اكتئاب ما بعد الولادة

الكآبة النفاسية واكتئاب ما بعد الولادة 

تعاني عدة نساء ممّا يعرف "الكآبة النفاسية"، خلال الأسبوع الأول بعد الولادة. هذا على الأرجح بسبب التغيرات الهرمونية والكيميائية المفاجئة التي تحدث في جسمك بعد الولادة.

يمكن أن تشمل الأعراض ما يلي:

•     شعور عاطفي وغير عقلاني

•     انفجار في البكاء دون سبب واضح

•     شعور بالنزق والحساسية

•     الشعور بالاكتئاب أو القلق

جميع هذه الأعراض طبيعية وعادةً ما تستمر لبضعة أيام فقط.

أهم أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

 

يمكن أن يكون الاكتئاب بعد ولادة الطفل مؤلماً للغاية. ويُعتقَد أن اكتئاب ما بعد الولادة يؤثر على حوالي امرأة من بين 10 نساء (و يصل إلى أربعة من بين 10 من الأمهات المراهقات).

تعاني العديد من النساء بصمت. لا يعرف أصدقاؤهم، أقرباؤهم والأخصائيون الصحيون كيف يشعرون .

يحدث اكتئاب ما بعد الولادة عادةً بعد 2-8 أسابيع من الولادة ، على الرغم من أنه في بعض الأحيان يمكن أن يمتد لسنة بعد ولادة الطفل.

إذا كنتِ قد أنجبتِ للتوِّ فالأعراض مثل التعب، والنزق أو فقدان الشهية تكون طبيعية. و لكنها عادةً ما تكون معتدلة و لا تمنعكِ من ممارسة حياةٍ طبيعية.

قد تشعرين بالاكتئاب و اليأس بشكلٍ متزايد عندما يكون لديكِ اكتئاب ما بعد الولادة. العناية بنفسكِ أو بطفلك قد تصبح أكثر من اللازم. علامات أخرى لاكتئاب ما بعد الولادة:

•     قلق

•     نوبات هلع

•     أرق

•     التعب الشديد

•     الأوجاع والآلام

•     الشعور بالمرض عموماً

•     فقدان الذاكرة أو عدم القدرة على التركيز

•     مشاعر بعدم القدرة على التحمل

•     عدم القدرة على التوقف عن البكاء

•     فقدان الشَّهية

•     مشاعر اليأس

•     عدم القدرة على الاستمتاع بأي شيء

•     قلة الاهتمام بالطفل

•     القلق المفرط على الطفل

الحصول على مساعدة لعلاج اكتئاب ما بعد الولادة

لا تصارعي وحدك إذا كنتِ تعتقدين أن لديكِ اكتئاب ما بعد الولادة. لا يدل هذا على أنك أم سيّئة أو غير قادرة على التحمل. إنكِ تحتاجين المساعدة، فاكتئاب ما بعد الولادة هو مرض ، تماماً كما لو كان لديكِ انفلونزا أو كسر في الساق.

تحَّدثي إلى شخص تثقين به، مثل شريك حياتك أو صديق. أو اطلبي من مشرفتك الصحية أن تحضُر و تزورك. و قد تمَّ تدريب العديد من المشرفين الصحيين ليتعرّفوا على اكتئاب ما بعد الولادة و لديهم التقنيات المساعدة. إنهم سيعرفون شخصاً في منطقتكِ يمكنه المساعدة ،إذا لم يتمكنوا من المساعدة.

و من المهمّ أيضاً أن تزوري طبيبك. إذا كنتِ لا تشعرين بالقدرة على تحديد موعد، اطلبي من شخصٍ القيام بذلك نيابةً عنكِ.  

العلاج

يمكن علاج الحالات الأخف من اكتئاب ما بعد الولادة بالاستشارة.و يمكن أن تُقدَّم من قِبَل المشرف الصحي أو الطبيب المعالج. وغالباً ما تتطلّب الحالات الأكثر شِدّة مضادات اكتئابٍ وقد تحتاجين إلى مراجعةِ طبيبٍ مختصّ.

من المهمّ أن تُعلمي طبيبكِ إن كنتِ تُرضعين طفلك .إذا احتجتِ لأَخذ مضّادات اكتئاب، سيصفُ لكِ نوعاً من الدّواء حيث يكون مناسباً لكِ إن كنتِ تُرضعين طفلك.

تجنّب الكحول

قد تظهرالكحول لمساعدتكِ على الاسترخاء و الراحة. في الواقع، إنّها مُسكّن  يؤثر على مزاجك، قراركِ، ضبط النفس والتنظيم. و إذا كنتِ متعبةً و منهكةَ فإنَّ لديها أكثر من تأثيرٍ .  كوني واعية لمتى وكم تشربين، ولا تشربي الكحول إذا كنتِ تتناولين عقاقير مضادةً للاكتئاب أو مهدئات.

الذهان النفاسي

هذه الحالة نادرة للغاية. 1 أو 2 فقط من الأمهات من بين 1000 تتطور لديهنّ أمراض نفسية حادة تتطلّب العلاج الطبي أو المستشفى بعد ولادة الطفل. يمكن أن يتطوّر هذا المرض خلال ساعات الولادة و هو خطيرٌ جداً، و يحتاج إلى اهتمامٍ عاجل.

عادة ما يلاحظه الآخرون في البداية عندما تتصرف الأم بغرابة في كثير من الأحيان. فمن المحتمل أن يحدث إذا كنتِ تعانين من مرض عقلي شديد، مرض عقلي شديد سابق أو مرض عقلي سابق في الفترة المحيطة بالولادة. تستطيعُ وحدات الأمّ و الطفل الاختصاصية توفير العلاج الخبير دون فصلكِ عن طفلك.

تُشفى معظم النساء تماماً، على الرّغم من أنّ هذا قد يستغرق بضعةَ أسابيعِ أو أشهر.

اضطراب ما بعد صدمة بعد الولادة

غالباً ما يكون اضطراب ما بعد صدمة بعد الولادة نتيجةً لصدمة الولادة، مثل المخاض الطويل أو المؤلم جداً، أو حالة طارئة أو إشكالية عند الولادة. كما يمكن أن يتطور اضطراب ما بعد صدمة بعد الولادة بعد أنواعٍ أخرى من الصدمات النفسية، مثل:

•     الخوف من الموت أو موت طفلك

•     الحالات التي تهدد الحياة

يمكن أن تَحدث أعراض اضطراب ما بعد صدمة بعد الولادة وحدها أو بالإضافة إلى أعراض اكتئاب ما بعد الولادة . أعراض اضطراب ما بعد صدمة بعد الولادة ما يلي:

•     الكوابيس

•     ذكريات الماضي

•     نوبات الهلع

•     مشاكل النوم

•     انعدام المشاعر

•     الغضب الشديد  

يمكن أن تتطوّر الأعراض مباشرةً بعد الولادة أو أشهُراً بعدها. من المهم جداً التحدث إلى شخصٍ ما عمّا تشعرين. سيكون كل من القابلة ، الطبيب أو المشرفة الصحية قادرون على مساعدتك.إذا كنتِ قلقةً بشأن التحدّث إلى المشرفين الصحيين، و انظري في الطلب من صديقٍ مقرّبٍ أو أحد أفراد أسرتكِ أن يأتي معكِ للحصول على الدعم.هناك علاجاتٌ متاحةٌ فعّالةٌ للغاية ، مثل العلاج السلوكي الإدراكي والأدوية. اقرأ المزيد عن الاكتئاب بعد ولادة التوأم.

Last Review Date

2011-07-29 

Next Review Date

2013-07-29 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة