سلامة الأطفال الصغار خلال الصيف

في حين أنه من المهم أن نكون مستعدين لأي مخاطر قد يواجهها الأطفال خلال فصل الصيف، من المهم أيضا السماح لهم بالتجول والإستمتاع.

"الصيف هو وقت عظيم للأطفال للخروج وتجربة العالم من حولهم. أنت بحاجة لتكون على بيّنة من قضايا السلامة، ولكن هذا ليس سببا" لمنع الأطفال من الاستمتاع بالأنشطة ".

يمكن لبعض الخطوات البسيطة، مثل سؤال شخص راشد ومسؤول مراقبة الأطفال في حفلة، الحد من المخاطر.   

بيئات جديدة

إذا ذهبت في زيارة للأصدقاء أو الأقارب، قد لا يكون بيتهم أو حديقتهم آمنة للطفل كما منزلك.

يحب الأطفال استكشاف المحيطات الجديدة، لذلك تأكد من ألا يذهبوا بعيداً من تلقاء نفسهم. اسأل المضيفين وضع الأدوية ومنتجات التنظيف بعيداً عن متناول الأطفال و أنظارهم.

تحقق من الحديقة (إذا كان هناك واحدة) لأجل الأخطار المحتملة، مثل الأدوات والبرك أو براميل المياه. يمكن فقط لبضع بوصات من الماء أن تكون كافية لتغرق طفلاً، ويمكن لذلك أن يحدث بسرعة.

"يغرق ما بين 5 إلى 10 أطفال سنوياً في أحواض الحديقة"، يقول بيتر." في حال وجود طفل حديث المشي، أفضل شيء تفعلينه هو ملء البركة   بالرمل لصنع مرملة.خلاف ذلك، غطي البركة بشبكة أساسية ، أو ضعي سياج حولها ".

حفلات الشواء ممتعة، ولكن تأكدي من أن الشواء في حالة جيدة، ولا تستخدمي البنزين لإشعاله. إذا كان الأطفال في الجوار، راقبيهم بحيث لا يقتربون جداً من الأسطح الساخنة. 

"في الحفلات، تأكدي من أن يبقى شخص واحد راشد وعاقل للإشراف على الأطفال"، يضيف بيتر. 

كوني آمنة حول المياه

" تسحر المياه الأطفال الصغار. انها متعة كبيرة وتمرين عظيم، ولكن يمكن لأي واحد منا أن يغرق.

"حتى أفضل المشرفين ومقدمي الرعاية يمكن لهم أن يتشتتوا لفترة وجيزة، وكل ما يلزم للغرق هوأن تجثم ثلاث دقائق في الماء."

حدثت ثلث حوادث الغرق في أو بالقرب من المنزل، على سبيل المثال في الحمامات أو البرك.الضحايا   في معظمهم من الأطفال الذين لم يمشوا بعد أو الأطفال الصغار.الأطفال الأكبر سناً (الذين تتراوح أعمارهم بين 6-14) أكثر عرضة لحادث بعيداً عن المنزل، على سبيل المثال في الأنهار أو الشواطئ.

" يحدث الغرق بسرعة. إذا كان طفلك قد خرج  يتجوّل، تحققي أولاً من المناطق المائية مثل برك الحدائق وبرك الجيران والأحواض ". 

كل يوم، أبعدي الماء من بركة التجديف عندما ينتهي الأطفال من اللعب فيها. يحدث الغرق العرضي غالباً عندما يتجوّل طفل صغير بعيداً عن والديه أو يلعب قرب الماء.

"تحتاج إلى أن تكون ضمن مسافة الإلتقاط. يسقط معظم الأطفال الصغار جداً في الماء ولا يعاودون النهوض مرة أخرى. لن يصرخوا طلباً للمساعدة، لذلك لا يمكنك الإعتماد على سماعهم ".

أحواض السباحة، الفيلات والفنادق في العطلة

يحصل عدد كبير من حوادث غرق في أحواض السباحة في اليوم الأول أو الأخير من العطلة."لا ترسل أطفالك إلى الإستكشاف قبل أن تعرف ما هي المخاطر المحيطة"

عند وصولك لمكان جديد،تحقق من المرافق على الفور، بما في ذلك البركة، الشرفة ( هل يمكن لطفل صغير المرور بين القضبان؟).ومخارج الحريق.

الإشراف على الأطفال الصغار في جميع الأوقات، و أن تكون على مسافة الإلتقاط. "في حوالي سن الخامسة، يمكنك البدء في شرح المخاطر لهم، ولكن لا يزال عليك البقاء يقظاً مع الإشراف"، يقول بيتر.   

كما أنه من الجدير تقييم قدرتك في المساعدة إذا كان هناك حادث. "فكر بالإسعافات الأولية ومهارات الإنعاش". "فكر في القيام بدورة في الإسعافات الأولية."

حجز عطلتك

"اسأل ما هي مرافق الأطفال قبل الحجز. إذا كنت لا تدفع للمرافق، قد لا تكون جيدة جداً، وربما لن تقدم أنشطة لأطفالك ".

احجز السكن الخاص دائماً في وقت مبكر بحيث يمكنك أن تسأل أي أسئلة.

"إذا انتظرت العثور على سكن في يوم وصولك، قد تجد أن هناك طريق مزدوج أمام الفندق، أو بركة خطيرة أو شاطئ خطير. لن تسترخي في العطلة لأنك ستقلق على أطفالك طوال الوقت ".

قائمة فحص السلامة

تذكر نصائح السلامة هذه إذا كنت وعائلتك تزورون منطقة تتواجد فيها المياه:

•     الذهاب في نزهة على الأقدام حول حوض السباحة، الشواطئ، لبحيرات أو الأنهار، والبحث عن أي مخاطر (مثل الصخور) وأمكنة معدات الطوارئ .

•     اسأل ما إذا كان هناك حارس على رأس عمله.تذكر، مضيف الحوض ليس نفسه الحارس وربما لا يكون له نفس المؤهلات.

•     اقرأ لافتات معلومات سلامة المياه على الشاطئ، واسأل حارس أو ضابط المعلومات السياحية عن مكان أسلم منطقة للسباحة .

•     السؤال عما إذا كان هناك أي تيارات خطيرة أو مد وجزر.

•     إذا كنت تستأجر فيلا مع حوض سباحة، تأكد من أن طفلك لا يمكنه التجوال خارجاً غير خاضع للرقابة، وخصوصاً قبل ان تستيقظ في الصباح.إذا لم تتمكن من منعهم من الخروج، رشّح شخص بالغ ليكون "حارس" بالقرب من حوض السباحة في جميع الأوقات.

Last Review Date

2012-03-07 

Next Review Date

2014-03-26

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى صحة الأطفال

^ اعلى الصفحة