الشق الشرجي

المقدمة

الشق الشرجي هو تمزق أو قرحة (قرحة مفتوحة) تحدث في بطانة القناة الشرجية.

تشمل أعراض الشقوق الشرجية الأكثر شيوعاً:

•    ألم حاد أو شعور بالحرق عند خروج البراز (التغوط)

•    ملاحظة دم أحمر على ورق المرحاض أو على مقعد المرحاض

القناة الشرجية

القناة الشرجية هي الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة (الكولون), تقع بين المستقيم (جيب صغير حيث يتم تخزين البراز) وفتحة الشرج (الفتحة التي يتم من خلالها تمرير البراز إلى خارج الجسم).

طول القناة الشرجية حوالي 2.5-4 سم (1-1.5 أنش) عند البالغين تكون مخططة بواسطة طبقة رقيقة من الخلايا المعروفة باسم خلايا الظهارة الحرشفية. إذا تأذّت هذه البطانة يمكن أن يحدث الشق الشرجي.

أسباب الشق الشرجي

تحدث معظم الشقوق الشرجية بشكل خاص عند إخراج البراز الصلب (الإمساك) الذي قد يؤذي القناة الشرجية.

تشمل الأسباب الأخرى المعروفة:

•    الولادة

•     استمرار الاسهال

•    مرض التهاب الأمعاء (IBD) وهو مصطلح عام للحالات التي تسبب التهاب الأمعاء، مثل التهاب الكولون القرحي وداء كرون.

يمكن أن تصنف شقوق الشرج أيضاً وفقا لمدة استمرار الأعراض، مثلاً:

•    الشق الشرجي الحاد: حيث لا تستمر الأعراض لفترة أطول من ستة أسابيع

•    الشق الشرجي المزمن: حيث تستمر الأعراض لفترة أطول من ستة أسابيع

علاج الشق الشرجي

يلتئم الشق الشرجي عادة خلال عدة أسابيع دون الحاجة لتلقي العلاج الطبي. ينبغي أن يساعد أيضاً التحويل إلى نظام غذائي عالي الألياف على تخفيف الأعراض وتسريع التحسن لأن الألياف تجعل إخراج البراز أسهل.

يمكن أن يختلف علاج الشق الشرجي المزمن من شخص لآخر. قد تتحسن بعض الحالات عن طريق التحويل إلى نظام

غذائي عالي الألياف، بينما قد يحتاج البعض الآخر إلى دواء أو حتى جراحة.

ليس من الممكن دائماً الوقاية من الشق الشرجي، لكن يمكنك اتخاذ خطوات لمنع الإمساك الذي يعد سبباً شائعاً لذلك. يشمل ذلك إتباع نظام غذائي صحي عالي الألياف وشرب السوائل بانتظام.

من هم المتأثرون

الشق الشرجي الحاد شائع نسبياً. يؤثر على كلا الجنسين بالتساوي ويحدث عند الناس من جميع الأعمار، بمن فيهم الأطفال. لكن البالغين الأصغر سناً الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 40 هم الأكثر عرضة للإصابة.

الشق الشرجي المزمن أقل شيوعاً من الشق الشرجي الحاد لكنه ليس نادراً بالتأكيد. تشير التقديرات إلى أن حوالي 10٪ من الناس الذين يزورون طبيب المستقيم و الشرج (طبيب متخصص في الحالات التي تصيب المستقيم والشرج) يقومون بذلك لأن لديهم شق شرجي مزمن.

الأعراض

تشمل أعراض الشق الشرجي عادة الألم والنزيف.

الألم

يسبب الشق الشرجي ألماً شديداً وحاداً عند خروج البراز (التغوط). وصف بعض الناس شعور الألم مثل عند محاولة تمرير زجاج مكسور. بمجرد زوال هذا الألم الحاد، يحل محله عادةً ألم عميق حارق يمكن أن يستمر لعدة ساعات بعد دخولك إلى المرحاض.

النزيف

يمكن أن تسبب شقوق الشرج النزيف عند خروج البراز. لاحظ معظم الناس وجود كمية صغيرة من الدم الأحمر الفاتح إما في برازهم أو على ورق المرحاض.

متى عليك مراجعة طبيبك

تحدث إلى طبيبك إذا كنت تشتبه أن لديك شقاً شرجياً.

تتحسن معظم شقوق الشرج بدون علاج، لكن سيريد طبيبك استبعاد الحالات الأخرى، مثل البواسير (أوعية دموية منتفخة في الشرج والمستقيم).

قد يوصي أيضاً بمعالجة الأسباب المحتملة، مثل تقديم المشورة الغذائية لعلاج الإمساك.

الأسباب

السبب الأكثر شيوعاً لشقوق الشرج هو أذية في فتحة الشرج أو القناة الشرجية. تحدث معظم الحالات بدايةً عندما يؤذي البراز القاسي وكبير الحجم القناة الشرجية.

تشمل الأسباب الرئيسية للشقوق الشرجية:

•    الإمساك: الذي يمكن أن يسبب إجهاد للشخص عند تمرير البراز

•    الإسهال: الإسهال المتكرر خاصةً (المزمن)

•    داء الأمعاء الالتهابي (IBD) مثل داء كرون و والتهاب الكولون القرحي

•    الحمل: يزداد خطر الاصابة بالشق الشرجي خلال الربع الثالث من الحمل (من الأسبوع 29 إلى الولادة)

•    الولادة: يمكن أن يسبب شد عضلاتك المستمر أثناء الولادة تمزق بطانة الشرج

•    الإنتانات المنقولة جنسياً (STI): إذا أُصيبت بطانة الشرج بإنتان، يمكن أن تسبب الأنسجة بضرر، مما يؤدي إلى شق شرجي

تشمل الإنتانات المنقولة جنسياً المعروفة بتأثيرها على فتحة الشرج:

•    الزهري: عدوى جرثومية تسبب مجموعة واسعة من الأعراض

•    فيروس الورم الحليمي البشري (HPV): فيروس يسبب الثآليل التناسلية

•    الحلأ: عدوى فيروسية يمكن أن تسبب تقرحات حول الأعضاء التناسلية

•    الكلاميديا: عدوى جرثومية يمكن أن تسبب الألم عند التبول, لكن غالباً لا يظهر أي أعراض

سرطان الشرج

يمكن أن يكون الشق الشرجي في حالات نادرة علامة على السرطان. سيكون طبيبك قادرا ًعلى معرفة ما إذا كان الشق علامة على مرض أكثر خطورة من خلال أعراضك وظهور الشق لديك. سيحيلك لإجراء مزيد من الاختبارات إذا كان يعتقد أن ذلك ضرورياً. من المهم أن تتذكر أنه في معظم الحالات لا تحدث الشقوق الشرجية بسبب السرطان.

الشق الشرجي المزمن

قد يعاني بعض الناس من مشاكل كامنة في حلقة العضلات التي تحيط بقناتهم الشرجية والمعروفة باسم العضلة المصرّة الداخلية. يمكن أن تمنع هذه المشاكل من شفاء القناة الشرجية طبيعياً مما يؤدي إلى حدوث الشق الشرجي المزمن.

يُعتقد أن العضلة المصرة لدى بعض الناس أكبر من الحجم الطبيعي مما يسبب توتر في العضلات أشد من الطبيعي. يسبب زيادة توتر العضلات زيادة الضغط في قناة الشرج مما يجعلها أكثر عرضة للتمزق.

تحدّ زيادة الضغط في قناة الشرج أيضاً من تدفق الدم إلى فتحة الشرج. يمنع انخفاض تدفق الدم جسمك من القدرة على شفاء نفسه، كما أنه يجعل شفاء الشق  بشكل طبيعي صعباً عادةً. في كل مرة تقوم فيها بإخراج البراز تزداد أذية الأنسجة المصابة داخل القناة الشرجية أيضاً. قد يكون ذلك سبب حدوث الشق الشرجي المزمن عند بعض الناس.

هناك مشكلة شائعة أخرى وهي محاولة بعض الناس تجنب إخراج البراز بسبب ألم الشق الشرجي. يمكن أن يحرض ذلك أعراض الإمساك مما يعني أنه لن تكون هناك فرصة لشفاء الشق.

عوامل الخطر

الاختبارات

سيسألك طبيبك بدايةً لتشخيص الشق الشرجي عن الأعراض ونوع الألم الذي تعاني منه. قد يسألك أيضاً عن عادات الخروج لديك.

الفحص البدني

سيحتاج طبيبك عادةً لإجراء الفحص البدني للتأكد من أن لديك شقاً شرجياً. سيكون قادراً في معظم الحالات على رؤية الشق بواسطة إبعاد الأرداف بلطف.

إذا لم يتمكن طبيبك من رؤية الشق فقد يضغط بلطف على حافة فتحتك الشرجية. ستواجه بعض الألم عادةً إذا كان لديك شقاً شرجياً عندما يتم تطبيق ضغط لطيف. قد يحتاج طبيبك في حالات نادرة إلى إجراء فحص إصبعي للمستقيم (حيث يتم إدخال إصبع القفاز المزلقة في فتحة الشرج ليشعر بتشوه) لتشخيص الشق الشرجي.

الإحالة

قد يحيلك طبيبك إلى أخصائي إذا كان يشتبه بأمر ما خطير قد يكون سبب الشق لديك. يعتمد نوع الأخصائي على السبب المتوقع لحدوث الشق لديك.

قد يحتاج أحد أخصائيي المستشفى لفحص أكثر دقة للمنطقة ويتم ذلك عادة بعد استخدام مخدر موضعي، مثل كريم لتخدير المنطقة وتخفيف الألم.

العلاج

يُشفى الشق الشرجي غالباً مثل الجروح أو التمزقات الجلدية الصغيرة الأخرى من تلقاء نفسها خلال بضعة أسابيع.

لكن قد تحتاج إلى معالجة للمساعدة في تخفيف الألم والانزعاج الذي يمكن أن يسببه الشق الشرجي.

يجب عليك مراجعة طبيبك إذا كان لديك علامات وأعراض الشق الشرجي لأنه قد يكون ناجم عن حالة كامنة. إذا كانت الحالة كذلك ولم تُعالج لن يكون الشق قادراً على الشفاء وستتكرر المشكلة.

يوجد عدد من العلاجات التي تدعم شفاء شقك الشرجي إضافة لتخفيف ألمك وهي موضحة أدناه.

تليين البراز

البراز اللين خروجه أسهل مع ألم وانزعاج أقل، لذلك قد يوصي طبيبك بطرق لتليين برازك (موضحة أدناه).

المليّنات

الملينات هي نوع من الأدوية التي يمكن أن تساعد على تليين البراز.

يوصف عادة للبالغين المصابين بشق شرجي ملينات مشكلة للكتلة. تعمل الملينات المشكلة للكتلة من خلال مساعدة البراز على الاحتفاظ بالسوائل، مما يجعلها أكثر ليونةً وكثافة.

يوصف عادةً للأطفال المصابين بشق شرجي ملين تناضحي. يعمل عن طريق زيادة كمية السوائل في أمعائك والتي تحرض جسمك على إخراج البراز.

قد يضطر طبيبك إلى ضبط الجرعة بمجرد البدء باستخدام الملين حتى تجد أن برازك أصبح ليناً وسهل الخروج.

الألياف

يجب عليك أيضاً زيادة كمية الألياف في نظامك الغذائي إضافةً لاستخدامك الملينات. تشمل الأطعمة الغنية بالألياف:

•    الخبز المصنوع من الحبوب الكاملة

•    الأرز الأسمر

•     الشوفان

•     الفول

•    الحبوب

•     البذور

•    الفاكهة والفاكهة المجففة

•     الخضار

يجب أن يهدف البالغين لتناول 18 غرام على الأقل من الألياف يومياً. يمكنك رؤية كمية الألياف التي تحويها مادة غذائية من خلال النظر إلى المعلومات الغذائية على الجزء الخلفي من العبوة.

إذا كنت تزيد كمية الألياف التي تأخذها عليك القيام بذلك تدريجياً. يمكن أن تسبب الزيادة المفاجئة تشنجات في المعدة وتجعلك تنتج غازات أكثر وتُشعرك بالنفخة. من المهم أيضا ً التأكد من أنك تشرب الكثير من الماء. يجب أن تهدف لشرب حوالي 1.2لتر (ستة إلى ثمانية أكواب) من الماء يومياً أو أكثر عند التمرين أو عندما يكون الطقس حاراً.

مناديل الأطفال أو ورق المرحاض

من المهم تجنب حدوث ألم أو تهيج عندما تمسح بعد إخراج البراز.

إذا كنت تستخدم مناديل الأطفال, لا تستخدم المنتجات التي تحتوي على العطر أو الكحول لأن ذلك قد يؤدي إلى عدم الراحة أو الحكة. إذا كنت تستخدم ورق المرحاض استخدم الأنواع التجارية الناعمة إذا كان ذلك ممكناً وتجنب فرك المنطقة بشدة.

الأدوية

المخدرات الموضعية

الدواء الموضعي هو نوع يُطبق مباشرة على المنطقة المصابة. يعمل التخدير الموضعي عن طريق إزالة تحسس (تنميل) الجلد والذي يساعد في حالة وجود شق شرجي على تخفيف الألم الحاد والشديد الذي قد يواجهك عند إخراج البراز.

ليدوكائين هو المخدر الموضعي الموصوف الأكثر شيوعاً. يأتي بشكل جل أو مرهم. يستخدم ليدوكائين عادةً لمدة 1-2 أسابيع فقط لأنه يجب أن يبدأ الشق بالشفاء خلال هذا الوقت. يتم تطبيقه عادةً قبل فترة قصيرة من إخراج البراز، لكن يجب عليك دائماً اتباع التعليمات التي تأتي مع الدواء.

مسكّنات الألم

إذا كنت تعاني من ألم حارق لفترة طويلة بعد إخراج البراز, يمكن أن يوصف لك مسكن ألم مثل الباراسيتامول أوالإيبوبروفين. مرة أخرى, يجب عليك دائماً اتباع تعليمات الجرعة الموجودة على نشرة معلومات المريض أو العبوة.

ثلاثي نترات الغليسريل (GTN)

إذا لم تبدأ أعراضك بالتحسن بعد أسبوع، يمكن أن يوصف لك دواء يسمى ثلاثي نترات الغليسيريل (GTN). يعمل ثلاثي نترات الغليسيريل عن طريق توسيع الأوعية الدموية القريبة، مما يساعد على زيادة وصول الدم الى موقع الشق. يجب أن تمكّن زيادة تدفق الدم من شفاء الشق بسرعة أكبر.

يقلل أيضاً ثلاثي نترات الغليسيريل من الضغط. ينبغي أن يساعد ذلك على تقليل الألم. يأتي بشكل مرهم يتم تطبيقه مباشرة على منطقة الشرج، يُستخدم عادةً كل 12 ساعة. 

ثلاثي نترات الغليسييريل ليس مناسب للاستخدام من قبل الحوامل أو المرضعات وغير مناسب للأطفال أيضاً. الصداع هو الأثر الجانبي الأكثر شيوعاً لهذا النوع من الدواء. سيعاني حوالي 50٪ من الأشخاص الذين يستخدمون ثلاثي نترات الغليسيسريل من الصداع. قد يشعر بعض الناس أيضاً بالدوار أو الدوخة بعد استخدام ثلاثي نترات الغليسيريل.

سيكون عليك عادةً استخدام مرهم ثلاثي نترات الغليسيريل لمدة ستة إلى ثمانية أسابيع، أو حتى يلتئم شقك تماماً.

حاصرات قنوات الكالسيوم

حاصرات قنوات الكالسيوم نوع من الأدوية يُستخدم عادة لعلاج ارتفاع ضغط الدم (فرط ضغط الدم). لكن ثبت أيضاً أنها مفيدة في علاج حالات الشق الشرجي عند بعض الناس.

حاصرات قنوات الكالسيوم الموضعية تعمل عن طريق إرخاء العضلة المُصرة وزيادة تدفق الدم إلى موقع الشق.

