حليب الأطفال: أسئلة شائعة

كم مرة يجب علي إطعام طفلي؟

يمكن أن يأخذ الأطفال حديثي الولادة كميات صغيرة جداً من حليب الأطفال للبدء بها. مع ذلك، بحلول نهاية الأسبوع الأول، سيحتاج معظمهم حوالي 150 لـ 200 مليتر لكل كيلو من وزن الطفل يومياً، حتى يبلغوا ستة أشهر. تختلف هذه الكمية من طفل لآخر.

بالرغم من أن معظم الأطفال يعتادون على طريقة رضاعة، لكنهم يختلفون في عدد المرات التي يرغبون بأن يرضعوا والمقدار الذي يريدون شربه.

أطعمي طفلكِ عندما يظهر علامات أنه يريد ذلك. يميل الأطفال إلى الرضاعة قليلاً وغالباً، لذا يمكن أن لا ينهوا زجاجاتهم. ومع ذلك، الرضاعة الكثيرة لا تعني أن طفلك سيطيل الفترة بين الرضعات.

كيف سأعرف أن طفلي جائع؟

بعد فترة، ستعرفين العلامات التي تظهر أن طفلك جاهز للرضاعة:

•     سيبدأ طفلك بالتململ حالما يستيقظ.

• سيبدأ بتحريك رأسه وفمه.

•     سيجد شيئاً ليمصه، أصابعه عادة.

حاولي إطعام طفلكِ قبل أن يبكي، لأن هذه علامة متأخرة للجوع. 

كيف أعرف أن طفلي يأخذ كفايته من حليب الأطفال؟

سيساعد اكتساب طفلك للوزن وعدد الحفاضات المبللة والمتسخة على إخبارك إلى أي حد يأخذ طفلك ما يكفي من الحليب.

يجب ان ينتج طفلك قرابة ست حفاضات مبللة يومياً بعد عدة أيام من الولادة. ينبغي أن تكون الحفاضات متبلّلة ببول أصفر شاحب أو واضح، أو تبدو ثقيلة.

في الأيام القليلة الأولى بعد الولادة، سيعطي طفلك براز لزج قاتم يُعرف باسم (العقي). من ناحية أخرى بعد الأسبوع الأول، ينبغي أن يعطي طفلك براز أصفر شاحب أو بني مصفر.

عادة سيتم وزن طفلك (عارياً) عند الولادة، ومرة أخرى بعد حوالي 5 و 10 أيام.حالما يتم تثبيت الرضاعة، فلن يحتاج الأطفال الأصحاء لأن يتم وزنهم أكثر من مرة في الشهر حتى يبلغوا الستة أشهر، تم مرة ثانية عند بلوغهم السنة.

ماذا أحتاج إذا كنت أُرضع خارج المنزل؟

إذا كنت في حاجة لإرضاع طفلك خارج المنزل، فخذي معك:

•     مقدار مدروس من بودرة حليب الأطفال في قارورة، صغيرة، نظيفة وجافة.

•     قارورة فارغة من ماء ساخن مغليّ للتو

•     زجاجة رضاعة معقمة فارغة مع غطاء وحلقة حابكة بشكل ثابت، يمكن إزالتها عندما تستعدين لتحضير الوجبة.

حضّري وجبة طازجة فقط عندما يحتاجها طفلكِ. يجب أن يكون الماء لا يزال ساخناً عند استخدامه، وإلا فمن الممكن أن لا يتم القضاء على الباكتيريا الموجودة في حليب الأطفال. تذكري أن تبرّدي النصف السفلي من الزجاجة تحت ماء بارد جاري قبل أن تطعميه لطفلك. اقرأي المزيد عن تحضير وجبة.

بدلاً من ذلك، يمكنكِ استخدام حليب أطفال سائل جاهز للرضاعة عندما تكونين خارج المنزل.

لا تحتاج القارورة الفارغة للتعقيم لكن يجب أن تكون نظيفة، وتُستخدم لطفلك فقط.يجب أن يقتل الماء المغلي أي بكتيريا موجودة في القارورة. إذا كانت القارورة مليئة و مختومة، سيبقى الماء فوق ال 70 درجة لعدة ساعات.

ماذا لو احتجت لنقل وجبة مُحضّرة؟

إذا لم يكن ممكناً اتباع النصائح السابقة أو إذا كنتِ بحاجة لنقل الوجبة (إلى الحضانة، مثلاً)، حضّري الوجبة في المنزل وبرّديها لساعة على الأقل في القسم الخلفي من الثلاجة.

أخرجيها من الثلاجة قبل مغادرتكِ مباشرة واحمليها في كيس بارد مع قطع ثلج، واستخدميها في غضون أربع ساعات. إذا لم يكن لديكِ قطع ثلج أو استخدام للثلاجة، فيجب أن يُستخدم حليب الطفل في ساعتين.

•     إذا كان الحليب المُحضّر مُخزناً في الثلاجة، استخدميه خلال 24 ساعة.

•     إذا كان الحليب المُحضّر مُخزناً في كيس بارد، استخدميه خلال 4 ساعات.

•     إذا كان الحليب المُحضّر مُخزناً في درجة حرارة الغرفة، استخدميه في ساعتين.

هل يمكنني استخدام المياه المعبأة لتحضير وجبة حليب؟

لا يُنصح باستخدام المياه المعبأة لتحضير وجبات الحليب لطفلك. هذا لأنها عادة ما تكون غير معقمة وربما تحتوي على الكثير من الملح (الصوديوم) أو الكبريتات.إذا وجب عليك استخدام المياه المعبأة لتحضير وجبة، تحققي من علامة التغذية للتأكد أن الماء يحوي:

•     أقل من 200 ملليغرام (ملغ) من الصوديوم لكل ليتر (يُكتب أيضاً NA)

•     نسبة لا تزيد عن 250 ملغ من الكبريتات لكل ليتر (يُكتب أيضاً باسم SO أو SO4)

قد تحتاجين لاستخدام المياه المعبأة لتحضير وجبة إذا:

•     تلوثت مياه الشرب لديك بسبب الفيضانات

•     كنت مسافرة خارج البلاد، وشرب المياه المحلية غير مستحسن

لأن المياه المعبأة غير معقمة عادة، فلا تزال في حاجة للغلي، مثل مياه الصنبور، قبل تحضير الوجية. استخدمي الماء المغلي على درجة حرارة 70 درجة على الأقل دائماً، ولكن تذكري أن تدعي الوجبة تبرد قبل إعطائها لطفلك.

Last Review Date

2012-10-02

Next Review Date

2014-10-02 

محتوى موقع دكتوري بما في ذلك كل النصوص، الرسومات، الصور، وغيرها من المواد لأغراض إعلامية وتعليمية فقط. المعلومات المقدمة ليست بديلاً عن الاستشارة الطبية الاختصاصية أو التشخيص الاختصاصي. علاوةً على ذلك، فإن المعلومات الواردة في هذا الموقع لا ينبغي أن تؤخذ كاستشارة طبية نهائية فيما يتعلق بأي حالة أو وضع فردي. نوصي بشدة بأن تسعى دائماً لمشورة طبيبك أو غيره من مقدمي الخدمات الصحية المؤهلين مع أي أسئلة قد تكون لديك فيما يتعلق بأي حالة طبية أو صحتك العامه.

⇐ الرجوع الى الأطفال الرضع

^ اعلى الصفحة