التهاب الأنف التحسسي

المقدمة

 

التهاب الأنف التحسسي هو التهاب داخل الأنف ناتج عن عامل محسس مثل حبوب الطلع والغبار والعفن أو وبر حيواني معين.

يسبب التهاب الأنف التحسسي غالباً أعراضاً مشابهة لنزلة البرد مثل العطاس والحكة وانسداد أو سيلان الأنف. تبدأ هذه الأعراض عادةً بعد وقت قصير من التعرض لعوامل محسسة.

يعاني بعض الناس من التهاب الأنف التحسسي لبضعة أشهر فقط في كل مرة لأنهم حساسون للعوامل المحسسة الموسمية مثل حبوب لقاح الشجر أو حبوب لقاح العشب. يعاني أشخاص آخرون من التهاب الأنف التحسسي على مدار السنة.

ما الذي يسبب التهاب الأنف التحسسي؟

يحدث التهاب الأنف التحسسي بسبب رد فعل النظام المناعي على العوامل المحسسة كما لو كانت ضارة. النظام المناعي هو دفاع الجسم الطبيعي ضد العدوى والمرض.

إذا كان نظام مناعتك شديد الحساسية، سيستجيب من خلال مهاجمة العوامل المحسسة بنفس الطريقة التي يهاجم بها الفيروسات والانتانات.

تشمل العوامل المحسسة: حبوب اللقاح (ويعرف هذا النوع من التهاب الأنف التحسسي بـ حمى القش)، عث غبار المنزل وبعض الحيوانات.

تشخيص التهاب الأنف التحسسي

يُشخّص التهاب الأنف التحسسي عادةً مباشرةً اعتماداً على الأعراض.

قد يفحص الطبيب داخل الأنف أيضاً من أجل انتفاخات لحمية معروفة باسم البوليبات الأنفية، والتي يمكن أن تنجم عن التهاب الأنف التحسسي.

إذا كان السبب الدقيق لالتهاب الأنف التحسسي غير مؤكد، قد يتم إحالتك لاجراء اختبار الحساسية.

علاج التهاب الأنف التحسسي

إن التهاب الأنف التحسسي ليس ضاراً عادةً لكنه يمكن أن يكون مزعجاً ويؤثر على نوعية حياتك.

إن تحديد العوامل المحسسة وتجنبها هو الخطوة الأولى في إدارة هذه الحالة. على الرغم من أن هذا ليس سهلاً دائماً.

إذا كانت الأعراض معتدلة، يجب أن تكون قادراً على علاجها بنفسك من خلال:

•    تناول الأدوية المتاحة دون وصفة: مثل مضادات الهيستامين غير المركنة و مضادات الاحتقان للمساعدة في تخفيف الاحتقان وسيلان الأنف

•    غسل الأنف: شطف الممرات الأنفية بانتظام باستخدام محلول ملحي للحفاظ على أنفك خالٍ من المهيجات

زر طبيبك إذا كان لديك أعراض تؤثر على نوعية حياتك. يمكن أن يصف لك دواء أقوى مثل رذاذ أنفي يحتوي على الكورتيزون.

المضاعفات

التهاب الجيوب الأنفية هو اختلاط شائع لالتهاب الأنف. تستنزف السوائل التي تتراكم في الجيوب الأنفية عادةً. لكن إذا لم يكن بالإمكان استنزافها بسبب المخاط الزائد أو البوليبات الأنفية يمكن أن تُصاب بانتان بكتيري مثلاً.

الأعراض

يسبب التهاب الأنف التحسسي غالباً أعراضاً تشبه أعراض البرد مثل الحكة، العطاس، السيلان أو انسداد الأنف.

تبدأ الأعراض عادةً بعد وقت قصير من التعرض لمسببات الحساسية.

يعاني بعض الأشخاص من التهاب الأنف التحسسي لبضعة أشهر فقط لأنهم يتحسسون لمسببات الحساسية مثل الأشجار وحبوب لقاح العشب التي تٌنتج فقط في أوقات معينة من السنة. يعاني أشخاص آخرون من الحالة على مدار السنة لأنهم يتحسسون لمسببات حساسية غير موسمية مثل فراء الحيوانات.

