نقص الوزن عند الأطفال من سن 2-5

قد يكون الأطفال من عمر سنتين إلى خمس سنوات صغار الحجم، ولكنهم ينمون وهذا يعني أنهم بحاجة إلى الكثير من الطاقة (السعرات الحرارية) لحجمهم. إذا كان طفلك نحيلاً، فإنه من الأهمية أن يحصل على طاقته عبر اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.

إذا كنت قلقا من أن طفلك نحيلاً أو لا ينمو بشكل طبيعي، راجع طبيبك.يمكن أن يحدث انخفاض الوزن لعدة أسباب.

سيزن الطبيب طفلك ويقيسه وسيتحدث إليك عما يأكله طفلك. إذا كانت هناك مشكلة محتملة بنظام طفلك الغذائي، يمكن لطبيبك أن يقديم المشورة الغذائية التي من شأنها أن تساعدك على إيصال طفلك إلى وزن صحي.

يقول طبيب الأطفال اختصاصي التغذية جاكي لودين، من مستشفى مانشستر للأطفال، باتباع نظام غذائي صحي سنرى معظم الأطفال ناقصي الوزن يحققون وزناً صحياً.

ماذا يحتاج طفلك

إن كل الأطفال بحاجة إلى الطاقة (السعرات الحرارية) والعناصر الغذائية التي تأتي من نظام غذائي متنوع ومتوازن.

يقول جاكي "تذكر أن لدى الأطفال معدة أصغر"، وأضاف "انهم قد لا يحصلون على كل الطاقة التي يحتاجونها من ثلاث وجبات يومياً، وربما يحتاجون إلى تناول بعض، الوجبات خفيفة الصحية لزيادة كمية الطاقة لديهم. إنهم بحاجة إلى تناول كميات أصغر و على نحو أكثر تكراراً. فالنموذج الطبيعي هو ثلاث وجبات يومياً، صباحاً وبعد الظهر ووجبة خفيفة قبل النوم".

إذا كان طفلك ناقص الوزن، قد يكون مغرياً أن تعطيهم أطعمةً عالية السعرات الحرارية ولكن غير صحية، مثل الحلويات، الشوكولا، والكعك، المشروبات الغازية والأطعمة المقلية الدسمة.ولكن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن هو المفتاح لإكساب طفلك وزناً صحياً.

نظام غذائي صحي ومتوازن لطفل صغير يعني:

•     وجبات الطعام التي تحتوي على الكربوهيدرات النشوية مثل المعكرونة والأرز والبطاطا

•     البروتين الطري، مثل اللحم الأحمر، والسمك والبقوليات والفول والبيض

•     ثلاثة حصص من الكالسيوم يومياً - يعتبر كوب صغير من الحليب أو ما يعادل حجم علبة الثقاب من الجبن حصةً واحدةً، ويوجد الكالسيوم أيضاً في القرنبيط، الملفوف، فول الصويا، البامية، وكذلك الخبز الأبيض والبني، المدعم بالكالسيوم

•     خمس حصص من الفواكه والخضروات يومياً (تجد أفكاراً في 5 مرات يومياً لك ولعائلتك)

•     العصير المخفف أو الماء بدلاً من المشروبات الغازية

•     الشوكولا والحلويات والكعك من وقت لأخر فقط (و من الأفضل إعطاؤهم إياها بعد نهاية وجبة الطعام، حيث يمكنهم

أن يغلسوا أسنانهم بالفرشاة لتجنب تسوس الأسنان).

تعرف المزيد حول المجموعات الغذائية المختلفة وكيف أنها تشكل جزءا من نظام غذائي متوازن.

النظام الغذائي للطفل

يقول جاكي أنه من المهم أن نتذكر، أن النظام الغذائي الصحي لطفل صغير ليس نفسه بالنسبة للشخص البالغ. إن العديد من "البدائل الصحية" التي ينصح البالغون بتناولها غير مناسبة للأطفال حديثي المشي والأطفال الصغار جداً.

إن الأطفال الصغار بحاجة إلى الطاقة المركزة التي يقدمها الدسم في وجباتهم. ولكن أعطهم   أطعمةً صحية غنية بالطاقة مثل الأسماك الدسمة، الحليب، اللبن والجبن.قم بالحد من الدهون المشبعة غير الصحية كالموجودة في البرغر والنقانق والفطائر والبسكويت ورقائق البطاطس والكعك.

يقول جاكي "ينبغي أن يشرب كل الأطفال، حتى عمر السنتين، الحليب [كامل الدسم]. "إذا كان طفلك ناقص الوزن، يمكنك الاستمرار في اعطائه الحليب كامل الدسم بكمية أكبر."

يمكن للأطفال بعمر السنة تناول حليب البقر كامل الدسم، ويمكن اعطاءهم حليب البقر متوسط الدسم بعمر سنتين. على أية حال، قد يكون من المهم مواصلة إعطاء طفلك الحليب كامل الدسم لطفلك بعد عمر السنتين، إذا كان نحيلاً.

