هل يمكن أن يعطيك عصير الشمندر أجنحة؟

لقد أعطى العصير الأحمر القاتم الذي لا يُقاوم الشمندر شهرة كأكثر الخضراوات تفوقاً. 

على الرغم من أنه لطالما تم أكل الأوراق، بالحديث تاريخياً استُخدم جذر الشمندر عموماً كدواء لمجموعة من الامراض، بما في ذلك الحمى، الإمساك ومشاكل الجلد.

تشير ادعاءات الصحة الأخيرة أن الشمندر يمكن أن يساعد على خفض ضغط الدم، تعزيز أداء التمارين الرياضية ومنع الخرَف.

الدليل

ضغط الدم


الشمندر غني بالنترات. عند الهضم، يعتقد العلماء أن جسمنا يحول هذه النترات إلى أوكسيد النيتريك، وهو مادة كيميائية يُعتقد أنها تخفّض ضغط الدم. استنتج تقرير أُجري جيداً عن الإثباتات الحالية من عام 2013 أرتباط عصير الشمندر بانخفاض ضئيل في ضغط الدم.

أداء التمرين


اطّلع تقرير أُجري جيداً في عام 2013   آخر على الأبحاث التي تربط عصير الشمندر بتحسن أداء التمارين الرياضية.وجد التقرير أن الأشخاص الخمولين والأشخاص الذين يقومون بنشاطات ترفيهية رأوا "تحسنات محدودة"   في أداء التمرين بسبب شرب عصير الشمندر.من ناحية أخرىٍ، لاحظ التقرير وجود تأثيرطفيف على الرياضيين المحترفين.

الخرف


أشارت دراسة عام 2010 أنه يمكن أن يزيد النظام الغذائي الغني بعصير الشمندر تدفق الدم إلى مناطق معينة من الدماغ. على أي حال، كانت هذه دراسة صغيرة وقصيرة الأمد بقيودٍ عديدة وبهذا لا تقدم إثباتات متينة بأن النظام الغذائي الغني بالنترات يساعد في وظيفة الادراك. هناك حاجة لإجراء مزيد من البحوث على أعداد أكبر من الناس على مدى فترات أطول.  

رأي اختصاصي تغذية

تقول أليسون هورنبي، أخصائيّة تغذية ومتحدّثة باسم جمعية التغذية البريطانية، "إن الشمندر وعصيره ، إلى جانب الخضار ذات الأوراق، الملفوف و الكرفس، مفيدة جداً كجزء من نظام غذائي متوازن حيث قد يساعد مستوى النترات فيها على خفض ضغط الدم .

"ان تكون نشيطاً، أن تقلّل كمية الملح في غذائك وأن تحافظ على وزن صحي أيضاّ هي طرق أساسية للسيطرة على ضغط الدم."

Last Review Date

2013-06-11 

Next Review Date

2015-06-11

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطعمة الغنية

^ اعلى الصفحة