت في الشبكية، وقد تنزف.

•     المرحلة الثالثة: اعتلال البقعة الصفراء - سوف تكون الرؤية ضبابية وسوف تتضرر البقعة الصفراء (الجزء الأكثر حساسية في شبكية العين) .

•     المرحلة الرابعة: اعتلال الشبكية التكاثري - سوف تتشكل العديد من الأوعية الدموية والندوب النسيجية في شبكية عينك، مما يسبب فقدان البصر. قد تصاب أيضاً بدرجة معينة من انفصال الشبكية. وهو المكان الذي تنفصل فيه الشبكية بعيداً عن الأوعية الدموية التي تزودها بالأوكسجين والمواد المغذية.

الأسباب

يحصل اعتلال الشبكية السكري بسبب إتلاف المستويات المرتفعة للسكر في الدم لشبكة الأوعية الدموية الصغيرة التي تزود شبكية العين بالدم.

الشبكية هي طبقة من الخلايا الحساسة للضوء في الجزء الخلفي من العين. تقوم بتحويل الضوء إلى إشارات كهربائية يتم إرسالها الى المخ عبر العصب البصري. يفسر الدماغ الإشارات إلى الصور التي تراها.

تحتاج شبكية العين، مثل كل أجزاء الجسم، إمدادات ثابتة من الدم لتبقى حية. يتم تزويد شبكية العين بالدم من خلال شبكة من الأوعية الدموية الدقيقة.

على مدى سنوات عديدة، يمكن أن تُتْلف الأوعية الدموية بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم (الغلوكوز) التي قد تكون موجودة لدى الأشخاص الذين لا يسيطرون جيداً على مرض السكري.

كيف يتطور اعتلال الشبكية السكري

خلال المراحل الأولى من اعتلال الشبكية، تقتصر الأضرار على انتفاخات صغيرة (نزيف نقطي) في جدران الأوعية الدموية. على الرغم من أن ذلك يمكن أن يسرب الدم والسوائل، إلا أنها لا تؤثر عادة على رؤيتك.

تدريجياً مع مرور الوقت، يمكن أن تتضرر الأوعية الدموية التي تغذي الجزء الأكثر حساسية في شبكية العين، وتسمى البقعة الصفراء. تمكنك البقعة الصفراء من تمييز الألوان وتركيز عينيك لمهام مثل القراءة والكتابة.

إذا تسرب السائل إلى البقعة الصفراء، فإنه يمكن أن يسبب تورم (وذمة البقعة الصفراء)، مما يؤدي إلى بعض من فقدان من الرؤية. قد لا تكون قادراً على رؤية الأشياء بوضوح على مسافة معينة، أو رؤية أشياء ذات تفاصيل دقيقة، مثل الطباعة الصغيرة في مستند.

عندما يصل اعتلال الشبكية إلى مرحلته الأكثر تقدماً، سوف تصبح بعض الأوعية الدموية التي تغذي شبكية العين خاصتك مسدودة. للتعويض عن هذا، سوف تبدأ أوعية دموية جديدة بالتشكل في محاولة لاستعادة إمدادات الدم .

لكن، وبما أن الأوعية الدموية الجديدة غير مستقرة وعرضة للنزيف، فإنها يمكن أن تؤدي إلى رؤية ضبابية و غير مكتملة بسبب تشويش النزيف لرؤيتك .

مع مرور الوقت، يمكن أن يؤدي النزيف إلى تشكيل ندب في النسيج و التي يمكنها سحب شبكية عينك من موضعها. وذلك ما يعرف باسم انفصال الشبكية، ويمكن أن يؤدي إلى تعتيم الرؤية، وجود أشكال عائمة، وإذا تُرِك دون علاج، إلى العمى.

عوامل الخطر

هناك عدة عوامل تزيد من خطر إصابتك باعتلال الشبكية السكري. سيتم شرحها أدناه.

طول فترة إصابتك بمرض السكري

كلما كانت فترة إصابتك بمرض السكري أطول، كلما ازداد احتمال إصابتك باعتلال الشبكية. 

سيصاب حوالي 90٪ من الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الأول بدرجة معينة من اعتلال الشبكية بعد 10 أعوام من وجود أعراض مرض السكري.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 ممن لا يحتاجون لأخذ الأنسولين، سيصاب حوالي 67٪ منهم بدرجة معينة من اعتلال الشبكية بعد 10 أعوام من وجود أعراض مرض السكري.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 ممن يحتاجون إلى أخذ الأنسولين، سيصاب حوال 79٪ بدرجة معينة من اعتلال الشبكية بعد 10 أعوام من وجود أعراض مرض السكري .

مستوى السكر في الدم

إذا كنت مصاباً بمرض السكري وكان مستوى السكر في دمك مرتفع، فأنت في خطر أعلى للإصابة باعتلال الشبكية.

يتم قياس مستويات السكر في الدم باستخدام اختبار السكر التراكمي. إن اختبار السكر التراكمي هو شكل من أشكال الهيموغلوبين. و هو المادة الحاملة للأوكسجين وتوجد في خلايا الدم الحمراء ويكون الجلوكوز مرتبطاً بها.

يمكن للتغييرات الطفيفة في درجات اختبار السكر التراكمي أن تؤثر بشكل كبير على خطر إصابتك باعتلال الشبكية.

على سبيل المثال، إذا كانت درجة اختبار السكر التراكمي 8٪ فإنك أكثر عرضة بـ40٪ للإصابة باعتلال الشبكية من شخص آخر درجة اختبار السكر التراكمي الخاص به 7٪.

ارتفاع ضغط الدم

إذا كنت مصاباً بمرض السكري وارتفاع ضغط الدم، يتزايد خطر إصابتك باعتلال الشبكية المتقدم.

وبالتالي، يمكن أن يساعد اتخاذ خطوات لمنع ارتفاع ضغط الدم، مثل الإقلاع عن التدخين وخفض كمية الملح في النظام

الغذائي الخاص بك على التقليل من خطر الاصابة باعتلال الشبكية.

الاختبارات

من المهم تشخيص اعتلال الشبكية السكري في أسرع وقت ممكن. يعتبر إجراء الفحص وسيلة فعالة للكشف عن اعتلال الشبكية في مرحلة مبكرة.

إذا تم الكشف عن اعتلال الشبكية في وقت مبكر، فإنه يمكن علاجه على نحو فعال باستخدام العلاج بالليزر. إذا حدث خلاف ذلك، يصبح علاجه أكثر صعوبة عندما تصبح أعراض اعتلال الشبكية ملحوظة.

يجب على جميع من يعانون من مرض السكري ممن هم في سن 12 سنة من العمر أو أكثر أن يفحصوا عيونهم مرة في السنة.

اطلب المشورة الطبية فوراً إذا كان لديك مشكلة في بصرك في ما بين مواعيد الفحص، مثل فقدان البصر المفاجئ أو تدهور بصرك. و لا تنتظر حتى موعد الفحص المقبل الخاص بك.

إجراءات الفحص

ينبغي أن يستغرق الفحص حوالي 30 دقيقة.

عند وصولك، سيتم شرح الإجراءات لك. فإذا كانت لديك أي أسئلة، اطلب اختصاصي الرعاية الصحية الذي يعالجك.

سوف تُعطى قطرات للعين من أجل توسيع بؤبؤ عينك وسيتم التقاط صوراً لشبكية عينك. سيكون هناك ومضة من الضوء في كل مرة يتم فيها التقاط صورة ولكن لن تلمس الكاميرا عينك. على الرغم من أن الضوء ساطع، إلا أنه لا ينبغي أن يكون غير مريحاً.

قد تسبب قطرات العين شعوراً بحرقة خفيفة وبعد حوالي 15 دقيقة سوف تكون رؤيتك غير واضحة. كما قد تجد صعوبة في التركيز على الأشياء القريبة.

تبعاً لنوع قطرات العين المستخدمة، يمكن أن يستمر عدم وضوح الرؤية من ساعتين إلى ست ساعات. وستكون قادراً على القيادة إلى المنزل بعد موعدك.

بعد إجراء الفحص، قد تجد أيضاً أن كل شيء يبدو مضيئاً جداً. لذلك، ستحتاج الى ارتداء نظارات شمسية.

التأثيرات الجانبية

في بعض الحالات النادرة جداً، يمكن لقطرات العين أن تسبب زيادة مفاجئة في ضغط العين. يحدث ذلك لدى الأشخاص ممن هم في خطر مسبق للإصابة باعتلال الشبكية فقط.

سوف تتطلب زيادة الضغط داخل العين العلاج الفوري في الوحدة العينية. إن أعراض زيادة الضغط هي:

•     ألم أو عدم راحة شديد في عينيك

•     احمرار بياض العين

•     عدم وضوح مستمر في الرؤية، وأحيانا وجود هالات قوس قزح حول الأضواء

إذا كنت تواجه أي من هذه الأعراض بعد الفحص، عُد إلى مركز الفحص أو أقرب قسم للحوادث والطوارئ.

النتائج

بعد إجراء الفحص، سيتم إخبارك بالموعد المتوقع للحصول على النتائج.

لن تتلقى النتائج على الفور لأن الصور تحتاج للدارسة من قبل عدد من المتخصصين في الرعاية الصحية المختلفة، ومن بينهم اختصاصي متدرب في تشخيص وتحديد درجات اعتلال الشبكية.

قد تحتاج للحصول على تقييم آخر إذا:

•     كانت الصور ليست واضحة بما فيه الكفاية لإعطاء نتيجة دقيقة

•     كان لديك اعتلال شبكية والذي من شأنه أن يؤثر على بصرك وكانت متابعة العلاج مطلوبة

•     كان لديك اعتلال شبكية يحتاج أن يُفحص أكثر من مرة في السنة

•     تم الكشف عن حالات أخرى في العين، مثل الزرق (مجموعة من الحالات العينية التي تؤثر على البصر) أو إعتام عدسة العين (بقع غائمة في عدسة العين)

إذا تم الكشف عن اعتلال الشبكية السكري أثناء الفحص، سوف تُقدّم لك معلومات عن مدى تطوره. وسوف يحدد ذلك نوع العلاج الذي ستتلقاه .

العلاج

قد لا تحتاج المرحلة المبكرة من اعتلال الشبكية للعلاج، ولكن قد يتطلب اعتلال الشبكية المتقدم العلاج بالليزر أو حقن دواء في العين.

بينما قد لا تحتاج المرحلة المبكرة من اعتلال الشبكية (الخلفي) أي علاج فوري، إلّا أنك يجب أن تفحص عينيك كل عام من قبل طبيب العيون لمراقبة التطور في حالة اعتلال الشبكية خاصتك. إن طبيب العيون متخصص في تحديد وعلاج أمراض العين.

إذا تم الكشف عن المرحلة الثانية وهي اعتلال الشبكية (قبل التكاثري) أثناء الفحص، سوف تحال لإجراء تقييم أكثر تفصيلاً لحالتك.

قد لا تحتاج لأي علاج فوري، ولكن سوف تحتاج للخضوع لفحوص عين دورية (مرة واحدة أو مرتين في السنة) مما يمكّن من مراقبة الحالة عن كثب. يمكن أيضاً أن تُنصح حول كيفية السيطرة على مرض السكري بشكل أكثر فعالية.

قد يوصى بالعلاج بالليزر في المراحل الأكثر تقدماً من اعتلال الشبكية إذا كان هناك قدراً كبيراً من نزيف الأوعية الدموية في العين. بدلاً من ذلك، من الممكن أن يوصى بعلاج جديد لاعتلال الشبكية-الحقن داخل العين بالعوامل المضادة للوعائية-(انظر أدناه).