لايجب على الأطفال الصغار اتباع نظام غذائي كثير الألياف. قد تشبع الأطعمة من الحبوب الكاملة مثل المعكرونة والخبز والأرز البني طفلك بسرعة كبيرة جداً، ما يعني أنه لن يحصل على جميع السعرات الحرارية التي يحتاجها. قدمي أطعمة الحبوب الكاملة تدريجياً، بحيث يكون الأطفال جاهزين لاتباع لاتباع نظام الغذائي للبالغين الأصحاءوهم يعمر خمس سنوات.

تأكد من أن لا يشبع طفلك من السوائل. ويضيف جاكي قائلاً "نرى بعض الأطفال الذين يتناولون الكثير من السوائل ولا يتناولون ما يكفي، ما يعني أنهم لا يستهلكون ما يكفي من السعرات الحرارية والعناصر الغذائية الهامة".

زيادة السعرات الحرارية لطفلك

هناك بعض الخطوات التي يمكنك اتخاذها لزيادة السعرات الحرارية لطفلك مع اتباعه لنظام غذائي صحي.

•     كثفي البطاطا المهروسة بوضع الحليب أو الجبن فيها.

•     ضعي الجبن المبشور على الفول ومن ثم على الخبز المحمص.

•     حضري حلوى البودنغ بالحليب، للحصول على بودنغ متوازن.

•     حضري الحساء بالحليب بدلا من الماء.

•     استخدام أطعمة أخرى غنية بالطاقة مثل الموز والأفوكادو في وجبات الطعام أو كوجبات خفيفة بين الوجبات.

سلوك صحي في الطعام

يستطيع الأطفال تعلم سلوكهم نحو الطعام من البالغين حولهم.

أفضل طريقة لإعداد طفلك لحياة من الطعام الصحي هي السماح له برؤيتك تتبع نظاماً غذائياً صحي وتسلك سلوكاً صحياً تجاه الطعام.

اجعلي وقت الطعام وقتاً للأسرة. اجلسوا حول المائدة واستمتعوا بالطعام الذي تأكلونه. ويجب أن يكون وقتاً يملأه المرح والسعادة في اليوم. لا تربط بين الطعام و المكافأت أو الحب لأن ذلك سيعلم طفلك اللجوء للطعام من أجل الراحة لا بسبب الجوع.

قدم للطفل مجموعة واسعة من الأطعمة والأذواق في وقت مبكر. قدم الأطعمة الجديدة تدريجياً وبكميات قليلةٍ، إذا كان طفلك نيقاً في الطعام، .قدم الكثير من الثناء عندما يأكلون طعاماً جديداً، وتجاهل ردات الفعل السلبية تجاه الطعام. تحلى بالصبر - إذ يجب تقديم الأطعمة الجديدة لبعض الأطفال عدة مرات قبل أن يبدأوا بتناولها.

لا تصر على أن يأكل الطفل كل شيء في طبقه، أو توجه له الإنتقاد عندما لا يأكل بقدر ما تريد. لأن ذلك سيحول وقت الطعام إلى تجربة سيئة للطفل.

انظر كيف يساعدك أن تطبخ مع طفلك على إدخال الأطعمة الصحية في نظامه الغذائي.

الفيتامينات للأطفال

يمكن لجميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين سنة وخمس الاستفادة من قطرات الفيتامينات أ و ث و د. إذ قد تكون ذات أهمية خاصة بالنسبة للأطفال النحيلين.

يمكنك ان تسأل الزائرة الصحية عن كيفية الحصول على قطرات الفيتامين، أوتحدث مع الصيدلي أو الطبيب الخاص بك للحصول على مزيد من المشورة.

إبقي طفلك نشطاً

من المهم أن يكون طفلك نشطاً بدنياً، حتى إذا كان طفلك نحيلاً.

يساعد النشاط البدني على تطوير عظام وعضلات صحية وقوية. فهو جزء هام من الطريقة التي يتعلم فيها عن نفسه والعالم. والأفضل من كل شيء، أنه متعة كبيرة للطفل.

إذا كان طفلك ناقص الوزن، فإن كمية النشاط البدني التي ينبغي أن يقوم بها تختلف عن معظم الأطفال. قد يقدم طبيبك أو الممرضة الممارسة أو الزائرة الصحية المدرسية النصح في هذا الشأن.

تعرف كيف تصبح نشيطاً مع طفلك.

رصد تقدم الطفل

إذا كنت توفر نظاماً غذائياً صحياً باستخدام هذه المبادئ التوجيهية، ومع استشارة الطبيب، يجب أن تشاهد تحسن وزن طفلك ونموه.

تأكد من مراجعة طبيبك مرةً أخرى للتأكد من أن زيادة وزن طفلك تجري بالطريقة الصحيحة .

 References

 http://www.nhs.uk/Livewell/Goodfood/Pages/Underweightyoungchild.aspx

Last Review Date

2012-11-13 

Next Review Date

2014-11-13

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطعمة الجيدة

^ اعلى الصفحة