الحماض الكيتوني السكري

المقدمة

الحماض الكيتوني السكري (DKA) هو من المضاعفات الخطيرة لداء السكري، ناجم عن نقص الأنسولين في الجسم.

يحدث الحماض الكيتوني السكري عندما يكون الجسم غير قادر على استخدام السكر في الدم (الجلوكوز) بسبب عدم وجود ما يكفي من الأنسولين. تتفكك الدهون بدلاً من ذلك كمصدر بديل للوقود. يؤدي هذا إلى تراكم منتج ثانوي يدعى الكيتونات.

تحدث معظم حالات الحماض الكيتوني السكري عند مرضى السكري نمط 1، على الرغم من أنه يمكن أن يكون من مضاعفات داء السكري نمط 2 أيضاً.

تشمل أعراض الحماض الكيتوني السكري:

•    تمرير كميات كبيرة من البول

•    شعور بالعطش الشديد

•    قيء

•    آلام في البطن

اطلب المساعدة الطبية على الفور إذا كان لديك أياً من هذه الأعراض ومستويات السكر في دمك مرتفعة.

من يصاب بالحماض الكيتوني السكري؟

الحماض الكيتوني السكري هو اختلاط شائع نسبياً عند مرضى السكري، وخاصةً الأطفال والبالغين الأصغر سناً الذين يعانون من داء السكري من النمط 1.

يُعتقد أن الأطفال الصغار الذين تقل أعمارهم عن أربع سنوات من العمر أكثر عرضة للخطر.

يتطور الحماض الكيتوني السكري في حوالي 1 من 4 حالات عند الأشخاص الذين لم يكونوا يعرفون سابقاً أنهم مصابون بداء السكري من النمط 1.

يسجل الحماض الكيتوني السكري حوالي نصف حالات دخول المستشفيات المرتبطة بداء السكري عند الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النمط 1.

مسببات الحماض الكيتوني السكري

تشمل:

•    إنتانات وأمراض أخرى

•    عدم مواصلة حقن الأنسولين الموصى بها

•    سوء استخدام الأدوية أوالكحول

تشخيص الحماض الكيتوني السكري

إنها عملية بسيطة نسبياً.

 يمكن أن تُستخدم اختبارات الدم لفحص مستويات الجلوكوز وأي اختلال كيميائي، مثل انخفاض مستويات البوتاسيوم. يمكن استخدام اختبارات البول لتقدير عدد الكيتونات في جسمك.

يمكن استخدام اختبارات الدم والبول أيضاً للتحقق من وجود إنتان كامن، الذي يمكن أن يكون المسبب.

بعد أن يتم تشخيص الحماض الكيتوني السكري، فأنت على الأرجح بحاجة إلى إجراء اختبارات منتظمة للدم والبول للتحقق من مدى حسن الاستجابة للعلاج.

علاج الحماض الكيتوني السكري

إذا تم تشخيص الحالة في وقت مبكر جداً، قد يكون من الممكن تخفيف الأعراض باستخدام حقنة الأنسولين.

يحتاج الأشخاص المصابون بالحماض الكيتوني السكري المتقدم دخول المستشفى حيث يتم إعطاء مزيج من الأنسولين والسوائل.

الوقاية من الحماض الكيتوني السكري  

إذا كنت تعاني من داء السكري نمط 1، من المهم أن تتبع خطة العلاج الموصى بها، من حيث كل من أخذ حقن الأنسولين العادية وفقاً للتوجيهات ومراقبة مستويات الجلوكوز في الدم، وخاصة إذا كنت تشعر بتوعك.

مضاعفات الحماض الكيتوني السكري

من المحتمل أن يكون الحماض الكيتوني السكري خطيراً جداً. تعطل المستويات العالية من الكيتونات في الدم العمل الطبيعي لأجزاء عديدة من الجسم. كلما زادت الكيتونات في الدم، زاد مرض الشخص بالحماض الكيتوني السكري.

يمكن أن يسبب الحماض الكيتوني السكري مضاعفات قاتلة، مثل التجفاف الشديد والغيبوبة وتورم في الدماغ إذا تُرِك دون علاج.

الأعراض

تظهر الأعراض الأولية من الحماض الكيتوني السكري (DKA) عندما يكتشف الجسم الكيتونات المنتَجة.

تجعلك مستويات السكر والكيتونات المرتفعة في الدم تطرح كميات كبيرة من البول. سيجعلك هذا أشد عطشاً ويمكن أن يؤدي إلى التجفاف.

الكيتونات حمضية لذا كلما أنتجت أكثر سيرتفع مستوى الحمض في الدم. يمكن أن يسبب الجمع بين التجفاف وارتفاع مستويات الحمض في الدم مجموعة من الأعراض الإضافية مثل:

•   الشعور بالإعياء (الغثيان)

•   آلام في البطن

•   فقدان الشهية

•   ضيق التنفس

إذا تركت دون علاج، ستحدث أعراض أكثر تقدماً مثل:

•   سرعة في ضربات القلب (تسرع القلب).

