الأرق وتعب الحمل

هل من الطبيعي الشعور بتعب الحمل؟ 

من الشائع الشعور بالتعب، أو حتى الاجهاد، خلال الحمل، خاصة في الأسابيع ال 12 الأولى. فالتغيرات الهرمونية في هذه الفترة قد تجعلك تشعرين بالتعب، والغثيان و بأنك عاطفية. و الحل الوحيد هو الراحة قدر الإمكان. خصصي وقتا للجلوس أثناء النهارمع رفع قدميك، و تقبلي أي عرض للمساعدة من الزملاء والعائلة. قد يجعلك التعب و الإجهاد تشعرين بالاحباط. حاولي العناية بصحتك الجسدية - باتباع نظام غذائي صحي و الحصول على الكثير من الراحة والنوم.

في وقت لاحق من الحمل، قد تشعرين بالتعب بسبب الوزن الزائد الذي تحملينه. تأكدي من الحصول على الكثير من الراحة. فقد يصبح من الصعب الحصول على نوم ليلة هانئة، كلما ازداد حجم بطنك. وقد تجدين أن الاستلقاء غير مريح، أو بمجرد شعورك بالراحة، يتوجب عليكي النهوض والذهاب الى الحمام.

الشعور بالتعب لا يؤذيك أو يؤذي طفلك، لكنه يجعل الحياة اليومية أكثر صعوبة، خاصة في الأيام الأولى قبل أن تكوني قد أخبرت الناس بحملك.

أحلام غريبة

تراود بعض النساء أحلام غريبة أو كوابيس حول الطفل وعن المخاض و الولادة. و هذا أمر طبيعي. قد يساعد الحديث عنها مع شريكك أو قابلتك. و تذكري دائما، لن يحدث شيء ما، لمجرد أنك رأيته في حلمك. قد تكون تقنيات الاسترخاء مفيدة في الحد من أي شعور بالقلق.

ما هي الوضعية التي يجب أن أنام فيها؟

نامي في أي وضع يشعرك بالراحة. قد يكون الاستلقاء على الظهر بعد حوالي 16 أسبوعاً غير مريح، أما بعد ذلك فهو يعني أيضا أن الرحم يضغط على أحد الأوعية الدموية الرئيسية. الأمر الذي قد يجعلك تشعرين بالإغماء.

قد يكون النوم على الجانب أكثر راحة. يمكنك محاولة دعم بطنك بالوسائد، و وضع وسادة بين ركبتيك. قرب نهاية الحمل، و عندما يصبح بطنك ثقيلاً، قد تجدين أن دعم نفسك بالوسائد بحيث تصبحين تقريبا في وضعية الجلوس أكثر راحة. قد يساعد النوم و انتي مدعمة في مثل هذه الوضعية في بعض الأحيان مع   حرقة الحمل أيضاً.

إذا كنت لا تنامين جيداً

حاولي أن لا تدعي ذلك يزعجك، و لا تقلقي على الطفل -لأن ذلك لن يضره. عليكي أخذ قيلولة خلال النهار، و النوم باكراً في عدة ليال خلال الأسبوع، إذا كنت تستطيعين. تجنبي شرب الشاي أو القهوة أو الكولا في المساء لآن الكافيين يمكن أن يجعل النوم صعباً عليك.

حاولي الاسترخاء قبل النوم بحيث لاتبقين مستيقظة لفترة طويلة. تعلمك دروس ما قبل الولادة تقنيات الاسترخاء، التي قد تساعدك.

يمكنك الانضمام إلى صفوف اليوغا ما قبل الولادة أو صفوف البيلاتيس. و تأكدي من إخبار المدرب أنك حامل. إن ممارسة الرياضة قد تساعدك على تخفيف الشعور بالتعب، لذلك حتى لو كنت تشعرين بالتعب أثناء النهار، حاولي القيام ببعض التمارين، مثل المشي في وقت الغداء أو الذهاب للسباحة. إذا كانت قلة النوم تزعجك، تحدثي مع شريكك، أو صديقك، أو طبيبك أو قابلتك.

يمكنك معرفة المزيد عن منع الأرق، بما في ذلك العادات اليومية مثل ممارسة الرياضة وعادات النوم مثل تجنب الكافيين، والكحول والتدخين.

قد يكون عدم القدرة على النوم - في بعض الأحيان، عندما يكون مصحوبا بأعراض أخرى -علامة على الاكتئاب.إذا كانت لديك أي من أعراض الاكتئاب، الأخرى مثل الشعور باليأس وفقدان الاهتمام بالأشياء التي كنت تستمعين بها، عليك التحدث مع طبيبك أو قابلتك. وهناك علاجات يمكن أن تساعدك. تعرفي المزيد عن مشاكل الصحة النفسية في الحمل.

Last Review Date

2013-04-10

Next Review Date

2015-04-10

  

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الحمل

^ اعلى الصفحة