قد تشمل التأثيرات الجانبية لحاصرات قنوات الكالسيوم الموضعية:

•     صداع

•    دوخة، خاصة عند الوقوف من وضعية الجلوس أو الاستلقاء

•    حكة أو حرقة في موقع تطبيق الدواء

لكن يجب أن تزول الآثار الجانبية التي تسببها حاصرات قنوات الكالسيوم خلال عدة أيام عندما يعتاد جسمك على الدواء.

لا يوجد أي دليل على أن حاصرات قنوات الكالسيوم أكثر فعالية من ثلاثي نترات الغليسيريل، لذلك يميلون لاستخدامها فقط عند الناس الذين ليس لديهم القدرة أو الرغبة في استخدام ثلاثي نترات الغليسيريل.

ذيفان الوشيقية

ذيفان الوشيقية هو علاج جديد نسبياً لشقوق الشرج. يستخدم عادةً إذا فشلت العلاجات الأخرى.

ذيفان الوشيقية سم قوي آمن عند استخدامه بجرعات صغيرة. يمكن أن يستخدم في حالات الشق الشرجي حقن الذيفان لشل عضلتك المصرة. ينبغي أن يمنع ذلك العضلة من التشنج (التقلص) مما يساعد على تقليل الألم والسماح للشق بالشفاء.

ذيفان الوشيقية هو العلاج الفعال في المرحلتين القصيرة والمتوسطة، يبقى ثلاثة من أصل أربعة أشخاص دون أعراض لمدة ستة أشهر بعد العلاج. قد يكون من المطلوب مزيداً من العلاج على المدى الطويل، يعاني حوالي نصف الناس من عودة الأعراض خلال ثلاث سنوات.

المتابعة

سيرتب لك طبيبك موعد المتابعة تقريباً بعد ثمانية أسابيع من بدء العلاج. سيمكّنهم ذلك من التأكد من أن الشق لديك قد شُفي أو لإظهار علامات كافية للتحسن.

إذا لم يتم علاج حالتك تماماً، قد يوصي طبيبك بموعد متابعة بعد ستة إلى ثمانية أسابيع أخرى.

إذا كان شقك الشرجي شديد جداً أو لا يستجيب للعلاج بعد ثمانية أسابيع، يجب أن يتم إحالتك إلى طبيب المستقيم و الشرج (طبيب متخصص في الأمراض التي تصيب المستقيم وفتحة الشرج) لتلقي العلاج المتخصص. يتضمن ذلك عادةً نوع من الجراحة.

الجراحة

هناك عدد من التقنيات الجراحية المختلفة التي يمكن استخدامها لعلاج الشق الشرجي. نوقشت هذه التقنيات أدناه.

بضع المصرة الداخلية

يتضمن بضع المصرة الداخلية إزالة جزء من العضلة المصرة. يساعد ذلك على الحد من توتر العضلة ومنع حدوث المزيد من تشنجات عضلة المصرة والسماح للشق الشرجي بالشفاء.

بضع المصرة الداخلية عملية بسيطة نسبياً, يمكن تنفيذها باستخدام مخدر موضعي على قاعدة المريض يومياً، مما يعني أنك لن تضطر إلى قضاء ليلة في المستشفى.

بضع المصرة الداخلية هو علاج فعال مع سجل جيد من النجاح. حوالي 95٪ من الناس الذين أجروا هذا النوع من الجراحة سيشفون من شقهم الشرجي.

يعاني حوالي 1 من 10 أشخاص من سلس الأمعاء بعد إجرائهم الجراحة بسبب الأذيات التي تصيب العضلات الشرجية. يعني ذلك أنهم سيفقدون بعض السيطرة على حركات أمعائهم. لكنه يكون عادةً نوع خفيف من السلس حيث يكون فيها

الشخص غير قادر على منع نفسه من إخراج الريح, كما أنه قد يواجه أيضاً بعض التلوث الخفيف.

تتحسن عادة أعراض السلس في الأشهر القليلة الأولى بعد الجراحة وتزول خلال شهرين. لكن حوالي 1 من 200 حالة

سلس تكون دائمة.

استئصال الشق الشرجي

استئصال الشق الشرجي هو استئصال جراحي للشق الشرجي مع الأنسجة المحيطة به.

لا يُستخدم استئصال الشق الشرجي على نطاق واسع مثل بضع المصرة الداخلية لأنه لا يعالج الأسباب الكامنة. لذلك قد لا يمنع استئصال الشق الشرجي من تكرار حدوث الشق الشرجي مستقبلاً.

لكن قد يكون استئصال الشق الشرجي الخيار العلاجي الموصى به للأطفال لأن إزالة جزء من العضلة المصرة في سن مبكرة يمكن أن يسبب سلس دائم.

سدائل شرجية تقديمية

تتضمن السدائل الشرجية التقديمية أخذ أنسجة سليمة من جزء آخر من الجسم واستخدامه لإصلاح الشق وتحسين تدفق الدم إلى موقع الشق.

يوصى بذلك غالباً لعلاج حالات الشق الشرجي المزمن التي حدثت نتيجة الحمل أو إصابة أخرى لفتحة الشرج.

نمط الحياة

ليس من الممكن دائماً الوقاية من حدوث شق شرجي. لكن إحدى أفضل طرق منع حدوثه هي تجنب الإمساك.

ترد أدناه أفضل الطرق للوقاية من الإمساك.

الألياف

احرص على احتواء نظامك الغذائي على كمية كافية من الألياف. لا يتناول معظم البالغين ما يكفي من الألياف. يجب أن تتناول تقريباً 18 غرام من الألياف يومياً. يمكنك زيادة كمية الألياف عن طريق تناول المزيد من هذه الأطعمة:

•     الفاكهة

•     الخضار

•     الأرز الكامل

•     عجينة القمح الكامل

•     الخبز المصنوع من القمح الكامل

•     البذور

•     المكسّرات

•     الشوفان

سيحافظ تناولك للمزيد من الألياف على انتظام حركات أمعائك لأنها تساعد على مرور الطعام من خلال جهازك الهضمي بسهولة أكبر. تشعرك الأطعمة الغنية بالألياف أيضاً بأنك متخم أكثر لفترة أطول.

إذا كنت تزيد من استهلاكك للألياف، فمن المهم زيادته بشكل تدريجيّ. قد تجعلك الزيادة المفاجئة تشعر بالنفخة . قد تجعلك أيضاً تصاب بانتفاخ البطن (الغازات) وأن تصاب بتشنجات في المعدة.

اقرأ المزيد من المعلومات حول اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

السوائل

تأكد من أنك تشرب الكثير من السوائل لتجنب التجفاف وقم بزيادة الكمية عند التمرين أو عندما يكون الطقس حاراً. حاول تقليل كمية الكافيين والكحول والمشروبات الغازية التي تستهلكها.

عادات المرحاض

لا تتجاهل أبداً الرغبة في الذهاب إلى المرحاض. يمكن أن يزيد تجاهل الرغبة من إمكانية إصابتك بالإمساك. يكون أفضل وقت للتبرّز هو أن تقوم به في الصباح كأول فعل أو بعد وجبة الطعام بحوالي ثلاثين دقيقة.

عندما تستخدم المرحاض، تأكد من أنه لديك ما يكفي من الوقت والخصوصية للتبرّز بشكل مريح.

التمارين الرياضية

يقلّل استمرارك بالحركة والنشاط كثيراً من خطر إصابتك بالإمساك. مثالياً قم بما لا يقل عن 150 دقيقة من التمرين البدني أسبوعياً.

لن تقلل ممارسة التمارين الرياضية من خطر إصابتك بالإمساك فقط لكنها ستجعلك أيضاً تشعر أنك أكثر صحةَ أو ستحسّن مزاجك ومستويات طاقتك ولياقتك البدنية العامة.

اقرأ المزيد من المعلومات حول الصحة واللياقة البدنية.

المضاعفات

المراجع

 http://www.nhs.uk/Conditions/Anal-fissure/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-05-22

Next Review Date

2014-05-22

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى القناة الهضمية / الأمعاء / المعدة

^ اعلى الصفحة