فوائد العلاج بالكلام

 

يمكن للعلاج بالكلام أن يساعد جميع أنواع المرضى الذين يعانون من حالات مختلفة.

تشيرالأبحاث إلى فعالية هذا العلاج سواء كان المريض شاب أو مسن ، ذكر أو أنثى، أبيض أو أسود، غني أو فقير. لا تشكل الخلفية التعليمية فرقاً.

يناسب هذا النوع من العلاج أي شخص يمر بفترة سيئة أويعاني من مشاكل عاطفية لايستطيع إدارتها لوحده.

كيف يساعد العلاج بالكلام

يكون التحدث في بعض الأحيان إلى شخص غريب أسهل من الأقرباء أو الأصدقاء. حيث يستمع إليك معالج ممارس أثناء جلسة العلاج ويساعدك في العثور على الحلول الخاصة بمشاكلك دون الحكم عليك. يعطيك المعالج أيضاً متسع من الوقت للحديث والبكاء والصراخ والتفكير. هذه فرصة للنظر بمشاكلك بطريقة مختلفة مع شخص يقدم لك الاحترام والتشجيع ويساعدك في اتخاذ القرارات.

تتحدث عادةً بشكل شخصي مع الطبيب المعالج. تُعقد في بعض الأحيان جلسات العلاج بالكلام ضمن مجموعات أو أزواج، كتقديم المشورة لعلاقة.

تملك جميع أنواع العلاج بالكلام ذات الهدف على الرغم من اختلاف الأنواع بأن تجعلك تشعر بشكل أفضل. يقول بعض الناس أن العلاج بالكلام لا يدفع بمشاكلهم بعيداً، لكنه يسهل عليهم التعامل معها و يجعلهم يشعرون بالرضا. 

وهنا بعض الحالات التي قد يساعد العلاج بالكلام بحلها.

العلاج بالكلام في مجال الأمراض النفسية

يمكن للعلاج بالكلام أن يساعدك إذا كنت تعاني من:

يتم اللجوء إليه كثيراً عند تشخيص حالة عقلية خطيرة مثل: الفصام أو الاكتئاب ثنائي القطب.

من الشائع أن تُشارك الأدوية إلى جانب العلاج بالكلام.

العلاج بالكلام بعد التعرض أحداث حياتية صعبة.

يساعدك العلاج بالكلام في التعامل مع الاوقات الصعبة والمزعجة التي قد تمر بها. يتحقق هذا بعد فقدانك لقريب أو صديق أو بعد معرفة إصابتك بالسرطان أو إذا كنت تعاني من العقم أو فقدت وظيفتك.

الأمراض الجسدية والعلاج بالكلام

يمكن لهذا العلاج أن يحسن نوعية حياتك إذا كنت تعاني من مرض جسدي مدى الحياة، مثل:

إن الأشخاص الذين يعانون من ظروف صحية على المدى الطويل، عرضة على وجه الخصوص للاكتئاب. وقد أثبت العلاج بالكلام دوره في المساعدة.

العلاج بالكلام للأشخاص بعمر 65 فما فوق

يُرجّح أن هذا العلاج مفيد لكبار السن وعلى وجه الخصوص الذين يعانون من الاكتئاب أكثر من غيرهم. يوصف الإكتئاب في مراحل الحياة المتأخرة، وخاصة فوق سن 65، بأنه جزء طبيعي من الشيخوخة. لكن ليست هذه القضية الأساسية، فبإمكان العلاج بالكلام أن يحسن من استمتاعك بالحياة إذا كنت تشعر بمزاج منخفض.

العلاج بالكلام والماضي السيء

إذا كنت قد عانيت من إساءة جسدية أو جنسية أو تعرضت للتمييز أو العنصرية، ستتشعر بأنك أكثر قدرة على التأقلم مع الحياة بعد دورة علاجية بالكلام.

العلاج بالكلام لحل مشاكل العلاقات

يمكن لعلاج الأزواج أن ينقذ العلاقة من ورطة أو يساعدك اذا كنت على طريق الانفصال والطلاق. من الناحية المثالية، ينبغي أن يذهب كلا الزوجين لطلب المشورة معاً. لكن إذا رفض شريك حياتك الانضمام إليك، سيساعدك تقديم المشورة على حل الكثير من المشكلات لوحدك.

الأسر المضطربة والعلاج بالكلام

يشمل هنا العلاج بالكلام الأسرة بأكملها. يكون مفيداً بشكل خاص لدى الأطفال الذين يعانون من الاكتئاب أو مشكلة في السلوك أو انفصال الأبوين. يساعد أيضاً الأُسر التي يكون فيها شخص ما لديه اضطراب في الأكل أو يعاني من مرض نفسي أو مدمن على المخدرات.

العلاج بالكلام والغضب

يساعد العلاج بالكلام الأشخاص الذين يجدون صعوبة في السيطرة على غضبهم.

اقرأ المزيد عن كيفية إدارة الغضب.

علاج الأطفال بالكلام

إن هذا العلاج ناجح لدى الأطفال كما هو الحال عند البالغين. توصي NICE (المنظمة الخاصة التي تقدم المشورة بشأن فعالية العلاجات الطبية) بالعلاج بالكلام أكثر من الأدوية الطبية للأطفال الذين يعانون من الاكتئئاب. كما يمكن أن يساعد الأطفال الذين يعانون من القلق أو فرط عدم الانتباه المترافق مع فرط نشاط (ADHD) أوالأطفال الذين يعانون من ألم جسدي لفترة طويلة.

 

 

Last Review Date

2014-01-03 

Next Review Date

2016-01-03 

 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى العلاجات والاستشارات

^ اعلى الصفحة