الجلطة الدموية

المقدمة

 

يحدث لدى الآلاف من الناس كل عام في المملكة المتحدة جلطة دموية في الوريد. تُعرف باسم الانصمام الخثاري الوريدي (VTE) وهي حالة طبية خطيرة وقاتلة.

الانصمام الخثاري الوريدي هو الاسم المشترك للخثار الوريدي العميق (DVT) والانصمام الرئوي.

يمكن تجنب معظم الجلطات الدموية تماماً على الرغم من خطورتها. والمفتاح هو أن تكون على علم إذا كنت في خطر، واتخاذ بعض الخطوات الوقائية البسيطة.

تركز هذه المقالة على الجلطات الدموية في الوريد. إذا كنت تريد معلومات عن الجلطات الدموية في الشرايين، وهي سبب شائع للإصابة بالنوبات القلبية والسكتات الدماغية، يمكنك قراءة المزيد في قسمنا حول الانصمام الشرياني.

جلطات الدم المكتسبة من المستشفيات

ذكر تقرير مجلس عموم لجنة الصحة في عام 2005 أنه في كل عام في انكلترا يحدث ما يقدر بـ 25,000  حالة وفاة نتيجة الانصمام الخثاري الوريدي المكتسب من المستشفيات.

وذكر التقرير أيضاً أن العدد المقدر للوفيات بسبب الانصمام الخثاري الوريدي أكثر من مجموع الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي والإيدز وحوادث السير، وأكثر من 25 أضعاف عدد الذين يموتون من هذه جرثومة العنقودية الذهبية المقاومة للميتسيلين (MRSA)."

تدرك الحكومة أنه يمكن الوقاية من الوفيات الناجمة عن جلطات الدم المستشفوية، وأوصت بأنه ينبغي تقييم خطر الإصابة بالجلطات الدموية لجميع المرضى الذين يتم إدخالهم إلى المستشفى وتوفير الحماية إذا لزم الأمر.

تم بعد توصية الحكومة وضع برنامج الوقاية من الانصمام الخثاري الوريدي الوطني  في محاولة لتقليل عدد الوفيات الناجمة عن الانصمام الخثاري الوريدي المكتسب في المستشفيات. يتضمن البرنامج تحليلاً لجميع جلطات الدم المرتبطة بالمستشفى لتحديد المشاكل وتقييم النتائج وتحسين الوقاية.

وكان لبرنامج الوقاية من الانصمام الخثاري الوريدي بعض النتائج الإيجابية بالفعل. على سبيل المثال: تم تنفيذ البرنامج في مستشفى كينجز كوليدج في لندن،حيث كان عدد الجلطات الدموية المرتبطة بالمشافي أقل بـ 20٪ وانخفاض أحداث متوافقة مع عدم كفاية العلاج الوقائي بمقدار40 ٪.

الأعراض

يغطي مصطلح الانصمام الخثاري الوريدي (VTE) نوعين من الجلطات الدموية الوريدية:

•    الخثار الوريدي العميق (DVT)

•    الانصمام الرئوي (PE)

الخثار الوريدي العميق هو جلطة دموية في الأوردة العميقة ويكون ذلك في الساق عادةً. قد لا يكون لديك أي أعراض على الإطلاق عند الإصابة بالخثار الوريدي العميق، أو قد يحدث لديك ألم تشنجي واحمرار أو تورم في الساق.

اقرأ المزيد عن أعراض الخثار الوريدي العميق.

تنزاح أحياناً الجلطة في الوريد وتشكل ما يعرف باسم الصمة وتنتقل إلى الرئتين. هذه الحالة أكثر خطورة، وتدعى بالانصمام الرئوي (PE). تُعرف باسم "القاتل المفاجئ" لأنه يمكن أن يحدث بسرعة، يمكن أن يسبب الانصمام الرئوي (PE) صعوبة في التنفس وآلام في الصدر والانهيار المفاجئ.

اقرأ المزيد عن أعراض الانصمام الرئوي (PE)

إذا حدث لديك أعراض جلطة دموية بعد مغادرتك للمستشفى، أو تشتبه قد بوجود جلطة دموية، راجع الطبيب أو اذهب

إلى أقرب قسم للحوادث والطوارئ (A & E) في أقرب وقت ممكن. يمكن علاج جلطات الدم إذا رصدها الطبيب في الوقت المناسب.

الأسباب

أنت أكثر عرضةً لخطر حدوث الجلطات الدموية إذا كنت لا تستطيع التحرك كثيراً أو إذا لم تكن على ما يرام، على الرغم من أنه يمكن أن يحدث لأي شخص.

ربما تكون قد سمعت عن جلطات دموية مرتبطة برحلات الطائرات لمسافات طويلة أو بحبوب منع الحمل، ولكن هناك احتمال أكبر لحدوث الجلطات الدموية بعد دخول المستشفى. في الحقيقة إنّ حوالي ثلثي جميع الجلطات الدموية تحدث أثناء أو بعد الإقامة في المستشفى.

عوامل الخطر

يجب التحقق عند وصولك إلى المستشفى لخطر إصابتك بالجلطات الدموية. سيقوم العاملون في المستشفى بتسجيل عمرك ووزنك ويسأولنك عن صحتك العامة. سيأخذ التقييم في عين الاعتبار سبب إقامتك في المستشفى أيضاً.

من المرجح أن يكون خطر إصابتك بالجلطات الدموية أعلى، على سبيل المثال، إذا كنت تواجه عملية جراحية كبيرة، إذا سترقد على السرير لفترات طويلة، أو كنت بديناً جداً.

يكون لدى بعض الناس بعض "عوامل الخطر" أيضاً التي تجعلهم أكثر احتمالاً للإصابة بجلطة أثناء وجودهم في المستشفى.  تشمل هذه النساء اللواتي يتناولن حبوب منع الحمل المركبة أو العلاج بالهرمونات البديلة، والنساء الحوامل أو اللواتي أنجبن طفل مؤخراً، إذا كان عمرك أكثر من 60، أو إذا كان لديك جلطة دموية سابقة.

إذا أظهر التقييم أنك في خطر من حدوث جلطة دموية، يجب عليك أن يُقدّم لك علاج وقائي. وتشمل الخيارات الأدوية المانعة لتخثر الدم، الجوارب الضاغطة، أو الأحذية الرياضية للحفاظ على جريان دورتك الدموية وتساعد على الوقاية من تشكل أي جلطات.

ينبغي على موظفي المستشفى التحقق ما إذا كان النزيف قد يكون مشكلة قبل تقديم دواء لك للمساعدة على الوقاية من الجلطة.

إذا تم إدخالك إلى المستشفى، ولم يتم التحقق من خطر حدوث جلطة دموية، من المهم أن تسأل الطبيب أو الممرضة. وبالمثل، إذا قيل لكَ بأنك بخطر الجلطات وأعطيت الدواء، جوارب أو غيرها من الأجهزة، فإنه من المهم أن تفهم كيفية استخدامها بشكل صحيح.

لا تخف أن تسأل العاملين في المستشفى حول الحد من خطر جلطات الدم - يمكن لذلك أن ينقذ حياتك.

الأسئلة التي قد ترغب في طرحها على فريق الرعاية الصحية الخاص بك عن جلطات الدم هي:

•     هل أنا في خطر من الجلطات الدموية؟

•     مامدى احتمال حدوث مشاكل نزيف؟

•     ماذا يحدث إذا كان لدي مشاكل مع دواء أو علاج أتناوله للوقاية من حدوث الجلطات؟

الاختبارات

.

العلاج

.

نمط الحياة

يمكنك مساعدة نفسك قبل المجئ إلى المستشفى من خلال:

•    فقدان أي وزن زائد

•    التوقّف عن التدخين

•    التحدث مع طبيبك إذا كنت تتناولين علاجاً بالهرمونات البديلة أو حبوب منع الحمل المركبة- قد تحتاجين لإيقافها لبضعة أسابيع قبل العملية

ستقلل من فرص تجلط الدم عند وجودك في المستشفى في الحالات التالية:

•    شرب الكثير من السوائل للحفاظ على الإماهه

•    ارتداء جوارب ضاغطة ليلاً ونهاراً (باستثناء أثناء الاستحمام)

•    ارتداء أي أجهزة ضغط أخرى كانت قد أُعطيت لك

•    تناول أي أدوية لمنع تخثر الدم كان قد تم وصفها لك

•    النهوض والتحرك حالما تُنصح بذلك

المضاعفات

.

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/thrombosis/Pages/Introduction.aspx

Last Review Date

2013-02-26

Next Review Date

2015-02-26

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى القلب / الاوعيه الشعريه

^ اعلى الصفحة