الداء السكري المعتمد على الأنسولين

المقدمة

 

داء السكري هو حالة تستمر طوال الحياة حيث يتسبب في ارتفاع عالٍ جداً لمستوى السكر في دم الشخص.

أنماط داء السكري

هناك نمطان رئيسيان لداء السكري: النمط 1 والنمط 2.

يُشار غالباً إلى داء السكري نمط 1 بداء السكري المعتمد على الأنسولين. كما يُعرف أحياناً بالسكري الشبابي أو السكري البدئي المبكر لأنه يحدث غالباً قبل سن 40 خلال سنوات المراهقة عادةً.

لا ينتج البنكرياس (غدة صغيرة خلف المعدة) في داء السكري نمط 1 الأنسولين إطلاقاً. الأنسولين هو الهرمون الذي ينظم مستويات غلوكوز الدم. إذا كانت كمية الغلوكوز في الدم عالية جداً، يمكن أن تؤذي أعضاء الجسم بشدة.

ستحتاج إلى أخذ حقن الأنسولين طول الحياة إذا كان لديك داء السكري نمط 1. يجب عليك أيضاً التأكد من أن مستويات غلوكوز دمك تبقى متوازنة عن طريق تناول نظام غذائي صحي، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وإجراء اختبارات الدم بانتظام.

لا ينتج الجسم في داء السكري نمط 2 ما يكفي من الأنسولين أو أن خلايا الجسم لا تستجيب له. يعرف هذا بمقاومة الأنسولين.

يركز هذا الموضوع على داء السكري نمط 1. اقرأ المزيد عن داء السكري نمط 2.

أعراض داء السكري

يمكن أن يسبب داء السكري أعراضاً مختلفة، تشمل:

•     شعور بالعطش الشديد

•     التبول بشكل متكرر وخاصةً في الليل

•     الشعور بالتعب الشديد

•     فقدان الوزن والكتلة العضلية (في داء السكري نمط 1)

أسباب داء السكري نمط 1 

يحدث السكري نمط 1 لأن جسمك يكون غير قادر على إنتاج الأنسولين. ينقل الأنسولين الغلوكوز عادةً من دمك إلى خلاياك حيث يتم تحويله إلى طاقة. لكن لا يوجد أنسولين في داء السكري نمط 1 لنقل الغلوكوز من مجرى دمك إلى خلاياك.

يفكك الجسم دون وجود الأنسولين دهونه وعضلاته (مؤدياً إلى فقدان الوزن). يمكن أن يؤدي هذا في داء السكري نمط 1 إلى حالة خطيرة على المدى القصير حيث يصبح مجرى الدم حمضياً إلى جانب الجفاف الخطير( الحماض الكيتوني السكري).

داء السكري نمط 1 هو حالة مناعية ذاتية. يخطئ جهازك المناعي (دفاع الجسم الطبيعي ضد الإنتان والمرض) بالخلايا في بنكرياسك يعتبرها كمؤذية ويهاجمها.

اقرأ المزيد من المعلومات حول أسباب داء السكري نمط 1.

علاج داء السكري نمط 1

من المهم أن يتم تشخيص داء السكري في أقرب وقت ممكن بحيث يمكن بدء العلاج.

لا يمكن الشفاء من داء السكري، ولكن يهدف العلاج إلى الحفاظ على مستويات غلوكوز دمك طبيعية قدر الإمكان والسيطرة على أعراضك لمنع حدوث المشاكل الصحية لاحقاً.

إذا شُخصت بداء السكري، سيتم إحالتك إلى فريق رعاية داء السكري للعلاج المتخصص. سيكون فريق رعايتك قادراً على شرح حالتك لك بالتفصيل ومساعدتك على فهم علاجك. كما أنهم سيراقبون حالتك عن قرب.

بما أنه لا يمكن لجسمك أن ينتج الأنسولين إطلاقاً، ستحتاج إلى أن يكون لديك علاج منتظم بالأنسولين للحفاظ على مستويات الغلوكوز طبيعية. ستحتاج لتعلم كيفية الربط بين الأنسولين الذي تحقنه مع الطعام الذي تتناوله، مع مراعاة مستوى غلوكوز دمك ومقدار التمرين الذي تمارسه. تحتاج هذه المهارة إلى أن تتعلم وتتدرب تدريجياً.

يأتي الأنسولين في عدة أشكال مختلفة، كل منها يعمل بشكل مختلف قليلاً. مثلاً يستمر بعضها لما يصل ليوم كامل (مديد المفعول)، وبعضها يستمر لما يصل لثماني ساعات (قصير المفعول) وبعضها يعمل سريعاً ولكن لا يستمر طويلاً جداً (سريع المفعول). قد يتضمن علاجك مجموعة من مستحضرات الأنسولين المختلفة.

قد يستفيد بعض الناس الذين يعانون من داء السكري نمط 1 من إجراء جديد إلى حد ما يعرف بزرع جُزَيرة بنكرياسية. يتضمن زرع خلايا جُزَيرة بنكرياسية سليمة من متبرع متوفى في بنكرياس شخص مصاب بداء السكري نمط 1.

قد تبين أن عمليات زرع جُزَيرة بنكرياسية وسيلة فعالة لتقليل مخاطر هجمات نقص سكر الدم الشديد أو "النقص" (حيث يقل السكر في دم شخص ما إلى مستوى منخفض بشكل غير طبيعي).