إذا كان العلاج بالليزر غير ممكناُ بسبب الاعتلال المتقدم جداً في الشبكية، قد تكون هناك حاجة إلى نوع من جراحة العيون المسماة جراحة الجسم الزجاجي (انظر أدناه).

العلاج بالليزر

يسمى نوع العلاج بالليزر المُستخدم لعلاج اعتلال الشبكية السكري بالتخثيرالضوئي.

تشمل دورة التخثير الضوئي عادةً زيارة واحدة أو أكثر إلى عيادة العلاج بالليزر. سوف ينجز طبيب العيون الإجراء، الذي يتوفر عادة في عيادة خارجية. هذا يعني أنك لن تضطر إلى البقاء في المستشفى لطول الليل.

قبل الإجراء، سوف تحصل على مخدر موضعي لتخدير سطح العين وعلى قطرات لتوسيع بؤبؤ عينك. سيتم وضع عدسات لاصقة خاصة على عينيك لإبقاء جفونك مفتوحة ولتسمح بتركيز شعاع الليزر على شبكية عينيك.

سيتم توجية أشعة ليزر صغيرة بشكل مباشر إلى المنطقة المتضررة من شبكيتك. سيختم ذلك الأوعية الدموية التي تسبب النزيف ويتلف أي أوعية دموية غير طبيعية نامية في شبكية عينك.

عادةً التخثير الضوئي إجراء غير مؤلم ولكنك قد تشعر بإحساس وخز حاد عندما تتم معالجة مناطق معينة من شبكية عينك.

إذا كنت قد خضعت لعلاج بالليزر في الماضي، قد تشعر ببعض الانزعاج أثناء فترة العلاج. إذا حدث ذلك، قد تستطيع أن تطلب من طبيبك مسكن أقوى للألم أقوى أو مهدئ خفيف.

بعد العملية  

بعد العلاج بالليزر، قد تصبح رؤيتك ضبابية. ولكن، يجب أن تعود إلى طبيعتها بعد ساعات قليلة.

قد تكون عينيك أكثر حساسية للضوء أيضاً، لذلك قد ترغب في ارتداء النظارات الشمسية حتى تنتظم عيناك.

لن تكون قادراً على القيادة بعد إجراء جراحة الليزر لذلك اطلب من صديق أو قريب إيصالك للمنزل.

قد تؤلمك عينيك إذا كنت قد خضعت لعلاج سابق للعين. ولكن يمكن للمسكنات التي لا تحتاج وصفة طبية مثل الباراسيتامول أن تساعد على تخفيف الألم.

في بعض الأحيان، يمكن أن يلحق التخثر الضوئي الضرر بالجزء الخارجي من شبكية العين. إن حدث ذلك، فإن هناك احتمال بأن تتأثر رؤيتك الليلية والرؤية الطرفية لديك (رؤية الجانب).

يلاحظ أكثر من 50٪ من الأشخاص ممن خضعو للعلاج بالليزر لاعتلال الشبكية السكري بعض الصعوبة في الرؤية الليلية لديهم، و يفقد 3٪ بعضاً من رؤيتهم المحيطية.

اتصل بطبيبك أو طبيب العيون خاصتك إذا كنت تواجه أي مشكلات جديدة مع عينيك بعد العلاج.

حقن العوامل المضادة للوعائية داخل العين

غالباً ما يستخدم حقن العوامل المضادة للوعائية داخل العين - لعلاج الضمور البقعي المرتبط بالعمر. إلا أن الأبحاث قد أظهرت أنه يمكنه أيضاً تحسين الرؤية للأشخاص الذين يعانون من اعتلال الشبكية السكري.

يتم إعطاء حقن العوامل المضادة للوعائية من قبل طبيب العيون في العيادة الخارجية. قبل أيام قليلة من الإجراء، سوف تُعطى قطرات مضادات حيوية للعين للمساعدة في منع العدوى.

قبل الإجراء، سيتم تنظيف العين والجلد حولها وستتم تغطية المنطقة المحيطة بعينيك للإبقاء عليها عقيمة (خالية من العدوى). كما سيتم استخدام مشبك صغير لإبقاء العين مفتوحة أثناء العملية.

ستُعطى قطرات مخدر موضعي في العين لتخدير عينيك حتى لا تشعر بأي ألم أثناء الحقن.  سيتم حقن الدواء في عينيك مما يوقف نزيف الأوعية الدموية التالفة في العين.

بعد العملية

بعد حقن العوامل المضادة للوعائية داخل العين، سيتم قياس ضغط العين. قد يزداد الضغط بعد العلاج مما قد يجعلك في حاجة إلى المزيد من العلاج إذا بقي مرتفعاً.

قد تكون رؤيتك ضبابية لبضع ساعات بعد العلاج، ولكن يجب أن تبدأ سريعاُ بالتحسن. قد تكون قادراً على رؤية الدواء يتحرك في عينيك لبضعة أسابيع بعد الحقن أيضاً.

يجب أن تلاحظ تحسناً في رؤيتك بعد شهر واحد من الحقن. إلا أنه من المستحسن أن يتم أخذ مزيد من الحقن لفترة شهر واحد حتى يكون هناك مزيد من التحسن في رؤيتك خلال الثلاثة أشهر التالية.

عند هذه المرحلة، يجب أن يتوقف العلاج. سوف تصبح عينيك بحاجة إلى الفحص الدوري لتقييم ما إذا كانت هناك حاجة إلى مزيد من العلاج.

إن فعالية حقن العوامل المضادة للوعائية الطولية الأمد غير معروفة لأنه لم يتم استخدامها لعلاج اعتلال الشبكية السكري لفترة طويلة جداً. وهناك حاجة إلى إجراء المزيد من الأبحاث أيضا لتحديد فعاليتها بالمقارنة مع العلاج بالليزر.

استئصال الجسم الزجاجي

إن استئصال الجسم الزجاجي عبارة عن عملية جراحية لإزالة بعض أو كل القوام الزجاجي. وهو   مادة هلامية شفافة تملأ الفراغ وراء عدسة العين. قد تكون هناك حاجة إلى هذا النوع من الجراحة في الحالات التالية:

•     تجمّع كمية كبيرة من الدم في وسط العين مسببةً تعتيم رؤيتك

•     وجود ندب واسعة في النسيج مما يجعل هناك احتمالاً بالإصابة، أو قد تمت الإصابة بانفصال الشبكية

أثناء الإجراء، سيقوم الجراح بإجراء شق صغير في عينيك قبل إزالة القوام الزجاجي من الشبكية. ستتم إزالة أي ندب من شبكية عينك ويمكن استخدام المشابك الصغيرة لتعزيز وضعية شبكية العين. سيتم استبدال الهلام الزجاجي بالغاز أو السائل للمساعدة في إبقاء الشبكية في مكانها.

وتدريجياً يتم امتصاص الغاز أو السائل من قبل الجسم، مما من شأنه إنشاء هلام زجاجي جديد ليحل محل الهلام الذي تمت إزالته أثناء الجراحة.

عادة تتم جراحة الجسم الزجاجي تحت تخدير موضعي ومهدئ. هذا يعني أنك لن تشعر بأي ألم أو شعور بالجراحة التي يتم تنفيذها.

بعد العملية

يجب أن تكون قادراً على العودة إلى المنزل في نفس اليوم أو في اليوم التالي للجراحة.

خلال الأيام القليلة الأولى، قد تحتاج إلى ارتداء رقعة للعين في أوقات معينة من اليوم. ذلك بسبب أن أنشطة مثل القراءة ومشاهدة التلفزيون يمكن أن تتعب عينيك بسرعة. يساعدك ارتداء رقعة العين على استخدام عينيك بشكل تدريجي أكثر.

إذا تم استخدام الغاز لإبقاء شبكية عينك في مكانها، فيجب أن لا تسافر بالطائرة حتى يتم امتصاص كل الغاز من قبل الجسم. يمكن أن يقدم لك طبيبك النصح حول هذا الموضوع .

بعد جراحة الجسم الزجاجي، من المرجح أن يكون لديك رؤية ضبابية لعدة أسابيع. ينبغي أن يتحسن ذلك تدريجياً، على الرغم من أنه قد يستغرق عدة أشهر لعودة رؤيتك إلى وضعها الطبيعي.

نمط الحياة

للوقاية من اعتلال الشبكية السكري، من المهم جداً الحفاظ على مستويات السكر في الدم لديك تحت سيطرة حذرة.

يجب عليك أيضاً إبقاء ضغط دمك قريب من وضعه الطبيعي قدر الإمكان.

مستوى السكر في الدم

في الاختبار المنزلي، عادة ما يتم قياس مستويات السكر في الدم بالميلي مول من الغلوكوز لكل لتر من الدم، أو ميلي مول / لتر. إن الميلي مول قياس تركيز الغلوكوز في دمك.

تختلف مستويات السكر في الدم من شخص لآخر وسوف تتغير كمية الغلوكوز في الدم على مدار اليوم. وبالتالي، ليس هناك شيء يسمى مستوى غلوكوز "مثالي" في الدم.

ومع ذلك، فإن مستوى السكر الطبيعي في الدم هو 4-6 ميلي مول / لتر قبل الوجبات (قبل الأكل) وأقل من 10 مليمول / لتر بعد ساعتين من وجبات الطعام (بعد الأكل). سيتمكن فريق رعاية مرضى السكري خاصتك من مناقشتك فيما يخص سكر الدم لديك بتفصيل أكبر.

قراءة المزيد عن اختبار مستويات الغلوكوز.

ارتفاع ضغط الدم

يمكن لارتفاع ضغط الدم أن يجعل الأوعية الدموية في عينيك أكثر عرضة للضرر وأن يزيد من خطر الإصابة باعتلال الشبكية السكري المتقدم.

إن الطريقة الأكثر فعالية لمنع ارتفاع ضغط الدم هي اتباع نظام غذائي صحي و متوازن، يشتمل على الكثير من الفواكه والخضروات (على الأقل خمس حصص يومياً).

يجب عليك أيضا ممارسة الرياضة بانتظام، والقيام بما لا يقل عن 150 دقيقة من النشاط البدني المعتدل الكثافة في الأسبوع.

سوف يساعد الإقلاع عن التدخين أيضاً، إن كنت مدخناً، في خفض ضغط الدم لأن التدخين يزيد ضغط الدم.

يمكن لشرب الكحول أيضا أن يسبب زيادة ضغط الدم .

الفحص المنتظم

إذا كنت مصاباً بمرض السكري، من المهم جداً أن تحضر الفحص السنوي الخاص باعتلال الشبكية السكري. كلما تم الكشف عن اعتلال الشبكية في وقت أبكر، كلما كانت احتمالات فرص العلاج الفعال له ومنعه من التطور أكبر.

المضاعفات

إذا كنت مصاباً بمرض السكري، فإنك أكثر عرضة بـ20 مرة للأصابة بمشاكل في النظر من بقية الأشخاص .من الهام أن تأخذ أي مشاكل تصيب عينيك على محمل الجد .

اتصل بطبيبك أو فريق رعاية مرضى السكري خاصتك على الفور إذا كنت تواجه أي من الأعراض المذكورة أعلاه، أو إذا كان لديك أي مشاكل أخرى مع نظرك.

إذا لم يتم تحديد اعتلال الشبكية وعلاجه، يمكن أن يؤدي إلى العمى المفاجئ.

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/diabetic-retinopathy

Last Review Date

2013-09-08

Next Review Date

2015-09-08

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى مرض السكري / هرمون

^ اعلى الصفحة