الولادة مع وضع الجنين المقعدي

ما هو وضع الجنين المقعدي؟

إذا كان جنينك في وضعية القعود، فهذا يعني أن عجزه يتوضع نحو الأسفل. وهذا يجعل الرعاية بك أكثر تعقيدا. يقوم الطبيب والقابلة بمناقشة أفضل النماذج وأكثرها أماناً من الرعاية. وسيتم اقتراح إجراء الولادة في المستشفى.

التحويل الرأسي الخارجي

سيقدم لك خيار التحويل الرأسي الخارجي في حالة وضع الجنين المقعدي، حيث تحاول طبيبة التوليد قلب رأس الجنين إلى الجانب الأسفل (رأسيا) من خلال الضغط على البطن. و في حال عدم وجود مشاكل أخرى، توصي الكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء بإجراء طريقة التحويل الرأسي الخارجي. إنه إجراء آمن وعلى الرغم من أن ينجح تحويل حوالي 50٪ من الأطفال الرضع بهذه الطريقة، فعادة ما يبقى الرأس إلى الأسفل، مما يسمح لك بتخطيط ولادة عادية. يمكن أن يكون التحويل الرأسي الخارجي غير مريح إلى حد ما.

إذا لم تنجح طريقة التحويل الرأسي الخارجي، فإنك بحاجة إلى مناقشة الخيارات الأخرى مع ممرضة التوليد وأطباء التوليد. ومن المحتمل أن يقدم لك خيار العملية القيصرية. و هي أسلم طريقة في حالة وصع الجنين المقعدي، ولكن يوجد خطر أعلى بقليل بالنسبة لك. فإذا كنت تخططين لولادة قيصرية و لكن دخلتي المخاض قبل العملية، سيقوم طبيبك بتقييم ما إذا كان من المناسب المضي قدما في الولادة القيصرية أم لا. إذا كان الطفل على وشك الولادة، فإن الولادة المقعدية المهبلية أكثر أمانا بالنسبة لك.

تصرح الكلية الملكية لأطباء التوليد وأمراض النساء أنه قد تنصحين بعدم التوليد بالطريقة المقعدية المهبلية في حال:

  • كانت قدم جنينك أسفل مقعده (والذي يعرف باسم المقعد القدمي)
  • كان طفلك كبيراً (أكثر من 3.8 كيلوغرام أو 8.4 باوند)
  • كان طفلك صغيراً (أقل من 2كيلو غرام أو 4.4 باوند)
  • كان طفلك في وضعية معينة، على سبيل المثال، كانت رقبته مائلة إلى الخلف
  • أجريت ولادة قيصرية مسبقاً
  • لديك حوض ضيق (لن يكون هناك متسع لمرورالطفل بأمانعبر قناة الولادة)
  • لديك مشيمة منخفضة-التوضع
  • لديك أعراض ما قبل تسمم الحمل

Last Review Date

2013-02-10

Next Review Date

2015-02-10

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى المخاض والولادة

^ اعلى الصفحة