أسئلة وأجوبة عن أسنان الأطفال

قومي بحثّ أطفالك على العناية بأسنانهم منذ سن مبكرة وقد تساعديهم بذلك على التّمتّع بأسنان خالية من المشاكل مدى الحياة.

يمكن لترسيخ عاداتٍ جيدة أن يساعد طفلك على تجنب مشاكل الصحة الفمويّة، مثل تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

هل أستطيع ان أدع طفلي يتناول الحلوى؟

معظم الأطفال يريدون الحلوى، ولكن يمكنك أن تساعدي في منع حدوث مشاكل عن طريق التأكد من أنهم لا يتناولونها كثيراً وتشجيعهم على تناولها مع وجبة الطعام فقط. فبهذه الطريقة، يتجنب طفلك الأحماض الإضافية الناجمة عن تناول الحلوى بين الوجبات.  

حاولي ألا تقومي بإعطاء الحلوى أو المشروبات الحلوة كمكافآت.

ما هي أفضل الوجبات الخفيفة لإعطائها لطفلي؟

أفضل الوجبات الخفيفة هي الفاكهة والخضروات الطازجة. جرّبي اليوسفي والموز وقطعأ من عِصيّ الخيار أو الجزر.وتشمل الوجبات الخفيفة الجيدة الأخرى أعواد الخبز، البسكويت، كعك الأرز والفشار العادي.

هل يجب أن اسمح لطفلي بتناول المشروبات الغازية؟

لا. فالمشروبات الغازية تحتوي على الأحماض التي يمكن أن تؤثر على ميناء أسنان طفلك، مما يجعله أرقّ.

ما هي أفضل المشروبات لأسنان طفلي؟

أفضل المشروبات للأطفال فوق عامهم الأول هي الماء أو الحليب. حليب البقر ليس مناسباً كمشروبٍ لطفلك حتّى يبلغ 12 شهراً من العمر.

استخدمي الحليب كامل الدسم (الحليب الكامل) من عمر 12 شهراً إلى سنتين. ويمكن إدخال الحليب شبه منزوع الدسم من عمر السنتين، طالما أن طفلك يأكل وينمو بشكلٍ جيدٍ بالنسبة لعمره. لا يحتوي الحليب الخالي من الدسم على كفايةٍ من الدسم، لذلك لا ينصح به للأطفال دون سن الخامسة.

تحتوي عصائر الفاكهة على السكريات والأحماض، لذلك فمن الأفضل تناولها مع الوجبات فقط باستخدام قشّة لشربها.إذا عطش طفلك، من الأفضل أن تعطيه الماء على أن تشجّعي تذوّقه للمشروبات الحلوة.  حاولي تجنب إعطاء الأطفال الرضع نكهات الفاكهة 'عصائر الطفل '، ولا تعطيه اياها في زجاجات الرضاعة.

عصير الفاكهة ليس مناسباً للأطفال تحت الستة أشهر.

هل سيؤذي الحليب في وقت النوم أسنان طفلي؟

الماء هو أفضل مشروب لإعطاءه وقت النوم، ولكن إذا ما أعطيتي الحليب، لا تضيفي أي شيء عليه. عادةً ما تحوي مشروبات الشوكولا المنكّهة ومسحوق مخفوق الحليب على السكريات، والتي يمكن أن تزيد من مخاطر التّسوس إذا ما أعطيت وقت النوم.

هل الأدوية الخالية من السكر أفضل لأسنان طفلي؟

نعم. اسألي دائما عن الأدوية الخالية من السكر و   ذكّري طبيبك حول هذا إذا ما أُعطيتي وصفةَ طبيةَ لطفلك.وهذا أمر مهم خاصة إذا كان طفلك يتناول الدواء على مدى طويل.

متى يجب على طفلي التّخلي عن زجاجات الرّضاعة؟

ينبغي أن يبدأ طفلك في التّخلي عن زجاجة الرّضاعة، ويبدأ في استخدام الكأس في عمر ستة أشهر.وينبغي التّخلي عن زجاجات الرّضاعة تماماً في العام الأول لأن الحلمات والفوهات تشجّع الأطفال على المصّ لفترات طويلة، مّما يعني أنّ المشروبات التي تسبب التسوس تبقى على تماسٍّ مع أسنان طفلك لفترة طويلة.

هل الأكواب المخصصة للأطفال جيدة للأسنان؟

ليس هناك حاجة أن يستخدم الطّفل الأكواب المخصصة للأطفال ( تمنع انزلاق السوائل من أطرافها).فهي مماثلة لزجاجة الرّضاعة، وذلك لأنها تتطلب من الطّفل أن يقوم بالمص لجعلها تعمل.يعدّ كوب التغذية أفضل كما أنه لا يحوي صمامات و بذلك يكون تدفق السائل غير مقيدٍ. هذا يعني تعلّم الأطفال عادة الشرب بدلاً من المص.  

هل ستؤذي اللّهاية او مصّ الإصبع أسنان طفلي؟

لا، ولكن من المحتمل أن يصبح لديه فك مشوه. ذلك لأن الأسنان تتقوس لترك مساحة لللهاية أو لإصبع الإبهام. كما أنها قد تؤثر على سلامة النطق.  

لن يسبب مص الإبهام أو الدمى مشاكل دائمة طالما تتوقف هذه العادة عندما تتبدّل أسنان طفلك، ولكن يمكن أن يكون من الصّعب التخلّي عن هذه العادة. امنعي أطفالك من الحديث أو إصدار الأصوات بينما يكون الإبهام أو اللهاية في فمهم، ولا تغمسي اللّهاية في أي شيء حلو الطعم مثل السكر أو المربى .

ما هو طلاء الفلورايد؟

هو طلاءٌ خاص يستخدم على أسنان الطفل للمساعدة في حمايتهم.  يتم خلال جراحة الأسنان أو في بعض الأحيان في المدارس. وينصح لجميع الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن ثلاث سنوات أن يقوموا ب طلاء الفلورايد كلّ ستة أشهر. تحدّثي مع طبيبك لمعرفة ما إذا كان طفلك يستفيد من هذه الحماية الإضافية.  

Last Review Date

2011-12-29 

Next Review Date

2013-12-29

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى صحة الأطفال

^ اعلى الصفحة