الكلاميديا

المقدمة

 

الكلاميديا ​​هي واحدة من الإصابات الأكثر شيوعاً التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.

ينتقل من شخص إلى آخر عن طريق الاتصال الجنسي غير المحمي (الجنس دون استخدام الواقي الذكري). 

أعراض الكلاميديا 

لا يلاحظ معظم الناس أي أعراض للكلاميديا ​ولا يعرفون أنهم مصابون بها.

إذا كنت قد عانيت من أي أعراض، فقد تواجه:

  • ألم عند التبوّل

  • إفرازات غير عادية من المهبل أوالقضيب أو المستقيم (الممر الخلفي )

  • عند النساء: ألم في البطن ونزيف أثناء أو بعد ممارسة الجنس ونزيف بين الدورات الشهرية

  • عند الرجال: ألم وتورّم في الخصيتين.

إذا كنت تعتقد أنّك في خطر الإصابة بمرض ينتقل جنسياََ أو لديك أي عرض من أعراض الكلاميديا، قم بزيارة الطبيب أو تجمّع خدمة وسائل منع الحمل أو العيادة المحلّية للطّب التناسلي البولي (GUM) للخضوع للاختبار.

كيف تصاب بالكلاميديا؟

الكلاميديا ​​هي إنتان بكتيري. تنتشر البكتيريا عادةً عن طريق الجنس أو التماس مع السوائل التناسليّة المصابة (السائل المنوي أو السائل المهبلي).

يمكن أن تُصاب بالكلاميديا ​​من خلال:

  • ممارسة الجنس غير المحمي

  • ملامسة أعضائك التناسلية للأعضاء التناسلية لزوجك أو زوجتك - وهذا يعني أنه يمكنك الحصول على الكلاميديا ​​من شخص حتى لو لم يكن هناك أي ولوج أو نشوة أو قذف

  • دخول السائل المنوي المصاب أو السائل المهبلي في العين.

يمكن أيضاً أن ينتقل من قبل المرأة الحامل لطفلها.

لا يمكن أن تنتقل الكلاميديا ​​عن طريق المخالطة العارضة، مثل التقبيل والمعانقة أو مشاركة الحمّامات والمناشف وحمامات السباحة ومقاعد المراحيض أو السكاكين.

هل الكلاميديا ​​مرض خطير؟

على الرغم من أن الكلاميديا ​​لا تسبَب عادةً أي أعراض، يمكن أن تُعالج عادةً باستخدام دورة علاجية قصيرة من المضادّات الحيوية، ويمكن أن تكون خطيرة إذا لم يتم علاجها في وقت مبكر.

إذا تركت دون علاج، يمكن للعدوى أن تنتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم وتؤدي إلى مشاكل صحيّة على المدى الطويل، مثل مرض التهاب الحوض (PID)، والتهاب البربخ والخصية (التهاب الخصيتين) والعقم. ويمكن أم يسبب في بعض الأحيان التهاب المفاصل التفاعلي أيضاً.

هذا هو السبب في أنه من المهم الخضوع للاختبار والعلاج في أقرب وقت ممكن إذا كنت تعتقد أنك قد تكون مصاباَ بالكلاميديا.

الخضوع لاختبار الكلاميديا

يتم اختبار الكلاميديا ​​باستخدام اختبار البول أو اختبار مسحة. لا تحتاج دائماً للفحص البدني من قبل ممرّضة أو طبيب.

يمكن لأي شخص الحصول على فحص ​​مجانيَ وسريَ للكلاميديا في عيادة الصحّة الجنسية أو عيادة الدواء البولي التناسلي (GUM) أو طبيب جراحة.

كيف يتم علاج الكلاميديا

يمكن علاج الكلاميديا عادةً​​ بسهولة بالمضادات الحيوية. قد تُعطى لك بعض الأقراص لتناولها كلها في يوم واحد أو كبسولات بدورة علاجية أطول لتؤخذ لمدة أسبوع.