قد أظهرت نتائج إجراء زرع جُزَيرة بنكرياسية حتى الآن انخفاضاً كبيراً في عدد حالات النقص, من 23 شخص سنوياً قبل الزرع إلى أقل من واحد للشخص سنوياً بعد ذلك.

المضاعفات

إذا تُرك دون علاج، يمكن أن يسبب داء السكري العديد من المشاكل الصحية المختلفة. يمكن أن تسبب الكميات الكبيرة من الغلوكوز أذية في الأوعية الدموية والأعصاب والأعضاء.

يمكن أن يكون حتى لمستوى الغلوكوز المرتفع بشكل خفيف والذي لا يسبب أي أعراض تأثيرات مؤذية على المدى الطويل.

التعايش مع داء السكري

ستحتاج لرعاية صحتك بعناية فائقة إذا كنت مصاباً بداء السكري نمط 1. سيجعل  الاهتمام بصحتك أيضاً علاج داء السكري أسهل وسيُقلل خطر إصابتك بالمضاعفات.

سيخفض تناول نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة بشكل منتظم من مستوى غلوكوز دمك.

و سيقلل التوقف عن التدخين (إذا كنت تدخن) من خطر حدوث مرض قلبي وعائي.

داء السكري في الحمل

يكون لدى بعض النساء خلال فترة الحمل مثل هذه المستويات العالية من الغلوكوز في دمهم حيث لا يمكن لأجسامهن أن تنتج ما يكفي من الأنسولين لامتصاصه كلياً. هذا ما يعرف بسكري الحمل، ويؤثر على حوالي 5٪ من النساء الحوامل.

بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من وجود داء السكري نمط 1 يمكن أيضاً أن يجعل الحمل أسوأ.

يمكن أن يزيد سكري الحمل من خطر المشاكل الصحية في الطفل غير المولود، لذلك فمن المهم الحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة.

يحدث سكري الحمل في معظم الحالات في النصف الثاني من الحمل ويختفي بعد ولادة الطفل.

اقرأ المزيد من المعلومات عن داء السكري في الحمل .

الأعراض

الأعراض الرئيسية لداء السكري التي تكون مشتركة بين النمط 1 والنمط 2 هم:

•     شعور بالعطش الشديد

•     التبول بشكل متكرر، وخاصةً في الليل

•     الشعور بالتعب الشديد

•     فقدان الوزن وفقدان الكتلة العضلية (في مرض السكري نمط 1)

يمكن أن تتطورأعراض داء السكري نمط 1 بسرعة على مدى أسابيع أو حتى أيام. تتضمن الأعراض الأخرى ما يلي:

•    حكة حول المهبل أو القضيب أو نوبات منتظمة من السُلاق (عدوى الخميرة)

•    عدم وضوح الرؤية الذي يسببه تغير شكل عدسة عينك

•    التشنجات

•    الإنتانات الجلدية

يمكن أيضاً أن يحدث قيء أو تنفس عميق وثقيل في مرحلة تالية. يكون هذا مؤشر خطير ويتطلب الإدخال الفوري إلى المستشفى للعلاج. 

نقص سكر الدم (انخفاض غلوكوز الدم)

يمكن لمستويات الغلوكوز في الدم أن تصبح منخفضة جداً إذا كنت مصاباً بداء السكري. يُعرف هذا بنقص سكر الدم (أو "النقص")، ويحدث لأن كل الأنسولين في جسمك قد نقل الكثير من الغلوكوز من مجرى دمك.

يحدث نقص سكر الدم في معظم الحالات كنتيجة لأخذ الكثير من الأنسولين، على الرغم من أنه يمكن أيضاً أن يحدث إذا تخطيت وجبة ومارست الرياضة بشدة جداً أو شربت الكحول على معدة فارغة.

تشمل أعراض "النقص" :

•    الشعور بالرجفان والتهيج

•    التعرّق

•    شفاه مرتعشة

•    الشعور بضعف

•    الجوع

•    الغثيان (شعور بالتقيؤ)

يمكن أن يوضع النقص تحت السيطرة ببساطة عن طريق تناول أو شرب شيء سكري.

إذا لم يتم وضع نقص سكر الدم تحت السيطرة يمكن أن يؤدي إلى التخليط وثقل اللسان وفقدان الوعي. ستحتاج إذا حدث هذا إلى أخذ حقنة إسعافية من هرمون يسمى غلوكاغون. يزيد هذا الهرمون من مستوى الغلوكوز في دمك.

فرط سكر الدم (غلوكوز الدم مرتفع)

يحدث داء السكري نتيجة لعدم قدرة جسمك على إنتاج الأنسولين على الإطلاق أو أنسولين كافي لتنظيم مستوى غلوكوز دمك، قد تصبح مستويات غلوكوز دمك عالية جداً. يحدث هذا بسبب عدم وجود الأنسولين لنقل الغلوكوز من مجرى الدم الى خلاياك لإنتاج الطاقة.

قد تعاني من فرط سكر الدم إذا أصبحت مستويات غلوكوز دمك مرتفعة جداً. تكون أعراض فرط سكر الدم مشابهة للأعراض الرئيسية لداء السكري ولكنها قد تظهر فجأة وبشدة. تشمل:

•  العطش الشديد

•  جفاف الفم

•  تشوش الرؤية

•  النعاس

•  الحاجة إلى التبول بشكل متكرر

يمكن أن يؤدي فرط سكر الدم إلى الحماض الكيتوني السكري إذا تُرك دون علاج، وهي حالة خطيرة حيثي فكك الجسم الدهون والعضلات كمصدر بديل للطاقة. يؤدي هذا إلى تراكم الأحماض في دمك، الذي يمكن أن يسبب القي والجفاف وفقدان الوعي وحتى الموت.

متى تحصل على عناية طبية عاجلة

يجب أن تحصل على عناية طبية عاجلة إذا كنت مصاباً بداء السكري وحدث لك:

•    فقدان شهية

•    غثيان أو قيء (الشعور أو القيام بالتقيؤ)

•    ارتفاع درجة الحرارة

•    ألم المعدة

•    رائحة التنفس تشبه رائحة الفاكهة والتي قد تكون رائحة مثل قطرات الكمثرى أو طلاء الأظافر (سيكون الآخرون عادةً قادرين على شمه لكن لن تكون أنت قادراً).

الأسباب

يحدث السكري من النمط 1 عندما يكون الجسم غير قادر على إنتاج الأنسولين. الأنسولين هو الهرمون  يحتاجه الجسم لضبط كمية الغلوكوز (السكر) في دمك.

يفكك جهازك الهضمي الأطعمة عند تناول الطعام ويمرّر موادها المغذية إلى مجرى الدم.

ينتج البنكرياس (غدة صغيرة وراء معدتك) الأنسولين عادةً الذي ينقل أي غلوكوز من دمك إلى خلاياك، حيث يتم تحويلها إلى طاقة.

لكن يكون البنكرياس غير قادر على إنتاج الأنسولين على الإطلاق إذا كنت مصاباً بداء السكري نمط 1 (انظر أدناه). يعني ذلك أنه لا يمكن نقل الغلوكوز من مجرى دمك إلى خلاياك.

حالة المناعة الذاتية

داء السكري نمط 1 هو حالة مناعية ذاتية. يخطئ جهازك المناعي (دفاع الجسم الطبيعي ضد الإنتان والمرض) بمعرفة الخلايا في بنكرياسك ويعتبرها مؤذية ويهاجمها ويدمرها بشكل كامل أو يؤذيها بما فيه الكفاية لإيقاف إنتاجها للأنسولين.

لا يُعرف بدقة ما الذي يوجه الجهاز المناعي للقيام بذلك، لكن اقترح بعض الباحثين أنه قد يكون نتيجة لإنتان فيروسي.

عوامل الخطر

يكون داء السكري نمط 1 موروثاً عادةً (ينتقل ضمن العائلات)، لذلك قد يكون التفاعل المناعي الذاتي وراثياً أيضاً.

إذا كان لديك قريب، مثل أحد الوالدين أو الأخ أو الأخت مصاب بداء السكري نمط 1 سيكون لديك احتمال حوالي 6٪ أيضاً لحدوث الحالة. يكون الخطر بالنسبة للأشخاص الذين ليس لديهم أقارب مصابون بداء السكري نمط 1 أقل من 0.5٪ فقط.

الاختبارات

يكون من المهم تشخيص داء السكري مبكراً بحيث يمكن بدء العلاج.

إذا واجهتك أعراض داء السكري، يجب عليك زيارة طبيبك بأسرع وقت ممكن. سيسألك عن أعراضك وقد يطلب اختبار البول والدم.

اختبارات البول والدم

سيتم اختبار عينة من بولك لمعرفة ما إذا كان يحتوي على الغلوكوز. لا يحتوي البول عادةً على الغلوكوز، لكن إذا كنت مصاباً بداء السكري يمكن لبعض الغلوكوز أن يمر عبر الكلى إلى البول. يمكن أيضاً أن يُختبر بولك لوجود الكيتونات (مواد كيميائية) التي تشير إلى داء السكري نمط 1.

إذا كان البول يحتوي على الغلوكوز، يمكن أن يٌستخدم اختبار الدم لتأكيد تشخيص داء السكري. ستؤخذ عينة من دمك في الصباح، قبل أن تكون تناولت أي شيء، ليتم اختبارها لقياس مستويات الغلوكوز في دمك.

إذا لم تكن مستويات الغلوكوز في دمك عالية بما يكفي لطبيبك لتشخيص داء السكري، قد تحتاج أن تجري اختبار تحمل الغلوكوز الفموي (OGTT). كما يشار له أحياناً باختبار تحمل الغلوكوز (GTT).

سيتم أخذ عينات من دمك بعد تناول شراب الغلوكوز كل نصف ساعة ولمدة ساعتين. سيتم اختبار العينات لمعرفة كيفية تعامل جسمك مع الغلوكوز.

العلاج

العلاج بالأنسولين

يحدث داء السكري نمط 1 لأن جسمك لا يمكن أن ينتج الأنسولين على الإطلاق، ستحتاج للعلاج بالأنسولين بانتظام للحفاظ على مستويات الغلوكوز طبيعية.

