تثبيت وضعية الرضاعة الطبيعية

وضعية الرضاعة الطبيعية والاتصال الجسدي

ينبغي على جميع الأمهات والأطفال حديثي الولادة أن تتوفر لديهم فرصة للاتصال الجسدي تماماً بعد عملية الولادة. سوف تبقي هذه الملامسة أطفالك قريبين، دافئين وهادئين، وتثبت معدل التنفس لديهم.

هذه العملية هي لتمكين علاقة الإرتباط بين كل من الأم والطفل. وهي أيضاً فترة مهمة لتبدأي عملية الإرضاع الأولى لكِ لأن أطفالك سيبقون يقظين ومتحمسين للطعام. إذا كنت بحاجة للمساعدة، فإن القابلة ستوفر لك الدعم المتعلق بالوضعية والتثبيت.

سيكون طفلك أكثر سعادة إن أبقيتيه بالقرب منك وأطعمته كلما شعر بالجوع. وسينبّه ذلك جسمك من أجل إنتاج الكثير من الحليب.

إن الاتصال الجسدي هي طريقة جيدة في أي وقت. فهي تساعد على توفير الراحة لك ولطفلك خلال الأيام والأسابيع القليلة الأولى في الوقت الذي يتعرف فيه كل منكم على الآخر.

الاتصال الجسدي بعد الولادة القيصرية

إن ولد طفلك بعملية قيصرية، فأنت ما تزالين قادرة على القيام بعملية الاتصال الجسدي مع طفلك تماماً بعد عملية الولادة. قد تنطوي بعض عمليات الولادة على مضاعفات قد تؤخر هذه العملية. فإن حدث هذا، فذلك لا يعني بأنك لن تكوني قادرة على إرضاع طفلك. سوف تساعدك القابلة في عملية الاتصال الجسدي مع طفلكِ بأسرع وقت ممكن.

الأطفال الخدّج والمرضى

إذا كان طفلك في وحدة حديثي الولادة في المشفى بعد الولادة، فربما عليك اتباع طريقة رعاية الكنغر. هذا يعني بأنه عليك حمل طفلك حالما يكون جاهزاً، بطريقة مقابلة لبشرتك وبانتظام، تحت ملابسك عادة.

تساعدك طريقة الاتصال الجسدي هذه في توثيق علاقتك مع طفلك الخدّيج، كما أنها تزيد من مخزون الحليب لديك. اقرأ المزيد من المعلومات حول الإرضاع الطبيعي لطفل خدّيج.

كيفية الرضاعة

إن الإرضاع الطبيعي هو مهارة يجب أن تُكتسب، وقد تتطلب الوقت والممارسة حتى يتم فهمها. هنالك الكثير من الوضعيات المختلفة للإرضاع الطبيعي. عليك فقط أن تتحققي من النقاط التالية.

•     هل أنت مرتاحة؟ من الجيد الحصول على الراحة قبل الإطعام. وتذكري بأنه عليك أن تريحي كتفيك وذراعيك عند الإطعام.  

•     هل رأس طفلك وجسمه يشكلان خطاً مستقيماً؟ إن كان خلاف ذلك، فربما لن يكون طفلك قادراً على الابتلاع بسهولة.

•     هل تحملين طفلك بالقرب منك، ومواجه لصدرك؟ قومي بسند رقبته، كتفيه وظهره. عليه أن يكون قادر على إمالة رأسه للخلف والابتلاع بسهولة، دون الحاجة إلى مساعدته في الإطعام.

•     هل تقابل حلمتك أنف طفلك؟ يحتاج طفلك أن يرضع ملء فمه من تحت الحلمة. وعليه فإن وضعك لأنف طفلك على مستوى حلمتك سوف يسمح له بالوصول إلى الثدي والتعلق به بشكل جيد.

كيفية تثبيت طفلك إلى ثديك

  1. احملي طفلك بالقرب منك مع وضع مستوى أنفه على الحلمة.
  2. انتظري طفلك حتى يفتح فمه بشكل واسع حقاً مع وجود اللسان في الأسفل. بإمكانك تشجيعه على ذلك بمداعبة شفته العليا برفق.
  3. قومي بجلب أطفالك إلى ثديك.
  4. سيقوم طفلك بإمالة رأسه للخلف ويقترب من مقدمة ثديك أولاً. وعليه أن يرضع ملء فمه. حيث يجب أن تكون حلمتك باتجاه سقف فمه.

كيف تعرفين إن كان طفلك يحصل على كفايته من الحليب

•     سوف يبدو طفلك راض ومكتف بعد معظم الوجبات.

•     عليه أن يكون بصحة جيدة ويكتسب وزناً بعد أول أسبوعين.

•     لا يجب على ثدييك وحلماتك أن يكونوا مؤلمين.

•     بعد الأيام القليلة الأولى، يجب على طفلك أن يبلل ستة حفاضات يومياً على الأقل.

•     بعد الأيام القليلة الأولى، يجب عليه أيضاً أن يُخرج برازاً أصفراً مرتين على الأقل.

المزيد من المعلومات

إن شعرت بالإرباك قليلاً في الإرضاع الطبيعي الأول، فلا تقلقي. قد تحتاجين أنت وطفلك إلى القليل من الممارسة. إن الإرضاع الطبيعي هو مهارة تكتسبينها أنت وطفلك مع بعض، وقد يستغرق ذلك بعض الوقت لتعتادوا عليه. اذهبي إلى مشاكل الإرضاع الطبيعي لمزيد من المعلومات والمشورة.

Last Review Date

2012-10-02 

Next Review Date

2014-10-02 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة