الرمان: غذاء غني أم بِدْعة؟

استُخدمت بذور الرمان جوهرية الشكل ذات اللون الياقوتي لأغراض طبية لألاف السنين.

يُدّعى أن الثمرة الشرق أوسطية فعالة ضد أمراض القلب، ارتفاع ضغط الدم، الالتهاب وبعض أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان البروستات.

الدليل

سرطان البروستات

وجدت دراسة واحدة صغيرة من عام 2006 أن تناول كوب227مليتر كأس (8 أونصة) من عصير الرمان يومياً يبطئ بشكل ملحوظ تقدم سرطان البروستات عند الرجال المصابين بسرطان بروستات متقطع. تم إجراء هذه الدراسة بشكل جيد، ولكن هناك حاجة لمزيد من الدراسات لإيجاد الدليل الذي يدعم هذه النتائج.

تضيّق الشريان السباتي


وجدتدراسة جيدة من عام 2004 على المرضى الذين يعانون من تضيق في الشريان السباتي (تضيق الشرايين) أن تناول كوب 50مليتر (107 أونصة) من عصير الرمان يومياً على مدى ثلاث سنوات قلّل الأضرار الناجمة عن الكوليسترول في الشريان بمقدار النصف تقريباً، وخفّض أيضاً تراكم الكوليسترول. ومع ذلك، لم يتم فهم هذه الآثار بشكل واضح ولم توضح الدراسة النتائج على حالات مثل السكتة الدماغية.

مرض القلب


أظهرت تجربة أُجريت بشكل جيد في 2005 على 45 مريضاً يعانون من مرض القلب التاجي أن تناول كوب 238 مليتر (8.4 أونصة) يومياً من عصير الرمان معطاة على ثلاثة أشهر أدى إلى تحسن تدفق الدم الى القلب وانخفاض خطر الإصابة بالنوبات القلبية. لم توضح الدراسة ما تعنيه النتائج على حالات مثل النوبات القلبية، ومع تجربة صغيرة كهذه النتائج الإيجابية الواردة يمكن أن تتوقف على الصدفة.

رأي خبير التغذية

تقول أليسون هورنبي، اختصاصية تغذية ومتحدثة بإسم رابطة التغذية البريطانية، أن الدليل حول الفوائد الصحية للرمان غير مقنعة. 

تقول: "تشير الأبحاث بإمكانية وجود فائدة ولكن لم نُظهرها بعد. وكانت الدراسات التي وجدت تحسناً في حالات صحية موجودة صغيرة جداً وتتزايد الحاجة للبحث في الدور الذي يلعبه الرمان في هذه التحسنات.

"يعتبر كوب 150 مليتر من عصير الرمان كواحد من وجباتك. تأكد من تجنب الماركات التي تحتوي سكر مضاف. يمكنك أيضاً إضافة بذور الرمان إلى الأطباق الباردة والسلطات. إنها طريقة صحية وشهية لزيادة القيمة الغذائية لوجبتك ".

Last Review Date

2013-12-06 

Next Review Date

2015-12-06 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطعمة الغنية

^ اعلى الصفحة