الحصول على مساعدة للتغلب على الرهاب

يجبر العديد من الأشخاص المصابين بالرهاب أنفسهم على العيش في الخوف، لكن يجب ألا تكون الحالة هكذا عندما تتوفر المساعدة.

علاجات كل رهاب متوفرة عبر المؤسسات الطبية.

لكن لا توجد حلول سريعة. ليس هناك طريقة واحدة مضمونة النجاح لمواجهة رهاب معين. تنجح استراتيجيات مختلفة عند أشخاص مختلفين.

تقول نيكي ليدبيتر، الرئيسة التنفيذية للقلق في المملكة المتحدة بأنه يتردد الأشخاص في رؤية طبيبهم لأجل الرهاب لأنهم يشعرون بالخجل من ذلك.

تقول: "قد يعتقدون أنهم لا يرغبون بإضاعة وقت الطبيب بأمر سخيف مثل الرهاب. لكن ليس هناك سخافة به."

يمكن أن يحيلك طبيبك إلى فريق الرعاية الصحية النفسية الأولية المحلي (PCMHT) الذي يوفر الدعم والعلاج للأشخاص المصابين بمشاكل نفسية شائعة.

يجمع فريق الرعاية الصحية النفسية الأولية المحلي الاستشاريين والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين. يمكن أن يقدم استشارات فردية حيث ستعطى مواد المساعدة الذاتية وبعض العلاجات الأساسية.

تقول ليدبيتر: "من المهم أن يعرف الأشخاص بوجود هذه الفرق لأنها ملجأ كبير.

يمكنك الاتصال بإحدى المؤسسات المتخصصة في علاج الرهاب إذا كنت لا تريد أن يراك طبيبك.

 

الحصول على المساعدة للتغلب على الرهاب

يتألف العلاج عند علاج رهاب محدد، التعرض قليلاً للأشياء التي تخاف منها بخطوات صغيرة يمكن التحكم بها لتخفيف قلقك.

 

تقدم بعض مؤسسات الرهاب معالجة بالتنويم السريري.

تقول ليدبتر: "لا يتم تنويمك بنفس الطريقة التي تراها في البرامج التلفزيونية. تُوضع في حالة استرخاء للعقل ويُطلب منك أن ترى نفسك تواجه خوفك بثقة."

أضافت: "يمكن أن يكون مفيداً للأشخاص المصابين بقلق حاد جداً حيث أنهم غير مستعدين بعد للعلاج السلوكي."

يُحتمل أن يكون العلاج السلوكي المعرفي (CBT) العلاج الأكثر فعالية عند الأشخاص الذين يعانون من رهاب محدد شديد.

يتضمن العلاج السلوكي المعرفي النظر في مشاكلك و إجراء طرق لتغيير الأفكار أو السلوكيات السلبية.

يحدد المعالجون غالباً واجبات للمراجعين لإنجازها بين الجلسات، والتي قد تشمل القيام بأنشطة مثل مراقبة الأفكار والمشاعر على مدار الأسبوع وإدراجها في اليوميات.

تقول ليدبيتر: "ما تفعله بين جلسات المعالجة مماثل في الأهمية للجلسات ذاتها في حالة الرهاب."

معالجة الرهاب المعقد

قد تفاقم عادات نمط الحياة أعراض القلق في حالات الرهاب المعقد مثل رهاب المجتمع ورهاب الميادين.

يمكن أن يساعد النظام الغذائي العلاجي واللياقة والنوم كما يساعد العلاج عند معالجة الرهاب. تقول ليدبيتر: "تحتاج إلى معالجة الرهاب المعقد من عدة جوانب من أجل الحصول على الفائدة القصوى."

تقول: "يأكل أو يشرب الأشخاص غالباً أشياء مضرّة عندما يكونون قلقين، مثل القهوة التي يمكن أن تفاقم القلق. إن الحصول على قسط كافٍ من النوم وممارسة تمارين رياضية منتظمة مهم أيضاً."

تقول ليدبيتر: "تستهلك ممارسة الرياضة الأدرينالين الزائد، وهو الهرمون الذي يسبب تسرع ضربات قلبك ويمكن بالتالي أن يفاقم أعراض القلق."

 

من المهم الحصول على المساعدة بحالة الرهاب المعقد. تقول ليدبيتر: "يصبح الرهاب متعمقاً أكثر عند تركه دون علاج لمدة أطول."

يُوصى بالعلاج السلوكي المعرفي مجدداً. لكنه لا ينجح مع الجميع، ويجب أن يُستخدم كعلاج من مجموعة علاجات.

 

لقد وافقت وزارة الصحة على العلاج السلوكي المعرفي الحاسوبي ليستخدم في المنزل أو في مركز طبي أو اجتماعي من أجل تسريع الوصول إلى العلاج.

إن مقاتل الخوف هو دورة علاجية مقدمة على الإنترنت ومتاحة فقط من خلال الإحالة الطبية للمرضى الذين يعانون من الهلع والرهاب.

هناك أيضاً مجموعات الانترنت التي يمكن أن تكون مفيدة جداً لأولئك الذين لا يحتاجون إلى علاج مكثف، إنما يرغبون في تحسين تدبير الرهاب والقلق لديهم.

دواء علاج الرهاب

يوصى بالدواء على المدى القصير فقط، فمن الأفضل معرفة ما إذا كانت ستنجح التقنيات الأخرى مثل العلاج بالكلام.

تقول ليدبيتر: "إذا أُثبت أن تقنيات المساعدة الذاتية البسيطة وتغيير نمط الحياة غير فعالين، يعتبر الدواء محاولة مهمة أيضاً بالمشاركة مع العلاجات الأخرى.

هناك ثلاثة أنواع رئيسية من الأدوية التي تستخدم لعلاج مشاكل القلق المتضمنة الرهاب، وهي مضادات الاكتئاب والمهدئات وحاصرات بيتا.

إن مجموعات المساعدة الذاتية وسيلة جيدة للاتصال مع الأشخاص الذين يعانون من مشاكل مماثلة.

سيكون هؤلاء الأشخاص قادرين على فهم ما تعانيه، وقد يكونون قادرين على اقتراح طرق مفيدة للمواجهة.

يتعلم الأعضاء كيفية مواجهة المخاوف سوية بطريقة تدريجية مضبوطة، حيث يجب أن يتناقص القلق في النهاية.

تقول ليدبيتر: " إن وجود أشخاص آخرين لمساعدتك على طول الطريق مفيد حقاً." يتشارك الأشخاص تقنيات واستراتيجيات المواجهة. أن تعرف أن هناك آخرون يعانون من نفس المشاعر أمر مطمئن.

لا يهم عدد الكتب التي قرأت، فأنت لم تحصل على تجربة العيش مع الرهاب الذي كنت ستحصل عليه عبر التحدث إلى شخص حقيقي.

يرجى زيارة قسم الصحة من الألف إلى الياء لدينا حول علاجات الرهاب لمزيد من المعلومات.

 

 

Last Review Date

2014-08-05 

Next Review Date

2016-08-05 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الخوف

^ اعلى الصفحة