مراهقات دون الوزن الطبيعي

إن كنتِ ممن يعانون نقص الوزن، فإن طاقتكِ وحيويتكِ ليست الوحيدة التي قد تعاني. كيف تبدو لكي البشرة شاحبة ومبقعة، الشعر ضعيف و سهل الإنكسار والأظافر هشة؟

لربما تساءلتي في إحدى المراحل إن كنتِ تعانين من نقص الوزن. أو لربما ذكر أصدقائك أو والديك الموضوع.

يمكنك التحقق من ذلك باستخدام برنامجنا التفاعلي حاسبة الوزن الصحي.

إن كنتِ ممن يعانون نقص الوزن، فإن طبيبك، الممرضة الممارسة أو مستشار الصحة المدرسية يمكن أن يقدموا لكي المساعدة والمشورة المطلوبة.

لربما كان هناك سبب صحي كامن وراء نقص وزنك قد تحتاجين للتحقق منه.

أو ربما كنتِ لا تتبعين نظام غذائي صحي ومتوازن. وهذا قد يكون سببه الإجهاد والتوتر أو غيرها من المشاكل العاطفية الأخرى.

خلال فترة المراهقة، جسمك يتعرض للتغيير. قد تشعر المراهقات أحياناً بعدم الرضى بالنسبة لهذه التغييرات، لكنها وسيلة الجسم لإعدادكِ و تحضيرك للحمل في فترات لاحقة من الحياة.

أياً كان الوضع، إذا كنت تشعرين بالقلق بشأن وزنك أو نظامك الغذائي، فإن أفضل شيء تفعلينه هو أن تخبري أحداً عن هذا الموضوع. هناك الكثير مما يمكن فعله للمساعدة.

هل هو اضطراب في الطعام؟

حتى وإن كنت تعرفين بالفعل كل ماهنالك عن الأكل الصحي، قد يكون هناك مشاكل أخرى تمنعك من الحصول على نظام غذائي صحي.

إذا كنتِ تشعرين بالقلق عند التفكير بالطعام، أو إن كنتِ تشعرين بأنك تناولين الطعام كطريقة في التعامل مع التوتر، إنعدام الثقة بالنفس، أو للتماشي مع الضغوطات التي قد تواجهك في البيت أو المدرسة، حينها قد يكون لديك اضطراب في الطعام.

غالباً ما يقول الناس الذين يعانون من اضطرابات الطعام أنهم يشعرون أن هذا الاضطراب هو وسيلة للبقاء مسيطرين على حياتهم. ولكن هذا مجرد وهم: هم ليسوا المسيطرين، وإنما اضطراب الطعام هو المسيطر.

إذا كنت تشعرين بأنك ربما تعانين من اضطراب في الطعام، فإن المساعدة متوفرة. أخبري أحداً ما - في الحالة العادية والديك أو أحد أوصيائك، أو أي شخص بالغ آخر تثقين به.

يمكنك معرفة المزيد في اضطرابات الطعام.

لماذا تعانين من نقص الوزن؟

إذا أخبرتكِ حاسبتنا للوزن الصحي أنك ربما تعانين من نقص الوزن، فكري بما يمكن أن يكون سبب ذلك.

•     هل كنتِ على ما يرام مؤخراً؟

•     هل كنت تأكلين بشكل صحي، أو هل كنت تتخطين وجبة الإفطار أو الغداء وتتناولين وجبات خفيفة على السريع؟

•     هل فقدتي شهيتكِ لأنكِ متوترة أو قلقة؟

•     هل كنتِ تحاولين التخلص من الوزن الزائد؟ هل أنت أكثر تركيزا واهتماما بكونكِ نحيلة من أن تكوني ذات وزنٍ صحي؟

•     هل تمتنعين عن الأكل لأن ذلك يمنحك شعوراً بالسيطرة؟

كيف يؤثر نقص الوزن

أن تكونين ممن يعانون من نقص الوزن هو أمر سيءٌ بالنسبة لكِ. إنها انباءٌ سيئة لصحتكِ الآن وفي المستقبل. تتضمن العواقب:

•     نقص في الطاقة - المعاناة من نقص الوزن يمكن أن يترككِ في حالة من الإستنزاف و الإرهاق. هذا ليس بالشيء المفيد في حال كنتِ تحاولين التحضير للإمتحانات، ممارسة الرياضة أو الخروج مع أصحابك.