•   تنفس سريع حيث تتنفس المزيد من الأوكسجين أكثر مما يحتاج جسمك فعلاً (فرط التهوية)

•   الإعياء الذي يمكن أن يجعل التجفاف أسوأ أيضاً.

•   انخفاض ضغط الدم (فرط التوتر الشرياني) والذي يمكن أن يجعلك تشعر بالدوار والدوخة.

•   رائحة ملحوظة من الكيتونات على أنفاسك، التي توصف غالباً بأنها رائحة تشبه قطرات الإجاص أو مزيل طلاء الأظافر (وليس الجميع قادرين على شم رائحة الكيتونات)

•   التشوش الذهني

•   فقدان الوعي (غيبوبة)

متى تُطلب المَشورة الطبية

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من الأعراض الأولية للحماض الكيتوني السكري وأظهر الفحص الذاتي مستويات مرتفعة من الكيتونات في الدم أو البول، يجب عليك الاتصال بطبيبك أو ممرضة السكري فوراً للحصول على المشورة.

إذا كنت أو أي شخص في رعايتك تبدو أنك تعاني من أعراض أكثر تقدماً من الحماض الكيتوني السكري، اذهب مباشرة إلى أقرب قسم الحوادث والطوارئ (A & E).

الأسباب

الحماض الكيتوني السكري (DKA)  من مضاعفات داء السكري الذي يمكن أن تحدث إذا بدأ الجسم بالنفاذ من الأنسولين (الهرمون الذي ينظم مستوى السكر في الدم).

يمكن أن يكون ناجماً عن عدد من المشاكل الكامنة بما في ذلك الإنتان، وتفويت حقنة الأنسولين أو عدم تشخيص السكري (انظر أدناه). يمكن أن يكون ناجم عن مرض آخر أيضاً في بعض الحالات، مثل سكتة دماغية أو نوبة قلبية.

نقص الأنسولين

يمكن أن يرسل نقص الأنسولين الاستقلاب في الجسم إلى دوامة مدمرة. الاستقلاب هو عملية معقدة من التفاعلات الكيميائية التي يستخدمها الجسم لتفكيك الغذاء إلى طاقة.

يُمكّن الأنسولين الجسم من استخدام السكر في الدم (الجلوكوز). إذا كان هناك نقص في الأنسولين أو إذا لم يمكن استخدامه بشكل صحيح، سيفكك الجسم الدهون بدلاً من ذلك.

يطلق تفكيك الدهون المواد الكيميائية الحمضية (الكيتونات). يمكن أن تجعلك مستويات الجلوكوز والكيتونات العالية من طرح كميات كبيرة من البول. يمكن أن يؤدي هذا إلى تجفاف شديد.

لذلك هناك عدد من المشاكل المترابطة مع عمليات الاستقلاب في الجسم التي يمكن أن تجعل الشخص مريضاً جداً بسرعة. هي:

•    مستويات مرتفعة من السكر في الدم (فرط سكر الدم) بسبب نقص الأنسولين.

•    مستويات مرتفعة من الحمض في الدم نتيجة لتراكم الكيتونات.

•    هبوط مستويات المعادن و البوتاسيوم الضروري لصحة جيدة- يمكن أن يسبب القيء وعلاج الحماض الكيتوني السكري انخفاضاً في مستويات البوتاسيوم (نقص بوتاسيوم الدم).

مسببات شائعة

المسببات الثلاث الأكثر شيوعاً للحماض الكيتوني السكري:

•    إنتان كامن

•    تفويت علاج الأنسولين

•    ظهور داء السكري غير المشخص سابقاً (عادةً داء السكري من النمط 1)

نُوقشت أدناه بمزيد من التفصيل.

الإنتان

إنّ استجابة الجسم للإنتان هي بإنتاج المزيد من الجلوكوز. يمكن أن تجعل الكمية الكبيرة من السكر من علاج الأنسولين غير فعال، مسبباً الحماض الكيتوني السكري.

الإنتانات الأكثر شيوعاً هي:

•    إنتان المسالك البولية (UTI): بما في ذلك إنتانات المثانة والكلى.

•    ذات الرئة: إنتان الرئة.

•    التهاب المعدة والأمعاء: إنتان في الجهاز الهضمي.

•    الأنفلونزا.

غياب العلاج

هناك عدد من الأسباب ليفوت شخص يعاني من مرض السكري العلاج الموصى به بما في ذلك:

•   التوتر النفسي: سبب شائع في كثير من الأحيان عند المراهقين الذين يعانون من داء السكري من النمط 1

•   تعطل الحقن المتكررة النشاط اليومي

•   إيجاد الحقن المتكررة مؤلمة

•   قلق حول زيادة الوزن

داء السكري غير المشخص  

تتطور أعراض داء السكري نمط 1 بسرعة غالباً، يمكن أن يُحدِث التأخير في تشخيص الحالة إلى الحماض الكيتوني السكري.

لكن يحدث هذا مع عدد قليل من الأشخاص المصابين بداء السكري من النمط 1 مما يوحي أن لديهم شكل حاد للحالة مقارنةً مع أشخاص آخرين.

المسببات الأخرى

تشمل المسببات الأقل شيوعاً للحماض الكيتوني السكري:

•    استخدام الأدوية غير المشروعة: مثل الكوكايين وحبوب الهلوسة والكيتامين.

•    حفلة الشرب: شرب الكثير من الكحول خلال فترة قصيرة من الزمن أو الشرب لدرجة السكر.

•    أمراض أخرى: مثل السكتة الدماغية أو النوبة القلبية.

•    مضخة أو محقنة أنسولين تالفة أو معطوبة.

عوامل الخطر

إذا تم تشخيص داء السكري لديك، من المهم جداً أن تتبع كل التوصيات بشأن النظام الغذائي والأدوية والعلاج بالأنسولين والفحص الذاتي.

اقرأ المزيد عن التعايش مع داء السكري.

خلال الأمراض

المرض الكامن (إنتان عادةً) هو السبب الأكثر شيوعاً لحدوث الحماض الكيتوني السكري (DKA) لدى الأشخاص الذين يعانون من داء السكري من النمط 1. لذلك من المهم أن تأخذ احتياطات إضافية إذا مرضت.

يمكنك استخدام النصائح أدناه كدليل.

•    اطلب المشورة الطبية الفورية دائماً إذا مرضت.

•    تذكر أن بعض خلطات السعال وأدوية الزكام تحتوي على السكر. استخدم مجموعة متنوعة خالية من السكر دائماً.

•    إذا كان الأكل صعباً عادةً، جرب الحساء أو الكربوهيدرات السائلة التي تتوفر في العديد من مخازن الصحة واللياقة البدنية.

•    اشرب الكثير من السوائل الخالية من السكر. اطلب المشورة الطبية الفورية إذا كنت غير قادر على الاستمرار بتناول الحساء أو السوائل.

•    استمر بعلاج الأنسولين حتى لو لم تكن قادراً على تناول كميات الطعام المعتادة.

من المحتمل أنه سيكون عليك زيادة حقن الأنسولين عندما تكون مريضاً. يجب أن تكون قد تلقيت تعليمات سابقة حول هذا، معروفة "بقواعد المريض اليومية". اتصل بطبيبك أو ممرضة السكري للحصول على المشورة إذا لم تكن قد تلقيت هذه التعليمات.

ستحتاج أيضاً للتأكد من مستويات السكر في الدم بشكل أكثر تكراراً (عادة ما لا يقل عن أربع مرات في اليوم).

اختبار الكيتون

يمكن اختبار الكيتونات باختبار بول بسيط باستخدام شرائط متاحة بوصفة طبية. يجب اختبار بولك من أجل الكيتونات إذا كان لديك ارتفاع بمستوى السكر في الدم أو إذا كان لديك أعراض الحماض الكيتوني.

يمكن للعديد من مراقبي الجلوكوز مراقبة مستويات الكيتون في الدم. ستكون ممرضة السكري قادرة على تزويدكم بمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

اتصل بطبيبك أو ممرضة السكري فوراً أو اذهب إلى أقرب قسم للحوادث والطوارئ (A & E)، إذا كان لديك مستوى السكر في الدم عالٍ وتشير شرائط الاختبار إلى أن لديك مستويات عالية من الكيتونات أيضاً.

الاختبارات

 يمكن استخدام اختبارات الدم لفحص مستويات الجلوكوز وأي اختلالات كيميائية، مثل انخفاض مستويات البوتاسيوم. يمكن استخدام اختبارات البول لتقدير عدد الكيتونات في جسمك.

يمكن استخدام اختبارات الدم والبول أيضاً للتحقق من وجود إنتان كامن، الذي يمكن أن يكون المسبب.

بعد تشخيص الحماض الكيتوني السكري، فأنت بحاجة على الأرجح إلى اختبارات منتظمة للدم والبول للتحقق من مدى حسن الاستجابة للعلاج.

العلاج

يتم علاج الحماض الكيتوني السكري (DKA) في المستشفى عادةً.

قد تدخل جناح قياسي اعتماداً على مدى تقدم الأعراض لديك، جناح التبعية العالية أو وحدة العناية المركزة (ICU).

يتم علاج الحماض الكيتوني السكري باستخدام مزيج من:

•    الأنسولين (يضخ في الوريد عادةً)

•    سوائل تُضخ في الوريد مباشرة لإماهة جسمك

•    تعويض المعادن، مثل البوتاسيوم، الذي فُقِد أثناء التقيؤ والعلاجات الأخرى للحماض الكيتوني السكري.

اذا كان شخص ما يعاني من الحماض الكيتوني السكري فاقد الوعي، يمكن استخدام أنبوب التغذية لإزالة محتويات المعدة ومنعها من الخروج في القيء. يمكن أن يجفف البول من المثانة باستخدام أنبوب رفيع يسمى القثطرة.

يجب أن تكون قادراً على مغادرة المستشفى عندما تكون جيداً بما فيه الكفاية لتناول الطعام والشراب بشكل طبيعي وتظهر الاختبارات كيتونات قليلة أو معدومة في جسمك طالما لا يوجد مضاعفات.

ستناقش ممرضة السكري قبل أو بعد وقت قصير من خروجك من المستشفى سبب معاناتك من حادثة الحماض الكيتوني السكري بحيث يمكن وضع خطة مناسبة في لمنع الحوادث المقبلة.

على سبيل المثال: إذا كان الحماض الكيتوني السكري ناجم عن مرض، عليك أن تحصل على "خطة المريض اليومية" حتى تتمكن من ضبط جرعة الأنسولين وفقاً لذلك.

إذا حدث الحماض الكيتوني السكري نتيجة لفقدان علاج الأنسولين، ستحتاج لمناقشة الأسباب وراء هذا وما إذا كان هناك أي شيء يمكن فعله لجعل علاج الأنسولين مناسب بشكل أكبر.

نمط الحياة

--

المضاعفات

إنّ مضاعفات الحماض الكيتوني السكري (DKA) غير شائعة إذا تم العلاج بشكل فوري.

لكن عندما تحدث المضاعفات تكون خطيرة عادةً. مضاعفات الحماض الكيتوني السكري موصوفة أدناه.

الوذمة الدماغية

تورم الدماغ هو من مضاعفات الحماض الكيتوني السكري الخطيرة جداً. يحدث ذلك عندما تتراكم المياه الزائدة داخل الدماغ. المصطلح الطبي لذلك هو الوذمة دماغية.

تُلاحظ الوذمة الدماغية عند الأطفال عادةً وتحدث عند حوالي 1 من كل 150 حالة من حالات الحماض الكيتوني السكري. من غير المعروف لماذا يتراكم الماء في الدماغ بهذه الطريقة.

تشمل أعراض الوذمة الدماغية ما يلي:

•  صداع

•  نُعاس

•  أرق و تهيج

•  نوبات

الوذمة الدماغية خطيرة جداً ويمكن أن تسبب ضرر بالغ في الدماغ. حوالي 1 من 4 حالات يمكن أن يكون قاتلة.

سيتم إدخال شخص يعاني من وذمة دماغية إلى وحدة العناية المركزة (ICU) ويعالج بدواء يسمى مانيتول الذي يساعد على تقليل التورم في الدماغ.

الفشل الكلوي الحاد

يمكن أن يؤدي التجفاف الحاد إلى توقف الكلى عن العمل (الفشل الكلوي الحاد).

تزيل الكلى منتجات الفضلات من الدم، لذلك إذا توقفت عن العمل قد تواجه مجموعة من الأعراض مثل:

•    تورم في الذراعين والساقين نتيجة لتراكم السوائل (وذمة)

•    الشعور بالإعياء

•    الشعور بالتعب الشديد

•    الاضطراب

من الممكن أن تحتاج لغسيل الكلى حتى يتم معالجة التجفاف بنجاح. غسيل الكلى هو علاج يستخدم آلة لتصفية الفضلات من دمك.

عندما يتم استعادة مستويات السوائل لديك إلى وضعها الطبيعي، يجب أن تبدأ الكلى بالتعافي.

متلازمة ضائقة البالغين التنفسية

يمكن أن تؤدي التغيرات السريعة وغير المتوقعة في مستويات السوائل التي يمكن أن تحدث في الحماض الكيتوني السكري لملء الرئتين بالسائل. يُعرف باسم هذا متلازمة ضائقة البالغين التنفسية ويمكن أن تسبب صعوبات خطيرة في التنفس.

إذا أصبت بمتلازمة ضائقة البالغين التنفسية، يمكن استخدام آلة تسمى المنفسة لمساعدتك على التنفس حتى تستقر حالتك.

المراجع

References

http://www.nhs.uk/conditions/diabetic-ketoacidosis/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2013-06-10

Next Review Date

2015-06-10 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى مرض السكري / هرمون

^ اعلى الصفحة