هل يستحق توت الغوجي مكانته لدى مشاهير وأغنياء العالم؟

 

يحظى بشعبية كبيرة بين المشاهير من مادونا إلى ميشا بارتون، وقد استخدم توت غوجي في الطب الصيني لأكثر من 6،000 سنة.

يُزعم أن مسحوق التوت الأحمر يعزز الجهاز المناعي، ينشط الدماغ، يحمي من أمراض القلب والسرطان و يزيد متوسط ​​العمر المتوقع.

الأدلة

الحصانة، أمراض القلب، الشرايين ومتوسط ​​العمر المتوقع

لا يوجد أي دليل يمكن الإعتماد عليه لإثبات هذه الفوائد الصحية المزعومة. إن معظم البحوث المعنية بهذه الحالات متواضعة، ذات نوعية رديئة و أجريت في مختبرات باستخدام خلاصة توت غوجي المُنقّاة و المركزة للغاية.

العافية، النشاط الدماغي و الهضم

وجدت دراسة صغيرة من عام 2008 أن تناول مشروب يومي من 120مل من عصير توت غوجي لمدة 14 يوماً يحسن الشعور بالعافية وينشط الدماغ والهضم. ولكن شملت الدراسة 34 شخصاً فقط وكانت تحاول أن تبين آثار عصير توت غوجي على مجموعة متنوعة من الحالات. وكانت نتائج الدراسة غير حاسمة.

السرطان


إن واحدة من أكثر الدراسات السريرية حول توت غوجي التي تم التحدث عنها هي الدراسة الصينية لعام 1994 التي أجريت على 79 مريضاً من مختلف حالات السرطان المتقدم. وقد وجدت أن الأشخاص الذين عولجوا بواسطة تركيبة من الخلايا الجذعية مع سكريات غوجي شعروا بأن السرطان لديهم ينحسر. للأسف، إن المعلومات حول تصميم الدراسة و مركبات توت غوجي المستخدمة غير موجودة، لذلك من الصعب إجراء تقييم كامل لأهمية النتائج.

حكم اختصاصي تغذية

تقول أليسون هورنبي، اختصاصية تغذية و متحدثة بإسم رابطة التغذية البريطانية، أن الأدلة وراء صحة الادعاءات حول توت غوجي ضعيفة.

و تقول: "تُباع الكثير من منتجات توت غوجي المختلفة على أنها أغذية صحية، ولكن الأدلة على فوائدها الصحية تأتي حتى الآن من دراسات علمية استخدمت خلاصة مُنقّاة وبتركيز أعلى بكثير مما تحوي المنتجات." 

"وبما أن هذه المنتجات ميالة لتكون مكلفة نسبياً، فإنه من المنطقي اعتماد تناول مجموعة من الفاكهة والخضروات بدلاً من إنفاق أموالك على هذا الصنف الوحيد الذي لم يتم إثبات فوائده الصحية."

Last Review Date

2013-06-11 

Next Review Date

2015-06-11

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطعمة الغنية

^ اعلى الصفحة