•     نقص التغذية - إذا كنتِ ممن يعانون من نقص الوزن، فإنكِ عرضة للمعاناة من نقص في العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها جسمكِ للنمو والعمل بشكل صحيح. فعلى سبيل المثال، يعتبر الكالسيوم ضرورياً و بالغ الأهمية بالنسبة للشابات الصغيرات في طور النمو لأنه يساعد في بناء عظام قوية وصحية. إنك تخاطرين بالتعرض للإصابة بمرض هشاشة العظام (مرض العظام الهشة والرقيقة) في المراحل اللاحقة من الحياة إذا كنتِ لا تحصلين على ما يكفي من الكالسيوم. الحديد أيضا أساسي للصحة الجيدة. إنك تفقدين بعد بدء الدورة الشهرية، كميات أكبر من الحديد من خلال مايتم طرحه من دم الطمث. الإضطرابات الغذائية الأخرى قد تتسبب بحصولكِ على بشرة غير صحية و شعر ضعيف متكسر.

•     ضعف الجهاز المناعي - عندما تعانين من نقص الوزن فإن جهازكِ المناعي ليس فاعلاً بنسبة 100٪، لذا فإنكِ أكثر عرضةً للإصابة بالزكام أو عدوى الإنفلونزا وغيرها.

•     الدورة الشهرية المتأخرة أو المتوقفة - إذا كنتِ تعانين من نقص الوزن و دورتكِ الشهرية لم تبدأ بعد، فمن المحتمل أن تكون متأخرة بسبب إصابتك بنقص الوزن.أو قد تتوقف دورتكِ الشهرية إن كانت قد بدأت إذا كنتي مصابة بنقص الوزن. وذلك لأن نقصان الوزن يمكنه أن يسبب خللاً بهرموناتك ويمنعها من العمل بالشكل الصحيح.

•     أضرار قد تلحق بالخصوبة في المستقبل - إذا توقفت دورتك الشهرية بسبب نقص وزنك، فإن هناك خطر حصول مشاكل في الحمل مستقبلاً.

نظام غذائي صحي

إذا كنتِ ممن يعانون من نقص الوزن، فيجب عليك أن تكسبي أرطالاً بالتدريج إلى أن تصلي إلى وزن صحي متناسب مع طولك و عمرك.

ولكن الشيء المهم هو اكتساب الوزن بالطريقة الصحيحة. تكون الشوكولا، الكعك، المشروبات الغازية والأطعمة عالية السعرات الحرارية غنية ومليئة بالدهون المشبعة والسكر ومن المرجح أن تزيد من كتلة الدهون في الجسد، بدلا من الكتلة الجسدية الرشيقة.

بدلاً من ذلك، اتبعي مبادئ الأكل الصحي التالية:

•     اعتمدي وجبات طعام مرتكزة على الكربوهيدرات النشوية مثل المعكرونة المصنوعة من القمح الكامل، الأرز الأسمر، والبطاطا أو العدس.

•     تناولي خمس حصص من الفاكهة والخضروات يوميا.

•     تناولي البروتين الطري من (اللحوم، الأسماك، الفاصولياء والبقول).

•     تناولي ثلاثة حصص من الكالسيوم في اليوم.الحصة الواحدة يمكن أن تكون كوب من الحليب، كوب من اللبن أو قطعة بحجم علبة الثقاب من الجبن.

•     قللي من الدهون المشبعة الموجودة في اللحوم الجاهزة، الفطائر، الكعك والبسكويت.

•     قللي من الأطعمة و المشروبات السكرية، مثل الشوكولا، الكعك، البسكويت والمشروبات المرطبة الغنية بالسكر.

إذا كنتي تحاولين اكتساب الوزن، تناولي الأطعمة المدعمة بالطاقة:

•     خصصي وقتا لتناول الإفطار.جربي تناول العصيدة مع الفاكهة   المقطعة أو الزبيب المرشوش على الوجه.أو البيض مع الخبز المحمص.

•     عصائر الفاكهة أو الحليب المخفوق مع الفاكهة يشكلان وجبة خفيفة جيدة.كما و يمكنكِ تحضيرهما في المنزل وأخذهما إلى المدرسة.

•     تشكل البطاطا المشوية المتبلة مع البازيلاء المخبوزة أو مع التونة على الوجه وجبة غداء صحية كما تحتوي على كل من البروتين والكربوهيدرات المزوِدة بالطاقة.

•     زبدة الفول السوداني المدهونة على خبز التوست المحمص هي وجبة خفيفة سريعة التحضير و غنية بالطاقة.

•     جربي الألبان والبودينغ المصنوعة من الحليب (المهلبية)، مثل الرز بحليب.

تعلم المزيد حول الأكل الصحي في الطعام و النظام الغذائي.

 References

 http://www.nhs.uk/Livewell/teengirls/Pages/underweightteengirls.aspx

Last Review Date

2013-03-11 

Next Review Date

2015-03-11 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطعمة الجيدة

^ اعلى الصفحة