يكون لدى معظم المصابين بالتهاب الأنف التحسسي أعراض خفيفة يمكن علاجها بسهولة وفعالية. يمكن مع ذلك أن تكون الأعراض بالنسبة للبعض شديدة ومستمرة مما يسبب مشاكل في النوم وتداخل في الحياة اليومية.

الأسباب

يحدث التهاب الأنف التحسسي بسبب رد فعل تحسسي تجاه مسببات الحساسية مثل حبوب اللقاح والغبار وبعض الحيوانات.

الجهاز المناعي شديد الحساسية

يتفاعل الجهاز المناعي في حالات التهاب الأنف التحسسي مع مسبب الحساسية كما لو كان ضاراً. النظام المناعي هودفاع الجسم الطبيعي ضد العدوى والمرض.

إذا كان نظام مناعتك شديد الحساسية، سيكون رد فعل لمسببات الحساسية عن طريق إنتاج أضداد لمقاتلتهم وصدهم. الأضداد هي بروتينات خاصة في الدم يتم إنتاجها عادةً لمكافحة الفيروسات والانتانات.

لا تحدث الحساسية في التماس الأول مع مسبب الحساسية. يجب على جهاز المناعة التعرف على مسبب الحساسية و 'تذكره' قبل إنتاج أضداد لمحاربته. وتعرف هذه العملية باسم التعرف.

بعد تطوير الحساسية لمسببات الحساسية، عندما يحدث تماس بين مسبب الحساسية وداخل الأنف والحلق، سيتم اكتشافه من قبل الأضداد المسماة الغلوبولين المناعيE (IGE)

يسبب هذا إطلاق الخلايا لعدد من المواد الكيميائية (بما في ذلك الهستامين)، والذي يسبب أعراض التهاب الأنف التحسسي، مثل:

•    تورم في الغشاء المخاطي (الطبقة الداخلية في الأنف)- الذي يسد مجرى الهواء ويسبب الاحتقان

•    إنتاج المخاط الزائد- والذي يحدث نتيجة للتورم ويسبب العطاس وسيلان الأنف

مسببات الحساسية الشائعة

يتم تحريض التهاب الأنف التحسسي عن طريق تنفس جزيئات صغيرة جداً من المواد المسببة للحساسية. وصفت مسببات الحساسية التي تُحمل في الجو الأكثر شيوعاً التي تسبب التهاب الأنف أدناه.

عث غبار المنزل

عث غبار المنزل هي الحشرات الصغيرة التي تتغذى على رقائق ميتة من الجلد البشري. ويمكن العثور عليها في الفرش والسجاد والأثاث والوسائد والأسرة.

لا يحدث التهاب الأنف بسبب عث الغبار نفسه، ولكن عن طريق مادة كيميائية موجودة في برازه. يوجد عث الغبارعلى مدار السنة على الرغم من أن أعداده تميل إلى الذروة خلال فصل الشتاء.

حبوب لقاح الشجر والعشب

جزيئات صغيرة جداً من حبوب اللقاح التي تنتجها الأشجار والأعشاب والتي يمكن أن تسبب التهاب الأنف التحسسي أحياناً.

تُلقّح معظم الأشجار بين أوائل إلى منتصف الربيع. تُلقّح الأعشاب في نهاية الربيع وبداية الصيف.

الحيوانات

كثير من الناس لديهم حساسية من الحيوانات مثل القطط والكلاب.

ليست فراء الحيوانات التي تسبب الحساسية، بل رقائق جلد الحيوان الميتة والبول واللعاب.

الكلاب والقطط هي السبب الأكثر شيوعاً، لكن يتأثر بعض الناس بالخيول والأبقار والأرانب والقوارض مثل الخنازير الغينية والفئران البيضاء.

مسببات الحساسية المرتبطة بالعمل

يتأثر بعض الناس بمسببات للحساسية وجدت في بيئة عملهم، مثل نشارة الخشب وغبار الدقيق أو اللاتكس.

عوامل الخطر

ليس مفهوماً بشكل كامل لماذا يصبح بعض الناس شديدي الحساسية لمسببات الحساسية. لكن بعض الناس أكثر عرضةً لحدوث الحساسية لأنه ينتشر في أسرهم.

إذا كان هذا هو الحال، يقال لك أن تكون تأتبي أو أن تكون الحالة تأتبية. الأشخاص التأتبيون أكثر عرضةً لتطوير الحساسية لأنهم ينتجون أضداد IgE أكثر من الأشخاص الآخرين.

يبدو أن العوامل البيئية تلعب دوراً أيضاً. وقد أظهرت الدراسات أن هناك أشياء معينة قد تزيد فرصة حدوث حساسية لدى الطفل. تشمل هذه المضاعفات:

•    النشوء في منزل فيه أشخاص مدخنين

•    التعرض لذرات الغبار

•    التعرض للحيوانات الأليفة

•    استخدام الصادات الحيوية

الاختبارات

يجب أن يكون طبيبك قادراً على تشخيص التهاب الأنف التحسسي من الأعراض التي تعاني منها وتاريخك الطبي والتاريخ الطبي لعائلتك.

سيسألك إذا كنت تتعرض لأي من المحرضات التي قد تسبب رد فعل, وإذا كان ذلك يحدث في مكان أو وقت معين.

قد يفحص طبيبك داخل أنفك للتحقق من وجود البوليبات الأنفية. البوليبات الأنفية هي تورمات سميكة تنمو من بطانة الأنف أو الجيوب الأنفية (تجاويف صغيرة داخل الأنف). قد تكون ناجمة عن الالتهاب الذي يحدثه التهاب الأنف التحسسي.

يتم عادة تأكيد التهاب الأنف التحسسي عند بدء العلاج الطبي. إذا كنت تستجيبب لمضادات الهيستامين بشكل جيد، فمن شبه المؤكد أن أعراضك سببها الحساسية.

إذا كان السبب الدقيق لالتهاب الأنف التحسسي غير مؤكد، قد يتم إحالتك لإجراء اختبار الحساسية.

اختبار الحساسية

اختبارَي الحساسية الرئيسيين هما:

•    اختبار وخز الجلد: يوضع مسبب الحساسية على ذراعك ويوخز سطح الجلد بإبرة. يثير ذلك حساسية الجهاز المناعي. إذا كنت تعاني من حساسية للمادة سيظهر أثر صغير بشكل بقعة حاكّة.

•    اختبار الدم: للتحقق من وجود أضداد الغلوبولين المناعي (E (IgE في الدم. ينتج جهازك المناعي هذه الأضداد رداً على حساسية متوقعة.

لا يُنصح باستخدام مجموعات اختبار الحساسية التجارية حيث تكون غالباً ذات مستوى أقل من التي توفرها العيادات.

من المهم أيضاً أن يتم تفسير نتائج الاختبار من قبل محترفين مؤهلين بالرعاية الصحية مع معرفة تفصيلية عن أعراضك وتاريخك الطبي.

العلاج

الأدوية

لا يشفي الدواء الحساسية لديك، ولكن يمكن استخدامه لعلاج الأعراض الشائعة مثل سيلان الأنف وحكة الفم والعطاس.

إذا حدثت الأعراض لديك بسبب مسببات الحساسية الموسمية مثل حبوب اللقاح، يجب أن تكون قادراً على التوقف عن تناول الدواء بعد أن يتوقف خطر التعرض للمسببات.

زر طبيبك إذا كان لديك أعراض لا تستجيب للدواء بعد أسبوعين.

مضادات الهيستامين

تخفف مضادات الهستامين أعراض التهاب الأنف التحسسي عن طريق إعاقة عمل مادة كيميائية تسمى الهستامين والتي يفرزها الجسم عندما يعتقد أنه يتعرض لهجوم من مسبب للحساسية.

يمكنك شراء أقراص مضادات الهيستامين التي تصرف دون وصفة طبية من الصيدلي دون وصفة طبية، ولكن مضادات الحساسية الموجودة بشكل بخاخات أنفية متوفرة مع وصفة طبية فقط.

يمكن لمضادات الهيستامين أن تسبب النعاس في بعض الأحيان. إذا كنت تتناول مضادات الهستامين للمرة الأولى، راقب استجابتك لها قبل القيادة أو تشغيل الآلات الثقيلة.

يمكن لمضادات الهيستامين أن تسبب النعاس خصوصاً إذا كنت تشرب الكحول أثناء تناولها.

الكورتيزون

إذا كان لديك أعراض متكررة أو مستمرة، وكان لديك انسداد بالأنف أو بوليبات أنفية، قد يوصي طبيبك باستخدام رذاذ الأنف أو قطرات تحتوي على الكورتيزون.

يساعد الكورتيزون على تقليل الالتهاب والتورم. يستغرق وقتاً أطول للعمل من مضادات الهيستامين، ولكن يستمر أثره لفترة أطول.

إنّ الآثار الجانبية للكورتيزون المستنشق نادرة، ولكن يمكن أن تتضمن جفاف الأنف وتهيج ونزيف أنفي.

إذا كان لديك نوبة شديدة جداً من الأعراض وتحتاج لأن ترتاح بسرعة، قد يصف الطبيب دورة قصيرة من أقراص الكورتيزون لمدة 5-10 أيام.

مضادات الاحتقان الأنفية

تساعد مضادات الاحتقان الأنفية في تخفيف انسداد الأنف وتكون متاحة دون وصفة عادةً. يمكن أن تُؤخذ على شكل أقراص وكبسولات وبخاخات أنفية أو سوائل.

لا ينبغي استخدام مضادات الاحتقان الأنفية لعلاج التهاب الأنف التحسسي لأكثر من 5-7 أيام. قد يجعل استخدامها لفترة أطول الاحتقان أسوأ.

يجب عدم استخدام مضادات الاحتقان الأنفية إذا كنت تتناول نوع من مضادات الاكتئاب المعروف باسم مثبطات مونوأمينو أوكسيداز (MAOI).

علاجات إضافية

إذا لم يستجب التهاب الأنف التحسسي للعلاج، قد يختار طبيبك أن يضيف إلى علاجك الأصلي. ويمكن أن يقترح عليك:

•    زيادة جرعة رذاذ الكورتيزون الأنفي

•    استخدام دورة قصيرة الأجل من بخاخ أنفي من مضاد احتقان أنفي لاستخدامه مع أدويتك الأخرى

•    الجمع بين استخدام أقراص مضادات الهيستامين مع بخاخ أنفي من الكوتيرزون وربما مضادات احتقان

•    استخدام رذاذ أنفي يحتوي على دواء يسمى الإيبراتروبيوم، والذي سيساعد على تقليل الإفرازات الأنفية المفرطة

•    إضافة دواء مضاد لمستقبلات الليكوترين

إذا كنت لا تستجيب للعلاجات الإضافية، سيتم إحالتك إلى أخصائي لمزيد من التقييم والعلاج.

انقاص الحساسية (العلاج المناعي)

انقاص الحساسية المعروف أيضاً باسم العلاج المناعي، وهو نوع آخرمن العلاج المستخدم لبعض الحالات التحسسية. يصلح للأشخاص الذين يعانون من أنواع معينة من الحساسية مثل حمى القش، وتؤخذ عادةً بعين الاعتبار إذا كانت أعراضك شديدة.

يُدخل انقاص الحساسية تدريجياً المزيد والمزيد من مسببات الحساسية في الجسم لجعله أقل حساسية لمسببات الحساسية.

يُحقن مسبب الحساسية تحت الجلد في أعلى الذراع. سوف تعطى لك الحقن بدايةً على فترات أسبوعية، ويتم زيادة جرعات المواد المحسسة تدريجياً.

يمكن إجراء العلاج المناعي باستخدام أقراص تحتوي على مسببات الحساسية مثل حبوب لقاح العشب، والتي يتم وضعها تحت لسانك إضافةً لاستخدام الحقن.

عندما تصل إلى الجرعة الفعالة في الحد من رد الفعل التحسسي لديك (جرعة الصيانة)، ستحتاج إلى الاستمرار بالحقن أو الأقراص لمدة تصل إلى ثلاث سنوات.

يجب أن يتم العلاج المناعي تحت الاشراف المباشر لطبيب مدرب تدريباً خاصاً فقط لأن هناك خطر من حدوث رد فعل تحسسي خطير.

نمط الحياة

يمكنك علاج الأعراض بنفسك إذا كان التهاب الأنف التحسسي لديك معتدلاً:

•    باستخدام الأدوية التي تُصرف دون وصفة طبية- مثل مضادات الاحتقان ومضادات الهستامين طويلة المفعول غير المركنة لتخفيف الاحتقان وسيلان الأنف (انظر أدناه).

•    عن طريق تجنب مسببات حساسية خاصةً والتي تسبب تحريض الحالة 

•    استخدام غسل الأنف- شطف الممرات الأنفية بانتظام باستخدام محلول ملحي للحفاظ على أنفك خالياً من المهيجات

يجب عليك زيارة الطبيب إذا كان لديك أعراض أكثر شدة وتؤثر على نوعية حياتك، ولم تكن تدابير المساعدة الذاتية فعالة. يتم وصف خيارات العلاج أدناه.

المضاعفات

البوليبات الأنفية والتهاب الجيوب الأنفية هما المضاعفان الرئيسيان لالتهاب الأنف التحسسي.

البوليبات الأنفية

البوليبات الأنفية هي تورمات لحمية تنمو من بطانة الأنف أو الجيوب الأنفية (تجاويف صغيرة داخل الأنف). تتطور عندما تصبح الأغشية الأنفية ملتهبة ومنتفخة، والتي تنتج أحياناً عن التهاب الأنف.

يتشكل البوليب الأنفي بشكل مثل قطرة الدمع عندما ينمو ويشبه العنب على الجذع عندما ينمو بشكل كامل. تختلف البوليبات في الحجم ويمكن أن تكون صفراء أو رمادية أو وردية اللون. يمكن أن تنمو إما بمفردها أو في مجموعات وتؤثر عادةً على فتحتي الأنف.

يمكن للبوليبات الأنفية إذا نمت بشكل كبير بما فيه الكفاية أو إذا كانت تنمو في مجموعات أن:

•    تتداخل مع تنفسك

•    تقلل حاسة الشم لديك

•    تسد الجيوب الأنفية، مما يؤدي إلى التهاب الجيوب الأنفية (انظر أدناه)

يمكن أن تُقلَص البوليبات الصغيرة باستعمال بخاخ أنفي من الكورتيزون فلا تسبب انسداد في أنفك. قد تحتاج إلى إزالة البوليبات الكبيرة جراحياً.

إلتهاب الجيوب

التهاب الجيوب الأنفية هو اختلاط شائع لالتهاب الأنف. حيث تصبح الجيوب ملتهبة أو تحتوي على انتان.

إذا أصبحت الجيوب الأنفية مليئة بالمخاط، ستستنزف السوائل عادةً. لكن إذا لم يكن بالإمكان استنزاف السائل، نتيجة للانسداد مثلاً، يمكن أن يُصاب السائل بانتان بالبكتيريا.

التهاب الجيوب الأنفية هو مشكلة مشتركة لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب الأنف لأن تراكم فائض من المخاط أو البوليبات الأنفية يمكن أن توقف من استنزاف الجيوب الأنفية بشكل صحيح.

تشمل الأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية:

•    الألم والمضض في الجيوب الأنفية المصابة- قد تواجه ألم نابض في الجيوب الأنفية، وألم الأسنان أو ألم في الفك عند تناول الطعام

•    انسداد أو سيلان الأنف- قد ينتج أنفك مخاط مخضر أو مصفر؛ إذا أصبح أنفك مسدودأ بالمخاط، فإن أي ألم ومضض في المنطقة المصابة قد يصبح أسوأ

•    ارتفاع في درجة الحرارة (الحمى) أكثر من 38 درجة سيليسيوس (100 درجة فهرنهايت)

يمكن أن تخف أعراض التهاب الجيوب الأنفية باستخدام مسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية مثل باراسيتامول، ايبوبروفين أوأسبرين. تساعد هذه المسكنات في تخفيف الصداع وارتفاع درجة الحرارة وأي ألم أو مضض في جميع أنحاء المنطقة المصابة.

لا يجدر بالأطفال الذين يقل عمرهم عن 16 سنة أن يتناولوا الأسبرين. لا يُنصح بتناول الايبوبروفن من قبل الأشخاص الذين يعانون من الربو، أو أولئك الذين لديهم (أو كان) حالات معدية مثل القرحة الهضمية. تحدث إلى طبيبك إذا كنت غير متأكد ما إذا كان ايبوبروفين مناسباً لك.

قد يوصى بتناول الصادات الحيوية إذا حدث لديك انتان ثانوي في الجيوب الأنفية. إذا بقي التهاب الجيوب الأنفية كمشكلة طويلة الأجل (التهاب الجيوب الأنفية المزمن)، قد تحتاج لعملية جراحية لتحسين تصريف الجيوب الأنفية.

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/rhinitis---allergic/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-05-01

Next Review Date

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأذن / الأنف / الحنجرة / الفم

^ اعلى الصفحة