يجب أن لا تمارس الجنس حتى تنهي أنت وزوجك الحالي أو الزوجة العلاج. إذا كنت قد خضعت لدورة علاجية من يوم واحد، يجب تجنّب ممارسة الجنس لمدة أسبوع بعد ذلك.

من المهم أن يتم اختبار الزوج الحالي أو الزوجة وعلاجها للمساعدة في منع تكرار العدوى.

الوقاية من الكلاميديا

يمكن لأي شخص نشط جنسياََ الإصابة بالكلاميديا.

 

 

الأعراض

 

​​لا يلاحظ معظم الناس المصابون بالكلاميديا أي أعراض. 

إذا كنت تعاني من أعراض، فهي تظهر عادةً بين الأسبوع الأول والثالث بعد ممارسة الجنس دون وقاية مع شخص مصاب. لا تتطوّر لدى بعض الناس إلا بعد عدّة أشهر.

يمكن للأعراض في بعض الأحيان أن تختفي بعد بضعة أيام. حتى لو اختفت الأعراض قد لا يزال الإنتان مستمراً وتكون قادراََ على نقله.

الأعراض عند النساء

لا تلاحظ ما لا يقل عن 70٪ من النساء المصابات بالكلاميديا ​​أي أعراض. إذا كنت تعاني من الأعراض، فأكثرها شيوعاً ما يلي:

  • ألم عند التبوّل

  • إفرازات مهبلية غير طبيعية

  • ألم في البطن أو الحوض

  • ألم أو نزيف أثناء ممارسة الجنس

  • نزيف بعد ممارسة الجنس

  • نزيف بين الدورات الشهرية

  • دورات شهرية أشد من المعتاد.

إذا ما تًرك الكلاميديا دون علاج، يمكن أن ينتشر إلى الرحم ويسبّب حالة خطيرة تسمّى مرض التهاب الحوض (PID). وهو السبب الرئيسي للحمل خارج الرحم والعقم عند النساء. 

الأعراض لدى الرجال

لا يلاحظ نصف الرجال الذين يعانون من الكلاميديا على الأقل ​​أي أعراض. إذا عانوا من الأعراض، فأكثرها شيوعا ما يلي:

  • ألم عند التبوّل

  • مفرزات بيضاء وعكره أومائية من طرف القضيب

  • حرقة أو حكّة في مجرى البول (الأنبوب الذي ينقل البول إلى خارج الجسم)

  • ألم في الخصيتين.

 

إذا ما تَركت الكلاميديا دون علاج ، يمكن للإنتان أن يسبّب تورم في البربخ (الأنابيب التي تحمل الحيوانات المنوية من الخصيتين) والخصيتين. ويمكن لهذا أن يؤثّر على خصوبتك.

الكلاميديا ​​في المستقيم أوالحلق أو العينين

يمكن أن ​​تصيب الكلاميديا أيضاَ:

  • المستقيم (الدبر) ويمكن لهذا أن يسبَب عدم الراحة وإفرازات من المستقيم

  • الحلق هذا غير شائع ولا يسبّب عادةً أي أعراض

  • العيون إذا كانت تتلامس مع السائل المنوي أو السائل المهبلي المصاب - ويمكن لهذا أن يسبّب احمرار العين وآلام ومفرزات (التهاب الملتحمة).

متى تُطلب المشورة الطبيّة

إذا كنت تعاني من أعراض الكلاميديا، قم بزيارة الطبيب أو تجمّع خدمة وسائل منع الحمل أو العيادة المحلّية للطّب البولي التناسلي (GUM) في أقرب وقت ممكن.

يجب عليك أيضاََ الخضوع لاختبار إذا لم يكن لديك أي أعراض ولكنّك تشعر بالقلق أنّه يمكن أن تكون لمرض منقول جنسياَ (STI).

 

 

الأسباب

 

الكلاميديا ​​هي إنتان بكتيري. تنتشر البكتيريا عادةً عن طريق الجنس أو التماس مع السوائل التناسليّة المصابة (السائل المنوي أو السائل المهبلي).

 

عوامل الخطر

 

يمكن أن تُصاب بالكلاميديا ​​من خلال:

  • ممارسة الجنس غير المحمي

  • ملامسة أعضائك التناسلية للأعضاء التناسلية لزوجك أو زوجتك - وهذا يعني أنه يمكنك الحصول على الكلاميديا ​​من شخص حتى لو لم يكن هناك أي ولوج أو نشوة أو قذف

  • دخول السائل المنوي المصاب أو السائل المهبلي في العين.

يمكن أيضاً أن ينتقل من قبل المرأة الحامل لطفلها. 

لا يمكن أن تنتقل الكلاميديا ​​عن طريق المخالطة العارضة، مثل التقبيل والمعانقة أو مشاركة الحمّامات والمناشف وحمامات السباحة ومقاعد المراحيض أو السكاكين.

 

الاختبارات

 

الطريقة الوحيدة لمعرفة ما إذا كنت مصاباً بالكلاميديا ​​هوالخضوع للاختبار. يمكنك الخضوع للاختبار إذا كان أو لم يكن لديك أعراض.

ماذا يتضمّن اختبار الكلاميديا ​؟

إنّ الاختبارات الموصّى بها للكلاميديا ​بسيطة وغير مؤلمة وموثوقة جداََ بشكل عام.

تنطوي على إرسال عيّنة من الخلايا إلى المختبر لتحليلها. من غير الضروري أن يتم ّ فحصك من قبل طبيب أو ممرضة لأوّل مرة، ويمكنك في كثير من الأحيان جمع العينة بنفسك.

هناك طريقتان رئيسيتان يمكن جمع العيّنة بهما:

 

يُطلب من الرجال عادةً تقديم عيّنة البول، في حين يُطلب من النساء إما مسحة داخل المهبل أو تقديم عيّنة البول.

ستكون النتائج متوفرة عادةََ بعد 7- 10 أيام . إذا كان هناك احتمال كبير لإصابتك بالكلاميديا​​- على سبيل المثال: لديك أعراض العدوى أو تم تشخيص الإصابة لدى زوجك أو زوجتك، وكنت قد مارست الجنس دون وقاية معه- قد تبدأ بالعلاج قبل ان تحصل على النتائج.

متى يجب الخضوع للاختبار؟

لا تتأخر في إجراء اختبار إذا كنت تعتقد أنك مصاب بالكلاميديا. إن تشخيص المرض وعلاجه في أقرب وقت ممكن، سوف يقلّل من خطر الإصابة بأي مضاعفات خطيرة لمرض الكلاميديا.

يمكنك الخضوع لاختبار الكلاميديا ​​في أي وقت، على الرغم من أنك قد تَنصح بتكرار التجربة في وقت لاحق إذا كان مضى أقل من أسبوعين على ممارسة الجنس الأخيرة حيث أنّ الإنتان قد لا يظهر دائما في المراحل المبكّرة.

يجب عليك أن تفكّر في الخضوع لاختبار الكلاميديا ​​إذا:

  • أنت و زوجك أو زوجتك تعانون من أي من أعراض الكلاميديا

  • كنت قد مارست الجنس دون وقاية مع زوج جديد أو زوجة

  • كنت تعتقد أنه يمكن أن تكون مصاباً بمرض منقول جنسياَ (STI)

  • أخبرك زوجك أو زوجتك أنك مصاب بمرض منقول جنسياً (STI)

  • كنت حاملاَ  أو تخطّط للحمل.

أين يمكننّي الخضوع لاختبار الكلاميديا؟

يمكنك الخضوع لاختبار الكلاميديا وبشكل سري ​​في:

  • عيادة الطبّ البولي التناسلي (GUM)

  • طبيبك الجراح

  • معظم عيادات وسائل منع الحمل.

    يمكنك الذهاب إلى أي مكان مريح وملائم لك.

    يمكنك أيضاَ شراء مجموعات اختبار الكلاميديا ​​للقيام به في المنزل (قد لا تكون متاحة في بلدك)، ولكنّ هذه المجموعات ليست دائماَ دقيقة. إذا كنت تفكّر في استخدام واحدة من هذه الاختبارات، تحدّث إلى الصيدلي أو الطّبيب للحصول على المشورة.

العلاج

 

يمكن ​​أن تُعالج الكلاميديا عادةً بشكل فعّال باستخدام المضادّات الحيوية. سيتم شفاء أكثر من 95٪ من الناس إذا ما تناولوا المضادات الحيوية بشكل صحيح.

قد تبدأ باستخدام المضادات الحيوية حالما تؤكد نتائج الاختبار أنّك مصاب بالكلاميديا. لكن إذا كان من المحتمل جداً أن تكون مصاباً بعدوى، قد تبدأ بالعلاج قبل ان تحصل على النتائج.

المضادان الحيويان الأكثر شيوعاً لعلاج للكلاميديا ​​هما:

  • أزيثروميسين - يُعطى على شكل اثنين أو أربعة أقراص دفعة واحدة

  • دوكسيسيكلين - يُعطى على شكل كبسولتان يومياََ لمدة أسبوع.

 

قد يعطيك طبيبك المضادات الحيوية المختلفة، مثل أموكسيسيلين أو الاريثروميسين، إذا كان لديك حساسية أو حاملاَ أو مرضعاً. يمكن أن تستخدم دورة علاجية أطول من المضادات الحيوية إذا كان طبيبك قلقاََ حول مضاعفات الكلاميديا.

يعاني بعض الناس من الآثار الجانبية أثناء العلاج، ولكن تكون هذه خفيفة عادةً. تشمل الآثار الجانبية الأكثر شيوعاً: آلام البطن والإسهال والشعور بالإعياء و إنتان مهبلي فطري عند النساء.

متى يمكنني ممارسة الجنس مرة أخرى؟

يجب ألّا تمارس الجنس حتى مع وجود الواقي الذكري - حتى تنهي أنت وشريكك العلاج.

إذا كان لديك دورة علاجية ليوم واحد من أزيثروميسين، يجب تجنّب ممارسة الجنس لمدة أسبوع بعد العلاج.

سوف يساعد هذا في التأكّد من أنك لا تنقل العدوى أو تصاب بها مرة أخرى على الفور.

هل أنا بحاجة للذهاب إلى العيادة؟

إذا كنت تتناول المضادّات الحيوية بشكل صحيح، قد لا تحتاج إلى العودة إلى العيادة.

لكن سوف يطلب منك أن تعود لإجراء اختبار كلاميديا ​​آخر إذا:

  • مارست الجنس أنت و شريكك قبل إنهاء العلاج

  • كنت قد نسيت أن تتناول الدواء أو لم تأخذه بشكل صحيح

  • كانت الأعراض لا تزول

  • كنتِ قد عولجت من الكلاميديا، ​​بينما كنت حاملاََ.

إذا كان عمرك تحت 25 سنة، يجب عليك أن يُعرض عليك الخضوع لاختبار تكراري للكلاميديا ​​بعد ثلاثة أشهر من الانتهاء من العلاج لأنك في خطر أعلى للإصابة به مرة أخرى.

اختبار ومعالجة الشريك الجنسي

إذا كان اختبار الكلاميديا إيجابياَ، من المهم أن يتم اختبار الزوج الحالي أو الزوجة أيضاَ وعلاجها.

 

نمط الحياة

يمكن لأي شخص نشط جنسياََ الإصابة بالكلاميديا.

 

 

المضاعفات

 

إذا لم يتم علاج الكلاميديا، يمكن في بعض الأحيان أن تنتشر وتسبّب مشاكل خطيرة.