يأتي الأنسولين في عدة مستحضرات مختلفة، يعمل كل منها بشكل مختلف قليلاً. مثلاً بعضها يستمر لما يصل ليوم كامل (طويل المفعول)، وبعضها يستمر لما يصل لثمان ساعات (قصير المفعول) وبعضها يعمل سريعاً ولكن لا يستمر طويلاً جداً (سريع المفعول). قد يتضمن علاجك مجموعة من مستحضرات الأنسولين المختلفة.

حُقن الأنسولين

ستحتاج في معظم حالات داء السكري نمط1  إلى حقن الأنسولين. يجب حقن الأنسولين لأنه إذا أُخذ كقرص، سيتم تفكيكه في معدتك مثل الطعام تماماً وسيكون غير قادر على دخول مجرى دمك.

عندما يتم التشخيص الأولى، سيقوم فريق رعاية داء السكري لديك بمساعدتك في حقن الأنسولين قبل أن يُظهر لك كيف ومتى تفعل ذلك بنفسك. سيبين لك أيضاً كيفية تخزين الأنسولين والتخلص من الإبر بشكل صحيح.

يتم إعطاء حقن الأنسولين بمحقنة أو قلم الحقن، والذي يعرف أيضاً باسم قلم الأنسولين أو الحاقن الآلي. يحتاج معظم الناس اثنتين إلى أربع حقن يومياً. قد يعلّم طبيبك أو ممرضة السكري أحد أصدقائك المقربين أو أقاربك كيفية حقن الأنسولين بشكل صحيح.

العلاج بمضخة الأنسولين

العلاج بمضخة الأنسولين هو بديل لحقن الأنسولين. مضخة الأنسولين هي جهاز صغير يحمل الأنسولين، حجمه بحجم حزمة من أوراق اللعب تقريباً.

يتم توصيل المضخة لك من خلال قطعة رقيقة طويلة من الأنابيب مع إبرة في النهاية والتي يتم إدخالها تحت جلدك. يُدخل معظم الناس الإبرة في معدتهم، لكن يمكنك أيضاً أن تدخلها في الوركين والفخذين والأرداف والذراعين.

تسمح المضخة للأنسولين بالتدفق إلى مجرى دمك بمعدل يمكنك ضبطه. يعني هذا أنك لم تعد بحاجة لإعطاء نفسك الحقن، على الرغم من أنك ستحتاج إلى مراقبة مستويات غلوكوز دمك عن كثب لضمان أنك تتلقى الكمية الصحيحة من الأنسولين.

يمكن استخدام العلاج بمضخة الأنسولين من قبل البالغين والمراهقين والأطفال (بإشراف الكبار) المصابين بداء السكري نمط 1. لكن قد لا تكون ملائمة للجميع. قد يقترح فريق رعاية داء السكري لديك العلاج بالمضخة إذا كان لديك غلوكوز الدم منخفضاً غالباً (نقص سكر الدم).

مراقبة غلوكوز الدم

مراقبة مستويات غلوكوز دمك

جزء مهم من علاجك هو التأكد قدر الإمكان من أن مستوى سكر دمك طبيعي ومستقر.

ستكون قادراً على التحكم بهذا العلاج باستخدام الأنسولين واتباع نظام غذائي صحي، لكن سيكون عليك أيضاً فحص مستويات غلوكوز دمك بانتظام للتأكد من أنها ليست مرتفعة جداً أو منخفضة جداً.

يمكن لممارسة الرياضة والمرض والإجهاد وتناول الكحول وتناول أدوية أخرى وبالنسبة للنساء التغيرات في مستويات الهرمونات أثناء الحيض أن تؤثر جميعها على مستويات سكر دمك.

ستحتاج في معظم الحالات إلى فحص غلوكوز دمك في المنزل باستخدام اختبار دم بسيط عن طريق وخز الاصبع. قد تحتاج إلى القيام بذلك ما يصل إلى أربع مرات أو أكثر يومياً، يتوقف هذا على نوع علاج الانسولين الذي تأخذه. سيتحدث فريق رعاية داء السكري لديك إليك عن مستوى غلوكوز الدم المثالي.

مستوى سكر الدم الطبيعي هو 4.0- 7.0ملي مول/لتر قبل وجبات الطعام وأقل من 9.0 ملي مول/لتر بعد ساعتين من وجبات الطعام. ملي مول/لتر يعني ميلي مول للتر الواحد وهو طريقة لتحديد تركيز الغلوكوز في دمك.

الحصول على قياس مستويات غلوكوز دمك

إضافةً إلى مراقبة مستويات غلوكوز دمك يومياً. سيجري أيضاً طبيبك أو فريق رعاية داء السكري اختبار دم خاص كل شهرين لمدة ستة أشهر. سيبين هذا مدى استقرار مستويات غلوكوز دمك خلال الأسابيع 12-6 الماضية، ومدى جودة عمل خطة علاجك.

يعرف اختبار الدم الإضافي هذا باختبار خضاب الدم الغلوكوزي HbA1c. خلافاً لاختبار وخز الإصبع الذي يقيس سكر الدم في وقت واحد يعطي اختبار خضاب الدم الغلوكوزي HbA1c فكرة عن مستويات غلوكوز الدم مع مرور الوقت. 

يقيس كمية خضاب الدم وهو المادة التي تحمل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء الذي ارتبط الغلوكوز به. قد يشير ارتفاع مستوى خضاب الدم الغلوكوزي HbA1c إلى أن مستوى غلوكوز دمك مرتفع باستمرار و أنك تحتاج تغيير خطتك لعلاج السكري.

علاج نقص سكر الدم (انخفاض سكر الدم)

يمكن أن يحدث نقص سكر الدم عندما يصبح مستوى غلوكوز دمك منخفضاً جداً. سيكون من المحتمل أنك ستُصاب بنقص سكر الدم من وقت لآخر.

يمكن أن يجعلك نقص سكر الدم الخفيف (أو "نقص") تشعر بالتوعك والضعف والجوع. يمكن السيطرة عليه عن طريق تناول أو شرب شيء ما سكري مثل المشروب الغازي (ليس من نوع النظام غذائي) أو مكعبات السكر أو الزبيب. إذا كنت بحاجة للسيطرة على أعراض نقص سكر الدم بسرعة قد تكون قادراً أيضاً على تناول السكر النقي بشكل أقراص أو شراب.

إذا حدث لك نقص سكر دم شديد، يمكن أن تصاب بالنعاس والارتباك و قد تفقد وعيك. إذا حدث هذا، ستحتاج إلى أخذ

حقن غلوكاغون في عضلاتك أو غلوكوز في أحد أوردتك. الغلوكاغون هو الهرمون الذي يزيد مستويات غلوكوز دمك بسرعة.

قد يظهر فريق رعاية داء السكري لديك كيفية حقن الغلوكاغون والغلوكوز الذي ستحتاجه إلى العديد من أفراد عائلتك وأصدقائك المقربين.

بمجرد أن يتبدأ النوبة التالية، ستحتاج أن تأكل شيئاً سكرياً عندما تكون في حالة استعداد كافي للقيام بذلك. إذا فقدت الوعي كنتيجة لنقص سكر الدم، سيكون هناك خطر من أن احتمال حدوث ذلك مرةً أخرى خلال عدة ساعات قليلة، لذلك ستحتاج للراحة بعد ذلك وأن يتواجد شخص معك.

إذا لم يؤثر حقن الغلوكاغون في عضلاتك وكنت لا تزال تشعر بالنعاس أو فقدان الوعي لمدة 10 دقائق بعد الحقن، ستحتاج إلى عناية طبية عاجلة .

ستحتاج إلى حقنة أخرى من الغلوكاغون مباشرة في الوريد والتي يجب أن تعطى من قبل خبير رعاية صحية متدرب.

إذا كنت مصاباً بداء السكري نمط 1 فمن المستحسن أن تحمل بطاقة تعريف معك وبذلك سيكون الناس على بينة من المشكلة إذا انخفض سكر الدم لديك.

زرع جُزيرة بنكرياسية

قد يستفيد بعض الناس المصابون بداء السكري نمط 1 من إجراء جديد إلى حد ما يُعرف بزرع جُزيرة بنكرياسية. يتضمن زرع خلايا جُزيرة بنكرياسية سليمة من بنكرياس متبرع متوفى في بنكرياس شخص مصاب بداء السكري نمط 1.

قد تكون ملائم لزرع جُزيرة بنكرياسية إذا:

•    كان لديك نقص شديد مرتين أو أكثر خلال العامين الماضيين وكان لديك إدراك ضئيل بنقص سكر الدم

•    كان لديك عملية زرع الكلى ونقص شديد بسكر الدم و إدراك ضئيل بنقصه أو ضبط ضعيف لغلوكوز الدم حتى بعد تلقي أفضل العلاجات الطبية

قد لا تكون ملائم لزرع جزيرة بنكرياسية إذا كنت:

•    تزن أكثر من 85 كغ (13 ستون أو 5.4 باوند)

•    لديك ضعف في وظائف الكلى

•    تحتاج إلى الكثير من الأنسولين. مثلاً أكثر من 50 وحدة يومياً لشخص يزن 70 كغ (11 ستون).

زرع جزيرة بنكرياسية هو إجراء صغير قليل المخاطر يتم تحت تأثير التخدير الموضعي.

قد تبين أن الإجراء يكون فعالاً في تقليل مخاطر النقص الشديد. أظهرت نتائج زرع جزيرة بنكرياسية التي أُجريت في المملكة المتحدة انخفاضاً كبيراً حتى الآن في عدد حالات النقص من 23 للشخص الواحد سنوياً قبل الزرع إلى أقل من واحد للشخص الواحد سنوياً بعد ذلك.

علاج فرط سكر الدم (ارتفاع سكر الدم)

يمكن أن يحدث فرط سكر الدم عندما تصبح مستويات غلوكوز دمك مرتفعة جداً. قد يحدث لعدة أسباب، مثل الإفراط في تناول الطعام أو عدم الراحة أو عدم أخذ ما يكفي من الانسولين.

إذا حدث لك فرط سكر الدم، قد تحتاج لضبط نظامك الغذائي أو جرعتك من الأنسولين للحفاظ على مستويات غلوكوز طبيعية. سيكون فريق رعاية داء السكري الخاص بك قادراً على نصحك حول أفضل طريقة للقيام بذلك.

