هل البروكولي مؤثّر غذائياً؟

يساء استخدامه من قبل طهاة المطاعم في كل مكان، وقد تعرض البروكولي ذو السمعة المشوّهة إلى تحول في السنوات الأخيرة.

من عشاء المدرسة المفروش، تمت إعادة اكتشاف البروكلي كقرنبيط أرجواني منتشر ومؤثّر غذائياً.

يدعي معحبي القرنبيط بأن هذه المادة الرائعة يمكن أن تساعد في مكافحة السرطان، ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري.

الأدلة

السرطان


تناول المزيد من الخضروات غير النشوية، مثل البروكولي، يرتبط مع انخفاض التعرض لمخاطر بعض أنواع السرطان (بما في ذلك سرطان الفم، الحنجرة، المعدة)، وفقاً لنشرة جيدة في عام 2007   وهي من الأدلة على الوقاية من السرطان عن طريق الصندوق العالمي لأبحاث السرطان. فمن الممكن أن يكون لبعض المركبات الموجودة في البروكلي فوائد صحية، ولكن هناك حاجة لتجارب سريرية للتحقق من هذا الأمر بشكل أكبر.

ارتفاع ضغط الدم

ليس هناك أدلة تشير إلى أنه يمكن للبروكولي أن يساعد على خفض ضغط الدم. في   دراسة لعام 2010 ، لم يلاحظ 40 مريضاً من الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم و يتناولون 10غ من براعم البروكولي المجففة الغنية لمدة أربعة أسابيع أي تحسن في صحة الأوعية الدموية ولم يقلل من خطر تصلب الشرايين (تضيق الشرايين).

مرض القلب والأوعية الدموية


في دراسة صغيرة من عام 2012 على 81 شخصاً ممن يعانون من مرض السكري، وهم في المجموعة التي تناولت 10غ في اليوم من مسحوق براعم البروكولي الغنية لمدة أربعة أسابيع، شهدوا انخفاضاً في مستويات الكوليسترول والدهونهم الثلاثية (نوع من الدهون الموجودة في الدم)، وكلاهما يمكن أن يسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

مرض السكري


وفي دراسة مخبرية من عام 2008، طبّق الباحثون السلفورافين المضادة للأكسدة على الأوعية الدموية البشرية التي حُضنت مع السكر. و وجد الباحثون أن السلفورافين يعمل على منع الأضرار التي لحقت بالأوعية الدموية الصغيرة التي يسببها ارتفاع السكر في الدم (والذي يمكن أن يحدث إذا كان لديك مرض السكري). ومع ذلك، فإنه من غير الواضح في هذه الدراسة ما إذا كانت السلفورافين تحمي شخص يعاني من مرض السكري من الإنهيار.

حكم اختصاصي تغذية

تقول أليسون هورنبي، اختصاصية تغذية و متحدثة بإسم رابطة التغذية البريطانية:"قد لا يرقى البروكولي إلى مستوى مبالغ فيه، ولكنه مع ذلك يحتوي على العديد من العناصر الغذائية، مثل حمض الفوليك، الألياف القابلة وغير القابلة للذوبان وفيتامينات C و A، والكالسيوم، التي يحتاجها الجسم للعديد من وظائفه.

"وهو عضو من عائلة الخضروات جنباً إلى جنب مع القرنبيط، الملفوف الصيني و الملفوف. تحتوي هذه على جميع المركبات التي لها علاقة بتحسين قدرة الجسم على إعاقة نمو الخلايا السرطانية. 

"البروكولى هو نوع خضروات لذيذ في السلطات، البطاطا المقلية، الكاري والحساء. ومن شأن كمية من 80غ أن تحتسب من خطة ال 5 حصص يوميا ".

Last Review Date

2013-06-11 

Next Review Date

2015-06-11

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطعمة الغنية

^ اعلى الصفحة