المضاعفات لدى الرجال

التهاب الخصيتين

يمكن أن تنتشر الكلاميديا لدى الرجال ​​إلى الخصيتين والبربخ (الأنابيب التي تحمل الحيوانات المنوية من الخصيتين)، ممّا يسببّ جعلهما مؤلمتان ومتورّمتان. هذا ما يُعرف باسمالتهاب البربخأو التهاب البربخ و الخصية.

يتم علاج الالتهاب عادةً بالمضادات الحيويّة. إذا لم يتم علاجها، هناك احتمال أن تؤثر على خصوبتك.

التهاب المفاصل الارتكاسي

الكلاميديا ​​هي السبب الأكثر شيوعاَلالتهاب المفاصل الارتكاسي المنتقل عن طريق الاتصال الجنسي(SARA). حيث تلتهب المفاصل والعينين أو مجرى البول (الأنبوب البولي الذي يخرج منه البول لخارج الجسم)، عادةَ في غضون الأسابيع القليلة الأولى بعد الإصابة بالكلاميديا.

يمكن أن تؤثّرعلى النساء الذين أصيبوا بالكلاميديا، ولكنه أكثر شيوعاَ لدى الرجال.

ليس هناك حالياَ أي علاج لالتهاب المفاصل الارتكاسي المنتقل عن طريق الاتصال الجنسي، ولكن يصبح معظم الناس أفضل في غضون أشهر قليلة. يمكن في هذه الأثناء العلاج بالأدويةالمضادة للالتهاب غير الستيرويدية (المسكنات)،مثلايبوبروفينالذي يمكن أن يساعد في تخفيف الأعراض.

المضاعفات عند النساء

مرض التهاب الحوض (PID)

يمكن أن تنتشر الكلاميديا لدى النساء ​​إلى الرحم أوالمبيض أو قناة فالوب. يمكن لهذاأن يسبّب حالة تَدعىمرض التهاب الحوض (PID).

يمكن أن يسبّب مرض التهاب الحوض عدداَََ من المشاكل الخطيرة، مثل:

  • صعوبة الحمل أو العقم

  • ألم حوض مستمر (مزمن)

  • زيادة خطرالحمل خارج الرحم(حيث تزرع البويضة المخصّبة نفسها خارج الرحم).

تشبه أعراض مرض التهاب الحوض عموماَ أعراض الكلاميديا،بما في ذلك الانزعاج أو الألم أثناء ممارسة الجنس وألم أثناء التبول والنزيف بين الدورات الشهريّة وبعد ممارسة الجنس.

يتم عادةً علاج التهاب الحوض بدورة علاجية منالمضادّات الحيويّة لمدة أسبوعين. تصبج مخاطر مواجهة مشاكل مثل العقم أقلّ إذا تمّ التعامل معها في وقت مبكر، لذلك من المهم الحصول على المشورة الطبيّة في أقرب وقت ممكن إذا كنت تعاني من أعراض هذه الحالة.

مضاعفات الحمل

إذا كنتِ مصابة بالكلاميديا ​​ولم علاجها أثناء الحمل، هناك احتمال لنقل العدوى لطفلك. إذا حدث هذا، قد يحدث لدى طفلك إنتان عيني (التهاب الملتحمة) وإنتان رئوي (ذات رئة).

إذا كان طفلك يعاني من أعراض هذه الحالات، يمكن لطبيبك أو ممرضة التوليد إجراء اختبار للتحقّق من الكلاميديا ​​ويمكن استخدام المضادّات الحيويّة لعلاج هذا المرض.

قد تزيد الكلاميديا ​​غير المعالجة في فترة الحمل أيضاَ من خطر ولادة طفلكقبل الأوان(قبل 37 أسبوعاَ من الحمل) أو بوزن منخفض عند الولادة، وربما يعني أنك أكثر عرضة للإجهاض أو ولادة جنين ميت.

 

المراجع

http://www.nhs.uk/conditions/Chlamydia/Pages/Introduction.aspx

 

Last Review Date

2015-06-09

 

Next Review Date

2017-06-09 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى العدوى

^ اعلى الصفحة