إذا لم يتم علاج فرط سكر الدم يمكن أن يؤدي إلى الحماض الكيتوني السكري، حيث يبدأ الجسم بتفكيك الدهون من أجل الطاقة بدلاً من الغلوكوز مؤدياً إلى تراكم الأحماض في الدم.

هذا أمر خطير جداً، يمكن أن يسبب فقدان الوعي إذا لم يتم معاينته بسرعة وفي النهاية الموت. اقرأ المزيد عن أعراض الحماض الكيتوني السكري.

إذا حدث لك الحماض الكيتوني السكري ستحتاج لعلاج مشفوي عاجل. ستُعطى الأنسولين مباشرة في الوريد (وريدياً). إذا حدث لك تجفاف قد تحتاج أيضاً إلى السوائل الأخرى التي تُعطى بالتستيل متضمنة محلول ملحي والبوتاسيوم.

العلاجات الأخرى

يمكن أن يؤدي داء السكري نمط 1 إلى مضاعفات طويلة الأمد. إذا كنت مصاباً بداء السكري نمط 1 سيكون لديك زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى. قد تُنصح لتقليل احتمال حدوث ذلك أن تتناول:

•    الأدوية الخافضة لضغط الدم للسيطرة على ضغط الدم المرتفع

•    أدوية الستاتين، مثل سيمفاستاتين لخفض مستويات الكولسترول المرتفعة

•    جرعة صغيرة من الأسبرين للوقاية من السكتة الدماغية

•    مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE) مثل إينالابريل، ليزينوبريل أو راميبريل إذا كان لديك علامات مبكرة لمرض الكلى السكري

يتم التعرف على مرض الكلى السكري عن طريق وجود كميات صغيرة من بروتين يسمى الألبومين في البول. يكون غالباً قابلاً للعكس إذا تم علاجه في وقت مبكر بما فيه الكفاية.

نمط الحياة

الاعتناء بقدميك

تعني الإصابة بداء السكري أنك أكثر عرضة لحدوث مشاكل في قدميك، متضمنةً قرحة القدم والإنتانات من الجروح البسيطة والشقوق. لأنه يمكن أن يسبب غلوكوز الدم أذية في أعصاب قدميك.

للوقاية من المشاكل في قدميك، حافظ على أظافرك قصيرة واغسل قدميك يومياً باستخدام الماء الدافئ. ارتدِ الأحذية المناسبة بشكل ملائم وراجع أخصائي الأرجل أو أخصائي الأقدام (متخصص في العناية بالقدم) بانتظام بحيث يتم الكشف عن أي مشاكل في وقت مبكر.

تحقق بانتظام من وجود شقوق أو بثور أو جروح في قدميك لأنك قد لا تكون قادراً على الشعور بهم إذا كانت الأعصاب في قدميك متأذية. راجع طبيبك إذا كان لديك إصابة خفيفة في قدمك والتي لم تبدأ بالشفاء خلال أيام قليلة.

اختبارات العين المنتظمة

إذا كان لديك داء سكري نمط 1، عليك فحص عينيك مرة واحدة على الأقل في السنة للتحقق من اعتلال الشبكية.

اعتلال الشبكية هو حالة عينية تصبح فيها الأوعية الدموية الصغيرة في عينك متأذية. يمكن أن يحدث ذلك إذا كان مستوى غلوكوز دمك مرتفعاً جداً لفترة طويلة (فرط سكر الدم). يمكن أن يسبب اعتلال الشبكية العمى في النهاية إذا لم يتم علاجه.

الحمل

إذا كان لديكِ داء السكري وتفكرين في إنجاب طفل، فإن مناقشة ذلك مع فريق رعاية داء السكري الخاص بك يُعتبر فكرة جيدة.

يمكّنك الحمل المنظم من التأكد من أن مستويات سكر دمك مضبوطة جيداً قدر الإمكان قبل حدوث الحمل.

ستحتاجين إلى الإبقاء على سكر دمك مضبوط بشكل محكم، خاصة قبل الحمل وخلال الأسابيع الثمانية الأولى من الحمل للتقليل من خطر حدوث تشوهات خلقية خطيرة للجنين.

يجب عليكِ بالإضافة إلى ذلك:

•    تناول جرعة أعلى من أقراص حمض الفوليك. يساعد حمض الفوليك على منع حدوث مشاكل الحبل الشوكي لطفلكِ. يوصي الأطباء الآن أن تتناول جميع النساء اللواتي تخططن لإنجاب طفل حمض الفوليك. تُنصح النساء المصابات بداء السكري بتناول 5 ملغ كل يوم (متاح بوصفة طبية فقط).

•    إجراء فحص لعينيكِ. اعتلال الشبكية الذي يؤثر على الأوعية الدموية في العينين، خطر على جميع مرضى السكري. يمكن أن يسبب الحمل ضغوطاً إضافيةً على الأوعية الصغيرة في عينيكِ، لذلك من المهم علاج اعتلال الشبكية قبل أن تصبحي حاملاً.

ثقّف نفسك

ستكون مجهزاً بالشكل الأفضل لإدارة داء السكري إذا أُعطيت المعلومات والثقافة عندما يتم التشخيص وبشكل مستمر.

يوصي المعهد الوطني للصحة والتميز السريري (NICE) بشدة لكافة الناس المصابين بداء السكري أنه يجب عليهم حضور برنامج تثقيف المرضى المنظم وتقديم المعلومات والثقافة لمساعدتهم على رعاية أنفسهم.

