استدرار وحفظ حليب الأم

كيفية استدرار وحفظ حليب الأم 

استدرار الحليب يعني إخراج الحليب من ثديك بحيث يمكنك تخزينه وذلك لتغذية طفلك في وقت لاحق.

قد ترغبين في استدرار الحليب إذا كان يتوجب عليك أن تكوني بعيدة عن طفلك. هذا بسبب أن طفلك مريض أو ضعيف البنية، أو لأنك ذاهبة إلى العمل. قد ترغبين في استدرار الحليب إذاكان ثدييك ممتلئان بشكل غير مريح أو إذا كان طفلك لا يمص بشكل جيد ولكن مازلت تريدين أن تعطي له حليب الثدي. قد تحتاجين أيضا لاستدرار بعض حليب الثدي لاستخدامه مع أول الأطعمة الصلبة لطفلك.

كيف أفعل ذلك؟

يمكنك استدرار الحليب بواسطة اليد أو مع مضخة الثدي. هناك مضخات مختلفة تناسب مختلف النساء، لذلك اسألي للحصول على المشورة أو معرفة ما إذا كان يمكنك أن تجربي واحدة قبل شرائها. دائما تأكدي من أن الحاوية أو المضخة نظيفة وتم تعقيمها قبل استخدامها.

الاستدرار باليد

قد تجدين أنه من الأسهل استدرار الحليب باليد بدلاً من استخدام المضخة، خاصة في الأيام القليلة الأولى. وهذا يعني أيضا أنك لن تضطري لشراء أو إستعارة مضخة.

قد تساعدك الإقتراحات التالية :

قبل أن تبدأي، اغسلي اليدين جيداً بالصابون والماء الدافئ، و دلكي الثدي بلطف.

اقبضي على ثديك فقط وراء هالة حلمة الثدي (الجزء المظلم من الثدي).

اضغطي بلطف، وذلك باستخدام الإبهام وبقية أصابعك في شكل C. هذا لا ينبغي أن يضر (لا تضغطي على الحلمة مباشرة فهذا يجعلها متقرحة وغير قادر على الشفط).

توقفي عن الضغط ثم كرري، بناء على الإيقاع. حاولي ألا تنزلق أصابعك على الجلد. في البداية، سوف تظهر قطرات فقط، ولكن الاستمرار سوف يساعد على بناء مخزون الحليب لديك. مع الممارسة والقليل من الوقت، قد يتدفق الحليب بحرية.

عندما لاتخرج قطرات أكثر، حركي أصابعك حول الثدي وجربي قسماً آخر منه وكرري.

عندما يتباطئ التدفق، انتقلي إلى الثدي الآخر. استمري في تغيير الثديين حتى يقطر الحليب ببطء شديد أو يتوقف تماما.

إذا لم يتدفق الحليب، حاولي تحريك أصابعك قليلاً نحو الحلمة أو بعيداً، أو حاولي تدليك الثدي بلطف.

امسكي زجاجة رضاعة معقمة أو حاوية تحت صدرك للحصول على الحليب عندما يتدفق.

التغذية بالكوب

في بعض الأحيان قد يحتاج طفلك كميات إضافية من الحليب أو يجد صعوبة في تناوله من الثدي. في هذه الحالة، قد تقترح القابلة عليك أن تعطي طفلك بعض الحليب المستدر في فنجان.

وينبغي أن يتم هذا تحت إشراف قابلة حتى تشعري أنك واثقة بما يكفي لتجنب خطر اختناق طفلك.

تخزين حليب الثدي

يمكنك تخزين حليب الثدي في حاوية معقمة:

•     في الثلاجة لمدة تصل إلى خمسة أيام في 4 درجات مئوية أو أقل

•     لمدة أسبوعين في مقصورة الجليد من الثلاجة

•     لمدة تصل إلى ستة أشهر في المجمدة

يجب دائما أن يتم تخزين حليب الثدي في حاوية معقمة. إذا كنت تستخدمين مضخة، دائما عقميها قبل وبعد الاستعمال.

انظر تعقيم الزجاجات لمزيد من المعلومات.

إزالة الجليد عن حليب الثدي المجمد

إذا كنت قد جمدت الحليب لديك، ذوبيه في الثلاجة قبل إعطائه لطفلك. بمجرد أن يذوب ، استخدميه على الفور. الحليب الذي تم تجميده لا زال جيداً لطفلك وأفضل من الحليب الصناعي. لا تعيدي تجميد الحليب بعد إذابته.

تسخين حليب الثدي

يمكنك إطعام الحليب المستدر مباشرة من الثلاجة إذا كان طفلك سعيداً بشربه بارداً. أو يمكنك تسخين الحليب إلى درجة حرارة الجسم عن طريق وضع الزجاجة في ماء فاتر.

لا تستخدمي الميكروويف لتسخين أو تذويب حليب الثدي حيث أنه يمكن أن يسبب بقعاً ساخنة، والتي يمكن أن تحرق فم طفلك.

إذا كنت تخططين لشفط حليب ثديك، سوف تحتاجين إلى استخدام وعاء معقم لوضع حليب الثدي فيه. بعد ذلك يمكنك تخزين الحليب لديك:

•     في الثلاجة لمدة تصل إلى خمسة أيام في 4 درجات مئوية أو أقل

•     لمدة أسبوعين في مقصورة الجليد من الثلاجة

•     لمدة تصل إلى ستة أشهر في المجمدة

إزالة الجليد عن حليب الثدي المجمد

إذا كنت قد قمت بتجميد الحليب لديك، ذوبيه في الثلاجة قبل إعطائه لطفلك. بمجرد ذوبانه، استخدميه على الفور. لا تعيدي تجميده أبداً بعد ذوبانه .

إذا كان طفلك في المستشفى

إذا كنت تستدرين وتخزنين حليب الثدي لطفلك الضعيف البنية أو المريض، اطلبي من موظفة المستشفى التي ترعى طفلك المشورة بشأن كيفية تخزينه. اقرأي المزيد من المعلومات حول إرضاع الطفل المولود قبل أوانه أو المريض.

Last Review Date

2012-10-02 

Next Review Date

2014-10-02 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة