الإسهال

المقدمة

الإسهال هو إخراج براز اكثر رخاوة أو أكثر تواتراً مما هو طبيعي بالنسبة لك.

يصيب الإسهال معظم الناس من وقت لآخر و عادة ما يكون شيئا لا يدعو للقلق.

ما أسباب الإسهال؟

هناك أسباب عديدة و مختلفة للإسهال، و لكن عدوى الأمعاء (التهاب المعدة والأمعاء) سبب شائع لدى البالغين والأطفال.

يمكن أن ينتج التهاب المعدة والأمعاء عن:

•     فيروس، مثل نوروفيروس أو روتافيروس

•     البكتيريا، والتي غالبا ما يتم العثور عليها في الأغذية الملوثة

•     الطفيليات

يمكن أن تتفاوت الأعراض المرتبطة بالإسهال و تختلف تبعا لسببها. على سبيل المثال، إذا كان سبب الإسهال هو العدوى، فقد تصاب أيضا بالحمى وتقلصات حادة في المعدة.

يمكن أن تحدث نوبات الإسهال لدى البالغين في بعض الأحيان نتيجة للقلق أو شرب الكثير من القهوة أو الكحول. كما يمكن أن يكون الإسهال أيضا من الآثار الجانبية لأنواع معينة من الأدوية.

علاج الإسهال

تشفى معظم حالات الإسهال بعد بضعة أيام من دون علاج.

يتحسن الوضع عادة لدى البالغين بعد يومين إلى أربعة أيام. إلا أنه غالبا ما يستمر لفترة أطول قليلا لدى الأطفال، ما بين خمسة وسبعة أيام.

يمكن أن يؤدي الإسهال إلى الجفاف اذا كان شديد، أو متواتراً أكثر أو الاثنين معاً، لذا عليك شرب الكثير من السوائل (رشفات صغيرة متكررة من الماء) عندما تكون مصاباً بالإسهال. من المهم جدا أن لا يصل الأطفال الرضع والأطفال الصغار إلى حالة الجفاف.

قد يقترح عليك الصيدلي أن تأخذ محاليل للإماهة الفموية إذا كنت عرضة لآثار الجفاف. إذا كان عمرك 60 سنة أو أكثر، إذا كنت تشعر بالوهن، أو تعاني من حالة صحية مثل أمراض القلب و الأوعية الدموية، على سبيل المثال، فعليك أخذ المزيد من الحيطة.

ليس من الضروري عادة تناول الأدوية المضادة للإسهال إلا إذا كان من المهم تقليص فترالإسهالال لديك (على سبيل المثال، إذا كنت بحاجة للسفر لمسافات طويلة). لوبراميد هو الدواء الرئيسي المستخدم في علاج الإسهال حيث أثبت أنه فعال و له آثار جانبية ضئيلة. لا يجب على الأطفال تناول هذا الدواء.

متى يجب عليك مراجعة طبيبك

قد يكون الإسهال الذي يستمر أكثر من بضعة أسابيع لدى البالغين علامة على وجود حالة أكثر خطورة، مثل سرطان الأمعاء، ومرض كرون أو متلازمة القولون العصبي .

إذا كنت تعاني من الإسهال المستمر، فيجب عليك زيارة الطبيب ليتمكن من تشخيص السبب.ان ذلك مهم بشكل خاص إذا كان لديك دم أو قيح في البراز.

إذا كان طفلك قد عانى من ست نوبات من الإسهال أو أكثر في الساعات ال 24 الماضية، يجب مراجعة الطبيب.

يجب عليك أيضا زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من الإسهال و لا تشعر أنك على ما يرام أبدا. قد يقرر طبيبك زيادة الفحص من خلال ارسال عينة من البراز ليتم تحليلها في المختبر على سبيل المثال.

منع الإسهال

لمنع الإسهال الناجم عن العدوى، يجب أن تتخذ الخطوات اللازمة لمنع انتشار العدوى.على سبيل المثال، تأكد من:

•     غسل اليدين جيدا بعد الذهاب إلى المرحاض وقبل تناول الطعام أو إعداد الطعام

•     تنظيف المرحاض، بما في ذلك القبضات والمقعد بواسطة مطهر بعد كل نوبة من الإسهال

•     تجنب تشارك المناشف، الفانيلات، أدوات تناول الطعام أو الأواني مع أفراد الأسرة الآخرين

•     البقاء في المنزل لمدة 48 ساعة على الأقل بعد آخر نوبة إسهال عانيت منها 

الأعراض

يمكن أن يكون للإسهال عدد من الأعراض تبعاً للسبب وللشخص المصاب.

من حيث شدتها، قد يكون لديك القليل فقط من البراز المائي واضطراب وجي في المعدة وجيزة، أو قد يكون البراز المائي للغاية لفترة طويلة.

يعاني الكثير من الأشخاص المصابين بالإسهال من تقلصات فى المعدة ، و الحاجة الملحة المتكررة للذهاب إلى المرحاض.تشمل الأعراض الشائعة الأخرى المرتبطة بالإسهال :

•    الغثيان و الإقياء

•    الصداع

•    فقدان الشَّهية

الأسباب

يحدث الإسهال عادة عندما لا يمكن امتصاص السوائل من محتويات الأمعاء، أو عندما يتم افراز كمية زائدة من السوائل في الأمعاء، مما يتسبب في البراز السائل.

الإسهال قصير الأجل

يعتبر الإسهال عادة من أعراض التهاب المعدة والأمعاء (التهاب الأمعاء).يمكن أن يسببه مايلي:

•     فيروس، مثل نوروفيروس أو روتافيروس

•     البكتيريا، مثل التسمم الغذائي، المطثية العسيرة ، الإشريكية القولونية ، السالمونيلا و الشيجلا - وهذه كلها قد تسبب التسمم الغذائي

•     الطفيليات، مثل طفيل الجيارديا المعوية التي تسبب الجيارديات

تعرف حالات الإسهال التي تسببها الأغذية أو المياه الملوثة أثناء زيارة بلد أجنبي غالبا بإسم إسهال المسافرين.

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى للإسهال قصير الأجل :

•     الاضطراب أو القلق العاطفي

•     شرب الكثير من القهوة أو الكحول

•     حساسية الطعام

•     التهاب الزائدة الدودية (تورم مؤلم في الزائدة)

•     تضرر بطانة الأمعاء بسبب العلاج الإشعاعي  

الأدوية

يمكن أن يكون الإسهال في بعض الأحيان من الآثار الجانبية للأدوية، بما في ذلك:

•     المضادات الحيوية

•     الأدوية المضادة للحموضة التي تحتوي على المغنيزيوم

•     بعض الأدوية التي تستخدم في العلاج الكيميائي  

•     الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيروئيدية  (المسكنات)

•    مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية  

•     الستاتين (الأدوية المخفضة للكولسترول)

•     المسهلات (دواء يستخدم للمساعدة في تفريغ أمعائك إذا كنت تعاني من الامساك)

ينبغي أن تفيد نشرة معلومات المريض التي تأتي مع الدواء ما إذا كان الإسهال أحد الآثار الجانبية المحتملة.

الإسهال الطويل الأجل 

تشمل الحالات التي يمكن أن تسبب الإسهال المستمر:

•     سرطان الأمعاء - يمكن أن يسبب الاسهال والدم في البراز

•     التهاب البنكرياس المزمن - التهاب في البنكرياس، و هو عضو صغير ينتج الهرمونات والعصارة الهضمية

•     الداء الزلاقي - حالة هضمية في حال كان لديك عدم قبول لغلوتين البروتين

•     مرض كرون - حالة تسبب التهاب بطانة الجهاز الهضمي

•     متلازمة القولون العصبي - حالة غير مفهومة بشكل عام حيث تتعطل وظائف الأمعاء الطبيعية

•     التهاب القولون المجهري - نوع من امراض التهاب الأمعاء و يسبب الإسهال المائي

•     التهاب القولون التقرحي - حالة تؤثر على القولون (الأمعاء الغليظة)

•     التليف الكيسي - حالة وراثية تؤثر على الرئتين والجهاز الهضمي

يمكن أيضا أن يحدث الإسهال المستمر أحيانا بعد استئصال المعدة. و هي عملية جراحية لإزالة جزء من المعدة، على سبيل المثال كعلاج لسرطان المعدة.

يمكن أيضا أن يكون الإسهال في بعض الأحيان نتيجة لجراحة لعلاج البدانة (جراحة فقدان الوزن و هي تستخدم كملاذ أخير لعلاج الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة بشكل خطير).

عوامل الخطر

 قراءة المزيد عن أسباب الإسهال

الاختبارات

تتحسن معظم حالات الإسهال في غضون أسبوع و قد لا تحتاج إلى زيارة الطبيب.

توضح المعلومات أدناه ما سيحدث إذا كنت بحاجة إلى مراجعة الطبيب.

تحديد السبب

لتحديد سبب الإسهال، قد يطرح طبيبك بعض الأسئلة:

•     عن كيفية البراز مثل - إذا كان سائلاً جدا أو يحتوي على الدم

•     عن تواتر نوبات الإسهال

•     إذا كان لديك أعراض أخرى، مثل الحمى

•     اذا كنت على اتصال مع أي شخص آخر يعاني من الإسهال (قد تكون عدوى)

•     إذا ما كنت قد أكلت مؤخراً خارج المنزل (قد يكون لديك تسمم الغذائي)

•     إذا ما كنت قد سافرت مؤخراً إلى خارج المنزل (لاستبعاد إسهال المسافرين )

•     اذا كنت تتناول الدواء، و هل قمت بتغييره في الآونة الأخيرة

•     اذا كنت تعاني مؤخراً من التوتر أو القلق

•     عن كمية القهوة و الكحول التي تشربها

عينة البراز

قد يطلب منك طبيبك عينة من البراز لتحليلها للكشف عن البكتيريا أو الطفيليات في حال:

•     الإسهال المستمر لأكثر من أسبوع

•     أعراض أخرى، مثل الدم أو القيح في البراز

•     الأعراض التي تؤثر على الجسم كله، مثل الحمى أو الجفاف

•     ضعف الجهاز المناعي - على سبيل المثال، لأن لديك فيروس نقص المناعة البشرية  

•     السفر مؤخراً خارج البلاد

•     الذهاب الى المستشفى في الآونة الأخيرة أو تناول المضادات الحيوية

 

اختبارات الدم

قد يقترح الطبيب اجراء بعض اختبارات الدم إذا اشتبه بوجود حالة صحية كامنة تسبب الإسهال.

على سبيل المثال، يمكن اختبار الدم للبحث عن علامات الالتهاب، مما يشير إلى مرض التهاب الامعاء.

فحص المستقيم

إذا كان لديك اسهال مستمر غامض السبب أو إذا كنت فوق سن ال 50، فقد يوصي طبيبك بإجراء الفحص الرقمي للمستقيم.

خلال الفحص الرقمي للمستقيم، سيقوم الطبيب بادخال اصبع و هو مرتدٍ للقفاز في فتحة الشرج للكشف عن أي تشوهات. يمكن أن يكون ذلك مفيدا في تشخيص الأمراض التي تصيب المستقيم و الأمعاء.

المزيد من الفحوصات

إذا كان طبيبك غير قادر على تحديد سبب الإسهال لديك، فقد يحيلك إلى المستشفى المحلي للمزيد من الفحوصات.

على سبيل المثال، قد تجري:

•     التنظير السيني - يتم ادخال أداة تسمى المنظار السيني (أنبوب رقيق مرن مع كاميرا صغيرة و خفيفة عند نهايته) في المستقيم وتصل إلى الأمعاء

•     فحص القولون بالمنظار - إجراء مماثل يستخدم أنبوبا أكبر يسمى منظار القولون لفحص الأمعاء بأكملها

العلاج

يبرأ الإسهال عادة من دون علاج بعد بضعة أيام لأن النظام المناعي يحارب العدوى.

إن أعراض الإسهال لدى الأطفال عادة ما تمر في غضون خمسة إلى سبعة أيام. لا يدوم الإسهال في معظم الحالات لأكثر من أسبوعين.

يتحسن الإسهال عادة لدى البالغين في غضون 2-4 أيام. ومع ذلك، يمكن أن يستمر لفترة أطول إذا كان هناك وجود لنوع معين من العدوى. على سبيل المثال:

•     روتافيروس - من 3 الى 8 أيام

•     نوروفيروس - حوالي يومين

•     عدوى العطيفة و السالمونيلا - من 2 الى 7 أيام

•     الجيارديات - عدة أسابيع

أثناء انتظار الشفاء من الإسهال، يمكنك تخفيف الأعراض عن طريق اتباع النصائح المذكورة أدناه. و تنطبق هذه النصائح أيضا إذا كنتِ حاملا أو تقومين بالإرضاع الطبيعي، و تعانين من الإسهال.

عليك قراءة النصائح لأسلوب حياة أكثر صحة أثناء الإرضاع الطبيعي.

شرب السوائل

من المهم شرب الكثير من السوائل لتجنب الجفاف. عليك بتناول رشفات صغيرة متكررة من الماء. كما أنك أكثر عرضة للتجفاف إذا كنت تعاني من القيء أيضا.

من المهم جدا للرضع والأطفال الصغار أن لا يصلوا إلى مرحلة الجفاف. أعطي طفلك رشفات متكررة من الماء، حتى لو كان يعاني من التقيؤ. إن شرب أي كمية صغيرة أفضل من لا شيء. ينبغي تجنب عصير الفواكه أو المشروبات الغازية لأنها يمكن أن تزيد الإسهال سوءاً لدى الأطفال.

عليك الاتصال بطبيبك على الفور إذا ظهرت على طفلك علامات الجفاف، مثل: 

•     التهيج أو الخمول

•     التبول بشكل غير منتظم

•     الجلد الشاحب أو المرقش

•     برودة في اليدين والقدمين

•     التوعك المتزايد

الأطفال الذين لديهم خطر متزايد من الجفاف

يزداد خطر الجفاف لدى طفلك في حال:

•     إذا كان عمره أقل عن عمر السنة الواحدة (خاصة إذا كان بعمر أقل من ستة أشهر)

•     إذا كان عمره أقل عن سنتين، و كان لديه انخفاض في الوزن عند الولادة

•     إذا كان قد مر بأكثر من ستة نوبات من الإسهال خلال 24 ساعة الماضية

•     إذا كان قد عانى من التقيؤ أكثر من مرتين خلال ال 24 ساعة الماضية

•     إذا لم يتمكن من الحفاظ على السوائل التي يتناولها

•     إذا كان قد توقف فجأة عن الرضاعة الطبيعية

إذا كنت ترضعين طفلك رضاعة طبيعية أو تطعمينه الحليب من خلال زجاجة الإرضاع ، فيجب أن تستمري بإطعامه كالمعتاد أثناء إصابته بالاسهال. يجب زيادة كمية السوائل في حال الإرضاع الطبيعي للمساعدة في الحفاظ على مخزون الحليب لديك.

يمكنك إعطاء طفلك محلول الإماهة الفموية إذا كان يعاني من التجاف. و مع ذلك، يجب سؤال الصيدلي أو الزائرة الصحية قبل إعطاء سوائل الإماهة إلى الأطفال الصغار و الرضع.

إقرأي المزيد عن الإسهال والقيء عند الأطفال.

محلول الإماهة الفموية

قد يقترح طبيبك او الصيدلي استخدام محلول الإماهة الفموية إذا كنت أنت أو طفلك معرضين لخطر آثار الجفاف. على سبيل المثال، في حال:

•     إذا كان عمرك 60 سنة من العمر أو أكثر

•     إذا كنتِ تشعرين بالوهن

•     إذا كان لديك حالة صحية موجودة مسبقا، مثل أمراض القلب والأوعية الدموية  

عادة ما تتوفر مشروبات الإماهة في أكياس في الصيدلية المحلية دون وصفة طبية. و هي محلول مائي و تحل محل الأملاح و الجلوكوز و المعادن الهامة الأخرى التي يتم فقدانها من خلال الجفاف.

إن مشروبات الإماهة ليست علاجاً للاسهال و لكنها يمكن أن تساعد في علاج أو منع الجفاف. عليك تجنب استخدام المشروبات السكرية أو المالحة منزلية الصنع.

الأطفال

قد يوصي طبيبك او الصيدلي بإعطاء طفلك محاليل الغماهة الفموية إذا كان يعاني من الجفاف أو إذا كان معرضاً لخطر الجفاف.

التوصية المعتادة لطفلك هي بشرب محلول الإماهة الفموية في كل مرة يعاني من نوبة إسهال. و تعتمد كمية المحلول التي يجب أن يتم شربها على حجم و وزن الطفل. يمكن أن يقدم لك الصيدلي النصح حول هذا الموضوع. يجب أن توفر إرشادات الشركة المصنعة أيضا معلومات عن الجرعة الموصى بها.

الأكل

تختلف الآراء حول وقت و نوع الأكل الذي يجب تناوله إذا كنت تعانين من الإسهال. ومع ذلك، يتفق معظم الخبراء أنه يجب عليك أكل الطعام الصلب فور قدرتك على ذلك. تناولي وجبات طعام خفيفة، وتجنبي الوجبات الدهنية، الفلفل الحار أو الأطعمة الثقيلة.

إذا كنت تشعرين بأنك غير قادرة على الأكل، فلا ينبغي أن يسبب ذلك أي ضرر لك. تأكدي من الاستمرار في شرب السوائل وتناول الطعام بمجرد الشعور بأنك قادرة على ذلك.

الأطفال

إذا كان طفلك يعاني من الجفاف، فلا تقدمي له أي طعام صلب إلى أن يشرب ما يكفي من السوائل. بمجرد توقف ظهور علامات الجفاف، فيمكنه البدء في تناول و جباته العادية.

إذا لم يكن طفلك يعاني من الجفاف، فعليك تقديم وجباته له وفق نظامه الغذائي المعتاد. إذا رفض تناول الطعام، فعليك الاستمرار بتقديم السوائل والانتظار حتى تعود شهيته.

الأدوية 

الأدوية المضادة للإسهال

قد تساعد الأدوية المضادة للإسهال في الحد من الإسهال و تقصير مدته بنحو 24 ساعة. ومع ذلك، فهي ليست ضرورية إلا إذا كان تقصير مدة الإسهال يساعدك في العودة إلى أنشطتك الأساسية بشكل عاجل.

لوبراميد هو مضاد الإسهال الرئيسي المستخدم لأنه قد ثبت أنه فعال و يسبب آثاراً جانبيةً قليلة. يبطئ لوبراميد حركة العضلات في أمعائك بحيث يتم امتصاص المزيد من المياه من البراز. هذا ما يجعل البراز أكثر صلابةً و يصبح الخروج أقل تواتراً.

بديل لوبراميد هو نوع مختلف من الأدوية المضادة للإسهال و يدعى راسيكادوتريل، و يعمل على تقليل كمية المياه المفرزة من قبل الأمعاء الدقيقة. و تشير الأدلة إلى أن هذا الدواء فعال مثل لوبراميد لعلاج الإسهال.

يمكن شراء بعض الأدوية المضادة للإسهال من الصيدلية دون وصفة طبية. تحقق من النشرة معلومات المريض التي تأتي مع الدواء لمعرفة ما إذا كان من المناسب لك و ما الجرعة التي يجب أن تأخذها. اسأل الصيدلي للحصول على المشورة إذا كنت غير متأكد.

لا تتناول الأدوية المضادة للإسهال إذا كان هناك دم أو مخاط في البراز و / أو إذا كان لديك حمى (ارتفاع في درجة الحرارة). اتصل بطبيبك.

لا ينبغي أن تعطى معظم الأدوية المضادة للإسهال للأطفال، على الرغم من أن راسيكادوتريل يمكن أن يستخدم من قبل الأطفال بعمر أكثر من 3 أشهر من العمر إذا تم دمجه مع الإماهة الفموية وغيرها من التدابير المذكورة أعلاه.

المسكّنات

لا تشفي المسكنات من الإسهال، و لكن يمكنك أخذ الجرعة الموصى بها من الباراسيتامول أو الإيبوبروفين إذا كان لديك حمى أو صداع. لا تتناول ايبوبروفين إذا كنت تعاني من الربو أو مشاكل المعدة والكبد أو الكلى.

إذا لزم الأمر، يمكنك إعطاء الباراسيتامول أو الإيبوبروفين السائل لطفلك . تحققي من نشرة معلومات المريض لمعرفة ما إذا كان من المناسب إعطاؤه لطفلك. لا ينبغي أن يعطى الأسبرين للأطفال دون سن 16 سنة من العمر.

المضادات الحيوية

لا ينصح بالعلاج بالمضادات الحيوية للإسهال إذا كان السبب غير معروف. وذلك لأن المضادات الحيوية:

•     لن تكون ذات فائدة إذا كان سبب الإسهال فيروساً

•     يمكن أن يسبب آثار جانبية غير جيدة

•     يمكن أن تصبح أقل فعالية في علاج الحالات الأكثر خطورة إذا تم استخدامها مراراً وتكراراً لعلاج الحالات الخفيفة

قد يوصى بالمضادات الحيوية إذا كنت تعانين من الإسهال الحاد جداً وتم التعرف على نوع معين من البكتيريا على أنه السبب.

كما يمكن أيضا أن يوصى إذا كان لديك عامل خطر موجود من قبل يعرضك أكثر للإصابة، مثل ضعف الجهاز المناعي.

العلاج في المستشفى 

قد تكون هناك حاجة إلى علاج في المستشفى في بعض الأحيان إذا كنت أنت أو طفلك تعانيان من الجفاف الحاد بسبب الإسهال. ينطوي العلاج على إعطاء السوائل و المواد الغذائية مباشرة في الوريد (وريدياً).

نمط الحياة

منع الإسهال

لمنع انتشار العدوى التي تسبب الإسهال، يجب دائما الحفاظ على مستويات عالية من النظافة.

على سبيل المثال، يجب عليك دائما:

•     غسل اليدين جيدا بعد الذهاب إلى المرحاض وقبل تناول الطعام أو إعداده

•     تنظيف المرحاض، بما في ذلك القبضات والمقعد بواسطة مطهر بعد كل نوبة من الإسهال

•     تجنب تشارك المناشف، الفانيلات، أدوات تناول الطعام أو الأواني مع أفراد الأسرة الآخرين

•     تجنب العودة إلى العمل أو المدرسة إلا بعد 48 ساعة على الأقل على النوبة الأخيرة من الإسهال

إذا تم الاشتباه او التأكيد أن الكريبتوسبوريديوم الطفيلي هو مسبب الإسهال، فينبغي لك أو لطفلك تجنب استخدام بركة السباحة العامة لمدة أسبوعين بعد النوبة الأخيرة من الإسهال.

النظافة الغذائية

تساعد ممارسة النظافة الغذائية الجيدة على تجنب حصول الإسهال نتيجة التسمم الغذائي.في ما يلي بعض الطرق التي تمكنك القيام بذلك :

•     غسل اليدين بانتظام، الأسطح والأواني بالماء الحار والصابون

•     عدم تخزين الأطعمة النيئة والمطبوخة معا أبدا

•     التأكد من الاحتفاظ بالغذاء المبرد بالشكل الصحيح

•     طبخ طعامك جيدا بشكل دائم

•     عدم تناول الطعام بعد مضي تاريخ البيع أبدا

إسهال المسافرين

لا يوجد أي تطعيم يمكن أن يحميك من جميع الأسباب المحتملة لإسهال المسافرين. و أفضل طريقة لتجنبه هو المواظبة على نظافة الطعام و المياه أثناء التواجد خارج البلد.

لا ينصح بالمضادات الحيوية الوقائية إذا كنت تتمتع باللياقة البدنية و الصحة الجيدة. إذا كان لديك حالة صحية خطيرة يمكن أن تزداد سوءا في حال الإصابة بالإسهال، قد ينظر طبيبك في وصف المضادات الحيوية الوقائية. تحدث إلى طبيبك إذا كان هذا ينطبق عليك.

إذا كنت مسافرا في بلد حيث معايير النظافة العامة منخفضة وهناك خطر تلوث المياه، على سبيل المثال بعض الدول الأفريقية أو الآسيوية، تجنب الطعام والمشروبات التالية:

•     ماء الصنبور

•     عصائر الفاكهة (التي تباع من قبل بائع متجول)

•     البوظة أو مكعبات الثلج

•     المحار

•     البيض

•     السلطات

•     اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدا

•     الفاكهة المقشرة

•     المايونيز

•     الصلصات

الطعام والمشروبات التي يعد تناولها آمناً بشكل عام تشمل ما يلي:

•     المياه المعبأة في زجاجات مختومة التي تنتجها شركات تصنيع دولية معترف بها

•     الطعام المطبوخ للتو، مثل الحساء أو الطعام المقلي

•     الأغذية المعلبة

•     الطعام في حزم مختومة

•     الخبز الطازج

•     الفاكهة غير المقشرة

•     الشاي أو القهوة

•     الكحول

إذا كنت تخطط لرحلة خارج البلد، فعليك التحقق من النصائح الصحية للبلدان التي تسافر إليها. 

المضاعفات

متى يجب الاتصال بالطبيب

توقيت الاتصال بطبيبك يختلف تبعاً للشخص المصاب.

الرضّع

عليك الاتصال بالطبيب أو الزائرة الصحية على الفور اذا كان طفلك قد مر بست نوبات إسهال أو أكثر خلال ال 24 ساعة الماضية.

الأطفال

عليك الاتصال بطبيبك إذا كان طفلك يعاني من: 

•     ستة نوبات أو أكثر من الإسهال خلال ال 24 ساعة الماضية

•     الإسهال والقيء في نفس الوقت

•     الإسهال المائي بشكل خاص

•     الدم في الاسهال

•     الإسهال الذي قد استمر لأكثر من أسبوعين (حيث أنه يبرأ عادة في غضون 5-7 أيام)

لدى البالغين

يجب عليك الإتصال بطبيبك إذا: 

•     كنت تعاني من لإسهال، و قد ذهبت مؤخرا إلى المستشفى

•     تم علاجك مؤخراً بالمضادات الحيوية  

•     كنت مصاباً بالإسهال الذي يحتوي على دم فيه

•     كنت مصاباً بالإسهال والقيء المستمر

•     كنت تفقد الوزن بشكل غير مبرر

•     كنت مصاباً بنزيف من المستقيم (الشرج)

•     كنت مصاباً بالإسهال المائي جدا - فقد تكون عرضة لخطر الجفاف   

•     حدث الإسهال أثناء الليل حيث يسبب انقطاع نومك

•     كنت مصاباً بالإسهال الذي يستمر لفترة أطول من أسبوع (حيث أنه يبرأ عادة في غضون 2-4 أيام)

الجفاف

يمكن أن يسبب الإسهال الشديد أو المستمر الجفاف.

وأعراض الجفاف لدى الأطفال تتضمن ما يلي: 

•     التهيج أو الخمول

•     التبول بشكل غير منتظم

•     الجلد الشاحب أو المرقش

•     برودة في اليدين والقدمين

•     التوعك المتزايد

تشمل أعراض الجفاف لدى البالغين، : 

•     التعب ونقص الطاقة

•     فقدان الشَّهية

•     الغثيان

•     الإحساس بالدوار

•     الدوخة، وخاصة عند الوقوف

•     اللسان الجاف

•     العيون الغائرة

•     تشنجات العضلات

•     تسرع ضربات القلب

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/diarrhoea/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2012-11-28

Next Review Date

2014-11-28 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى القناة الهضمية / الأمعاء / المعدة

^ اعلى الصفحة