يعطي هذا للناس أفضل فرصة لتطوير المهارات التي يحتاجونها لعلاج داء السكري على نحو فعال، الحفاظ على مستويات الغلوكوز قريبة إلى الطبيعي ويساعد على منع المضاعفات على المدى الطويل. كما أنه يقلل من خطر الإصابة بنقص سكر الدم.

تثقيف المرضى المنظم

يعني تثقيف المرضى المنظم أن هناك دورة منظمة والتي:

•    تغطي جميع جوانب داء السكري

•    مرنة المحتوى

•    لها صلة بالاحتياجات السريرية والنفسية للشخص

•    قابلة للتكيف مع الخلفية التعليمية والثقافية للشخص

اسأل فريق رعاية داء السكري لديك عن برامج تعليم الكبار التي يقدمونها.

طفلك والسكري

ستصبح المهمة الأبوية الصعبة أكثر صعوبةً بالنسبة لأي والدَين وجود طفل شُخّصت إصابته بحالة مزمنة طول الحياة.

تتضمن الإصابة بداء السكري نمط 1 كذلك فهم التشخيص والتعود على العلاج وإجراء تغييرات في الحياة اليومية. يمكن أن يستمر طفلك بحياة طبيعية وصحية.

تقدم ليبي دوانغ مستشارة رعاية داء السكري في المملكة المتحدة نصيحتها لآباء الأطفال الذين يعانون من داء السكري:

•    احصل على المعرفة: تأكد من أنك تفهم ما هو داء السكري, ما دور غلوكوز الدم وبماذا عليك مساعدة طفلك و كيف يعمل الأنسولين أو مضخات الأنسولين. لا تخف من سؤال فريق رعايتك أي أسئلة تريد. ليس هناك سؤال سخيف وعلى الأرجح أنهم قد سمعوا به من قبل. اسأل فريق رعايتك عن المنشورات ذات الصلة بداء السكري التي يمكنك الحصول عليها.

•    احصل على المهارات: تأكد أنك واثق من الجوانب العملية لرعاية طفلك. تعرف كيفية الحقن أو إدارة المضخة، مراقبة غلوكوز الدم، معالجة النقص، وتقديم نظام غذائي صحي ومتوازن ومعرفة كيف يمكن أن يؤثر مرض مثل نزلات البرد أو الحمى على مستويات غلوكوز دم طفلك. 

•    اعرف نوعية الرعاية المتوقعة: يكون لطفلك الحق في أن يُعالج من قبل فريق متخصص بداء السكري لدى الأطفال وليس فقط في عيادة طب الأطفال العامة. اطلب أرقام الاتصال من فريق رعايتك في حالات الطوارئ

•    احصل على الدعم العاطفي وابدأ في الحديث: تكون مشاعر الاكتئاب والشعور بالذنب أو الغضب طبيعية، لذلك تحدث إلى فريق الرعاية الصحية أو اطلب رؤية طبيب نفسي لك أو لطفلك. تساعدك دائماً مقابلة عائلات أخرى ومعرفة أنك لست وحيداً. 

•    تعاون مع مدرسة طفلك ومعلميه: الاتفاق على خطة الرعاية الصحية لطفلك مع المدرسة. يجب أن تشمل من الشخص الذي يعطي الحقن ويراقب غلوكوز الدم، وفيما إذا كان هناك مكان خاص متاح في حال كان طفلك لا يشعر بالراحة للحقن أمام زملائه. تؤخذ بالاعتبار أشياء أخرى مثل التخلص من الأدوات الحادة والوجبات الخفيفة الحلوة في حالة النقص والفحص البدني والأنشطة الرياضية الأخرى. المدرسة هي جزء كبير من حياة الطفل لذلك خُذ الوقت للتأكد من مدير طفلك أنه تم تعليم ومشاركة المعلمين وزملاء الدراسة.

•    تأكد أن الحياة تستمر: اسمح لنفسك و طفلك بالأعمال الروتينية اليومية العادية. إذا اعتاد طفلك قضاء فترة ما بعد الظهيرة أو قضاء الليل في منازل الأصدقاء، تأكد من أن ذلك يستمر بالحدوث. لا يمكنك أن تكون مع طفلك لمدة 24 ساعة في اليوم، لذلك تشارك المسؤولية واسمح لعائلتك وأصدقائك بالمساعدة. إذا كان لديك أطفال آخرين، تأكد أنهم يحصلون على اهتمامك أيضاً. لا نستبعد الحلويات تماماً. يعني السكري تقليل السكر وليس منعه.

تحدّث إلى الآخرين

يجد كثير من الناس أنه من المفيد التحدث مع الآخرين الذين في وضع مماثل، قد تجد الدعم من مجموعة من مرضى السكري.

يكون لدى منظمات المرضى مجموعات محلية حيث يمكنك مقابلة الآخرين الذين تم تشخيص هذه الحالة لديهم.

المضاعفات

يمكن لداء السكري أن يؤدي إلى عدد من المشاكل الصحية المختلفة إذا لم تتم معالجته. يمكن للمستويات العالية من الغلوكوز أن تؤذي الأوعية الدموية والأعصاب والأعضاء.

يمكن أيضاً أن يكون لمستوى الغلوكوز المرتفع بشكل خفيف والذي لا يسبب أي أعراض تأثيرات مؤذية على المدى الطويل.

الأمراض القلبية والسكتة الدماغية

إذا كنت مصاباُ بداء السكري فأنت أكثر عرضة بما يصل إلى خمس مرات للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية.

تزيد مستويات غلوكوز الدم طويلة المدة وقليلة الضبط من احتمال حدوث التصلب العصيدي (تصلب وتضيق أوعيتك الدموية).

قد يؤدي ذلك إلى ضعف إمداد الدم إلى قلبك، مما يسبب ذبحة صدرية (ألم غير حاد، ثقيل أو شديد في الصدر). كما أنه يزيد من احتمال انسداد أحد الأوعية الدموية تماماً في قلبك أو دماغك، مما يؤدي إلى النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

أذية الأعصاب

يمكن أن تؤذي مستويات غلوكوز الدم العالية إلى أذية الأوعية الدموية الصغيرة لأعصابك. يمكن لذلك أن يسبب ألم واخز أو حارق ينتشر من أصابع يديك وقدميك ليرتفع خلال أطرافك. إذا تأثرت الأعصاب في جهازك الهضمي فقد تصاب بالغثيان أو القيء أو الإسهال أو الإمساك.

اعتلال الشبكية

يحدث اعتلال الشبكية بسبب أذية الشبكية (الطبقة الحساسة للضوء من الأنسجة) في الجزء الخلفي من العين. يمكن أن تصبح الأوعية الدموية في شبكية العين مسدودة أو راشحة أو قد تنمو بشكل عشوائي. يمنع هذا المرور الكامل للضوء عبر شبكيتيك. يمكن أن يؤذي نظرك إذا لم يتم معالجته.

يقلل الضبط الأفضل لمستويات سكر دمك من خطر إصابتك بمشاكل خطيرة في العين. يمكن أن يساعد إجراء فحص العين السنوي بواسطة أخصائي (طبيب عيون أو مُصحح البصر) على جمع علامات وجود مشكلة عينية خطيرة في وقت مبكر بحيث يمكن علاجها.

يمكن معالجة اعتلال الشبكية السكري باستخدام العلاج بالليزر إذا تم كشفه في وقت مبكر كفايةً. حيث سيحافظ هذا فقط على نظرك ولكن لن يجعله أفضل.

أمراض الكلى

إذا كانت الأوعية الدموية الصغيرة في كليتك مسدودةً أو راشحة فستعمل الكليتان بكفاءة أقل.

يمكن أن تؤدي في الحالات الشديدة إلى الفشل الكلوي والحاجة لغسيل الكلى (معالجة مُطابقة لوظائف الكلى) في حالات نادرة. قد يكون من الضروري زرع الكلية في بعض الحالات.

مشاكل القدم

يمكن أن تعني أذية الأعصاب في القدم أن الجروح والتقرحات الصغيرة التي لا تُلاحظ يمكن أن تؤدي إلى حدوث قرحة القدم. تحدث قرحة القدم لدى حوالي 1 من 10 أشخاص ممن يعانون من داء السكري مما يمكن أن يسبب إصابة خطيرة.

إذا حدث أذية عصبية، يجب عليك فحص قدميك كل يوم والإبلاغ عن أي تغييرات لطبيبك أو الممرضة أو اختصاصي الأقدام. ابحث عن القروح والجروح التي لا تلتئم, الانتفاخ والورم والجلد الذي يكون ساخن الملمس. يجب أيضاً أن تخضع لفحص القدم مرة واحدة في السنة على الأقل.

اقرأ المزيد عن العناية بالقدم و السكري.

خلل الوظيفة الجنسية

قد تؤدي أذية الأعصاب والأوعية الدموية عند الرجال المصابين بداء السكري، وخاصة أولئك الذين يدخنون إلى مشاكل الانتصاب. يمكن معالجة ذلك بالأدوية.

قد تواجه النساء المصابات بداء السكري:

•     انخفاض الرغبة الجنسية

•     انخفاض المتعة الجنسية

•     جفاف المهبل

•     انخفاض القدرة على الوصول إلى النشوة الجنسية

•     ألم أثناء ممارسة الجنس

إذا كنت تعانين من نقصاً في انزلاقية المهبل أو تجدين الجنس مؤلماً، يمكنكِ استخدام مزلق للمهبل أو هلام مائي الأساس.

الإجهاض والإملاص

تزيد لدى النساء الحوامل المصابات بداء السكري مخاطر الإجهاض والإملاص. يكون هناك أيضاً زيادة لخطر حدوث عيب ولادي خطير عند الجنين إذا لم يتم ضبط مستوى الغلوكوز في دمك بدقة أثناء الحمل بشكل مبكر.

سيكون عادةً لدى النساء الحوامل المصابات بداء السكري فحوص ما قبل الولادة في المستشفى أو عيادة السكري. يسمح هذا للأطباء بالحفاظ على اطلاعهم على مستويات السكر في دمهم وضبط جرعتهم من الأنسولين بشكل أكثر سهولة.

المراجع

http://www.nhs.uk/Conditions/Diabetes-type1/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-07-16

Next Review Date

2014-07-16

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى مرض السكري / هرمون

^ اعلى الصفحة